"الصندوق العقاري" يُودع 734 مليون ريال في حسابات مستفيدي "سكني" لشهر يوليو 2021    جبال شدا وكهوف الباحة.. تجذب محبي الاستكشاف والمغامرة في صيف السعودية    أمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة على منطقة الباحة    «عكاظ» تكشف: 6 شركات لتصنيع وجبات الحجاج.. و«الحج والعمرة» تحقق    البنوك المركزية الخليجية تتجه لإنشاء نظام موحد لربط المدفوعات    تفكيك شبكتين إرهابية مسؤولة عن تفجير مدينة الصدر بالعراق    بتوجيه الملك سلمان.. مليون جرعة لقاح لدعم ماليزيا لتجاوز «كورونا».. ودعمها بالأجهزة والمستلزمات    اولمبياد طوكيو.. الارجنتين تتخطى مصر    قائد القوات البحرية الملكية السعودية يرعى مراسم تعويم سفينة جلالة الملك "جازان"    النظام الصوتي بالمسجد النبوي إلكتروني دقيق متطور وجودة عالمية عالية    تطبيق «كلوب هاوس» يعرض بيانات 3.8 مليار مستخدم للبيع في «الدارك ويب»    اهتمامات الصحف السودانية    90 مليون ريال صافي أرباح كيمانول خلال النصف الأول    خادم الحرمين وولي العهد يهنئان رئيس ليبيريا بذكرى استقلال بلاده    أنشيلوتي يحدد مصير إيسكو    البرلمان العربي: أمن المملكة جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي    قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيين وتصيب آخر من جنين    السباح التونسي أحمد الحفناوي يحرز أول ذهبية للعرب في أولمبياد طوكيو عبر سباق 400 متر حرة    العودة للكمامات.. أمريكا تدرس إعطاء جرعة ثالثة من لقاح كورونا    193.7مليون إصابة بكورونا حول العالم.. وعدد اللقاحات المعطاة 3.82 مليارات    تعرف على أسعار الذهب في السعودية اليوم الأحد    شؤون الحرمين تستقبل المعتمرين عقب الانتهاء من موسم حج هذا العام    مستشفى بمكة يسجّل حادثة اعتداء على 3 أطباء    بالفيديو.. رئيس المجلس التنسيقي لحجاج الداخل يعلق على شكاوى الحجاج بشأن قصور بعض الخدمات    بدء القبول والتسجيل على برامج البكالوريوس بالجامعة العربية المفتوحة    توقعات «الأرصاد»: استمرار هطول الأمطار الرعدية مصحوبة برياح نشطة على عدة مناطق    الخميس المقبل.. بدء القبول الإلحاقي للطلاب والطالبات في جامعة الأمير سطام    الباطن يحقق أولى انتصاراته ودياً بمصر    القرني شبابي لثلاثة مواسم    رغم آلاف التعزيزات الأمنية.. انتفاضة الإقليم الإيراني تتمدد    خيام بديلة في مشعري منى وعرفات العام القادم    محمد بن سلمان.. "السند" والعطاء    14648 مخالفاً ضبطوا في أسبوع.. منهم 270 متسللاً    المرور: ضبط قائد مركبة تعمد ارتكاب مخالفة «قطع إشارة» عدة مرات    طلاب سعوديون يعايدون الوطن ب 14 جائزة عالمية في أولمبياد دولي    المملكة تُسجّل «حمى الثقافية» في قائمة اليونسكو للتراث العالمي    عيد ووعود..!!    «حي جاكس» يبدأ استقبال طلبات الفنانين والمبدعين لإقامة ستوديوهات ومعارض فنية    «إستراتيجية هيئة المسرح والفنون الأدائية»تحلق ب«أبو الفنون» لتأسيس صناعة مسرحية تخلد ثقافتنا    30 كيلو غراماً لتطييب المسجد الحرام وقاصديه    أمير مكة يهنئ القيادة بنجاح الحج    خادم الحرمين لرئيس الهند: نواسيكم في ضحايا الانهيارات الأرضية    تأهيل.. تأهب.. احترافية.. وعزيمة..صحة وسلامة الحجاج.. أولوية القيادة    هديتك ياحاج    انتعاش أسبوعي للنفط بسبب توقعات شح الإمدادات    مركز الملك سلمان يمدد عقد تطهير أرض اليمن من ألغام الحوثي    «فحص الزواج» في القطاع الخاص الصحي            حريصون على بقاء جميع نجوم الفريق والمستقبل يبشر بالخير        وفاة دلال عبد العزيز «شائعة».. من يقف وراء ترويجها ؟    امنيتي الكبيرة    حسين علي رضا يتأهل لربع نهائي "فردي التجديف"        فسح علاج جديد للسكري.. مرة واحدة أسبوعياً    الأرصاد ينبّه بهطول أمطار رعدية على جازان    حالة الطقس: أمطار غزيرة وسيول في الباحة ونجران وعسير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عبد المجيد الشتالي ..."العشاء الأخير" في النجمة الحمراء
نشر في الحياة يوم 15 - 11 - 2004

عندما أُقيل مراد محجوب، مدرب النجم الساحلي التونسي الأسبوع الماضي، إثر خسارة النادي في مباراة الذهاب لحساب الدور نصف النهائي لكأس رابطة الأبطال الأفريقية أمام جان دارك السنغالي .. تعددت الترشيحات والتكهنات حول اسم المدرب الذي سيواصل مسيرة النجمة الحمراء في مشوارها الأفريقي، ولكن لا أحد في تونس توقع أن يكون الخليفة عبد المجيد الشتالي، المحلل الرياضي على قناة "الأوربت"، ابن جوهرة الساحل التونسي "سوسة"، ومدرب منتخب تونس الأشهر، بعد أن قاد التوانسة لما أصبح يعرف ب "ملحمة الأرجنتين"، ومونديال 1978 الذي شهد أول فوز لمنتخب عربي حققه منتخب تونس أمام المكسيك 3-1.. فقبل 26 عاماً ودع عبد المجيد الشتالي قطاع التدريب، واعتذر عن كل العروض التي قدمت له من قِبَل الأندية التونسية، حتى ناديه النجم الساحلي في أدق الأزمات التي عرفها، معتبراً أن التدريب فعلٌ ماضٍ، مشدداً على حرصه على الحفاظ على اسمه وصورته الجميلة لدى أهل سوسة والتوانسة عموماً.
