بالصور.. خادم الحرمين يُكرّم عدداً من الوزراء والمسؤولين بوشاح الملك عبدالعزيز    مكافحة المخدرات: القبض على شخص يروّج مواد مخدرة بالرياض    الأرصاد : غيوم وأمطار مصحوبة برياح نشطة على 5 مناطق    "الصحة": في هذه الحالة يمنع تلقي لقاحي "فايزر" أو"أسترازينيكا"    اهتمامات الصحف العراقية    مدارس التعلّم الأهلية تعلن فتح باب التوظيف للوظائف التعليمية بمدينة الرياض    تدشين حملة «نتراحم معهم» في مكة المكرمة    الصحف السعودية    في جميع القطاعات.. تطبيق تجربة «المتسوق الخفي» لتقييم مستوى الأداء    توجيه عاجل من أمير القصيم بشأن حالة المواطنة «أم فرحان»    السماح للأعمار من 12 إلى 16 عاماً بتلقي لقاح «فايزر» في كندا    موقع يتيح تتبع الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة    المغرب وصربيا يوقعان ثلاث اتفاقيات للتعاون    مصر تسجل 64 حالة وفاة و1102 إصابة جديدة بكورونا    القصبي يستقبل وزير الإعلام والثقافة وزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي    رئيس هيئة الأركان العامة يستقبل قائد الجيش الباكستاني    أمانة المدينة تنفذ 1440 جولة للإصحاح البيئي    الإرياني يدعو المجتمع الدولي إلى إدانة جرائم الحوثي بحق الصحفيين    أمير المنطقة الشرقية يتباحث مع القائم بأعمال دولة قطر    #النصر يفوز على #الفيصلي برباعية في مباراة مثيرة.. ويقفز للمركز الخامس بالدوري    الاتحاد يستهدف سعود عبدالحميد    الجماهير الهلالية تستبشر بعودة رجال الهلال    «مدينة سبيرت».. جواد عمرو زيدان حديث أمريكا والعالم    منع تدخل شركات التأمين في الخطط العلاجية    ارتفاع أسعار النفط بحوالي 2 % مع تخفيف القيود في بعض الولايات الأمريكية    «هدف»: تنظيم إعانة البحث عن عمل جديد يسهم في رفع جاهزية الباحثين    «هيئة الاتصالات» تحذر من توريد وبيع الأجهزة المخالفة    6 آلاف بلاغ لهلال العاصمة المقدسة    «النيابة» تحذر من انتحال شخصية وهوية الغير عبر التطبيقات الرسمية    اعتماد اللون البنفسجي لسجاد مراسم ضيوف المملكة    تأهيل البيئة ومبادرات الإحياء    الفيصل يواسي آل الزايدي    وزير الثقافة والإعلام السوداني يزور المسجد النبوي    نائب أمير منطقة القصيم يتفقد مركز لقاح كورونا ببريدة    وصول التوأم السيامي اليمني «يوسف وياسين» إلى المملكة    تشيلسي يكسر سيادة «الملكي» ويعبر لنهائي الأبطال    القبض على باكستانيين سرقا كيابل كهربائية    هدف أمرابط المبكر يزيح نجم الهلال    «سعودي العلوم والهندسة» ينافس طلاب 80 دولة في «آيسف» بأمريكا    «بين السما والأرض» من السينما إلى مسلسل رمضاني    ابن الوز عوام    أحمد دوت كوم    جازان.. سلّة آثار حضارات في متحف مشرع للعالم    طيران الأمن يوثق الحالة الأمنية قبيل الإفطار    الجدعان: دمج «الزكاة والضريبة والجمارك» تعزيز للجانب الأمني وتيسير للتجارة    وزير المالية السوداني: المملكة تلعب دورا مهما في إعفاء ديون السودان    إرهاب خامنئي على أرض اليمنمدنس صنعاء.. ومهندس الفتنة    إسرائيل تلاحق إيران في الساحل السوري    مباحثات القاهرة وأنقرة تنطلق وسط أجواء من الترقب    هيئة الهلال الأحمر بمكة المكرمة تنفذ عدداً من الدورات خلال شهر رمضان    الملحقية الثقافية في ألمانيا : رمضان يسهم في ربط جسور التعارف بين مختلف فئات المجتمع الألماني    مشايخ قبائل الشرفاء يجددون البيعة لولي العهد    أمير حائل يتسلّم تقرير اختبارات الفصل الدراسي الثاني    هل إخراج الزكاة في رمضان قبل موعدها له مزية؟    الإعلان عن فرصة – استثمارية في المنشآت والملاعب الرياضية    الشؤون الإسلامية: إغلاق 17 مسجداً مؤقتاً في 5 مناطق وإعادة فتح 24 مسجداً    (الجمع بين النصوص في تحري ليلة القدر)    أكثر من 1973 متدربة عن بعد بمراكز الحيّ المتعلم بالنماص    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ابن معمر: المؤسسات الدينية أصواتها مسموعة لدى صانعي السياسات في العالم
نشر في عكاظ يوم 22 - 10 - 2020

أكّد الأمين العام لمركز الملك عبدالله العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات فيصل بن معمر، على الأدوار المؤثِّرة للأفراد والقيادات والكيانات الدينية الفاعلة، التي تجعلها قوةً مجتمعية لا يُستهان بها كقدوات في بناء السلام، وقت الأزمات وتحقيق الاستقرار في مجتمعاتها والعيش في ظل المواطنة المشتركة، ومن ثم المساهمة في صياغة خطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030. وتزداد هذه القناعة رسوخاً حينما تشير الإحصاءات إلى أن (8) من كل (10) أشخاص في العالم لديهم معتقدات دينية، مشيراً إلى نهج برامج مركز الحوار العالمي (كايسيد)، ومنصاته الحوارية العالمية المرتكز على الحوار بين أتباع الأديان والثقافات وتفعيل دور الأفراد والقيادات والمؤسسات الدينية لمساندة صانعي السياسات، بوصفه دوراً ريادياً ومحورياً في دفع أجندة التنمية البشرية المستدامة للأمام قُدماً، من خلال تعزيز التنسيق والتوكيد على القيم الدينية والإنسانية.
