سمو وزير الطاقة: العالم يعترف بالمملكة كمسؤول وفاعل مؤثر في الساحة الدولية    "مجلس التعاون" يناقش الحوار الاستراتيجي مع كوريا    وزارة الدفاع تستقبل الدفعة الأولى من مشروع الزوارق الإعتراضية السريعة    بمنحة الرافعات السعودية ميناء عدن يسجل رقمًا قياسيًا    شرطة تبوك : ضبط ( 31 ) مخالفة للذوق العام    وزارة الثقافة تطلق منصة لاستقبال المشاركات في جوائز معرض الرياض الدولي للكتاب    وزير "الخدمة المدنية": إطلاق منصة "مسار" يوم 2 فبراير المقبل    اجتماع الجوار الليبي بالجزائر يدعو للتعجيل في حل أزمة ليبيا    باكستان تحث الأمم المتحدة لأداء دورها لحل القضية الفلسطينية    5 دراسات و 25 مبادرة في توصيات منتدى الرياض الاقتصادي    بورصة تونس تقفل على ارتفاع    بالفيديو والصور.. “العلا” تدخل موسوعة “غينيس بأطول عرض للمناطيد المتوهجة    توصيات لتنظيم مؤتمر عالمي عن تاريخ مكة .. وتحديد معالمها وتطوير العلاقات مع شرق آسيا    «الصحة»: الاشباه بإصابتين ب«كورونا الجديد»    غرفة الرياض تأسس مركز للاوقاف    فرع هيئة الأمر بالمعروف والنيابة العامة بمنطقة تبوك يبحثان سبل التعاون    النساء أقل حوادث مرورية وقيادتهن أكثر التزاما من الرجال    "فقه القرآن والسنة" درس علمي بتعاوني الملحاء غداً    طالبتان من تبوك تحصدان الميدالية الذهبية في منافسات اللغة العربية بالمملكة    اللقاء الأول لمنسوبات الكلية التقنية للبنات بالخرج    المرصد السوري: مقتل وإصابة نحو 290 مدنياً و236 من قوات النظام والروس والفصائل في القصف والمعارك على حلب وإدلب في ثمانية أيام    وزير الحج والعمرة يلتقي نائب مجلس النواب الإندونيسي    استشهاد رجل أمن بمحايل عسير خلال محاصرة احد المطلوبين في قضايا جنائية    فيصل بن نواف يستقبل مديري صحة الجوف والقريات    ماهي الموضوعات التي سيناقشها «الشورى» الأسبوع القادم؟    منتدى الرياض الاقتصادي يناقش "الهجرة العكسية" في مناطق المملكة    تركي آل الشيخ يرد على رفض الأهلي المصري استقالته من الرئاسة الشرفية    “طريف” تحت الصفر.. “الأرصاد”: هذه أدنى درجات الحرارة المسجلة اليوم في المملكة    المسحل: الأولمبياد تحتاج الكثير من العمل    سيتيين ينتقد أداء برشلونة أمام إيبيزا    اختتام تمرين «السيف الذهبي TTX»    "آل الشيخ": يجب إعادة التفكير بنواتج التعلُّم    إصلاح عيب خلقي لطفل عمره 5 سنوات َبمستشفى الملك فهد    النفط يهبط بفعل مخاوف من تراجع الطلب على الوقود    مراقبة 16 شخصا في أمريكا بعد تعاملهم مع مصاب «كورونا»    المملكة تتقدم 7 مراكز في مؤشر مدركات الفساد 2019    ديوان المظالم يُرسل التبليغات القضائية للجهات الحكومية بشكل إلكتروني    تطوير قسم الأشعة بمستشفى العيص    حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس    الصين: وفاة 17 شخصًا وإصابة 571 آخرين بفيروس كورونا الجديد    بالفيديو.. “الخثلان” يوضح حكم تصوير الميت عند الغسل    الاتحاد يعلن التعاقد مع السواط رسمياً    أمريكا: لا مساعدات دولية بدون إصلاحات حقيقية وملموسة في لبنان    في افتتاحية الجولة 15 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان    المدير الفني للمنتخبات السنية ل«الجزيرة»:        أمير الرياض يدشن مشروعات في