«التجارة»: سعر المنتج على الرف شامل «المضافة»    هل سيسهم تخفيف الاحترازات في تقليل تكاليف نقل البضائع ؟    الهلال «يحجر» النصر ب 4    فؤاد عزب.. يتيم أزقة مكة الثائر على قانون الذات    لبنان كانت جميلة    «استشاري» يوضح تأثير السمنة على النوم العميق.. أعراض خطيرة    جشع الأغنياء.. شعار «ماراثون اللقاح»    «المضمضة»..علاج كوفيد على الطريقة اليابانية!    عملية جراحية 6 ساعات لنادين نجيم بعد انفجار بيروت    المدينة.. ولادة ناجحة لمريضة برئة اصطناعية مصابة بفيروس كورونا    فتوحي الحزم يشكو من الظلم التحكيمي أمام الأهلي    الدفاع المدني ينبه بالابتعاد عن مناطق الخطر    إغلاق 9 منشآت غذائية وضبط مخالفات في مكة المكرمة    نجاة أسرة إثر انهيار منزل في داير بني مالك جراء السيول (صور)    مراكز الخبر والدمام الصحية توزع هدايا لموظفيها بمناسبة عيد الأضحى    الملك يوجه بتقديم مساعدات عاجلة للشعب اللبناني    لبنان: التحقيق في «شحنة الموت»    تعرّف على «أحد» الجبل الذي يحبنا ونحبه    «رؤى» مشرفة الحافلات نجحت في مهمتها بدرجة الشرف    «شفياء» من مركز «عناية»: تفاهمنا مع الحجاج ب 6 لغات    شاهد.. انفجار هائل يهز كوريا الشمالية ويسقط 15 قتيلًا وعشرات الإصابات    قدرات الطاقة المستمرة    خادم الحرمين يهنئ حاكم عام جامايكا بذكرى استقلال بلاده    صدارة العين في اختبار النهضة.. والبكيرية يسعى لتكرار سباعية النجوم    هوساوي: متابعة المنتخب تحملني مسؤولية كبيرة    محافظ أحد رفيدة يوجّه بمعالجة أضرار الأمطار على الفور    هولا في ذمة الله    «الجهني» يتوقع زيادة فرص هطول الأمطار على منطقة مكة    التمديد للشهراني رئيساً لبلدية #خميس_مشيط    أعياد الله هدايا لتسعدنا وليرى نعمه علينا .. أعياد الله يطلبنا نلقاه فى صلاه خاصه ..    حتماً سيصرخون    شباب السعودية يبدعون سينمائياً    واحترقت الأرزة..    مسؤولون أوروبيون: يجب التحرك ضد قطر لوقف دعم حزب الله    لماذا يجب تأجيل شراء جهاز آيفون الجديد الفترة الحالية؟    دياب يهدد الماس!    الهلال يُمطر شباك النصر برباعية في الدوري    لبنان تدفع ضريبة سيطرة حزب الله    قنبلة لبنان لم تنفجر بعد !    حريق لبنان الكبير    السعودية.. همة حتى القمة    انخفاض المخزونات الأميركية يدفع أسعار النفط قرب 45 دولاراً للبرميل    شاهد.. انطلاق مهرجان العنب والفواكه الموسمية الثاني في بللحمر    «وَما أَرسَلناكَ إِلّا كافَّةً لِلنّاسِ بَشيرًا وَنَذيرًا».. قراءة للشيخ بندر بليلة من الحرم المكي    حساب المواطن يوضح الإجراءات المتبعة عند حدوث تغيير في البيانات    وزير الخارجية يجري اتصالات مع نظرائه من البرازيل و الأرجنتين و لاتفيا    مركز الملك عبدالله للحوار ينظم لقاء لمنطقة آسيا    يمن المنلا مصورة سعودية تحصد جائزة عالمية في التصوير الضوئي    كرس وأبو عقيله يهنئون خادم الحرمين الشريفين بمناسبة شفائه    مصر.. السيسي يؤكد تسخير جميع الإمكانات لمساعدة لبنان    الشؤون الإسلامية تنظم عدداً من المحاضرات النسائية بالرياض    مشروع "الإفادة من الهدي": نفذنا 50 ألف أضحية هذا العام    الرئيس التونسي يوجه رسالة تعزية وتضامن إلى نظيره اللبناني    ما حُكم التصوير أثناء تأدية مناسك الحج أو العمرة؟.. الشيخ «المصلح» يوضح (فيديو)    بيروت… لسه الأغاني ممكنة!    