ولي العهد يرعى حفل تخريج الدفعة 97 بكلية فيصل الجوية    «سكني» يوقع اتفاقية لتقديم خدمات إسكانية لمنتسبي «المالية»    «مصنع لكل مقاطعة» مبادرة غانية للسعوديين    اتفاق جزائري تركي بالحفاظ على الهدنة الهشة في ليبيا    رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقي يدين الهجوم الصاروخي على السفارة الأمريكية    ترمب: أميركا لن ترفع العقوبات من أجل التفاوض مع إيران    القيادة توجه بتأمين سلامة 800 سعودي في الصين    مصرع 25 إيرانياً في حلب    مركز العمليات العدلي يرفع الأداء ويعالج 17 ألف عملية في أسبوعين    مليون ريال للفائزين في جائزة جامعة الأمير محمد بن فهد لأفضل عمل باليوم الوطني    وزير الصحة: لم نسجّل إصابة «كورونا».. ونُطبق إجراءات احترازية ووقائية مشدّدة لمنع وفادته    القيادة تعزي رئيس تركيا في ضحايا الزلزال    ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال في تركيا إلى 31 قتيلا    شروسبري يحرج ليفربول ويجبره على خوض مباراة «إعادة»    ولي عهد الكويت والشيخ حمدان وممثل سلطان عمان يصلون الرياض    الاتفاق يعزز هجومه بصفقتين من العيار الثقيل    سعود بن نايف: القيادة اهتمت بترسيخ ثقافة "حقوق الإنسان"    أمير تبوك: كل ذرة من تراب الوطن هي موطن لكل سعودي    أكاديميون ومثقفون: ملتقى «قراءة النص» علامة فارقة في ساحتنا الأدبية    فيصل بن مشعل: دور العلماء مهم في تطبيق المنهج الوسطي    الفيصل: خدمة ضيوف الرحمن أولوية سعودية    المملكة تشارك في مؤتمر الأزهر لتجديد الفكر والعلوم الإسلامية    483.4 مليون دولار صادرات مصر إلى المملكة عبر المنافذ البرية    لليوم الثاني على التوالي.. “تعليم القصيم” تلغي الطابور الصباحي بسبب موجات البرد    بريطانيا تنشر أهداف المفاوضات مع أوروبا    «أدبي الرياض» يدشن معجماً لسير 338 سيدة سعودية    بلدية غرب عرعر تنفذ جولات رقابية على المنشآت الغذائية والصحة العامة    ضبط 1.5 طن من الأسماك الفاسدة ومجهولة المصدر في سوقين الرياض    الصين تعلن عن تحقيق أول نجاحات في علاج مرضى فيروس “كورونا”    الزايد بطلا للجولة الأولى لSWS العالمية    ولي عهد دبي يغادر الرياض    هزائم الحوثيين تتوالى.. إسقاط طائرة مسيرة في الجوف.. وقتلى نتيجة عملية إطلاق فاشلة بصنعاء    الأحوال المدنية بعسير تنفذ مبادرة “موجودين”    خادم الحرمين يرعى الحفل الختامي لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل    " الله نور السموات والأرض " .. درس بتعاوني الحوية    تعليم الطائف التوجيه والإرشاد تُطلِق برامج الأسبوع الثاني في الفصل الدراسي الحالي    ضبط أسماك فاسدة ومجهولة المصدر بكميات كبيرة بالرياض    33 مخالفاً للذوق العام في «شتوي جازان»    أكثر من 37 ألف مستفيد من خدمات مستشفى الخاصرة    البورصة المصرية تغلق على تراجع    جامعة طيبة بالمدينة تنظم برنامج"سفراء الوسطية"    سمو أمير القصيم يستقبل عضو هيئة كبار العلماء الشيخ صالح بن حميد    أمير تبوك يواسي الممثل والمخرج المسرحي خالد الحربي في وفاة حرمه    الفتح يقترب من هدف الاتحاد السابق    قوانين الاستفزاز الأحد عشر    بالصور.. «هيئة الرياض» توفّر مصليات متنقلة في الأماكن العامة والمتنزهات الشتوية    البلطان: الشباب هزم أرسنال لضم بانيغا    مدرب الاتحاد: بريجوفيتش غير مفيد    الماضي يستقبل رئيس هيئة الخرج بمكتبه بديوان المحافظة    لا حالات مشتبه في إصابتها ب”كورونا” بعد فحص 1577 مسافراً قادمين من الصين    عملية ترميم وتوصيل لعظم الاذن تعيد لعشريني سمعه بمدينة الملك عبدالله الطبية    شرطة الشرقية تقبض على مواطن لتورُّطه في سرقة عدد من المنازل    مصرع 3 أشخاص وإصابة 20 آخرين في انقلاب باص بالمدينة المنورة            القيادة تهنّئ الرئيس الهندي والحاكم العام الأسترالي    الملفي يشرف الحفل الذي أقامه أهالي عسير بمناسبة تقاعده    بالصور .. جموع المشيعين ترافق جثمان رجل الأمن الذي استشهد أثناء ملاحقة أحد المطلوبين ببحر ابو سكينة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توقيع اتفاق المرحلة الانتقالية في السودان
نشر في الجزيرة يوم 18 - 08 - 2019

وقَّع ممثلان عن المجلس العسكري وحركة الاحتجاج في السودان السبت في الخرطوم «الوثيقة الدستورية»، الاتفاق الذي توصل إليه الطرفان، ومن شأنه أن يمهد لبدء مرحلة انتقالية تؤدي إلى حكم مدني في البلاد. ووقَّع الاتفاق كلٌ من نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو المعروف باسم (حميدتي) وممثل تحالف «إعلان قوى الحرية والتغيير» أحمد الربيع. وعلا التصفيق في الصالة فور الانتهاء من التوقيع الذي استغرق بضع دقائق وشمل أوراقًا عدة. وجلس حميدتي والربيع على المنصة الرئيسة وبجوارهما رئيس وزراء إثيوبيا أبيي أحمد ورئيس وزراء مصر مصطفى مدبولي. وحضر الحفل رؤساء دول وحكومات وشخصيات من دول عدة. وينهي الاتفاق الذي تم التوصل إليه في الرابع من أغسطس نحو ثمانية أشهر من الاضطرابات بدأت بتظاهرات حاشدة ضدّ الرئيس عمر البشير. وأطاح الجيش بالبشير تحت ضغط الشارع في أبريل. وتم التوصل إلى الاتفاق بين المجلس العسكري الذي تولى الحكم بعد الإطاحة بالبشير والمحتجين بوساطة إثيوبية. وبدأ حفل التوقيع أمس بالنشيد الوطني السوداني وعلقت لافتات داخل القاعة الفخمة كتب عليها «فرح السودان».
