محمد بن سلمان.. قائدنا وفخرنا وباني مستقبل نهضتنا    سوق الأسهم الأمريكية يغلق على انخفاض    أسعار النفط تتراجع 99 سنتًا    د. العيسى يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية السريلانكي    "الشورى": التقرير الأميركي لا يستند على وقائع أو حقائق    القيادة تهنئ رئيس بلغاريا بذكرى اليوم الوطني    يوفنتوس يتجاوز عقبة سبيزيا بثلاثية    صاعقة في برشلونة    مكة: 7 إثيوبيين يسلبون 632 ألف ريال من عملاء البنوك    منع البيع داخل الحدائق العامة وتشديد الرقابة على المولات    توقعات بأمطار وغبار اليوم على هذه المناطق    إصابة خمسة مدنيين إثر سقوط مقذوف عسكري حوثي على قرية بجازان    محافظ جدة يُدشّن فعاليات الاحتفاء ب«الدفاع المدني»    خريجو الإعلام يلتقون د. الهلابي ثالث رئيس للقسم    الربيعة: هيئة الصحة العامة سترفع جاهزية الاستجابة للطوارئ    أوروبا تدعم أمريكا لوقف عدوان إيران    مصر والسودان: لن نقبل بأي اتفاق غير ملزم حول سد النهضة    مجلس الوزراء: تعديل تنظيم هيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية    سفير الكويت: مشاركة السعودية في أفراحنا عمق تاريخي        نقل مباريات الأهلي والاتحاد للشرائع.. وتقديم الوحدة وأبها    التعادل يحسم ديربي حائل.. والكوكب يتخطى النجوم    600 مليار ريال مشاريع جديدة لقطاع المقاولات    «الأهلي السعودي».. وقوة اقتصاد المملكة            الشورى يوافق على تعديل نص «المرافعات الشفهية في المحاكم»    تفعيل صكوك المخططات المعتمدة سينعش القطاع العقاري    رئيس هيئة الأركان العامة يزور جمهورية العراق    العالم يتضامن مع المملكة.. هجمات إرهابية جبانة    جامعة الإمام تطلق مؤتمراً دولياً لجهود المملكة في خدمة الإسلام والمسلمين        مطالبات بالتوسع في «التقنية» لمساعدة ذوي الإعاقة السمعية    الحوثي يغلق المخابز لتجويع اليمنيين    متحدث الصحة: المطعمون لا يلزمهم الحجر إذا خالطوا مصابين            الانضباط في مرمى الانتقادات بسبب عقوبات الديربي    نيجيريا.. تحرير 279 طالبة مختطفة    من الاجتهاد إلى النص القانوني    أثر التحول الرقمي في تحقيق الأمن الفكري متمثلاً في خدمة قاصدي بيت الله الحرام    «الاستئناف الجزائية»: 11 شعبان النظر في الدعوى ضد التميمي    القحطاني: التسهيل على المراجعين و الاستماع لمطالبهم    التقرير الأمريكي.. حشفًا وسوء كيلة !    «فورمولا إي الدرعية».. أرض الملوك والأبطال تخطف أنظار العالم وختامها تشريف ولي العهد    «الدفاع» : لقاح كورونا دون موعد لجميع العسكريين    ندوة علمية افتراضية في أدبي #الأحساء عن : “توظيف المناهج النقدية الحديثة في البحوث الأكاديمية”    جامعة #الملك_فيصل تحتفي بحثيًّا باليوم الخليجي للموهبة والإبداع 2021    بانيغا وأنجوس وغريب الأفضل في فبراير بدوري محمد بن سلمان        إغلاق 6 مساجد مؤقتاً في 4 مناطق بعد ثبوت 12 حالة كورونا بين المصلين    داليا مبارك تؤكد على انتمائها إلى السويدي وتقول أنا فتاة عادية    اللقمة طريق إلى الجنة    مازنيات .. لا تتصلب لرأيك    أمانة الرياض: رصد 20 مخالفة لإجراءات كورونا وإغلاق 3 منشآت    تراجع أسعار الذهب في السعودية.. وعيار 21 عند 180.71 ريال    بالتفاصيل: لائحة تصحيح أوضاع مخالفي نظام مكافحة التستر وخيارات التصحيح    نواب أمريكيون يطالبون "بايدن" بالضغط على تركيا في ملف حقوق الإنسانmeta itemprop="headtitle" content="نواب أمريكيون يطالبون "بايدن" بالضغط على تركيا في ملف حقوق الإنسان"/    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البلقان والكتلة الشرقية... مرتع مناهضي التطعيم
نشر في عكاظ يوم 19 - 01 - 2021