العاهل المغربي يعرب عن تعازيه للرئيس اللبناني ولأسر الضحايا وللشعب اللبناني بعد تفجيرات بيروت    مدير الموارد البشرية بمكة يفتتح معرض الاعتزاز السعودي    رابطة العالم الإسلامي تؤكد تضامنها مع الشعب اللبناني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العشماوي: "نوبل" يهودية ومنحها لامرأة يمنية ألقت بخمارها يؤكد حقيقتها
قال إن توكل كرمان متخبطة فكرياً والجائزة تحقق أهداف القائمين عليها
نشر في سبق يوم 13 - 10 - 2011

قلل الشاعر الدكتور عبد الرحمن العشماوي من أهمية جائزة نوبل بالنسبة للعرب لأنها "جائزة يهودية بامتياز وتعطى لتحقيق أهداف تنسجم مع ما يرمي إليه القائمون عليها".
وفي إشارة إلى الناشطة اليمنية توكل كرمان التي حصلت على جائزة نوبل للسلام لهذا العام مع امرأتين أخريين، كتب العشماوي في صفحته على الفيس بوك: إن منح جائزة نوبل لامرأة يمنية ألقت بخمارها جانباً يؤكد حقيقة هذه الجائزة.
وأوضح العشماوي أن "ألفريد نوبل صاحب الجائزة يهودي عمل مع أبيه في صناعة المتفجرات وبيعها للجيوش وتجار الحروب، ثم اخترع الديناميت فأثرى ثراء كبيراً وحينما طعن في السن استيقظ ضميره فأوصى بالجائزة".
واعتبر العشماوي أن "في منحها لامرأة يمنية ألقت بخمارها جانباً ما يؤكد حقيقتها". وواصل: "لابد أن ندرك هذه الأمور ونقول الحق ولو على أنفسنا ولا يصدنا عن قول الحق أن توكل اليمنية تنتمي للثورة". وأضاف: "ولعل من شاهد اللقاء معها (أي مع توكل) في قناة الجزيرة رأى تخبطها الفكري هداها الله فليكن الحق رائدنا في كل شيء بورك فيكم".
ولاقت مشاركة العشماوي الكثير من التعليقات ما بين "متعجب" من كلامه وما بين مؤيد وغير مؤيد لكلامه، إلا أن الأغلبية استنكرت تعليق الشاعر العشماوي، وطالبت ب "الوسطية" في الدين وأكدت على أحقية توكل كرمان بالجائزة .
وتحدث العشماوي عبر صفحته مرة أخرى، مرحباً بالآراء التي علقت على مشاركته السابقة قائلاً: "كلمة الحق التي قلتها لا تخرج عن منهجي في قول الحق وإن غضب منه أقرب الناس وكلامي عن منح الجائزة القائمة على أهداف يهودية واضحة كتب عنها المنصفون من الغرب قبل أن نكتب عنها. نحن لم نخرج عن بيان الحقيقة في لحظة الحماسة والانفعال، وإنما ذكرت دوافع منح هذه الجائزة في هذا الوقت".
وقال العشماوي: "أدعوكم- بعيدا عن التشنج- إلى القراءة عن الجائزة بهدوء حتى تعرفوا أنها لا تشرف الثورة اليمنية الصامدة التي تطالب بحق شعب مظلوم محروم". وقال: "كما أدعوكم إلى قراءة ما سبق أن كتبته عن منح الجائزة لنجيب محفوظ على إحدى رواياته التي تصادم كثيرا من قيم الإسلام", وختم بالقول: "عفا الله عن كل من أجحف في تعليقه على كلامي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.