انتهاء الراتب قبل استلامه    النجاح ليس في أيام الرخاء    الصهيونية والضمير الأوروبي المعذّب!    وكلاء الآيات والملالي في ورطة..    الكشف عن تفاصيل البطولة السعودية الدولية للجولف غدًا    من نواصي أبي سفيان العاصي - 63    فريقي..!!    التاريخ الشفوي للمسجد النبوي    في مراجعة (العلوم الشرعية) (13): الذعرُ من (التساؤل) و(السؤال) و(الشك)    كلّ انحياز ممقوت!!    مواطن يوثق تجمد المياه داخل مزرعة خاصة ب «الدوادمي» (فيديو)    احتفال باهر لأبطال التأهل لأولمبياد طوكيو    فرضية حريق في محطة القطار بالرياض غدًا    464 متدربة مستجدة يلتحقن بتقنية البنات بجدة    21 ملياراً تحيل 3 أشقاء للقضاء    السفير السعودي بالخرطوم يقلد الحبيل والقريوي رتبة عقيد    "كفاءة الطاقة في قطاع المركبات" في ندوة بالسعودي الياباني    يا أهل لخليج خذوا العبرة من سد النهضة!.    وزير الخارجية لCNN: الإسرائيليون غير مرحب بهم في المملكة    مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني فرع نجران ينفذ برنامج بناء السلام المجتمعي بالمنطقة    الجيش الأمريكي يؤكد تحطم طائرة عسكرية وموت طاقمها في أفغانستان    فهد بن عبدالله: 20 باحثًا رصدوا آراء 2800 مستفيد لمشروع قياس    الحارثي ل"المدينة": توجه بمستشفى جديد لعلاج المدمنين بجدة بسعة 500 سرير    لأول مرة.. الصين تعلق جميع الرحلات الجوية داخل وخارج البلاد    أمير حائل يعزي أسرة السلامة    ولي عهد البحرين يستقبل سفير خادم الحرمين ورئيس وأعضاء مجلس الأعمال البحريني السعودي    الصحة تقف على جاهزية فرقها في مطار الرياض لمنع وفادة كورونا الجديد    مركز الحوار الوطني يشارك في تنظيم برنامج سفراء الوسطية    "مركز التقويم" يعتمد 133 برنامجاً أكاديمياً في مختلف الجامعات    أمير الباحة: تسخير الإمكانات لرفع جودة التعليم ومواكبة سوق العمل    دعم لا محدود    آل الشيخ: المملكة تضطلع بدور مهم في نشر التسامح    مجلس شباب حائل يشارك في ملتقى شباب الوطن بالقصيم    مدرب الأهلي : لدينا رغبة في الفوز .. والمسيليم : لا بديل عن الانتصار    البن يلهم الريشة الناعمة    وزير الطاقة: قادرون على التجاوب مع متغيرات السوق النفطية بسبب كورونا    " شرح لامية ابن تيمية " درس علمي بتعاوني صامطة    العالم تحت صدمة مأساة براينت    النيابة العامة: غاسلو الأموال يبيعون أصول بأقل من قيمتها    إيداع رواتب الموظفين مضافة لها العلاوة السنوية وبدل غلاء المعيشة    أمير منطقة تبوك يستقبل قائد القوات الخاصة للأمن والحماية    صندوق الموارد البشرية يعتمد 5 شهادات مهنية احترافية في قطاع تقنية المعلومات    «الجمارك» تنفي السماح للمسافرين بإدخال 100 علبة سجائر بدون ضرائب وتوضح الحقيقة    الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل : دوري المدارس أهم مشاريع الهيئة العامة للرياضة    بالفيديو .. انحراف طائرة ركاب إيرانية عن مسارها وهبوطها في أحد الشوارع بدون إصابات بين الركاب    سقوط 3 صواريخ داخل مقر السفارة الأمريكية بالمنطقة الخضراء ببغداد    وقف استخدام أسطوانات الغاز الكبيرة بداية من شوال القادم    التجارة تشهر ب10 مواطنين تورطوا في تحرير شيكات بدون رصيد وطبقت العقوبات النظامية بحقهم    وعد من البدري لجماهير الاتحاد    بالصور .. الأمير منصور بن سعد يكرم الممرضة التي أسعفت عائلة تعرضت لانقلاب بأدوات بسيطة منها شماغ لإيقاف النزيف    التجارة تضبط منشأة وتخلي موظفيها بعد رصدها جريمة تستر تجاري في مجال استيراد مستلزمات طبية بالرياض    طبيب جلدية غير مرخص يعمل بأحد مستشفيات بريدة ويروج لنفسه في مواقع التواصل    إنهاء تركيب المجموعة الأولى من اللوحات الإرشادية المكانية في الحرم المكي لتسهيل دخول وخروج ضيوف الرحمن    بالصور .. الأمير محمد بن سلمان يرعى حفل تخريج الدفعة 97 من طلبة كلية الملك فيصل الجوية    أسير سعودي سابق لدى الحوثيين يروي تفاصيل سجنه وتعذيبه .. كانوا يضربوه بكل انواع الضرب لأنه سعودي وكان سجنه في قبر تحت الأرض    بالصور ..أول قائدة طيران معاقة في العالم التي تستخدم قدميها في القيادة تصل الرياض    ولي العهد يرعى حفل تخريج الدفعة 97 من طلبة كلية الملك فيصل الجوية    سموه خلال الاجتماع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بدء مؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة

بدأت اليوم بمقر جامعة الدول العربية أعمال مؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة في دورته العادية ال "102" والذي يستمر لمدة 5 أيام، لبحث التطورات والمستجدات المتعلقة بالقضية الفلسطينية على رأسها تجديد التفويض لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" والاستيطان والقدس.