القويعية بأكثر من 180 مليوناً    بدر بن سلطان ورؤية 2030.. الإنجاز يتحدث    فهد بن سلطان: «التجارة» عززت حماية المستهلك    علم كرة القدم الذي لا نعمل به    جروس يركز على التسديد    جهتان تناقشان المهام المشتركة في جازان    الحربي والعتيبي يزفون هلال لعش الزوجية    هند الفهاد: منح الفرصة للممثلات السعوديات يثري السينما    أمير الرياض ل"الوطن": المواطن سبب التعديات على الأودية    مفتي تشاد: المملكة هي السند لكل المسلمين بالعالم    جابر الخواطر    محافظ بيشة يلتقي أعضاء "بلدي بيشة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المستقبل يمكن الوصول إليه
نشر في عكاظ يوم 06 - 12 - 2019

الحقيقة التي يحسن التذكير بها ابتداءً؛ أن الشخص ذا الإعاقة بطبيعته هو الإنسان ذاته، إذ إن الإعاقة حالة وعارض ليست من سمات الشخص ولا جزءا منه، فقد يعاني بعض الأشخاص من عاهات صحية وبدنية وحسية ونفسية وذهنية وعقلية، والذي معه قد يحتاج البعض إلى كراسي متحركة لتنقلهم، والبعض الآخر بحاجة إلى العصا البيضاء لدلالته؛ كما أن البعض قد يحتاج أيضاً إلى تقنية مساعدة، هذا مثلما يحتاج البعض منا إلى نظارات للقراءة، أو دواء لعلاج الألم أو جهاز الاستنشاق لعلاج الربو..، فهي أدوات ووسائل تجعلنا نتمكن من الوصول إلى أهدافنا ومراداتنا.
وبالتالي، فالواجب هنا ألا يمنعك ضعف صحتك أو إصابتك بأي إعاقة من العمل، والاندماج الاجتماعي والمشاركة في الحياة الثقافية والسياسية والعامة، عليه جاء موضوع هذا اليوم العالمي لهذا العام الذي يوافق 3 ديسمبر 2019 واتخذ شعار «المستقبل يمكن الوصول إليه»، ويتعين علينا أن نتطلع معاً نحو مستقبل لا تعد فيه الحواجز المادية والنفسية التي تقف في طريق الأشخاص ذوي الإعاقة موجودة.
اليوم العالمي للإعاقة هذا العام جاء للتأكيد على العمل لتحديد العوائق البيئية والاجتماعية والنفسية، والتذكير بأن المجتمع هو المسؤول الأول الذي أوجد تلك الحواجز التي قد تعيق الأشخاص ذوي الإعاقة من الوصول الميسّر لحقوقهم، لذا يتعين علينا جميعاً على مستوى الدول والمجتمعات العمل معاً للتغلب على تلك الحواجز، ومن المتعذر أن نستأصل كافة تلك العاهات، لكننا من خلال التغلب على تلك العوائق والحواجز نستطيع أن نعزز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ونرتقي بها.
وعلينا هنا أن نتصور مستقبلاً يمكن للناس الوصول إلى المرافق العامة والخاصة والمباني دون استخدام الدرج؛ ويمكن للشخص ذي الإعاقة أيضاً الوصول من خلال منحدر إلى الشاطئ؛ أو يمكن الحصول على وظيفة دون مواجهة للتمييز؛ أو يمكن الوصول إلى الفصول الدراسية السائدة للجميع، وأيضاً الوصول إلى المعلومة دون وسيط.
كما أن الوصول الشامل هو العمود الفقري الذي ترتكز عليه حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، فالعمل من أجل مستقبل يمكن الوصول إليه، هو مسؤولية الجميع، الحكومات والمؤسسات والأفراد، من هنا ندعو إلى تبني رؤية واضحة لإنشاء مستقبل واعد يطالب فيه بعدم استبعاد الناس بسبب إعاقاتهم، فلنتتبع جميعاً الحواجز النفسية والتضاريس المادية أينما نراها، ونعمل معاً للتغلب عليها.
*عضو مجلس الشورى عضو لجنة خبراء الأمم المتحدة المعنية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.