"شفافية الحوار بين الأرصاد والقطاع الخاص" بغرفة جدة    بدء القبول في برنامج زمالة جامعة الملك سعود لتخدير الصدر    "التدريب التقني": 112 ألف متقدم لبرنامج التدريب المجتمعي    بالفيديو والصور.. حادث مروع لقطار بتركيا يوقع 47 قتيلاً وجريحاً    اغتيال 3 فلسطينيين واعتقال 38 آخرين في الضفة الغربية    جامعة الباحة توقّع عقد شراكة مع المديرية العامة للسجون    أمير حائل يرعى فعاليات مهرجان "وسم" للرحلات البرية    أول مركز تدريبي بالمدينة لدبلوم التمريض المنزلي    «الكهرباء»: استبدال كافة العدادات    فقدان طفلة رضيعة في سيول بينبع.. وإنقاذ والدها    اتفاقية شراكة بين اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ والجمعيات الخيرية    العالم هذا الصباح : فرنسا تستفر للإيقاع ب”شيكات” .. حادث تحطم قطار في تركيا يوقع 4 قتلى .. ماي تستمر في خطة ” الإنفصال” .. حرائق كاليفورنيا تكلف شركات التأمين 9 مليار دولار    “الإنذار المبكر” يحذر من رياح متربة وأمطار رعدية على الرياض وحائل    البنتاجون: أي عملية منفردة في شمال شرق سورية “غير مقبولة”    تأسيس كيان لدول البحر الأحمر بقيادة السعودية    انطلاق سباق "السعودية للفورمولا إي- الدرعية" 2018    “اقتحام نيران” و”إبطال متفجرات”.. مشاهد من تمرينات أمنية مشتركة لقوات الحرس الوطني    خادم الحرمين الشريفين يطلع على المخطط العام لأعمال "مشروع البحر الأحمر"    سلطان بن سلمان يطلق ملتقى ألوان السعودية    أمانة الطائف تنقل سوق المواشي بالحوية إلى السيل الصغير    الربيعة: “أداء الصحة” ساهم في تقليل مدة انتظار المرضى بالعيادات الخارجية ووقت دخول “الطوارئ”    “الغذاء والدواء” تلزم مستوردي التبغ ب”الغلاف العادي”    الفضلي يرأس اجتماع مجلس الإدارة    خلال تدشينه الإصدار الرابع لنظام معين الإلكتروني    أكد أن تقييم القضاة يختلف عن بقية الموظفين.. لكنهم ليسوا بمعزل عن المتابعة والمراقبة    المملكة تحارب المجاعة في اليمن.. ولن تتأثر بالضغوط الدولية        خلال ورشة العمل    خلال كلمة ألقاها نيابة عنه الأمير خالد الفيصل لدى افتتاحه المؤتمر العالمي للوحدة الإسلامية        الأمير فيصل بن خالد مستقبلاً الشيخ فلاح بن حثلين    افتتح معهد التدريب النسائي الأمني بالكلية    أمير منطقة تبوك خلال الاجتماع    وفاة آخر المشاركين في توحيد المملكة    «التعليم» تعيد الخط والإملاء للمرحلة الابتدائية    تشكيل جديد في العميد.. باوزير أمينا عاما والصبان للصندوق    ولي العهد لغوتيريس: ندعم الحل السياسي للأزمة اليمنية    3 قتلى آخر حصيلة لهجوم ستراسبورغ والمنفذ هتف «الله أكبر»    واشنطن تنجز إقامة نقاط مراقبة في شمال سوريا    أمير نجران يشيد ب "الجهود الاستثنائية" لرجال الشرطة    القيادة تعزي ملك البحرين في وفاة الشيخة نورة    ليفربول يتأهل إلى ثمن النهائي بعد تسجيل هدف الفوز على نابولي    محافظ جدة يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين المرور والتعليم    كلنا رالف    الجريحان وجهاً لوجه.. والفتح يستضيف الفيصلي    «الزكاة» و«التجارة»: 20 فرقة ترصد التسجيل في «المضافة»    نائب أمير عسير يناقش سبل التعاون بين فرعي الشؤون الإسلامية وهيئة الأمر بالمعروف بالمنطقة    محافظ صبيا يطلق مشروع بيعة ولاء «لك يا سلمان»    فرنسا والإنسان.. وجهًا لوجه    كتّاب الرأي وجمعيتهم    بحث ترشيد الإنفاق في الخدمة الصحية.. اليوم    الهلال يكسب أحد ويبتعد بالصدارة    لجنة الأوقاف بغرفة مكة تنظم لقاء “كيف تؤسس وقفا مستداما”    ندوة جدة الأولى للتعليم الطبي على طاولة نقاش تخصصي جدة    «ريم» تكسر الزمن على «حلبة الريم» وتحقق «الأول» مرّتين    ثقافية تنومة تحتفي بالعربية عبر ( ثراء العربية ) ومسابقة تويتر    تدشين العربات الكهربائية الجديدة لنقل كبار السن أثناء الطواف والسعي    "الصحة": 4 عوامل وراء ازدياد حالات الوفيات بالمستشفيات.. وهذه هي الحلول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«وعود» الحمدالله تحبط سكان غزة
نشر في الحياة يوم 05 - 10 - 2017

لم يشأ رئيس حكومة التوافق الوطني الفلسطينية رامي الحمدالله أن يقدم لقادة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية ورجال الأعمال والاقتصاديين والصناعيين الفلسطينيين الذين التقاهم في غزة أمس، سوى «وعود» و «آمال» بأن «ننجح هذه المرة» في إنجاز المصالحة وإنهاء انقسام طال أمده.
