“الوطنية لنقل الكهرباء” تغطي كافة ارجاء المملكة بأطول شبكة نقل 84 ألف كلم    سعودي يحصل على براءة اختراع دولية لابتكاره نظام شحن ذاتي للسيارات الكهربائية    البلطان: الشباب رابع الكبار وغيابه عن المنصات جعل الكثير يقلل من احترامه    التذاكر «تولّع» الكلاسيكو الآسيوي    مسؤول آسيوي يعيد ذكرى عالمية النصر    موظفات “جزائية جدة” يقدمن 7 آلاف خدمة للمستفيدات منذ افتتاح القسم النسائي قبل شهرين    الرئيس اللبناني يدين الاعتداء الإسرائيلي على ضاحية الجنوبية في بيروت    "الزي السعودي " يجذب ضيوف الرحمن    مصادر: “باركود” لكل المواشي بالمملكة قريبا لمحاصرة الذبائح غير النظامية    وصول 401,200 حاج إلى المدينة المنورة    إماراتية تطلب الخلع: زوجي يحبني ولا يقسو عليّ    الأحوال المدنية تقدم خدماتها للمستفيدات بدومة الجندل    "الأرصاد" تنبه من أمطار متوسطة إلى غزيرة على منطقة عسير    "اللغة العربية في آسيا الوسطى" ندوة ضمن فعاليات مهرجان سوق عكاظ    سمو أمير منطقة الجوف يستقبل أعضاء المجلس المحلي والبلدي ومدراء الإدارات الحكومية بمحافظة طبرجل    ليبرون جيمس يعلق على تألق صلاح    وزير التعليم: نحن أمام جيل سيحاسبنا على أي تقصير    الهند تسعى لحظر كامل على السجائر الإلكترونية    اعتراض وإسقاط طائرة دون طيّار "مسيّرة" أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية باتجاه خميس مشيط    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأحد    جامعة الباحة تبدأ تسجيل جداول الفصل الدراسي الأول    محافظ المخواة يلتقي مدير فرع وزارة النقل بالباحة    مجموعة "قادر" بتبوك تقيم ورشة عمل لأسر مرضى الذهان    ضبط شخص دخل بشكل مخالف لمحمية التيسية بالرياض.. والعثور على 54 طائراً بحوزته    قرقاش: التحالف السعودي الإماراتي ضرورة إستراتيجية.. والمملكة هي التي تقرر استمرار دورنا في اليمن    قيمة المخالفة 900 ريال.. “الهلال الأحمر” لقائدي المركبات: لا تلاحقوا سيارات الإسعاف وأعطوها الأولوية        لتوفير الأعلاف في السوق المحلي            استقبل وزير الشؤون الإسلامية.. رئيس الشيشان:    أخضر السلة            أمانة الشرقية: 18 شهراً لإنشاء جسر «18»    مشجع مدير فني    «تجارة تبوك».. 4 آلاف سجل جديد خلال 6 أشهر    قطع رأس الأفعى الإيرانية.. الحل    بعد تطويق النقطة التركية.. الأسد يحشد لمعركة «معرة النعمان»    «ناقة صالحة».. رواية جديدة للسنعوسي    الكتب الأكثر مبيعاً في نيويورك تايمز    أغذية ومشروبات تضعف تأثير الأدوية    التكميم يزيد خصوبة الرجل 10%    نادي الصقور السعودي يعلن عن موعدي إقامة معرض الصقور والصيد ومهرجان الملك عبدالعزيز للصقور    “المتحدث الرسمي” ل مهرجان تربة للتمور الثاني .. التمور عنصر غذائي هام و تربة ثرية تراثياً وثقافياً وتاريخياً    "بداية لتمويل المنازل" توفر قروض حسنة إضافية لمن تزيد أعمارهم عن 50 عاما من المستفيدين    منصور بن مشعل يطالب لاعبي الأهلي بالعودة لطريق الانتصارات    160 شركة ومقدم خدمة في فعاليات «ملتقى ومعرض العمرة» بجدة    الفنان “حسين الجسمي” يتألق في ثاني ليالي عكاظ الطربية    الاطاحة بمواطن ومُقيم سرَقا مكبرات صوت من مساجد بحائل    الهلال يعلن عودة سالم والعابد.. وغياب عطيف ل 5 أسابيع    انطلاق مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في رحاب المسجد الحرام    رئيس دولة أفغانستان يصل جدة    الرئيس الأفغاني يصل إلى جدة    قصة أغنى أمرأة في أمريكا .. دخلت موسوعة غينيس في البخل وكانت تنام وبجوارها مفاتيح خزنها ومسدسها    إطلاق نار على حافلة أدلاء سياحيين في البتراء بالأردن    زار الملحقية العسكرية السعودية في لندن    الأمير خالد بن بندر يطمئن على صحة المرضى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بدء مؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة

بدأت اليوم بمقر جامعة الدول العربية أعمال مؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة في دورته العادية ال "102" والذي يستمر لمدة 5 أيام، لبحث التطورات والمستجدات المتعلقة بالقضية الفلسطينية على رأسها تجديد التفويض لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" والاستيطان والقدس.
