لجنة توطين الوظائف بنجران تتابع قرار التوطين    النصر يعلن التعاقد مع المدرب الفرنسي رودي غارسيا    الأهلي يهبط إلى دوري الدرجة الأولى للمرة الأولى في تاريخه    المركز الوطني للأرصاد : أمطار رعدية على منطقة عسير    طقس اليوم.. غبار وأتربة في الرياض والشرقية وأمطار متوقعة في مكة وجازان والباحة    الشرطة تلاحق قاضياً متهماً بقتل زوجته الإعلامية    احذر.. «الوضع الصامت» في الجوال «مؤلم نفسياً»    الولايات المتحدة تؤكد وقوفها مع الأردن في حادثة تسرب الغاز بميناء العقبة    Google تودع Hangouts    فشل الحد من الاحتباس الحراري    شرطة الشرقية تباشر حادثة تعرض فتاة لاعتداء أثناء مشاجرة بين (4) أشخاص في محافظة الخبر    سجن 17 متهماً 91 عاماً ومصادرة 2.5 مليار ريال في جرائم تستر وغسل أموال    الغلاء ومبادرة جمعية حماية المستهلك    خادم الحرمين يعزي ملك الأردن في حادث تسرب غاز ميناء العقبة    تابعوا قرارات المجلس واحرصوا على خدمة المواطن والمقيم    أمير تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    الكليةُ الجامعيةُ بحقل تحتفي بتخريج الدفعة العاشرة                السجن 15 عاماً وغرامة 28 مليوناً ل 8 متهمين بحادث قطار في مصر    القيادة تعزي ملك الأردن في ضحايا حادث ميناء العقبة        «65» بطولة تزين تاريخ الزعيم    ليلة سقوط الاتحاد وهبوط الأهلي !    العويس يحتفل بأول «دوري»    هجر يضم فابريسيو دورنيلاس                        الفيصل: مليون حاج من الداخل والخارج .. والخدمات في «المشاعر» جاهزة    أمانةُ منطقةِ المدينة المنورة تعلنُ تأسيسَ جمعية البقيع بالمدينة المنورة    قتل الطالبة «نيرة» بين الدين والعادات    صندوق البحر الأحمر يفتتحُ دورتَه الثالثة لتمويل الإنتاج .. ويعلنُ عن الفائزين العشرة في الدورة الأولى لمرحلة ما بعد الإنتاج    صاحبنا الذي لا يرف له جفن حياء !    العنف السينمائي وقتل البنات    وفاة الشاعرة الكوبية فينا جارسيا ماروز عن 99 عاماً    مثقّفون ونُقّاد : موسم جدة مسرحٌ كبير للفنون والثقافة                المرأة السعودية علامة بارزة في نجاح الحج        جاهزية المرافق الصحية في مكة والمشاعر المقدسة    ضيوف الرحمن ل «الرياض»: المملكة سخرت إمكاناتها لخدمة الحجاج    برنامج لتصحيح تلاوة الفاتحة لضيوف الرحمن    أزمة الخريف والشتاء.. لقاح جديد أم مُحَدَّث؟    صحة الطائف ل«عكاظ»: 18 مركزا و160 عنصرا لخدمة الحجاج    مستشفى دلّه نمار يعالج حالة طارئة لانسداد شبه كامل في الشريان التاجي الرئيسي    اتفاقيتان مع سيراليون    «بنك التنمية الاجتماعية» يستعرض دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع «غرفة بيشة»    أمير القصيم يدشن مركز الطفولة المبكرة    مفوضي تنمية القيادات بالجمعيات الكشفية العربية يعقدون اجتماعهم السابع عشر    مراكز لإدارة الكوارث والأزمات في 9 مناطق    صحة بيشة : نجاح عملية جراحية دقيقة بمستشفى تثليث العام لعشريني يعاني من حصوة متشعبة بالكلى    سمو أمير منطقة القصيم يتفقّد مدينة الحجاج بالمنطقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بريطانيا تلغي «انتظار ال 15 دقيقة».. بعد «الإبرة»
نشر في عكاظ يوم 10 - 01 - 2021

أبلغت الخدمة الصحية الوطنية في بريطانيا مراكز التطعيم في أرجاء البلاد بأنه لم تعد هناك حاجة لبقاء من يتطعم في مركز التطعيم لمدة 15 دقيقة بعد خضوعه لإبرة لقاح أسترزازينيكا/ ‏‏أكسفورد. وكان ذلك هو النظام المتبع في مراكز التطعيم منذ بدء حملات التطعيم الأكبر في تاريخ بريطانيا. ويطلب ممن يتطعم أن يبقى 15 دقيقة بعد الإبرة ليتمكن الكادر الصحي من مراقبته، خشية إصابته بأي درجة من الحساسية. وقال خبراء الخدمة الصحية البريطانيون إن احتمالات حدوث حساسية من التطعيم بلقاح أسترازينيكا/ ‏‏أكسفورد لا يتجاوز سوى حالة من بين كل مليون شخص. وقال منتقدو إجراء البقاء لمدة ربع ساعة بعد إبرة اللقاح إن ذلك يزيد احتمالات إصابة الشخص بفايروس كوفيد-19 في تلك المراكز. وكانت بريطانيا تعاقدت مع شركة أسترزينيكا الدوائية العملاقة على شراء 100 مليون جرعة من لقاحها الذي ابتكره علماء جامعة أكسفورد. ونسبت صحيفة «ديلي ميل» أمس إلى المدير الطبي لشبكة عيادات الرعاية الأولية بمنطقة شمال شرق داربيشاير الدكتور ستيفن روسي قوله إن الإجراء السابق المتعلق ببقاء من يتطعم ربع ساعة ليكون قيد الملاحظة في مركز التطعيم أدى عملياً الى خفض عدد الأشخاص الذين كان بالإمكان تطعيمهم كل يوم بمعدل النصف. غير أن الخدمة الصحية في إنجلترا أكدت أمس أن هذا القرار لا يشمل من يتطعمون بلقاح شركتي فايزر-بيونتك، الذين يتعين بقاؤهم في مراكز التطعيم ربع ساعة أو أكثر لمراقبة أي رد فعل سالب للتطعيم.
