الشمري ل عكاظ: 20%.. نسبة إنجاز مشروع تطوير وسط القريات    سفارة المملكة في هونج كونج تغلق مكاتبها حتى نهاير يناير    إسقاط عضوية الصائغ والجهني.. وإحالة المخالفات للجهات المختصة    هل غيّر النظام القطري «جلده»؟    ترامب يستفز العرب بخريطة ل«فلسطين المستقبلية»    مصر تحث على دراسة “متأنية” لخطة ترامب    خالد بن سلمان يبحث مع قائد القيادة المركزية الأمريكية أهمية تعزيز التعاون الأمني والعسكري بين البلدين    جمعية صحة المرأة بعسير تعقد اجتماع مجلس الإدارة وتلتقي بالمستشارين    الاهلي يتأهل لدور المجموعات من دوري أبطال آسيا    قرارات مجلس الوزراء ليوم الثلاثاء    2020 عام الخط العربي وشيء من الذاكرة    وزير الثقافة: ملتزمون بدعم الحركة المسرحية    المصريون من خلال معرض القاهرة للكتاب    العلمانية الإسلامية    المجلس الفني السعودي يدشن «أيتها الأرض»    الجولف ورؤية 2030    أمير المدينة: تعزيز قيم التسامح والوسطية لدى الطلاب    Tinder يوفر المزيد من وظائف الأمان    أمير الرياض يرعى حفل مؤتمر الزهايمر    لا نزع لملكيات شرق مطار أبها    رسوم الصرف الصحي ترفع فواتير إسكان الشرفية    آل الشيخ يؤكد على دور الجامعات في المهن المالية    النمط الصناعي أحدث اتجاهات الديكور    باربي مصابة بالبهاق أحدث إصدارات 2020    الفيصل يشهد توقيع مذكرتي تفاهم    طوابير المبتعثين مستمرة رغم وعود حل مشكلة سفير2    المحليون يتفوقون على الأجانب    الأنصار ينشد التقدم والجيل يواجه الكوكب    مساجد الدرب تفتقر إلى الصيانة    القهوة تزيد هرمون الأنوثة لدى الرجل    تراجع الصحة النفسية للمعلمين في بريطانيا    3 وافدين عرب سرقوا اموالا من المحلات التجارية واعتدوا على العاملين بها في الرياض .. والشرطة تقبض عليهم    المجلس البلدي بأمانة عسير يلتقي بإعلاميي المنطقة    مظلة إنقاذ حال الهبوط في الماء    الهلال يلتحق بالقائمة الحمراء وبرناوي يعادل ثنائية العليان    عواقب طبية وخيمة لقلة النوم    أمير منطقة الباحة يستقبل رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر المعين حديثاً    600 ساعة تدريبية لطلاب وطالبات أندية الحي بعسير    محافظ أحد رفيدة يجتمع بأعضاء اللجنة الفرعية لمجلس شباب عسير بالمحافظة    الجبير وقطان يستعرضان أوجه التعاون الاقتصادي مع وفد فرنسي    وظائف شاغرة لحملة البكالوريوس بالسوق المالية    «الشورى» يوافق على تعديلات «الإجراءات الجزائية» ويقترح استحداث قوات للأمن البيئي    التويجري: مواصلة جسر «الإخلاء الجوي».. واجب إنساني للمرضى اليمنيين    أمين منطقة الحدود الشمالية يستقبل مدير فرع طاقات بالمنطقة    أضف تعليقاً إلغاء الرد    وكيل وزارة الشؤون الإسلامية المكلف: المملكة صاحبة حضور قوي وفاعل عربيًا وإسلاميًا    محافظ خميس مشيط يرأس إجتماع المجلس المحلي بالمحافظة    لأول مرة.. وزير العدل يوجه بتعيين امرأة في منصب قيادي بصندوق النفقة    أمانة عسير تقوم بجولات على تبريدات عقبة ضلع    "كيف تكون محاميًا ناجحًا" على مسرح جمعية الثقافة والفنون بجدة    مطار الملك عبدالعزيز يوجه للمسافرين إلى أماكن كورونا الجديد بعض التدابير والإرشادات    أمير تبوك يلتقي أهالي المنطقة    التشهير بمواطن أدين بالغش التجاري في تجارة المكسرات والبن والعطارة بمكة    الغاز تحدد موعد إنتهاء استعمال الاسطوانات الكبيرة واستبدالها بالاسطوانات الصغيرة    بالفيديو .. أب مصري يرمي نفسه أمام القطار ليحمي ابنته من الدهس    شاهد .. كلاب ضالة تمنع رجل وامرأة من ركوب سيارتهما بأحد شوارع الدمام        أمير جازان يواسي مدير شرطة «المسارحة»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.