وجدد مدير إدارة فلسطين بوزارة الخارجية المصرية السفير خالد راضي، في كلمته أمام المؤتمر، موقف بلاده المؤكد على ضرورة بذل كل الجهود لحل القضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين وإقامة دولة فلسطين على أراضي 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، لافتًا إلى التحديات التي تواجهها القضية الفلسطينية في ظل محاولات إسرائيل للعصف بحل الدولتين.
وقال: إن سياسة الأمر الواقع واللجوء للقوة المفرطة فشلت دومًا في تحقيق السلام والاستقرار، مشيرًا إلى أن السلام العادل الآمن هو الوسيلة الوحيدة لتحقيق الاستقرار لجميع الأطراف.
وأشار "راضي" إلى الصعوبات التي تواجهها وكالة "الأونروا" خاصة فيما يتعلق بإيجاد مصادر تمويل بديلة، مؤكدًا ضرورة استمرار عمل الوكالة في مناطق عملياتها الخمس وضمان قدرتها على خدمة اللاجئين الفلسطينيين في هذه المناطق، وطالب بضرورة أن يرفع مؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين توصيات محددة حول مسألة تجديد ولاية الأونروا المقرر أن يطرح قبل نهاية هذا العام، داعيًا الأطراف الفلسطينية للعمل على تغليب المصلحة الوطنية العليا لتكون أكثر قدرة على مجابهة التحديات الجسيمة عبر سرعة العمل على استعادة وحدتهم الوطنية والالتفاف حول السلطة الشرعية الفلسطينية.
وشدد مدير إدارة فلسطين بوزارة الخارجية المصرية، على ضرورة التواصل مع المجتمع الدولي الذي يقع عليه مسؤولية تجاه استعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه.
من جانبه، أكد رئيس دائرة اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية رئيس المؤتمر الدكتور أحمد أبو هولي، في كلمته، أن المشروع الوطني الفلسطيني التحرري يجتاز واحدة من أخطر المراحل في ضوء محاولة التصفية الكبرى التي يتعرض لها، مشيرًا إلى قطع المساعدات المالية الفلسطينية لدولة فلسطين والضغط على منظمة التحرير للقبول بما يطرح.
وقال: "إننا نجدد تأكيدنا على موقفها الثابت الرافض لصفقة القرن، وأن ما يطرح هو عبارة عن تسوية سياسية أمريكية إسرائيلية تقوم على الالتفاف على المبادرة العربية للسلام".
ونبه "أبو هولي" إلى تعرض مخيم شلفاط لحملة عدوانية محمومة من بلدية القدس التابعة لإسرائيل عبر إخطارات الهدم وفرض الضرائب في مسعى لفرض الوصاية على المخيم، مشددًا على أن استهداف المخيم هو استهداف لمؤسسات الأونروا ضمن حملة أمريكية إسرائيلية واستكمالًا لتوجه أمريكي لتصفية الأونروا وقضية اللاجئين عبر إسقاط صفة اللجوء عن أولاد وأحفاد اللاجئين.
وأكد ضرورة القيام بتحرك لحشد الدعم الدولي لمواجهة العجز المالي للأونروا وضمان تمرير تفويض ولايتها حسب القرار ال 102 في الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشيرًا في هذا الصدد إلى أهمية عدد من الاجتماعات الدولية التي تعقد الفترة القادمة، منها اجتماع الجمعية العمومية للأونروا في سبتمبر، ومجموعة ال77 + الصين برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
وأشار رئيس المؤتمر إلى ضرورة تفعيل قرار القمة العربية بتونس بتفعيل شبكة الأمان المالية للسلطة الوطنية الفلسطينية، داعيًا إلى دعم خطوات القيادة الفلسطينية لعقد مؤتمر سلام متعدد الأطراف بمشاركة الاتحاد الأوروبي، وملاحقة حكومة الاحتلال ومقاضاتها بشأن الأموال والجرائم التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني.
بدوره، أوضح الأمين العام المساعد للجامعة العربية رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة الدكتور سعيد أبو علي، في كلمته، أن الاجتماع يأتي في ظل ازدياد التحديات المصيرية التي تواجه القضية الفلسطينية، وفي مقدمتها تصاعد العدوان الإسرائيلي بصورة غير مسبوقة على منظومة الحقوق الفلسطينية كافة في ظل انحياز الإدارة الأمريكية لإسرائيل الذي وصل حد التطابق والشراكة في العدوان على الشعب الفلسطيني وحقوقه.
وأكد استهداف الإدارة الأمريكية لقضايا الحل النهائي الذي بدأ بإخراج القدس من طاولة المفاوضات بالاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها وما تلاه من هجمة شرسة على الأونروا بدأت بوقف تمويلها والسعي الآن لإنهاء عمل الأونروا.
وقال "أبو على": إن نجاح مؤتمر المانحين الذي عقد في نيويورك في يونيو الماضي وأسفر عن تبرع 23 دولة مانحة للأونروا بأكثر من 110 ملايين دولار يؤكد ثقة المجتمع الدولي في الأونروا وكفاءتها ومواصلة دعمه لها وضرورة استمرارها.
وبين "أبو على"، أن الاجتماع يناقش عددًا من القضايا والموضوعات الدورية التي تواكب مستجدات الوضع الفلسطيني واحتياجاته، معربًا عن أمله في أن يخرج المؤتمر بتوصيات واضحة وفعالة لخدمة مجتمع اللاجئين الفلسطينيين وخدمة القضية الفلسطينية بوجه عام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.