كان الحمدالله «صريحاً وواضحاً» عندما قال لقادة الفصائل وممثليها: «آمل في أن ننجح هذه المرة في إتمام المصالحة، وألا نخذل أبناء شعبنا».
وذهب الحمدالله إلى أبعد من ذلك بالقول: «نعوّل على اجتماع حركتي فتح وحماس (المنتظر) في القاهرة» الثلثاء المقبل، لكنه ألقى بمزيد من الشكوك حوله حين أعلن أنه «قد يتأجل عقد الاجتماع» إلى أجل غير محدد.
وطفت شكوك كثيرة على السطح في الأيام الثلاثة الأخيرة، التي شهدت أحداثاً وتطورات في ملف المصالحة وإنهاء الانقسام، بخاصة بعد عدم «تمكن» الحكومة من اتخاذ أي قرار يتعلق بحلحلة الأوضاع الإنسانية الكارثية في قطاع غزة، على رغم «تمكين» حركة «حماس» الحكومة من العمل بحرية غير متوقعة. هذا فضلاً عن شكوك أخرى، وتراجع الآمال والتوقعات، التي أصبحت على رأس اهتمامات مليوني فلسطيني يعيشون في القطاع الساحلي الصغير المحاصر والمعزول بين ثلاثة جدران وبحر من الجهة الغربية، بعد يومين مفعمين بالأمل.
قادة الفصائل وممثلوها طالبوا الحمدالله بما لا طاقة له به: «عدم ربط قضايا المواطنين وحاجاتهم الإنسانية والمعيشية والصحية والتعليمية بالتجاذبات السياسية، وما ستسفر عنه اجتماعات القاهرة».
إلا أنه «وعد» بدرس إصدار «قرارات إنقاذ» من شأنها تخفيف معاناة المواطنين في قطاع غزة بعد «التشاور» مع عباس، وقبيل توجه وفدي الحركتين إلى القاهرة الإثنين المقبل، للبحث في آليات وسبل تنفيذ التوافقات الواردة في اتفاق القاهرة الموقع في 4 أيار (مايو) 2011، وتتعلق بخمسة ملفات، هي الانتخابات العامة، والحكومة، ومنظمة التحرير، والأمن، والمصالحة المجتمعية، وليس بينها الكهرباء والمياه والصحة والتعليم وغيرها من الخدمات.
الناطق باسم «حماس» فوزي برهوم امتدح الحمدالله أمام الصحافيين عقب مشاركته في الاجتماع، وقال إنه «وعد بدرس اتخاذ قرارات إنقاذ بشكل جدي ومسؤول، والتواصل مع الرئيس عباس لاتخاذها». ولفت برهوم إلى أن «الشعب الفلسطيني يترقب هذه القرارات المسؤولة، حتى يتم فعلاً إنهاء الحصار بالكامل وتوحيد الصف الداخلي الفلسطيني والتعامل مع غزة والضفة على حد سواء». لكن قيادياً في الحركة قال ل «الحياة»: «إننا مستاؤون جداً منه، وهو (الحمدالله) لا يملك من أمره شيئاً. لكن ليس في وسعنا فعل شي الآن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.