وفي واشنطن، قالت شركة فايزر إن إبحاثها الجديدة تشير إلى أن لقاحها لن يتأثر بالتحورات الوراثية في السلالات الجديدة من فايروس كورونا الجديد. وأضافت أن علماء مختبراتها شددوا على أن تحورات السلالة البريطانية والجنوب أفريقية لا تعيق اللقاح عن القيام بمهمته في الجسم. لكن فايزر قالت إنه يتعين إجراء مزيد من الأبحاث لمعرفة ما إذا كان من شأن أي تحورات وراثية أكبر في الفايروس إبطال مفعول اللقاح. ومن أخبار فايزر الأخرى أنها أعلنت اضطرارها إلى تأجيل مسعى تقوم به لتجنيد متطوعين لتجربة دواء لمعالجة كوفيد-19، بعدما عجزت عن إقناع المستشفيات الأمريكية بمساعدتها في ذلك. وتقول المشافي الأمريكية إن فايزر بحاجة إلى مرضى في أول أطوار الإصابة بكوفيد-19، في حين أن أولويتها الحالية تنصرف كلياً للمرضى المصابين بأعراض خطيرة.
وفي جنيف؛ قالت منظمة الصحة العالمية إنها أوصت دول العالم بإمكان تمديد الفاصل الزمني بين جرعتي اللقاحات المانعة للإصابة بكوفيد-19 إلى ستة أسابيع. وأضافت أنها على رغم ذلك تنصح باتباع تعليمات الشركات الصانعة للقاحات بأن تؤخذ الإبرة الثانية من المصل خلال فترة تراوح بين 21 و28 يوماً من أخذ الإبرة الأولى. وفي بكين، أعلنت الصين أمس الأول أنها طعمت أكثر من 9 ملايين نسمة من سكانها حتى الآن منذ 15 ديسمبر 2020. وقالت السلطات الصينية إن التطعيم يتم من دون مقابل مالي. وأعلنت المكسيك أنها ستتلقى أول شحنة من لقاح أسترازينيكا/‏‏أكسفورد خلال 10 أيام، بعدما فسحته السلطات المكسيكية الإثنين الماضي. وفي واشنطن، أعلن الرئيس المنتخب جو بايدن الليل قبل الماضي أنه قرر إلغاء سياسة سلفه دونالد ترمب القاضية بحجز كميات كبيرة من اللقاح في المستودعات استعداداً لمنح المتطعمين جرعتهم الثانية. وأضاف بايدن أنه سيتيح للمراكز الصحية مزيداً من عبوات لقاحي موديرنا وفايزر-بيونتك للتعجيل بتوسيع نطاق حملات التطعيم. وفي بروكسل؛ أعلن الاتحاد الأوروبي إن وكالة الأدوية التابعة له ستفسح لقاح أسترازينيكا/ ‏‏أكسفورد البريطاني بحلول نهاية يناير الجاري. وقالت وكالة الأدوية الأوروبية في تغريدة (الجمعة) إنها تحصلت على بيانات التجارب السريرية الخاصة بلقاح جامعة أكسفورد، وستعكف على درسها بأقرب فرصة. وأعلن الاتحاد الأوروبي (الجمعة) أنه قرر شراء 300 مليون جرعة إضافية من لقاح فايزر-بيونتك، للتعجيل بتلقيح أكبر عدد من سكان دوله ال27، البالغ عددهم 450 مليوناً. وقالت المفوضة الأوروبية أورسولا فون دير لاين إن 75 مليون جرعة إضافية ستكون تحت تصرف الدول الأعضاء خلال الربع القادم من 2021، فيما ستتسلم الدول الأعضاء بقية الكمية الجديدة بحلول النصف الثاني من السنة.
وفي لندن؛ تعرض وزير الصحة البريطاني مات (ماثيو) هانكوك لموقف محرج جداً أمام عدسات المصورين الذين لاحقوه خلال قيامه بزيارة مساء الجمعة لعيادة أحد أطباء أحد أحياء شمالي لندن، ليدشن بدء قيام أطباء الأحياء بتطعيم سكان أحيائهم. فقد وصل هانوك إلى العيادة لكنه اكتشف أنها لم تحصل على الكمية التي اتفق على تخصيصها لها لذلك الغرض! وقالت الوزارة لاحقاً إن موانع لوجستية حالت دون تسليم اللقاحات للعيادة المذكورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.