عندما يعود الشتالي إلى ذاكرة التاريخ، يحلو له تذكر نهائي كأس تونس عام 1959 التي توج بها لاعباً وصانع ألعاب النجمة الحمراء، ثم مباراة التأهل لمونديال الأرجنتين في معلب المنزه أمام المنتخب المصري حيث فاز منتخب تونس بنتيجة عريضة 4-1، وأول فوز عربي في المونديال بانتصار تونس على المكسيك ب 3 أهداف لهدف.. ويبدو أن الشتالي الذي صنع مجده لاعباً ومدرباً ثم نجاحه في عالم التحليل الرياضي التلفزيوني، وبعد أن حقق استقراره الاجتماعي والمالي، عاد ليفكر في التاريخ مرة أخرى، عبر قيادة النجمة الحمراء في خطوتها الأخيرة في أم الألقاب الأفريقية، لعلها تكون العشاء الأخير للرجل الذي تجاوز الستين من العمر، وينوي التقاعد وقد ترك لمدينته وناديه أجمل ذكرى وأغلى كأس.
لن نذيع سراً لو قلنا إن مسألة إقالة المدرب مراد محجوب، والتي كتبت كعادتنا العربية على أنها استقالة، قد قوبلت بشيء من الامتعاض في الأوساط الكروية التونسية" فالرجل خسر مباراة بتقدم الفريق السنغالي بهدفين لهدف، ولكنه لم يخسر الموقعة بعد" فلا يزال هناك لقاء الإياب في سوسة، وبالإضافة للاحترام الذي يحظى به هذا المدرب لمهنيته وأخلاقه العالية، فإن مراد محجوب كان قد قاد النادي الصفاقسي لأول لقب عربي في دوري أبطال العرب في نسخته الجديدة، فجاءت هذه الاستقالة لتحرمه من الشرف الأفريقي.. ولكن كل من يعرف تعطش "السواحلية" لأبرز لقب أفريقي، حيث توج النجم الساحلي، بكأس الاتحاد الأفريقي "الكاف" في عدة مواسم، حتى أصبحت تقليداً موسمياً، إلا أن السواحلية طمعوا دوماً لأغلى الألقاب، وعندما نعلم بأن المباراة النهائية يمكن أن تجمعهم مع منافسهم التقليدي الترجي التونسي ندرك طبيعة الرهان والاتفاق الذي حصل ما بين رئيس النجم الساحلي عثمان جنيح والمدرب عبد المجيد الشتالي لاقتناص هذه الفرصة السانحة لدخول التاريخ.
في الحقيقة فإن علاقات حميمة تربط الرجلين منذ عقود" فقد درب الشتالي جنيح عندما كان لاعباً، وتواصلت علاقتهما من دنيا الملاعب إلى عالم المال والأعمال، بمباركة من الأب الروحي للنجم الساحلي، واكبر ممول له رجل الأعمال محمد إدريس وصهر عثمان جنيح.
لم يعرف الشتالي نادياً آخر سوى النجم الساحلي حيث لعب له منذ منتصف الخمسينات من القرن الماضي.. أتم تعليمه العالي في معهد الرياضة قصر السعيد بالعاصمة التونسية وأحرز دبلوم التدريب من ألمانيا، حيث شاءت الأقدار أن يرتبط هنالك بزوجته الألمانية.. درب النجمة الحمراء قبل أن تسند له مهمة تدريب منتخب تونسي في بداية تصفيات مونديال الأرجنتين، كان محظوظاً بتواجد الجيل الذهبي لكرة القدم التونسية تحت إمرته بدءاً من الحارس العملاق عتوقة ومروراً بغميض والعقربي وعقيد وطارق ذياب، كان الشتالي قريباً جداً من اللاعبين، ولكنه كان حريصاً على الانضباط في رفق وذكاء..
ولعل في مصادر قوة الشتالي إيمانه بأن المران والحصص التدريبية ونجاحها هي الأهم من الفوز في المباراة.. فهل يكسب الشتالي مرانه الأخير ويحمل كأس رابطة الأبطال إلى خزينة النجمة الحمراء؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.