إن لم... فمن..؟!    كانت 1.4 مليار أصبحت ترليون!    هيبة أمريكا.. إلى أين؟    عراق ولبنان.. لا طهران أو أصفهان!    داكوستا يفجر أزمة بالمغادرة    عقد الزواج الإلكتروني    تخبيط!!    حرمان الأطفال والمراهقين من النوم الجيد    صدامات أمام البرلمان اللبناني    كارينيو يحتفي بالفرسان    «الأرصاد» تتوقع هطول أمطار على الرياض والشرقية    البلايلي يترك الأهلي.. والرباعي يواصل التأهيل    «حماية المستهلك»: على شركات التبغ توضيح سبب تغير الطعم والجودة بعد «التغليف الجديد»    أمير الباحة: الشباب لديهم قدرات في كل المجالات    الملك وولي العهد يعزيان رئيس النيجر في ضحايا الهجوم الإرهابي    «عقود رقمية» لخدمات الاتصالات والتنفيذ خلال 90 يوما    اليمن: الحكومة تدعو للضغط على ميليشيا الحوثي لوقف انتهاكاتها ضد المدنيين    «الأحوال المتنقلة» تقدم خدماتها في 92 موقعاً    شرطة مكة تلقي القبض على أحد المتورطين بالاعتداء على المركبات    (156143) زائراً ل "كتاب جدة" منذ انطلاقه حتى اليوم    ملتقى مكة الثقافي يطلق مبادرة بيان لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها    وزير الحج والعمرة يستقبل وزير الإدارة الإقليمية واللامركزية بجمهورية بوركينا فاسو    116 مليار ريال تسهيلات بنكية للشركات الصغيرة والمتوسطة    بالفيديو.. وزراء المالية والاقتصاد والاتصالات والنقل لمنسوبي الإسكان: “بيّض الله وجيهكم.. أسعدتم الأسر”    العاهل الأردني يلتقي رئيس قوات الدفاع الأسترالية    رئيس الجمهورية القيرغيزية يصل الرياض    القوة الأمنية الفلسطينية في لبنان تتخذ إجراءات أمنية مشددة في مخيم شاتيلا قرب بيروت    وزارة الحرس الوطني تعلن توفر وظائف على بند الأجور    الرئيس المصري يطالب باتخاذ موقف حاسم تجاه الدول الداعمة للإرهاب    حماية المستهلك: يجب على شركات التبغ توضيح سبب تغير الطعم والجودة    تحت رعاية خادم الحرمين .. انطلاق فعاليات مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل    انطلاق برامج تدريبية لمنسوبي إمارة الجوف    أمير الشرقية ورئيس اتحاد السيارات يتوجان الفائزين في رالي الشرقية    وظائف إدارية شاغرة بالقوات الجوية الملكية    3 فرق سعودية تشارك في بولو الحبتور بدبي    العميد.. 3 سنوات بلا انتصار على «العنابي» في الدوري    فوز ممثل المملكة بالمركز الثالث في مسابقة تونس العالمية لحفظ القرآن الكريم    محافظي رابغ والجموم نيابةً عن رئيس ملتقى "اصدقاء الشريف الراجحي" يكرمان الفنان عبدالله رشاد و الشاعر ضياء خوجة.    التجارة تحذر من هذا النوع من نشافات الملابس قد يؤدي إلى الحرائق    على مدار سنوات.. مُسن يوزع المشروبات الساخنة مجاناً على رواد مسجد قباء (صور)    أمانة عسير توقع 8 عقود استثمارية مع موبايلي    سمو أمير الشرقية يلتقي القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية بالظهران    الأمير خالد الفيصل يشارك في منتدى "شباب العالم" بشرم الشيخ نيابة عن خادم الحرمين    إيداع أكثر من ثلاثة ملايين وثمان مئة ألف ريال في حسابات مستفيدي جمعية آباء    خادم الحرمين الشريفين يهنئ السيدة سانا مارين بمناسبة انتخابها رئيسة للوزراء في جمهورية فنلندا    14 ألف زائر لفعاليات مهرجان سوق الدمام الشعبي    جيسوس: أركز على مواجهة الهلال.. ولا أفكر في ليفربول    السجائر الإلكترونية تصيب المدخنين بانتفاخ الرئة    حالة الطقس المتوقعة على كافة مناطق المملكة اليوم الأحد 15122019    شرطة مكة تطيح بمحطمي زجاج السيارات المتوقفة أمام المنازل ليلا بالحجارة    احترس.. «الماء» يصبح خطراً على الصحة في هذه الحالة    أمير منطقة الرياض مستقبلاً رئيس وزراء باكستان        جانب من استقبال سموه للشيخ الخنين    مستفيدو «بناء» بالشرقية: عدنا لأدوارنا الطبيعية مواطنين فاعلين    الرقابة على دورات مياه المساجد    السلمي يكشف حكم صلاة الفريضة في البيت وعدم صلاتها في المسجد    حكم الزواج من نساء أهل الكتاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صوت المواطن..!
