تفكك «الإخوان»    عرض منزل مؤسس علم الاجتماع «ابن خلدون» للبيع !    «الصحة العالمية» تطرد 4 موظفين بسبب اعتداءات جنسية    ميكانيكي ينتحل صفة طبيب ويزور شهادة ماجستير من جامعتين    إطلاق سراح مسلم من الروهينجيا اعتقل 17 عاماً بالخطأ بسجن جوانتانامو    ضمك يصعق الصدارة    إدارة نادي الاتحاد تطلب حكاما أجانب    ذوي اضطرابات النطق واللغة تنظم فعالية في مقرها    مُحافظ وادي الدواسر يستقبل مسئولين من شركة المياه الوطنية    تحت رعاية مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية    «الصحة العالمية»: الاستخدام المتزامن للقاحين ضد الإنفلونزا و«كوفيد - 19» آمن    هل يمكن أخذ الجرعة الثالثة من لقاح مختلف؟.. استشاري بالبيت الأبيض يحسم الجدل    شاهد.. كيف تصدى جندي أمريكي سابق للصوص خلال السطو على متجر؟    1 نوفمبر.. توقف دعم «واتساب» على هذه الهواتف!    بعد فقدان الصدارة.. الاتحاد يقرر الاستعانة بحكام أجانب    مليونير صيني يجبر موظفي بنك على عد 5 ملايين يوان    التخلص من كلاب ضالة هجمت على طفل    شاهد.. دوامة ريح ضخمة تظهر فجأة في سماء هولندا    بلادي هواها في لساني وفي دمي    «الأمن البيئي» توقف 27 مخالفا لنظام البيئة    "الصناعة": الرخص التعدينية السارية في القطاع بلغت 1795 حتى سبتمبر الماضيmeta itemprop="headtitle" content=""الصناعة": الرخص التعدينية السارية في القطاع بلغت 1795 حتى سبتمبر الماضي"/    مركز الموهبين بالكلية التقنية بأبها يبتكر مستشفى ذكي لخدمة ذوي الهمم    بالصور.. "الحياة الفطرية": دفن الحوت النافق برأس تنورة والاستفادة من هيكله في الدراسات العلمية    القوات البحرية الملكية تخرج الدفعة 218 من مركز التدريب البحري    أمير عسير يزور محافظتي بيشة وتثليث ويقف على جودة الخدمات ويلتقي بالأهالي    بحضور الرؤية "رُحماء " وبالشراكة مع "التجمع الصحي الأول" وفريق بروين التطوعي يُنظمون برامج وقائية ميدانية للتثقيف والتوعية    السنغال أول المتأهلين إلى الدور الحاسم من تصفيات أفريقيا والجزائر تقهر النيجر 4-صفر    التحالف: تدمير 11 آلية عسكرية وخسائر بشرية تجاوزت 92 عنصراً حوثياً في الجوبة والكسارة    الهيئة الملكية لمدينة الرياض تعلن عن توفر وظائف    "الصحة": تسجيل 51 حالة إصابة بكورونا .. وتعافي 59 خلال ال 24 ساعة الماضية    رفات الشهيد القرني يعود إلى أرض الوطن ويدفن في مكة    "النصر" يراقب مهاجم "مونتيري" المكسيكي    وزارة الاتصالات تعزز المواطنة الرقمية    إمام المسجد النبوي يذكّر بضرورة اتباع السنّة والحذر من البدع    خطيب الحرم المكي: خبيئة العمل الصالح تزيد الإخلاص وتدفع الرياء    خطيبا الحرمين: ينبغي أن تكون لكل مؤمن "خبيئة".. واتباع سنة النبي شرط لقبول الأعمال    "الداخلية في أسبوع".. فيديو يرصد مجموعة من النجاحات الأمنية    "الصحة": تسجيل وفاة واحدة و51 إصابة جديدة ب"كورونا" وشفاء 59 حالة    (حديث إلى شبابنا برقيات عاجلة)    أميركا تلحق بروسيا والصين باختبار صواريخ أسرع من الصوت    تفعيل الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي في كافيه معالي القهوة ببحر أبو سكينة    حالة الطقس المتوقعة اليوم الجمعة على مناطق المملكة    فريقا شباب أبها وهجر يلتقيا عصر اليوم علي ملعب هجر    المنسق الأوروبي للنووي الإيراني: زيارتي للرياض «مثمرة للغاية»    رصد عدد من مخالفات لائحة الذوق العام في افتتاح موسم الرياض    أمير عسير في ضيافة شيخ شمل قبائل عبيدة    أميركا ترصد 5 ملايين دولار للقبض على الإرهابي هيثم طبطبائي    الأرصاد : تكون الضباب على الجزء الجنوبي والأوسط من البحر الأحمر    خادم الحرمين الشريفين يعزي الرئيس الأمريكي في وفاة كولن باول    إل جي تُعزز عالم الألعاب الالكترونية مع مكبر صوت الألعاب الجديد UltraGear    خادم الحرمين وولي العهد يعزيان الرئيس الأمريكي في وفاة كولن باول    اعتماد الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز سفيرًا لخادم الحرمين في البرتغال    أكبر من الكرسي!!    الصويغ ل «عكاظ»: عملت بوصية القصيبي وقرأت كتاب «الشيخ»    فلاش باك لصفحة الفاشن    من عبق الأزقة نثروا الإبداع        دشن القحطاني يسلط الضوء على الوسائل الإعلامية والرسائل الموجهة في كتاب جديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في البلاد يوم 26 - 09 - 2021

في المناسبات الوطنية تبرز الأغنية الوطنية بوصفها عاملا من عوامل التعبير عن الذات الوطنية بكافة انماطها وأشكالها، حتى غدت ذات هوية خاصة على مستوى اللحن والكلمة. هذا على جانب الشكل، إذا ما استعرنا أدوات النقد الأدبي، في حين أن المضمون يأخذ بعدا وطنيا مختلفا حسب الرؤية الوطنية التي يراد لها أن تكون ظاهرة بوعي متجدد يصاحب مفهوم الهوية الوطنية.التحولات في الأغنية الوطنية كانت تحولات قيمية في الشكل والمضمون على حد سواء فما بين تلك الأغنية التي تعطي للوطن بمجموعه القيمة العليا.
