نائب أمير المنطقة الشرقية يلتقي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني    المملكة تتفوق رقمياً وتقفز 9 مراكز نوعية في مؤشر الحكومة الإلكترونية    «الشورى» يطالب وزارة الإسكان بدراسة إلغاء الدفعة المقدمة للبنوك في القرض المدعوم    حسام بن سعود : الباحة مقبلة على نقلة نوعية كبيرة    القبض على شخصين تورطا في ثلاث قضايا جنائية بأحياء متفرقة بالدمام    أمانة عسير تستعيد أكثر من 125 ألف متر مربع من الأراضي الحكومية    بلدية الخبر تزيل 7500 متر من الأنقاض    الشؤون الإسلامية بحائل تنظم عدداً من الكلمات الإرشادية التوعوية    "الصحة " تنشر إنفوجرافيك لتوضيح مهام عيادات "تطمن" ومراكز "تأكد    «الصحة»: 2779 إصابة جديدة ب«كورونا» في المملكة    «التجارة» تكشف سبب ارتفاع أسعار الوقود في المحطات على الطرق السريعة مقارنة بالمدن    وكيل وزارة الخارجية لشؤون المراسم يستقبل سفير البيرو المعين لدى المملكة    موعد نهاية أزمة فهد المولد وعودته لمعسكر الاتحاد    أمير القصيم يدشن المقر الجديد لجمعية مرضى الكبد "كبدك"    أمير المدينة المنورة يلتقي رئيس الجامعة الإسلامية    سمو أمير القصيم يزور محافظة البكيرية غداً .. ويتفقد سير العمل بالمتنزه الشرقي ويضع حجر الأساس لمشروع تطوير البلد القديم    جامعة جازان تدرب المعلمين عبر 12 برنامجًا للتطوير المهني    714 جولة رقابية في الشرقية تسفر عن ضبط 41 مخالفة    أمير نجران يطلع على خارطة عمليات المجاهدين بالمنطقة    كم نسبة الرضا عن التأمين الطبي؟.. «الضمان الصحي» يجيب    البورصة العراقية تغلق على ارتفاع    خادم الحرمين الشريفين يعزي هاتفياً حاكم الشارقة في وفاة الشيخ أحمد القاسمي    بيشة: وفاة شاعر الحكمة ابن الصاري    سر تعنت غلطة سراي مع النصر حول مايكون    خطوات تسجيل التدريب الصيفي لشاغلي الوظائف التعليمية    نجم إنتر ميلان في قبضة الشرطة الإيطالية    فريق عمل من "هدف" و"الأمن السيبراني" لمتابعة تدريب وتوظيف السعوديين    الكلية التقنية الرقمية للبنات بالرياض تفتح أبوابها للتسجيل    سلطنة عمان تسجل 1318 إصابة جديدة ب كورونا    500 متدرب ومتدربة في أولى برامج التدريب بالترفيه بتعليم عسير    "الأرصاد": رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة حائل    تسجيل 1318 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سلطنة عُمان    اهتمامات الصحف السودانية    جمعية "بصائر" بنجران تنظم غداً محاضرة توعوية    بالصور.. «تخصصي الملك فيصل» ضمن أكبر 5 مراكز عالميًا في جراحة «الروبوت» للقلب    الاتحاد يرد على تقارير ضم ثنائي البريميرليغ    إلزام القادمين إلى سيدني بدفع آلاف الدولارات مقابل الحجر الصحي في الفنادق    اهتمامات الصحف العراقية    اهتمامات الصحف الليبية    مشروعات المسجد النبوي    مجلس الأمن يوافق على قرار باستمرار إرسال المساعدات الإنسانية إلى سوريا    أتلتيكو يتجاوز عقبة ريال بيتيس برأسية كوستا    لجنة التعليم تناقش أداء الوزارة والتدريب المهني    سافاس يعود للعدالة    السلطان المتاجر بالدين شعبية منهارة.. واقتصاد يتهاوى    نظام خامنئي يدفع ثمن عربدته    فورونكوف: مشاركة المملكة فعالة.. والإرهابيون يستغلون كورونا    الأهلي ينتظر سوزا ودجانيني.. ويواجه العين    يستطيعون تصنيع لقاح وليس خلق ذبابة!    «ثوابت الأمة».. !    شدو الربابة في التفريق بين التأليف والكتابة!    الوفاء للأستاذ محمد النعمان وتكريمه    ثقافة التطهر من العنصرية    كعكي ل عكاظ: تطوير «الشميسي» يخدم أهالي وزوار مكة    عمدة #أبو_عريش ” يهنئ الدكتور أسامة الحربي ”بمناسبة تكليفهُ مديرًا لإدارة شؤون المستشفيات ب #صحة_جازان    «أَمَّن يُجيبُ المُضطَرَّ إِذا دَعاهُ».. تلاوة خاشعة ل«الجهني» من صلاة العشاء بالمسجد الحرام    هيئة الأمر بالمعروف بمحافظة بلجرشي تفعل حملة "خذوا حذركم"    السديس يدشن خطة رئاسة الحرمين لموسم الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحصار.. جناية البشرية على نفسها
نشر في عكاظ يوم 25 - 05 - 2020

تجربة لا يمكن أن تخطر في البال أو تمر في الخيال أن يكون العيد بهذا الحال الذي نحن فيه، حتى لو كنا اعتدنا مجبرين خلال الفترة الماضية على العزلة وحصار المنازل والعيش في مجتمع افتراضي، لا نرى فيه رأي العيان إلا الذين حولنا في دائرة الأسرة الصغيرة. كان ثمة أمل ينازع النفس البشرية بأنه رغم كل ما نعرفه ونتوقعه من استمرار أزمة الحصار ستأتي لحظة مفاجئة تبشر بإمكانية الخروج إلى فضاء الله في هذا اليوم على الأقل، إنه أمل الحرية الذي يتناسى حقائق العلم المجردة من العاطفة والمشاعر، لكنه في النهاية يصطدم بالواقع ويرضخ له.
كل ما تعيشه البشرية الآن هو إلى حد كبير جنايتها على نفسها، هو نتيجة الهوس الذي وصلت إليه. العبث بالطبيعة ومكوناتها وكائناتها لعبة خطيرة ومغامرة قاتلة لم يتنبه لها جيداً من استمرؤوا ممارستها، اعتقدوا أن بإمكانهم التحكم الكامل في طبيعة بعض المخلوقات ووضعها تحت سيطرتهم لأغراض مختلفة، لكن الغرور أنساهم أن هذه الكائنات الدقيقة اللامرئية لها جبروت لا يمكن تصوره إذا تمردت، وها هو فايروس لا أحد يراه يعلن هزيمته لمليارات البشر، بعلمهم ومختبراتهم وتقنيتهم ومالهم، ويجبرهم أن يكونوا تحت رحمته وطوع إرادته حتى تتدخل الإرادة الإلهية التي أوجدتنا وأوجدته.
إنه درس إلهي بليغ هذا الذي نمر به لكي يتذكر البشر حقيقتهم وحدود قدرتهم ويتنازلوا قليلاً عن غرورهم وغطرستهم وأطماعهم وحماقاتهم تجاه بعضهم البعض وتجاه هذا الكوكب الذي أوجدهم الله عليه ليعمروه بما ينفع ويسعد فإذا بهم يتفننون في تدميره وتعاسة إنسانه، ويتمادون في تجاوز المقبول والمعقول في المنافسة من أجل التفوق النافع إلى الصراع الشرس لأجل الخراب والرعب والفناء، واليوم يدفعون ثمناً قاتلاً لكل ما فعلوه، لكنهم أيضاً جعلوا كل البشرية يدفعونه معهم.
في كل الأحوال ستكون هناك نهاية لما يحدث، سوف تنتصر نزعة الإنسان الفطرية إلى الحرية والحركة والانطلاق على غريزة الخوف حتى من الموت، وسوف تتنزل رحمة الله بعباده عاجلاً أو آجلاً، لكن الأهم أن تتعظ البشرية وتتعلم وتراجع حساباتها فيما تفعله ضد نفسها..
كاتب سعودي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.