فقدت الأسرة الحاكمة الكريمة ركناً من أركانها وعموداً من أعمدتها ولحق بإخوانه الكرام الذين سبقوه إن شاء الله إلى جنات الخلود وواحات الأمان، فقد كان هذا الأمير، وقد عاشرته عن قرب وغشيت مجلسه في الرياض والطائف كلما سنحت الفرصة إلى ذلك وقد كان عوناً لإخوانه في المشاركة في إدارة دفة الحكم وزيراً للإسكان ووزيراً للبلديات وأميراً لمكة المكرمة، وهو -رحمه الله- ذو أفق واسع وحرص شديد على المال العام، فحينما كلف بمشروعات الإسكان ولرئاسة وزارتها زار كوريا وبعض الدول للاستفادة من خبراتها ومعرفة قدراتها بعد أن تصاعدت أسعار الشركات الأوروبية بشكل كبير وأصبحت كوريا قوة صاعدة منافسة تحتاج إلى العملات الصعبة وامتلاك خبرات التصدير، وقد كان سمو الأمير وقد أحيط بفريق عمل مناسب الدكتور حبيب والمهندس عبدالله الماضي والمهندس سعود اللنجاوي والمهندس نزار كردي وآخرين، وكان يشارك في المفاوضات ويتولى الضغط على الشركات لتقديم أسعار مناسبة، كما كان مجلسه شبه يومي لا يخلو من رجال الأعمال والعلماء الذين يجدون جميعاً التقدير الكامل من سموه، كما أنه رحمه الله كان شهر رمضان يمثل بالنسبة له مناسبة هامة لاكتساب أجر العبادة فقد كان يسكن بجوار الحرم؛ وأظنه يعتكف في العشرة الأواخر في الغرفة الخاص به عند باب الملك عبدالعزيز -رحمه الله-، كما كان دائم التذكير بأعمال البر والخير ولسموه عشق خاص بالرحلات الطويلة وخاصة بالسيارات، فقد زار أمريكا عدة مرات وتجول في أنحائها عن طريق البر، كما زار شرق آسيا أيضاً.. كما أنه سموه قبل ذلك زار عدة مناطق في المملكة إن لم تكن المملكة كلها. كان سموه متديناً ومحباً للعلماء والمشايخ، كما ربطه بمعالي المرحوم الشيخ إبراهيم بن إبراهيم أمير الباحة وآخرين صداقة صادقة امتدت طيلة حياة الجميع.. إنه فقد عظيم وألم فادح لنا جميعاً وأسرته ومحبيه ولكن قدر الله وما شاء الله فعل.. وإلى جنات الخلد ونعيم الخلود -بإذن الله-.
رحم الله الرجل الطيب والأمير الفاضل والعالم الجليل ورجل الإدارة الناجح، وعزائي لإخوانه وأبنائه البررة وأسرته الكريمة؛ وللكثير من محبيه الذين اجتمعنا جميعاً على محبته وتقديره ونسأل الله أن يأجر الجميع في مصابهم.. و{إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ }.. والله ولي التوفيق.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.