تواصلت في أكثر من 51 دولة أمس، حملات التطعيم، في الجبهة الوحيدة التي تشي بإمكان نجاح اللإنسانية في دحر جائحة فايروس كورونا الجديد. وقال الرئيس الكور ي الجنوبي مون جاي إن أمس إن بلاده في تحقق «مناعة القطيع» بحلول نوفمبر 2021، على أقصى تقدير، بعدما اكتملت الترتيبات لإطلاق حملات التطعيم نهاية فبراير أو مطلع مارس القادم. وأقرت هيئة الغذاء والدواء البرازيلية (أنفيسا) الليل قبل الماضي لقاحي أسترازينيكا البريطاني وساينوفاك الصيني. وقالت الحكومة في برازيليا أمس إنها تسلمت 6 ملايين جرعة من اللقاح الصيني، وتتوقع تسلم مليوني جرعة من اللقاح البريطاني. بيد أنه عدد ضئيل قياساً بعدد سكان البرازيل الذي يصل إلى 210 ملايين نسمة. لكن الهيئة البرازيلية رفضت فسح اللقاح الروسي سبوتنك-5، بدعوى أن بياناته لا تستوفي الحد الأدنى من متطلبات التقويم. وفي واشنطن، قال كبير مستشاري الحكومة الأمريكية في شؤون الأمراض المُعدية الدكتور أنطوني فوتشي الليل قبل الماضي، إن تعهد الرئيس النمنتخب جو بايدن بإعطاء 100 مليون جرعة من اللقاحات خلال الأيام ال100 الأولى من إدارته أمر ممكن. وفي العاصمة الإسبانية مدريد؛ بدأت الحكومة تطعيم نزلاء دور المسنين الأحد بالجرعة الثانية من لقاح فايزر-بيونتك. وذكرت أنها طعمت حتى الآن 768 ألف شخص. لكن عدد من تم تطعيمهم بلقاح موديرنا الأمريكي لا يتجاوز 500 شخص. وفي باريس؛ أكد وزير الصحة للشؤون الأوروبية كليمنت بون أن فرنسا غير راغبة حالياً في تشجيع فكرة إصدار شهادات تطعيم تسمح لحامليها بالسفر. ووصف الفكرة بأنها سابقة لأوانها. وقال إن ذلك يمكن مناقشته بعدما يصبح اللقاح متاحاً على أوسع نطاق في بلدان الاتحاد الأوروبي. وفي أستراليا؛ قالت رئيسة وزراء مقاطعة نيو ساوث ويلز غلاديس بيرجيكليان إنها تدرس سن تشريع يمنع دخول من يرفضون التطعيم بلقاحات كوفيد-19 الحانات، والمطاعم، وأماكن العمل. وأوضحت أن الهدف هو حض أكبر عدد من السكان على التطعيم، لأنه المفتاح الوحيد لاستئناف النشاط الاقتصادي، وعودة الحياة لطبيعتها. ولم تبدأ أستراليا حملات التطعيم حتى الآن. وتقول إنها تعاقدت على شراء لقاحات من شركات أسترازينيكا الإنجليزية، وفايزر، ونوفافاكس الأمريكيتين، وستبدأ توزيع اللقاحات الشهر القادم. أما في أوروبا الشرقية؛ فإن حملات التطعيم تواجه تحديات جمة من جانب الجماعات المناهضة للقاحات، وبسبب المشاحنات السياسية، ونشاط دعاة «نظرية المؤامرة». وفي تشيكيا، وصربيا، والبوسنة، ورومانيا انضم رؤساء سابقون للحملة المناهضة للتطعيم، كما هي حال الرئيس التشيكي السابق فاكلاف كلاوس. وأشارت دراسة إلى أن غالبية سكان دول البلقان يرفضون اللقاح، على العكس من شعوب أوروبا الغربية. ففي صربيا- مثلاً- تقدم 200 ألف شخص فقط لتسجيل أسمائهم للتطعيم، في بلد يعمره 7 ملايين نسمة؛ في حين تقدم أكثر من مليون صربي لتسجيل أسمائهم بعدما أعلنت الحكومة الصربية منح إعانة قدرها 100 يورو لمقابلة الصعوبات الاقتصادية الناجمة عن جائحة كورونا. وتشهد صربياً شقاقاً حاداً بين وزراء يرغبون في الحصول على لقاح فايزر الأمريكي، وآخرين يرغبون في لقاح سبوتنك-5 الروسي. وفي البوسنة؛ هناك انقسام حاد بيت صرب البوسنة الذين يفضلون اللقاح الروسي، وكروات البوسنة الذين يميلون للقاحات الغربية المنشأ. وأشارت دراسة في بلغراد أخيراً إلى أن 80% من سكان دول غرب البلقان التي تسعى للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. كما تنتشر ظاهرة المعتقدين بنظريات المؤامرة في دول أوروبا الشرقية، التي كانت تابعة للكتلة الشيوعية قبل انهيار الاتحاد السوفيتي السابق. وذكرت نتيجة استطلاع للرأي أجري في صربيا أخيراً أن 46% من الصرب يرفضون التطعيم، بدعوى أنه يمثل مؤامرة غربية للهيمنة عليهم. وفي تشيكيا، تصل نسبة رافضي التطعيم إلى 40%. وقد شهدت العاصمة براغ نهاية الأسبوع الماضي مظاهرة ضخمة سيّرها مناوئو اللقاحات، وفي صدارتهم الرئيس السابق كلاوس.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.