جاء ذلك خلال إدارته حلقة النقاش الإلكترونية عالية المستوى حول القيم الدينية والتنمية المستدامة، التي نظَّمها مركز الحوار العالمي اليوم (الخميس).
وأشار إلى رؤى وتصورات والطاقات الملهمة لقيادات المؤسسات الدينية باتت مسموعة لدى صانعي السياسات، وأدوارهم أصبحت محل تقدير المجتمع الدولي بالنظر إلى تأثيراتهم كقدوات في مجتمعاتهم الإنسانية، مشيراً إلى أدوارهم الفاعلة في عدد من مناطق العالم، منها أفريقيا، حيث يقدمون ما نسبته بين 30% إلى 70% من الخدمات الصحية إعمالاً للهدف، رقم: (3)، بينما يبذلون جهوداً ملموسة على الصعيد العالمي في إعمال الهدف، رقم: (4) بشأن تقديم خدمات التعليم للجميع، وتناضل المنظمات الدينية الخيرية لإعمال الهدف، رقم (1) بشأن القضاء على الفقر، وتلعب دوراً محورياً في توجيه دفة النقاش حول تحقيق الأهداف: 12 و 13 و 16 من خلال التركيز على إرساء أساليب المعيشة القائمة على القيم والأخلاق، مشيداً بجهودهم الإنسانية والإغاثية المبذولة التي كشفتها المشاريع البارزة، في مجالات: توفير الغذاء والمياه النظيفة والاستثمار في أشكال جديدة من الطاقة والتعليم الشامل وتعزيز المساواة بين الجنسين.
وأكد الأمين العام لمركز الحوار العالمي أن إدراج الأفراد والقيادات والمؤسسات الدينية في جدول أعمال 2030 يحمل في طياته تحديات فريدة؛ فغالباً ما تكون هناك فجوة بين الخطاب الديني للمنظمات الدينية وحقوق الإنسان العلمانية للجهات الدولية والوطنية الفاعلة، مشيراً إلى أنها الفجوة ذاتها التي يسعى مركز الحوار العالمي إلى ردمها من خلال عمله القائم على تدريب الجهات الفاعلة على مستوى القاعدة الشعبية لأجل إدارة الحوار مع كافة أتباع الأديان والثقافات وصانعي السياسات عبر برنامج كايسيد للزمالة الدولية، الذي يُنفذ ذلك من خلال بناء منصات توفر مساحات آمنة تسمح للقيادات الدينية بالتفاعل ومساندة صانعي السياسات على مواجهة التحديات المشتركة في مجتمعاتهم التي ترتبط غالباً بخدمات، مثل: الطعام والماء والبيئة النظيفة ومن خلال بناء ودعم قنوات الاتصال بين المنظمات الدولية والقيادات والمؤسسات الدينية والإنسانية الفاعلة، على سبيل المثال: منتدى الاتحاد الأفريقي للحوار بين أتباع الأديان والمنتدى الأوروبي المعني بسياسات اللاجئين والمهاجرين.
وشدَّد ابن معمر على التزام مركز الحوار العالمي (كايسيد) بالمعايير العالمية في أدائه كمنظمة حوار حكومية دولية، مشيراً إلى أن كايسيد لا يدخر جهداً من أجل المساعدة في سد الفجوة بين صانعي السياسات من ناحية وبين القيادات والمؤسسات الدينية والإنسانية من ناحية أخرى من خلال إجراءات مشتركة ملموسة على سبيل المثال مع منتدى الأمم المتحدة لتحالف الحضارات ومكتب الأمم المتحدة بشأن منع الإبادة الجماعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.