وجدد مدير إدارة فلسطين بوزارة الخارجية المصرية السفير خالد راضي، في كلمته أمام المؤتمر، موقف بلاده المؤكد على ضرورة بذل كل الجهود لحل القضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين وإقامة دولة فلسطين على أراضي 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، لافتًا إلى التحديات التي تواجهها القضية الفلسطينية في ظل محاولات إسرائيل للعصف بحل الدولتين.
وقال: إن سياسة الأمر الواقع واللجوء للقوة المفرطة فشلت دومًا في تحقيق السلام والاستقرار، مشيرًا إلى أن السلام العادل الآمن هو الوسيلة الوحيدة لتحقيق الاستقرار لجميع الأطراف.
وأشار "راضي" إلى الصعوبات التي تواجهها وكالة "الأونروا" خاصة فيما يتعلق بإيجاد مصادر تمويل بديلة، مؤكدًا ضرورة استمرار عمل الوكالة في مناطق عملياتها الخمس وضمان قدرتها على خدمة اللاجئين الفلسطينيين في هذه المناطق، وطالب بضرورة أن يرفع مؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين توصيات محددة حول مسألة تجديد ولاية الأونروا المقرر أن يطرح قبل نهاية هذا العام، داعيًا الأطراف الفلسطينية للعمل على تغليب المصلحة الوطنية العليا لتكون أكثر قدرة على مجابهة التحديات الجسيمة عبر سرعة العمل على استعادة وحدتهم الوطنية والالتفاف حول السلطة الشرعية الفلسطينية.
وشدد مدير إدارة فلسطين بوزارة الخارجية المصرية، على ضرورة التواصل مع المجتمع الدولي الذي يقع عليه مسؤولية تجاه استعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه.
من جانبه، أكد رئيس دائرة اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية رئيس المؤتمر الدكتور أحمد أبو هولي، في كلمته، أن المشروع الوطني الفلسطيني التحرري يجتاز واحدة من أخطر المراحل في ضوء محاولة التصفية الكبرى التي يتعرض لها، مشيرًا إلى قطع المساعدات المالية الفلسطينية لدولة فلسطين والضغط على منظمة التحرير للقبول بما يطرح.
وقال: "إننا نجدد تأكيدنا على موقفها الثابت الرافض لصفقة القرن، وأن ما يطرح هو عبارة عن تسوية سياسية أمريكية إسرائيلية تقوم على الالتفاف على المبادرة العربية للسلام".
ونبه "أبو هولي" إلى تعرض مخيم شلفاط لحملة عدوانية محمومة من بلدية القدس التابعة لإسرائيل عبر إخطارات الهدم وفرض الضرائب في مسعى لفرض الوصاية على المخيم، مشددًا على أن استهداف المخيم هو استهداف لمؤسسات الأونروا ضمن حملة أمريكية إسرائيلية واستكمالًا لتوجه أمريكي لتصفية الأونروا وقضية اللاجئين عبر إسقاط صفة اللجوء عن أولاد وأحفاد اللاجئين.
وأكد ضرورة القيام بتحرك لحشد الدعم الدولي لمواجهة العجز المالي للأونروا وضمان تمرير تفويض ولايتها حسب القرار ال 102 في الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشيرًا في هذا الصدد إلى أهمية عدد من الاجتماعات الدولية التي تعقد الفترة القادمة، منها اجتماع الجمعية العمومية للأونروا في سبتمبر، ومجموعة ال77 + الصين برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
وأشار رئيس المؤتمر إلى ضرورة تفعيل قرار القمة العربية بتونس بتفعيل شبكة الأمان المالية للسلطة الوطنية الفلسطينية، داعيًا إلى دعم خطوات القيادة الفلسطينية لعقد مؤتمر سلام متعدد الأطراف بمشاركة الاتحاد الأوروبي، وملاحقة حكومة الاحتلال ومقاضاتها بشأن الأموال والجرائم التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني.
بدوره، أوضح الأمين العام المساعد للجامعة العربية رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة الدكتور سعيد أبو علي، في كلمته، أن الاجتماع يأتي في ظل ازدياد التحديات المصيرية التي تواجه القضية الفلسطينية، وفي مقدمتها تصاعد العدوان الإسرائيلي بصورة غير مسبوقة على منظومة الحقوق الفلسطينية كافة في ظل انحياز الإدارة الأمريكية لإسرائيل الذي وصل حد التطابق والشراكة في العدوان على الشعب الفلسطيني وحقوقه.
وأكد استهداف الإدارة الأمريكية لقضايا الحل النهائي الذي بدأ بإخراج القدس من طاولة المفاوضات بالاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها وما تلاه من هجمة شرسة على الأونروا بدأت بوقف تمويلها والسعي الآن لإنهاء عمل الأونروا.
وقال "أبو على": إن نجاح مؤتمر المانحين الذي عقد في نيويورك في يونيو الماضي وأسفر عن تبرع 23 دولة مانحة للأونروا بأكثر من 110 ملايين دولار يؤكد ثقة المجتمع الدولي في الأونروا وكفاءتها ومواصلة دعمه لها وضرورة استمرارها.
وبين "أبو على"، أن الاجتماع يناقش عددًا من القضايا والموضوعات الدورية التي تواكب مستجدات الوضع الفلسطيني واحتياجاته، معربًا عن أمله في أن يخرج المؤتمر بتوصيات واضحة وفعالة لخدمة مجتمع اللاجئين الفلسطينيين وخدمة القضية الفلسطينية بوجه عام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.