أكثر من 22 ألف مستفيد من خدمات قسم العيون بمجمع الملك فيصل بالطائف    القيادة تهنئ رئيسة سنغافورة بذكرى اليوم الوطني لبلادها    سمو أمير الحدود الشمالية بالنيابة يستقبل رئيس فرع النيابة العامة    إطلاق التسريع الأكاديمي للطالبات بجامعة الأميرة نورة    "الأرصاد": أمطار متوسطة إلى غزيرة على منطقة الباحة    جامعة نجران تحدد فترة التسجيل في برامج المنح الداخلية والخارجية لغير السعوديين    في ثاني أيام سباقات فئة الثنايا للأشواط الصباحية .. "متعبة" الأسرع توقيتاً    كوريا الشمالية تعقد اجتماعاً لمراجعة قيود كورونا    طقس شديد الحرارة على معظم مناطق المملكة    "المسحل" يهنئ القيادة بفوز "الأخضر" بكأس العرب للشباب في أبها    بالفيديو.. لماذا اختار تركي آل الشيخ الهلال لمواجهة ألميريا في مباراة الأبطال؟    أنمار الحائلي يكشف السبب وراء تعاقد الاتحاد مع "كوستا"    4 أضرار للموجات الحارة على الصحة النفسية.. وهذه طرق تخفيف الأعراض    أوكرانيا تتهم روسيا بنقل تكنولوجيا الأسلحة إلى بيلاروسيا    خادم الحرمين يتلقى رسالة خطية من رئيس زامبيا    بأيّ ذنب قُتِلت؟!    زلزال بقوة 6 درجات على مقياس ريختر يضرب بالقرب من جزر الكوريل الروسية    مركز الملك سلمان للإغاثة.. «نور السعودية»    أمير الرياض بالنيابة يستقبل مدير فرع المركز البيئي    أمير نجران يناقش نشاطات وأعمال جمعية "ليث" للإنقاذ    «الثقافة» تنفّذ المرحلة الأولى من برنامج «اتفاقية حماية التراث المغمور بالمياه»    معرض الرياض الدولي للكتاب ينطلق نهاية الشهر المقبل    وزير الصناعة: منح المنشآت الصغيرة والمتوسطة فرصاً أكبر    «عسير».. تغوي هواة الطبيعة والتراث    عرض مرئي ومعرض ل «مدينة المستقبل» في جدة    أمير تبوك يطلع على أعمال «التجارة» وتقارير حماية المستهلك    التحقيق مع 10 احتالوا على مستخدمي الصرافات    «التعليم»: النقل الخارجي إنهاء لأي تكليف غير التدريس    نصر خالد    «الصندوق العقاري»: تعثر مستفيدي «القرض المدعُوم» لا يتجاوز 0.23 %    4 أكتوبر 2024 موعداً ل«الجوكر».. على ذمة ليدي غاغا    إعلان وفاة الكاتبة إحسان كمال عن 88 عاماً    «أكسفورد»: اقتصاد السعودية سيتجاوز تريليون دولار لأول مرة    أمانة العاصمة المقدسة: تمديد فترة استكمال إجراءات منح الأراضي    المنتجع الأوحد للتزلج على الجليد في أفريقيا                                        نائب أمير حائل يوجه بتسمية مكتبة أدبي حائل باسم الأديب جارالله الحميد    "شؤون الحرمين" تدين الانتهاكات والاعتداءات على المسجد الأقصى وباحاته    تراجع أعداد الحجاج القادمين للمدينة                        أمير الحدود الشمالية يستقبل مدير إدارة الاستخبارات العامة بالمنطقة    أمير تبوك يطلع على تقرير عن إنجازات وأعمال فرع وزارة التجارة بالمنطقة    أمير الرياض بالنيابة يستقبل مدير فرع المركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي بالمنطقة    تطوير مناطق الحج ومشروع توسعة باسم الملك سلمان    متدين وغير متدين    43 مليون ريال إجمالي التبرعات ل«مساجدنا» من خلال منصة إحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في البلاد يوم 27 - 06 - 2022

رجح مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، استئناف المفاوضات النووية مع إيران خلال الأيام المقبلة، موضحًا في الوقت ذاته، أن هناك إجماعًا أوروبيًا أمريكيًا على منع إيران من الحصول على أسلحة نووية، بينما قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض جون كيربي: إنه لم يتغير شيء بشأن موقف واشنطن التي تعتبر الاتفاق النووي أفضل سبيل لمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية. وأعلنت الولايات المتحدة في وقت سابق من الشهر الحالي، أنها تنتظر ردًا إيرانيًا بنّاء بشأن إحياء الاتفاق الذي قيد برنامج طهران النووي، مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية، دون الخوض في قضايا غير جوهرية، فيما دعت الخارجية الإيرانية، واشنطن، التي انسحبت من الاتفاق النووي خلال حكم الرئيس دونالد ترمب في 2018، ثم فرضت عقوبات شديدة على طهران إلى «التحلي بالواقعية». وبالرغم من التأكيد الأوروبي بأن المفاوضات النووية ستستأنف خلال أيام بعد جمود طويل، ورغم الإعلان الأمريكي عن انتظار رد بنّاء من طهران، تحضّر إيران لخطة أخرى على ما يبدو، فقد أعلن الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، في اجتماع مع جوزيب بوريل، مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، أن بلاده ستواصل تطوير برنامجها النووي إلى أن يغير الغرب «سلوكه غير المشروع»، وفق زعمه.
وكانت الأطراف المفاوضة التي التقت منذ أبريل 2021 وعلى مدى جولات ماراثونية في العاصمة النمساوية اقتربت في مارس الماضي من حافة إعادة إحياء الاتفاق، بعد 11 شهرًا من المحادثات غير المباشرة بين طهران وإدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بتنسيق أوروبي، غير أن المحادثات تعثرت منذ ذلك الحين، فيما أرجع السبب بشكل غير رسمي إلى إصرار السلطات الإيرانية على رفع اسم الحرس الثوري، من قائمة الولايات المتحدة للمنظمات الإرهابية الخارجية وهو ما ترفضه واشنطن والدول الأوروبية. من جهة أخرى، خاطبت فائزة هاشمي رفسنجاني، ابنة الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني، المرشد الإيراني، علي خامنئي، على خلفية خطابه الأخير الذي تحدث خلاله عن الأعداء، فقالت له: «عدونا هنا»، أي العدو في الداخل وليس وراء الحدود، منتقدة مؤسسات النظام وأجهزته التنفيذية وألقت عليها اللوم بشأن الوضع الراهن، وقالت: «عدونا هنا»، في إشارة إلى هتاف يتردد بين الحين والآخر في الاحتجاجات ومفاده: «العدو هنا.. يكذبون عندما يقولون أمريكا هي العدو». وأشارت فائزة رفسنجاني إلى مجموعة واسعة من القضايا والمشاكل الاقتصادية في إيران، بما في ذلك الفساد الممنهج وانتشار الفقر وهروب رؤوس الأموال من البلاد، التي بلغت 18 مليار دولار سنويًا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.