بعد تغير الوضع!    مندوبة الإمارات لدى الأمم المتحدة: تنظيم المملكة لمؤتمر المانحين يؤكد دورها الريادي والإنساني لرفع المعاناة عن اليمن    ترمب رداً على الفوضويين: ليس هذا ما تريده أمريكا    سياسيون وناشطون: أردوغان فاشي وديماجوجي    هل نجحنا في اختبار كورونا ؟!    من يجامل هؤلاء الإعلاميين؟    حرس الحدود: السماح باستخدام الدبابات البحرية والغوص.. بدءًا من اليوم    «سجون الجوف» تستأنف عملها بالإجراءات الاحترازية    بدر بن سعود يحصل على الدكتوراه في إدارة الحشود ب «امتياز»    الفايروس لم يختف والعلاج لم يكتشف !    الحكومة اليمنية تؤكد أهمية مؤتمر المانحين لمواجهة التحديات الصعبة    وزير الصحة العامة والسكان اليمني يؤكد أهمية مؤتمر المانحين في دعم بلاده لمواجهة التحديات الصعبة    ترامب: إنهم ينهبون المتاجر في فيلادلفيا ويجب استدعاء الحرس الوطني    مؤسسة «ثنائيات الدرعية» تنظم بينالي سنوي    أمانة المدينة المنورة تُغلق 9 منشآت تجارية وتغرم 18 أخرى    سجون القصيم تؤكد أهمية عمل منسوبيها وفق الإجراءات الاحترازية    برعاية وقت اللياقة ومجموعة أمجد الحقيل الطبية و«دلة» غداً عودة برنامج «جيم ولياقة» في إطلالته الجديدة في الموسم 10    لاعبو الهلال يعاودون تدريباتهم من «منازلهم»    استعدادا لصلاة الجمعة والجماعة.. أمانة عسير تعقم المساجد    فهد بن سلطن يطلع على تقرير عن تهيئة المساجد والجوامع    برعاية رئيس جامعة الملك خالد.. خدمة المجتمع والتعليم المستمر تنظم ورشة إلكترونية لرجال الأمن    مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة مكة المكرمة يتفقد استعدادات مساجد جدة لاستقبال المصلين    سجون المدينة المنورة تباشر أعمالها مع تطبيق الاحترازات الوقائية من فيروس كورونا    فرع جامعة الملك خالد بتهامة يستقبل منسوبيه ومنسوباته بإجراءات احترازية وتسع نقاط للفرز    تلفزيونات ذكية مصممة لدعم 23 لغة بما في ذلك اللغة العربية    تعرف على آلية حجز موعد لمراجعة فروع الإسكان بعد عودة الموظفين للعمل    بالفيديو .. مطار أبها يستقبل أول طائرة على أرضه برش الماء عليها ترحيبا بها بعد انقطاع    تسجيل 1877 إصابة جديدة بفيروس كورونا ووفاة 23 حالة وتعاف 3559 حالة    أمير القصيم يلتقي «عن بعد» بمدراء الجهات الحكومية والأمنية    عضو شورى يهاجم صيدليات كبرى: «لم أجد سعودي واحد بينهم»    «هدف» يوضح طريقة الدخول الجديدة ل«طاقات»    عودة حذرة للدوام بتعليم عسير    سمو أمير المدينة المنورة يشيد بالجهود التي قدمتها الجهات الحكومية خلال شهر رمضان المبارك وعيد الفطر    الفريق العمرو ينقل تهنئة القيادة لرجال «الدفاع المدني»    غداً عودة برنامج «جيم ولياقة» في إطلالته الجديدة في الموسم 10    "حقوق الإنسان" تمنع التدخين بأماكن تجهيز الطعام    "الجمارك" تدعو المستوردين لتصحيح بياناتهم قبل انتهاء المدة    “الأسهم السعودية” يغلق مرتفعًا عند مستوى 7213.03 نقطة    سان جيرمان يُفعل بند الشراء في عقد إيكاردي ويضمه حتى 2024    سمو أمير القصيم يلتقي "عن بعد" المشائخ ورؤساء المحاكم وعدداً من القضاة بمناسبة عيد الفطر المبارك    عودة منسوبي التدريب التقني بنجران وفق إجراءات وقائية واحترازية    ماركا تحمل أخبار سارة لبرشلونة    مصرف الراجحي يطرح 6 وظائف جديدة للرجال    المعجب يعايد منسوبي النيابة العامة عن بُعد    اتحاد الكرة الإماراتي يعود للعمل ب 30 % من الموظفين    أمير نجران يبارك تسمية الحمد رئيسًا لمحكمة الاستئناف    سمو الأمير فيصل بن بندر يستقبل اللجنة الأمنية الدائمة بمنطقة الرياض    شاهد.. التزام تام من المصلين بالإجراءات الاحترازية أثناء صلاة الظهر بالمسجد