علماء ومسؤولون باكستانيون يشيدون بقرار إنشاء جامع الملك سلمان    #البرلمان_العربي يطالب بتحرك دولي عاجل لوقف اقتحام #المسجد_الأقصى    وكالة فضاء أمريكية تحدد "موعد ومكان" وصول الصاروخ الصيني إلى الأرض    "يويفا" يحيل ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس للانضباط    الأرصاد: امطار رعدية مصحوبة برياح وزخات من البرد على 5 مناطق    أمانة الطائف تنفذ عمليات رش وإصحاح بيئي في 160 موقعاً بالطائف    روبرت كوخ: وفيات كورونا في ألمانيا تقترب من 85 ألفاً    «الرياض وإسلام آباد».. إلى آفاق أرحب    شرطة مكة تضبط 4 مقيمين لضلوعهم في سرقة منازل واستراحات    "إدارة السجون": التبرعات في "فرجت" منذ بداية رمضان بلغت 123 مليون ريال    "الطيران المدني" يُصدر تصنيفاً عن خدمات النقل الجوي والمطارات من واقع شكاوى المسافرين    ولي العهد وعمران خان يعقدان جلسة مباحثات ويوقعان على إنشاء مجلس التنسيق الأعلى السعودي الباكستاني    التعاون يعلن تجديد عقد مدربه نيستور    أقوال محمد بن سلمان خارطة طريق لمستقبل أمة    " بر الشريم" توزع 2500 وجبة إفطار صائم و 540 سلة غذائية للمستفيدين    قوميز يعايد الهلاليين ب100 هدف    حائل: ضبط «11» شخصاً خالفوا تعليمات العزل والحجر الصحي    الرياضة السعودية إلى منصات المجد والتتويج    15 مليون بحث عن لقاء ولي العهد الرمضاني    «الخارجية»: المملكة ترفض المخططات والإجراءات الإسرائيلية في القدس    أمير الرياض يرعى حفل ختام أعمال ملتقى خط الحرمين الشريفين    أمانة الجوف تنهي استعداداتها بالمتنزهات والحدائق لاستقبال الزوار خلال العيد    مشروع جامع خادم الحرمين بالجامعة الإسلامية في باكستان.. رسالة سلام وإخاء    «أسد» الهلال يكسر حاجز 100 هدف    أمير القصيم : ولي العهد برؤية المملكة 2030 هو مهندس مستقبل وطننا المتطور بالتخطيط والعمل المنظم    المرأة السعودية شريكا    30 مسجدا ينجزها مشروع محمد بن سلمان    الباش: الفرص الاقتصادية بين السعودية وباكستان ستوفر تنافسية لا تضاهى    الحقيل يوجه بإزالة الأسوار المحيطة بمقر وزارة الشؤون البلدية في الرياض    عبداللطيف الحسيني: الهلال لم يحسم دوري محمد بن سلمان    «اتحاد اليد» ينظم دورة حكام للسيدات    الرؤية والرواية    سباق العالم نحو السعودية    «نسل الأغراب».. دراما الثأر والإثارة والتشويق    الشؤون الإسلامية بحائل تنفذ برنامجاً توعوياً بأربع لغات عالمية للتوعية بخطر فيروس كورونا    زوار الحرم المكي: شكرا رجال الأمن    500 متطوع يشاركون في 25 مركزا إسعافيا بالحرم    رمضان يهدينا إلى الصراط المستقيم    #وظائف إدارية وهندسية شاغرة لدى شركة ساتورب    سمو ولي العهد ورئيس وزراء باكستان يعقدان جلسة مباحثات لتعزيز العلاقات الثنائية .. ويوقعان على اتفاق إنشاء مجلس التنسيق الأعلى السعودي الباكستاني .. ويشهدان التوقيع على اتفاقيتين ومذكرتي تفاهم    هيئة الأمر بالمعروف في منطقة مكة المكرمة تنفذ خطتها الميدانية لإجازة عيد الفطر المبارك    الفن يوثق مشاعر الوطن في ذكرى بيعة ولي العهد    من بينها البيض.. أبرز 7 أطعمة تُسبب الحساسية    ولي العهد في مقدمة مستقبلي دولة رئيس وزراء باكستان لدى وصوله المملكة    المملكة شهدت إنجازات قياسية    نجدد المحبة والولاء للأمير الشاب    الحثلان: أربع سنوات تسجل بمداد من ذهب    دوريات الأمن تبث الطمأنينة    بعد تغيير مساره.. الصاروخ الصيني يزور سماء مصر مرتين    فقدهم في حريق بجدة..مقيم يودع أطفاله الخمسة برسالة مؤثرة    وزارة الموارد البشرية: لقاح فايروس كورونا إلزاميا لحضور الموظفين لمقرات اعمالهم    80 ألف مستفيد من البرامج الدعوية الرمضانية لجمعية "أجياد" للدعوة بمنطقة الحرم    بالفيديو... متحدثة التعليم تكشف عن عدد الزيارات لمنصة مدرستي بنهاية العام الحالي    متحدث الطيران المدني: هناك لجان معنية ستُعلن الوجهات التي لا ينصح بالسفر إليها    المملكة تحظر استيراد الدواجن من 11 مصنعًا في البرازيل    المصلون يؤدون آخر صلاة جمعة في رمضان بالمسجد الحرام    شاهد.. ضبط وافدين حاولا تهريب 107 آلاف علبة سجائر داخل صهريج شاحنة تابعة لمواطن    وزير الموارد البشرية يصدر قراراً بتوطين الوظائف التعليمية بالمدارس الأهلية والعالمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدكتور الهاشمي...وانتكاسة قناة المستقلة
نشر في أزد يوم 20 - 04 - 2021

الدكتور محمد الحامدي الهاشمي. رئيس مجلس ادارة قناة المستقلة في لندن.وهو احدالمذيعين بذات القناة...والقناة محسوبة على المعارضة التونسية .وان لم يكن ذلك واضحا للمتلقي .فقد تنبه الهاشمي .لمصالح القناة ووجه بوصلة البرامج حينها للتنوع والحيادية. وقد كان الدكتور محمد متزنا في برامجة
.والحقيقة انه كسب جمهورا عريضا في العالم العربي.ببرنامجه
(الحوار الصريح بعد التراويح)وكان يقيم حوارا شيقا بين علماء السنة والشيعة.. وقد ذهب البرنامج بعيدا في الخوض في التفاصيل الصغيرة المسكوت عنها.وفي عام 2007
قررت القناة ان تقيم مسابقة على مستوى الوطن العربي في الشعر الفصيح.وحينها تقدمت للمسابقة.وتم قبولي ضمن افضل مئة شاعرا في المسابقة .ثم شاركت وكان الدكتور الهاشمي من تونس. والدكتورالشاعر عباس الجنابي.من العراق والدكتور محمد عريف.من السعودية.والدكتور البيطار من سوريا.والدكتور حمادة حجازي من مصر...