من جهة أخرى ألقى معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء عادل الجبير كلمة في بداية المؤتمر الصحفي على هامش حفل توقيع اتفاق السودان في الخرطوم أكد فيها أنه في هذه اللحظة التاريخية التي تعيشها جمهورية السودان الشقيقة، أحمل إليكم تحيات سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظهما الله -، وتمنياتهما بأن يعم الأمن والاستقرار في ربوع هذا البلد العزيز، وأن يتجاوز بهمة أبنائه وعزم قيادته كل الظروف.وقال: «إن المملكة ومنذ بداية الأحداث التي شهدتها جمهورية السودان، بذلت كل الجهود بفعلٍ يسبق القول، للمساهمة في تحقيق تطلعات الشعب السوداني الكريم، وللتوصل إلى هذا الاتفاق، والدفع باتجاه إنجاح مبادرة الاتحاد الأفريقي وإثيوبيا، وقدمت كل ما من شأنه حماية السودانيين، وحفظ أمن السودان وسلامة أراضيه، مُتخذةً من الأخوة الصادقة التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين نبراساً يضيء مسارات العون والتمكين لبلدٍ لا نرضى له إلا ما نرتضيه لأنفسنا».
وأكد معاليه قائلا: «إن جمهورية السودان تقف اليوم على عتبات مستقبلٍ أفضل لأبنائها، بعيداً عن أي مؤثرات تستهدف وحدة شعبها الذي آمن بوطنه، وقدم مصالحه ليحيا في استقرار تباركه نوايا الخير لهذا البلد الكريم».
وشدد في هذا الصدد قائلا: «وانطلاقاً من العلاقات التاريخية والأخوية التي تربط بين المملكة وجمهورية السودان الشقيقة، وتقديراً للدور الفعال الذي يقوم به السودان في سبيل تحقيق الأمن والسلام والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والدولي، فإن المملكة تبارك الاتفاق التاريخي الذي توصلت إليه كافة الأطراف السودانية والهادف إلى تحقيق مصلحة السودان، والحفاظ على أمنه وسلامته واستقراره واستعادة مكانته الطبيعية التي يستحقها ودوره الإقليمي المنشود».
وأضاف: «وفي الوقت الذي تعبر فيه بلادي عن ثقتها الكبيرة في أن هذا الاتفاق يمثل خطوة أساسية نحو صياغة مستقبل مشرق للسودان ولما فيه الخير لشعبه العزيز، فإنها تؤكد وقوفها الثابت مع كافة الأطراف في جمهورية السودان، وقناعتها الراسخة بقدرة الأشقاء السودانيين بمختلف انتماءاتهم على اجتياز هذا المنعطف الحاسم في تاريخ بلادهم وصولاً إلى تحقيق المستقبل الزاهر الذي يتطلعون إليه. إن ما قدمته المملكة من دعم لجهود الاتحاد الأفريقي وجهود جمهورية أثيوبيا الفيدرالية، وما سبق ذلك من جهود وتواصل مع كافة الأطراف السودانية، إنما يأتي في إطار إيمانها العميق بضرورة وأهمية المحافظة على استقرار وأمن السودان وحمايته من كل أشكال التدخل الخارجي والتي كانت ستؤدي إلى فوضى عارمة داخل السودان. ومن هذا المنطلق فإن حكومة المملكة تطلب من جميع الدول العربية والإسلامية والمجتمع الدولي الوقوف إلى جانب السودان الشقيق وهو يفتح صفحة جديدة في تاريخه بعزم وتصميم أبنائه وتطلعهم إلى ما يستحقه هذا البلد الكريم من نمو واستقرار وعزة وكرامة، بعيداً عن الإرهاب والتطرف ومن يدعو لهما سواءً بالقول أم بالفعل. وفي الختام، نبارك لكم هذا الاتفاق التاريخي، ونرجو الله العلي القدير أن يكون مبشراً بفجرٍ جديد يحقق للسودان وأهله الأمن والأمان والسلام والاستقرار».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.