وفي هذا الصدد قال الفنان الدكتور عبدالله رشاد خالص التهنئة لوطننا العظيم وقيادتنا الرشيدة والشعب السعودي بالذكرى الغالية ليوم الوطن الذي أصبحنا نحتفل ونفتخر ونتباهى به اسأل الله ان يديم علينا الأمن والأمان والفخر. كما وان الاغنية الوطنية أصبحت رمزا مهما في يوم الوطن وأصبح الجميع يتسارع للمشاركات والاحتفالات سواء على المستوى المجتمعي او التجاري.
وبوجود وزارة الثقافه التي أصبحت مرجعية مهمة للثقافة والفنون وفتحت المجال للهيئات الثقافيه من سينما وازياء ومكتبات ومتاحف وأدبيات. فإن الثقافة السهودية أصبحت تأخذ الطابع العالمي للمنافسة في جميع المجالات واصبحت المملكة مقصدا لجميع الثقافات والمشاركات والفعاليات لوجود وتسخير جميع المقومات وبذلك دخلنا عالم السينما وبدأنا في تقديمها وتطويرها وايضا الاغنية واللحن والكلمة السعودية أصبح لها شكل مطور وحديث بتقنية وحرفية عالية وسوف نستمر في الجهد للعالمية الفاخرة وبسرعة مدروسة وبجودة تليق بالقيادة والوطن، وكل عام والمملكه السعوديه في تطور وازدهار.
تنوع الفن
وقالت الفنانة عزيزة جلال عن تاريخ الموسيقى في المملكة العربية السعودية، وتنوع الفن الذي يميزه وعن المجال الفني في المملكة عبر التاريخ.. في كل عام وبلادنا الحبيبة في خير وسلام ورخاء وأمان ان شاء الله ودائما بلدنا في تقدم وازدهار باذن ربي يحفظها ويحفظ أمنها وشعبنا وها نحن نحتفل باليوم الوطني ونحن في رخاء دائما.
واضافت بقولها :الأغنية السعودية تطورت تطورا كبيرا كأية أغنية عربية في الوطن العربي وهي في الأساس فلكلور يحكي قصة شعوب عاداتها وتقاليدها وافراحها ووطنيتها فيتطور هذا الفلكلور الى أغنية حديثة وهو القاعدة، والموسيقى والفن يتأثر بما حوله فأكيد الأغنية السعودية تأثرت بمدارس عربية محيطة بها خصوصا كمصر التي بها نهضة فنية كبير ولبنان والكويت وتطورت بشكل ملحوظ وهذا ما نراه، ولاننسى فضل كل من الموسيقار طارق عبدالحكيم وعمر كدرس وطلال مداح رحمهم الله ومحمد عبده وغيرهم من الفنانين الكبار، الذين طوروا الأغنية السعودية واعطوا من عمرهم وجهدهم وكان لهم تأثير كبير لا شك في ذلك. ومع التطور أخذت صورة الحداثة والتطور فأصبحت فيها تنوع، وتخصص فيها مطربين وملحنين وفرق موسيقية تتشكل مع الزمن وتصبح أغنية وطنية وعاطفية.
والأغنية السعودية عبرت حدود المملكة ووصلت للعالم العربي ككل والعالمية، وكل الفنانين ساهموا في نهضتها، وذلك بسبب ما أتيح لها من الامكانيات الجبارة في النهضة والتطور الذي نعيشه في جميع المجالات الفنية والسينما والمسرح والموسيقى ت وجميع الوان الترفيه ، كما أن هناك معاهد موسيقية، وحفلات تقام على مسارح في كل المدن السعودية، فلها دور كبير تطور الاغنية السعودية بشكل عصري، فهناك أصوات شابة وملحنين شباب لهم بصمة شبابية ورؤية عصرية فأكيد كل هذا سوف يكون له تأثير كبير وايجابي ومستقبل باهر، وما زلنا نسمع أصواتا وكلمات وألحانا وشعراء جددا، نحن نستقي من تراثنا العزيز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.