كانوا جميعهم في لجنة التحكيم
وقد تعرفت على الدكتور الهاشمي وعلى الدكتور عباس الجنابي عن كثب..وقدشاركت ايضا في مسابقة شاعر الام..واطلق علي لقب الشاعر المهم..وقد استضافتني قناة المستقلة في عدة برامج. ولانني لست بصدد استعراض مشاركاتي .لكنني اريد ان اضع في ميزان القول انما ذكرت انفا يعطيني حق الخوض
في تحولات الهاشمي المزدوجة .فقد كان بيني وبين الهاشمي والجنابي الكثير من سنابل الشعر.وقنينات العطر ...غير ان صاحبنا الهاشمي راوده خيال رئاسة تونس .كان ذلك بعد الثورة التونسية.وعلى غرار ذلك فقد كون حزبا سياسيا ضم اليه الكثير من اقاربه واصحابه
.ثم مالبث ان ترشح ضمن الاسماء المرشحة
.وقدهنئته حينذاك..ووعدته بحضور احتفال نجاحة وتطريز اول قصيدة له كرئيس لتونس
..الاانه كان مبالغا في برنامجه الانتخابي.منتميا الى مايسمى بالاسلام السياسي.وهذاالتوجه يبدو انه لايجد رواجا في تونس خلافا لحزب النهضة الذي
هوالآخر اصبح عبئآ على تونس
وبما ان الهاشمي سقط .في الوقت الذي تلبسه داء العظمة والانهزامية معا.ماسبب له اضطرابا سيكيلوجيا
.جعله يبدو مرتزقا اعلاميا باهتا
..فقد كان يعمل ايام ازمة قطر مع الاعلام المشوه لصورة المملكة
..وقبل قمة العُلا باسبوع .عاد ليمدح السعودية .ثم تقهقر وعاد ادراجه بعد اسبوعين و الآن يستلقي في وحل السباب من جديد
..فتمتطيه خيباته وسقطاته المتوالية..ليعبر مع العابرين من بوابة هذا العهر الاعلامي .وبشاعة الصورة للهاشمي والتي ظهر من خلالها وهو يسب في السعودية وقطر في ذات البرنامج...ايهاالهاشمي.......اي سخطٍ هذاالذي يمسخ ملامح اعلام المرتزقة .واي احترامٍ سيظفر به مثل هذا المهرج المتلون
العجيب ان الهاشمي كان قد زار المملكة عدة مرات..قابل في احداها
الملك سلمان عندما كان اميرا للرياض..
وقد تكلم في عدة حلقات من خلال قناة المستقلة عن الملك سلمان وقد وصفه . بالمثقف الذي يلم بالتاريخ والحضارات.و كان مبهورا من حصيلة الملك سلمان الثقافية والفكرية..ولان شهادته في الملك سلمان ليست اضافة من هذاالمتملق فقد شهد لسلمان الكثير من العباقرة ..وهو لايحتاج لشهادة مثل هذا الاحمق....لكن الهدف هنا هو فرز هذه الاصناف الاعلاميةالمتناقضة ومعرفة توجهاتها والتنبه لممارساتها المسمومة المشبوهة
هذه النماذج الرخيصة
.اصبحوا كالطحالب على مستوى الميديا والاعلام العربي.لكنها سقطت الاقنعة .وانكسر بوق الزيف..امام رجل الشارع .العربي والسعودي بالذات فالاحداث افرزت الغث من السمين
وهؤلاء هم من المتامرين على المملكة.ومصر والامارات والبحرين وعلى العروبة .وهم من المطبلين للمذهب الصفوي والعرق التركي غير .ان المواطن في حالة نضج وهو يستوعب اهداف هذا الهجوم الاعلامي الخطير.الذي يحمل مخلب العدو في قفاز النجاة .ولعل هذاالانحياز الامريكي الاوربي لايران من خلال الاصرار للعودة الى الاتفاق النووي..يوضح ان العالم باسره يمر بمرحلة مابعد الجائحة.اضطرابات اقتصادية وسياسية وعسكرية .بالتاكيد كل شعوب العالم تدرك هذاالتوجه وفي المقابل فان المواطن السعودي يدرك معنى هذه الوحدة المباركة ويدرك معنى الامن والاستقرارعلى هذه الخريطة المطرزة بحرير الحب
ردود*****وورود
*الاستاذ/عبدالله الشبرقي المسمع
*الاستاذ/عيسى عايض
شكرا لهذاالصدى الجميل
........✒️بقلم
يحيى عائض رديف


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.