اهتمامات الصحف المغربية    اهتمامات الصحف الفلسطينية    "الأرصاد": أمطار رعدية على منطقة حائل    سمو محافظ حفر الباطن يستقبل مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية    عقد مذكرة تفاهم بين جمعية رفقاء ب #نجران وشركة أصالة الجزيرة للمستلزمات الطبيه    أكثر من 23 ألف مستفيد من عيادات #تطمن ” في #حفر_الباطن    السنة النبوية حجة بالقرآن الكريم والعقل السليم وتنكُّب السُّنَّة سَفَهٌ    القيادة تهنئ الرئيس الروماني بذكرى اليوم الوطني لبلاده    السعودية أخذت الصحة الرقمية كأولوية قصوى لتطوير الخدمات الصحية    خوفاً من مصير فخري زاده… نصر الله يلغي جميع تحركاته!    «العدل»: استقبال 4653 دعوى مرورية خلال 3 أشهر.. وهذه المنطقة تتصدر    البنك المركزي السعودي يمدد برنامج تأجيل الدفعات حتى نهاية مارس المقبل    محافظ #المندق يرأس اجتماع المجلس المحلي بالمحافظة    تسجيل 443 وفاة و 38772 إصابة جديدة بكورونا في الهند    «ساما»: 234,466 ألف عقد تمويلي جديد بقيمة 109.2 مليار    الصحف السعودية    فيصل بن فرحان يبحث مع وزير خارجية المالديف القضايا الإقليمية    الوحدة يسقط الباطن ب «هاتريك»    كل ما تريد معرفته عن الرخصة المهنية للمعلمين.. الرسوم ومواعيد الاختبارات (فيديو)    حسين عبد الغني مديرا تنفيذيا لنادي النصر    المدفوعات السعودية ل عكاظ: ارتفاع التجارة الإلكترونية إلى 44 مليار ريال    متحدث السيادة السوداني: زيارة وفد إسرائيل «عسكرية»    34 قتيلاً في تفجيرين.. «المفخخات» تدمي أفغانستان    6 بنوك سعودية وإماراتية تنجح في تجربة العملة الرقمية «عابر»    «الخبير» تعلن موعد اكتتاب «صندوق الخبير للدخل المتنوع المتداول»    الرياض: القبض على ثلاثيني يتباهى بالسلاح    الهيئة العامة ل«الشورى»: الموافقة على مشروع نظام مكافحة الاحتيال وخيانة الأمانة    411 مبادرة إبداعية تتنافس في ملتقى مكة الثقافي    «مسار»: بدء «الافتراضية» لاعتماد مؤسسات التدريب    3 سعوديين بالقائمة الطويلة لزايد الآداب    أمير تبوك: جهود الصحة ملموسة في مكافحة الجائحة والتخفيف من آثارها    الفيصل يشدد على تنمية الحياة الفطرية وضبط المخالفات البيئية    نوفمبر.. قصة مجد كتبها الهلاليون    النصراويون يفضلون القرارات المدروسة ويرفضون ردة الفعل    ضبط مخالفين لنظام الصيد البحري في جدة    صراعات دامية بين قيادات حوثية حول غنائم مسروقة    نكسة جديدة لترامب أمام محكمة في بنسلفانيا    «الثقافة» تعزز حضور «الخط العربي» بعام جديد ومنصة إلكترونية متكاملة    «نقطة تحول سرمدية» لوائل عبدالعزيز    8 قنوات تنقل سباقات مهرجان #الملك_عبدالعزيز للإبل    متظاهرو "ثورة الفاصولياء" يطالبون بتنحي رئيس غواتيمالا    بل نصفق لهم ونفرح بتوبتهم !    10 اختصاصات محورية ل «نزاهة» في مكافحة الفساد    اللجنة المنظمة لمهرجان #الملك_عبدالعزيز للإبل تعقد غدًا #الإثنين مؤتمرها الأول    حظر تجول في سان فرانسيسكو اعتبارا من اليوم    فلاتة ينجح في إزالة بقايا المضادات الحيوية بالأوزون    الطهي باستخدام الحطب يتلف الرئة    العطاء كالدواء    تتويج الفائزين بالأشواط الخمسة في مهرجان #الملك_عبدالعزيز للصقور    كيف نجحت القمة؟    أمير تبوك يطلع على تقرير عن الجهود الصحية    طريقة حجز موعد إلكتروني عبر منصة «أبشر» لمراجعة إدارات المرور    تكثيف عمليات تطهير وتعقيم المشايات البلاستيكية في المسجد الحرام    «الشؤون الإسلامية» تعلن فتح باب المشاركة في برنامج الإمامة بالخارج لرمضان 1442ه    الفيصل يستقبل قائد القوات الخاصة للأمن البيئي    وعد عبدالله.. وأوفى سلمان    أمير المدينة يوجه بتنفيذ خطط التعامل مع الحالات المطرية    سمو أمير جازان يعزي وزير العمل السابق الدكتور الحقباني في وفاة والدته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف هرب القاتل من إيطاليا إلى فرنسا؟
نشر في عكاظ يوم 30 - 10 - 2020

فيما اكتفت الشرطة الفرنسية بالإعلان عن اسم مروع مدينة نيس ويدعى إبراهيم العويساوي وتاريخ ولادته ومتى دخل البلاد، نشرت صحيفة «كورييري ديلا سيرا» الإيطالية أول صورة للقاتل.