حبر الشاشة
نشر في الجزيرة يوم 24 - 08 - 2011

لم يعد مقبولاً بعد اليوم التهرب من استقبال المراجع البسيط والإصغاء إلى صوته وتلبية حاجاته، وفق النظام نصاً وروحاً، فيما يخدم ويخفف على المواطن والمقيم الذي يقصد باب أي إدارة أو مصلحة حكومية، مهما كانت حجة الانشغال بما هو أهم..!
فقد أثلج صدري ما وجه به صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، لفروع الإدارات الحكومية في المنطقة، بتحديد مواعيد ثابتة ومعلنة ومعروفة تخصص لمقابلة المراجعين، واستقبال شكاواهم والعمل على حلها، واتخاذ الإجراءات اللازمة بخصوصها.
سياسة «الباب المفتوح» من أهم ما يميزنا نحن السعوديون عن بقية الشعوب، وهي «سر» علاقة حميمة وصادقة بينا، فالمواطن السعودي قد يكون المواطن «الوحيد» في العالم الذي يمكنه لقاء «رأس الهرم» في الدولة متى ما شاء ولأي سبب وبسرعة كبيرة للسلام عليه وشرح حاجته «وجهاً لوجه» فيما كثير من شعوب العالم «تولد وتموت» دون أن ترى حكامها ورؤساءها إلا عبر وسائل الإعلام فقط ولا يسمح للمواطن البسيط بالالتقاء المباشر بهم، فنحمد الله على ذلك.
وكما قال «سمو الأمير سلمان» إن الدولة دأبت منذ عهد الملك المؤسس «رحمه الله» على سياسة الباب المفتوح، وسار عليها «أبناؤه» من بعده «كمظهر» من مظاهر الحكم في المملكة، وأضحت هذه المجالس المفتوحة صورة صادقة للعلاقة بين ولاة الأمر والمواطنين، فيحرص عليها المسؤول ويحتاجها المواطن والمقيم وتعد مضمارا لاستقبال المقترحين والشاكين والتعرف على مشاكلهم والعمل على حلها وتلمس احتياجات الناس والنظر في أحوالهم.
شكراً سمو الأمير على هذه اللفتة الرائعة والتعميم الذي سينهي بلا شك معاناة الكثير من المراجعين الذين أحفاهم الوقوف على باب مسئول من أجل مقابلته، ولكن سعادته مشغول باجتماعات وزيارات ومكالمات متناسياً حقوق هذا المراجع والمواطن الذي كفل له النظام حق مقابلة الوزير أو رئيس المصلحة وشرح شكواه وطلبه بموجب مرسوم ملكي حدد وخصص ساعة واحدة بشكل يومي للاستماع للمراجعين فيما يتعلق بأعمال الوزارة أو المصلحة.
إننا ننتظر من كل مسئول أن يحذو حذو سمو الأمير سلمان للتخفيف على المواطنين والاستماع لصوتهم فيما يخص أعمالهم، فلا حجة بعد اليوم للتحجج بكثرة الأعمال والمشاغل لأي مسئول والتي تبرر له التهرب من مقابلة المواطن وعدم الإنصات إليه، ووداعاً للاجتهادات الخاطئة من قبل مكاتب المسؤولين في «تصريف» المراجعين, فالمواطن سينتظر الساعة المخصصة له من قبل الوزير أو رئيس المصلحة للاستقبال لإيضاح ما يجول في خاطره تجاهه معاملته، وأنا متأكد أن مجرد مقابلة صاحب الصلاحية ستنهي وتذلل الكثير من العقبات وستلغي «البيروقراطية» في إنهاء وإنجاز مصالح المراجعين وستخفف من مراجعة المواطنين وإشغال جهات «أعلى» بالمراجعة والشكوى والبرقيات لمواضيع بسيطة ومن صلاحية الوزير أو المسئول نفسه وبالإمكان أن تنتهي بهذا اللقاء، عبر الخوف من الله والرحمة والرأفة بالناس.
شكراً «سمو الأمير» مرة أخرى، وما أجمل التواضع والعدل فهو أساس الحكم.
وعلى دروب الخير نلتقي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.