النبوي    الشابة "البدراني" بطلة ماراثون القادة الشبان للخطابة    تعاوني صامطة ينظم دورات عن بعد في الأمن الفكري    المجلس العربي للطفولة والتنمية يطلق حملة توعية لمواجهة فيروس "كورونا"    النمسا تحدد يوليو موعدًا لبطولة العالم ل "الفورملا-1"    بعد إغلاقه لشهرين.. المسجد الأقصى يفتح أبوابه للمصلين    المسجد النبوي يشهد عودة المصلين تدريجيا وسط أجواء مفعمة بالإيمان        لم يتغير الحلم    رصانة المحتوى.. وتجدد الوسيلة    أمير جازان يطّلع على مشاريع «العارضة»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يوسف وحسن فنانان جمعتهما الصداقة وحب الفن فتوجاها بمعرض ثنائي أماكن وحروف، افتتح بقاعة تراث الصحراء بالخبر
نشر في البلاد يوم 08 - 05 - 2011

الفنانين يوسف ابراهيم عشق الحرف العربي وتعلمة على يد خطاطين كبار في تركيا وغيرها ودرس قواعدة، واجادة ولكن روحة المفعمة بالحيوية وحب الجديد وثقافتة التشكيلية جعلته يأخذ من الحرف العربي، مفرداته فحلق بالحرف في سماء لوحاته معتمداً على مهارته وسرعته في الرسم حيث يستخدم الفرش، الكبيرة بضربات سريعه متقنة تارة وعفوية تارة محدثاً تكوينات حروفية لونية اخاذة .فلوحاته تأسر الناظرين، وفي بعض اعمالة استخدم وسائط ومعاجين ومعالجات مختلفة للتجريب والبحث عن افق جديد في اعماله.
اما حسن مداوي فنان الطبيعة عشق المكان الذي ولد وتربى فية وقضى طفولته وبداية شبابة بين اوديته وجباله، والبيوت الحجرية سيطرت تلك المناظر على وجدانه. ترك كل المدارس الفنية الحديثة وراء ظهره واخذ يرسم اماكنه شاعرية مفعمة بالحنين لتلك الايام وذلك الجمال الأخاذ، يبدع مداوي في التعامل مع اللون والمساحة والفراغ في اديلوجية متكاملة يبدع من خلالها السباحة في عالم توالف الألوان وتمازجها مع بعضها البعض في سنفونية مبدع فكأنك وأنت تتأمل اللوحة الفنية تعيش في عالم التراث والقرية والشعاب فكأنه يكتب قصيدة تنهمر كلماتها قطرات لون في مساحة اللوحة.
كتبت الناقدخ اليمينة آمنة النصيري حول اعمال الفنان يوسف ابراهيم أنه يبحث عن امكانية الترادف مع المحسوس والتماس معه دونما الاندماج فيه ليظهر قابلية العمل للوصول الى ماهو ابعد منه ويحقق في انساقه ايضا نزعا من التناصات الدرامية بين ايحاءات الشكل بإشاراته ودلالات المعنى من خلال التماثلات بين المجالين الشعري والتشكيلي اذا ان اللوحات محملة بالعمق الشاعري المتأثر ليس فقط بحضور الكلمة ولكن ايضا بالجو الوجداني الذي يكرسه الفنان عبر اللون ، فدراما اللون والرومانتيكية المشبع فيها فضاء الاعمال تتخلق عنده من جموح الالوان ووهجها وتفجرها في ديناميكية عنيفة تؤكد حضور الانفصال والوجدان على عكس كثير من التجارب الحروفية الغالب عليها الطابع العقلاني والتأملي.
تدلل اعمال التشكيلي يوسف ابراهيم على تجربة تتحرك بمحاذاة الخط الكلاسيكي فصاحبها غير مشغول بمجاوزة الانساق السائدة قدر انشغاله بتوظيف فنون الخط داخل عالمه الابداعي المشفوع بالعاطفة الجياشة والحركة الصاخبة عندها ننسى نمطية الكتابة لنستغرق في بلاغة اللون.
يقول مداوي ان مشاركته بالعديد من الاعمال وفق احجامها وخاماتها المتنوعة جاءت كأي فنان محب ان تتنوع اعماله وخاماته، واصفا اعمال يوسف ابراهيم بأنه اعطى الحرف العربي قيمة في العمل وقدرته في اعطاء الحرف ايحاء للحرف مظهرا الجمالية والاستطالة بحروفة بشكل موسيقي، بينما تحدث الفنان يوسف ابراهيم عن اعمال واقعية بقوة المصور للتراث الطبيعي، فكانت واقعية المكان في اعماله وتجريدية الحروف في اعمالي كل منهما اظهر الاخر ، وهو من اروع الواقعيين في الساحة لامتاعه نفسه في الجمال الطبيعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.