الإعلان عن جائزة الأمير محمد بن سلمان للتعاون الثقافي بين المملكة والصين    مصادر «عكاظ»: دراسة لإعفاء المرابطين من قروض الصندوق العقاري    مطار الملك عبدالعزيز يبدأ مشروع تكييف مناطق الانتظار بصالات الحجاج    الربيعة يلتقي محافظ صنعاء    الشمراني: صفقات الأهلي سمك لبن تمر هندي    «السجون» تكشف تفاصيل تجريد عسكري من بدلته    وزير الثقافة يعلن عن «جائزة الأمير محمد بن سلمان للتعاون الثقافي بين المملكة والصين» بالشراكة مع جامعة بكين    «الغذاء والدواء» ترصد تسرباً إشعاعياً في 5 مستشفيات    «جامعة الطائف» تتصدر مطالب المجالس المحليه والبلديه ال 6    نائب أمير المنطقة الشرقية يستقبل مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة    إيسكو يطلب الرحيل عن ريال مدريد    فيصل بن نواف يفتتح مهرجان «تمور الجوف»    "كافل" و "تعليم مكة " ينظمان لقاءً تعريفياً للمرشدين الطلابيين    إعلان نتائج القبول المبدئي لطالبي الالتحاق بالأمن العام    لقاء بكلية الطب بجامعة الملك سعود عن التحول الصحي في المملكة نحو رؤية 2030    «التجارة»: التشهير بمواطنين لتورطهما بالغش في تعبئة الدقيق وتغريمهما 400 ألف ريال    انطلاق " ملتقى الاستقدام والموارد البشرية " بالرياض .. مارس القادم    “الداخلية” تنفذ حكم القتل تعزيرا في 3 يمنيين بجدة    بالصور.. مصرع طفلة وإصابة 7 من أسرة واحدة جراء انقلاب مركبة بالباحة    جمعية حياة بالمجمعة تعقد اجتماعها السنوي    أمير جازان بالنيابة يبحث تطوير الخدمات الصحية بالمنطقة    ولي العهد يصل إلى الصين في زيارة رسمية    الكلية التقنية للبنات بنجران تقيم برنامج "بوتيكات ملونة"    درس علمي ولقاء مفتوح بتعاوني الملحاء.. غداً    أمين الطائف: سندرس الملاحظات حول تحويل مواقف جامع ومقابر العباس إلى مدفوعة الأجر    الأمين العام للجامعة العربية يبحث مع "الرجوب" تطورات الأوضاع الفلسطينية    أمير منطقة جازان بالنيابة يلتقي وزير الصحة    اهتمامات الصحف البريطانية    جائزة باسم "محمد بن سلمان" للتعاون الثقافي بين المملكة والصين    «اخوكم ومحبكم» تذيل تهنئة نائب أمير مكة لخريجي «جامعة الطائف»    50 صقاراً يتنافسون في اليوم الأول من مهرجان وادي الدواسر    الأمير فيصل بن مشعل يفتتح ملتقى القصيم لتمكين الشباب الأول "فرصتي"    اليوم الخميس : تعليم مكة يناقش (4) محاور هامة في الاجتماع الأول للمجلس التعليمي    مقتل شخصين في إطلاق نار على منطقة عمل بميونخ    ورشة تبحث إعفاء المنشآت الوقفية من الزكاة    تدخل طبي ناجح لإنهاء معاناة مريضة من ورم متضخم بمكة    آل الشيخ: فتح المرافق الخدمية في "المواقيت" 24 ساعة    "الحوار الوطني" يستعرض جهوده في البحث والدراسات الميدانية    "سلمان للإغاثة" يوزع الغذاء لمتضرري فيضانات الصومال    وظائف أكاديمية شاغرة بجامعة الأمير سطام بالخرج    «الأرصاد»: عوالق ترابية على 4 مناطق        قادرة على بلوغ «مراكز صنع قرار» معادية    تكريم أمير منطقة الرياض للجهات المشاركة في حفل التدشين    مدير فرع الإسلامية بالرياض:    جاهزية موسى لتعويض أمرابط    زوران اجتمع باللاعبين وضم سوريانو        الساهر: لن أخوض التمثيل وآثار العلا أجمل ما رأت عيناي    بدر بن سلطان يستمع لمطالب رنية وتربة ويدشن مشروعات خدمية    مصر: إعدام 9 مدانين بقتل النائب العام السابق    رئيس هيئة الرياضة: دورينا يستاهل    نائب وزير الصحة: «بعض المطاعم» وراء التغذية السيئة    ليلة هروب    السمنة تقتل أحد «أثقل» شباب العالم    قتلى وجرحى بصفوف الحوثيين في عملية للجيش اليمني غرب حجور    أمير مكة بالنيابة يلتقي مثقفي الطائف    حالات يجوز فيها ذكر لفظ "الله" داخل دورة المياه دون حرمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«وعود» الحمدالله تحبط سكان غزة
نشر في الحياة يوم 05 - 10 - 2017

لم يشأ رئيس حكومة التوافق الوطني الفلسطينية رامي الحمدالله أن يقدم لقادة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية ورجال الأعمال والاقتصاديين والصناعيين الفلسطينيين الذين التقاهم في غزة أمس، سوى «وعود» و «آمال» بأن «ننجح هذه المرة» في إنجاز المصالحة وإنهاء انقسام طال أمده.