وظهر فيها الشاب العشريني الذي يقبع حالياً في المستشفى، إثر إصابته بجروح بالغة بعد أن أطلقت الشرطة النار عليه، إثر مهاجمته مواطنين في كاتدرائية نوتردام بالمدينة السياحية التي شهدت عام 2016 هجوماً كارثيا خلف 86 قتيلاً دهساً.
وأفادت الصحيفة أن الصورة التقطت للعويساوي، حاملاً الرقم 104 في مركز للشرطة في مدينة باري الإيطالية خلال إجراء تحديد الهوية بعد أن وصل جزيرة لامبيدوزا في سبتمبر 2020.
وأعلنت أنه دخل باري في 9 أكتوبر، وأن الشرطة قبضت عليه ونقلته لمركز تحديد الهوية، بعد أن حط في 20 سبتمبر مع مجموعة من المهاجرين الآخرين على متن قارب غير شرعي، في جزيرة لامبيدوزا.
ولفتت إلى أن تفاصيل إطلاق سراح الشاب دون إعادته إلى بلاده خصوصا أنه هاجر على مركب غير شرعي بصحبة مجموعة من الأشخاص، أثارت جدلاً واسعاً في إيطاليا، ووجهت انتقادات إلى طريقة تعامل الشرطة مع القضية وغيرها من حالات المهاجرين غير الشرعيين المماثلة، والتي قد تشكل خطراً على البلاد.
ونقلت عن السياسي ماتيو سالفيني، انتقاده لوزير الداخلية ومطالبته بالاستقالة، متسائلاً: «إذا كان المهاجم هبط في لامبيدوزا في سبتمبر، وتأكد مروره وتوقيفه في مدينة باري لاحقا فكيف أفلت وهرب إلى نيس؟!». فيما اعتبر زعيم رابطة الأخوة في إيطاليا جيورجيا ميلوني، أن تلك المعلومات حول مرور المهاجم في باري، وإطلاق سراحه، على درجة غير مسبوقة من الخطورة وتعرض البلاد لخطر العزلة.
وكان مسؤول الادعاء في قضايا الإرهاب بفرنسا، جان-فرانسوا ريكارد، أعلن مساء الخميس، أن منفذ هجوم نيس الذي راح ضحيته 3 أشخاص، أحدهم على الأقل نحراً، وأصيب آخرون بجروح، وصل بالقطار حاملاً وثيقة تابعة للصليب الأحمر الإيطالي.
وأضاف أنه وصل إلى المدينة بالقطار صباح الخميس،واتجه إلى الكنيسة حيث طعن وقتل خادم الكنيسة (55 عاماً) وقطع رأس امرأة (60 عاماً)، وطعن أيضا امرأة أخرى (44 عاماً) تمكنت من الفرار إلى مقهى قريب قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة.
وأوضح أنه تونسي ولد في عام 1999، ووصل في 20 سبتمبر إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، نقطة الوصول الرئيسية للمهاجرين القادمين من أفريقيا.
من جهته، أكد المتحدث القضائي التونسي محسن الدالي، أن العويساوي لم يكن مصنفاً كمتشدد قبل أن يغادر تونس، موضحاً أنه غادر في رحلة هجرة غير شرعية بقارب في 14 سبتمبر الماضي. وقال إن السلطات التونسية فتحت تحقيقاً في القضية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.