كان الحمدالله «صريحاً وواضحاً» عندما قال لقادة الفصائل وممثليها: «آمل في أن ننجح هذه المرة في إتمام المصالحة، وألا نخذل أبناء شعبنا».
وذهب الحمدالله إلى أبعد من ذلك بالقول: «نعوّل على اجتماع حركتي فتح وحماس (المنتظر) في القاهرة» الثلثاء المقبل، لكنه ألقى بمزيد من الشكوك حوله حين أعلن أنه «قد يتأجل عقد الاجتماع» إلى أجل غير محدد.
وطفت شكوك كثيرة على السطح في الأيام الثلاثة الأخيرة، التي شهدت أحداثاً وتطورات في ملف المصالحة وإنهاء الانقسام، بخاصة بعد عدم «تمكن» الحكومة من اتخاذ أي قرار يتعلق بحلحلة الأوضاع الإنسانية الكارثية في قطاع غزة، على رغم «تمكين» حركة «حماس» الحكومة من العمل بحرية غير متوقعة. هذا فضلاً عن شكوك أخرى، وتراجع الآمال والتوقعات، التي أصبحت على رأس اهتمامات مليوني فلسطيني يعيشون في القطاع الساحلي الصغير المحاصر والمعزول بين ثلاثة جدران وبحر من الجهة الغربية، بعد يومين مفعمين بالأمل.
قادة الفصائل وممثلوها طالبوا الحمدالله بما لا طاقة له به: «عدم ربط قضايا المواطنين وحاجاتهم الإنسانية والمعيشية والصحية والتعليمية بالتجاذبات السياسية، وما ستسفر عنه اجتماعات القاهرة».
إلا أنه «وعد» بدرس إصدار «قرارات إنقاذ» من شأنها تخفيف معاناة المواطنين في قطاع غزة بعد «التشاور» مع عباس، وقبيل توجه وفدي الحركتين إلى القاهرة الإثنين المقبل، للبحث في آليات وسبل تنفيذ التوافقات الواردة في اتفاق القاهرة الموقع في 4 أيار (مايو) 2011، وتتعلق بخمسة ملفات، هي الانتخابات العامة، والحكومة، ومنظمة التحرير، والأمن، والمصالحة المجتمعية، وليس بينها الكهرباء والمياه والصحة والتعليم وغيرها من الخدمات.
الناطق باسم «حماس» فوزي برهوم امتدح الحمدالله أمام الصحافيين عقب مشاركته في الاجتماع، وقال إنه «وعد بدرس اتخاذ قرارات إنقاذ بشكل جدي ومسؤول، والتواصل مع الرئيس عباس لاتخاذها». ولفت برهوم إلى أن «الشعب الفلسطيني يترقب هذه القرارات المسؤولة، حتى يتم فعلاً إنهاء الحصار بالكامل وتوحيد الصف الداخلي الفلسطيني والتعامل مع غزة والضفة على حد سواء». لكن قيادياً في الحركة قال ل «الحياة»: «إننا مستاؤون جداً منه، وهو (الحمدالله) لا يملك من أمره شيئاً. لكن ليس في وسعنا فعل شي الآن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.