إطلاق المرحلة الأولى للمسار الإلكتروني لحجاج الداخل    ترحيب واسع بدعوة الملك سلمان لعقد قمتين عربية وخليجية    اهتمامات الصحف الفلسطينية    «إعادة الانتشار» والخيار الوحيد لإيران    تنبيه من «الأرصاد» لأهالي نجران    حالة الطقس المتوقعة اليوم الاثنين    تقنية الطائف تنفذ 27 برنامجا تدريبيا ل 617 من منسوبيها خلال شهر رمضان المبارك    «السودان» ترحب بدعوة الملك سلمان لعقد قمتين «عربية» و«خليجية»    بالفيديو.. مدرب التعاون السابق: لن أبقى للموسم المقبل حتى لو رفعوا راتبي 500 %    بالفيديو.. “شرطة الرياض” تطيح بشخصين لمشاركتهما في جريمة سطو مسلح على تموينات    أب ينحر ابنته وينقلها إلى المستشفى ويبلغ عن نفسه.. و”شرطة جدة” تحقق    بالفيديو.. “الجبير” ينفي معرفته بشخص اسمه “البغدادي” ادعى أن المملكة هددته    سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أستراليا يثمن دور المملكة في خدمة الجاليات الإسلامية    بعد ساعات من تدمير الأول بالطائف.. «الدفاع الجوي» يفتك ب«صاروخ حوثي» ثانٍ في سماء جدة    دوري ابطال آسيا : الاهلي يستضيف باختاكور لخطف بطاقة التأهل    أمير الرياض يستقبل إدارة ولاعبي النصر بمناسبة تحقيق الدوري    دوري الامير محمد بن سلمان : الحزم يستضيف الخليج في ذهاب الملحق    يوسف بن صالح الشتيوي    زيارة سموه لمنسوبي شرطة القصيم ومشاركتهم وجبة الإفطار    صدام اتحادي - أهلاوي في «سداسيات عبد الله بن سعد»    من مران المنتخب الشاب        26 ألف معتمر يمني يعبرون منفذ الوديعة    مصر: الإرهاب يضرب السياح في نهار رمضان    جراف    جوالة تنمية أبوعريش تشارك في خدمة المعتمرين    21 كفيفاً يمنياً يتعرفون على تجربة «رؤية»        وزير الثقافة للمثقفين: نرحب بآرائكم لرفعة الوطن            8 عوامل ترفع الضغط    وزير الطاقة: البنزين وفق الأسعار العالمية والتعويض من «حساب المواطن»    ترامب: إذا أرادت طهران الحرب فستكون نهايتها الرسمية    سقوط صاروخ كاتيوشا في المنطقة الخضراء ببغداد    بدر بن سلطان يطلع على الخدمات المقدمة للأطفال المعوقين بجدة    المملكة تحول وديعة بمبلغ 250 مليون دولار لحساب «المركزي» السوداني    خادم الحرمين يستقبل رئيس وأعضاء مجلس الإفتاء في الإمارات    وزير الثقافة: رؤية الوزارة «مرنة» تسمح بالابتكار والتطوير    هل الخطوط السعودية بخير؟    وزير البلديات يطلق 6 «معامل إنجاز» لتسريع مستهدفات 2020    9 مزايا مهمة ل «الإقامة المميزة».. و6 شروط للحصول عليها    مسيره تثقيفيه تقيمها جمعيه ساعد للتصلب المتعدد    "النور التخصصي" يطلق خدمة حديثة لعلاج الجلطات    بكل وضوح    مدير الأمن العام يتفقد مركز القيادة والسيطرة التابع للأمن العام    الصحوة فكر لم يوافق العقيدة الإسلامية    جمعية لإفطار الصائمين في الحرمين الشريفين    إلا حماة الوطن    الصحف الورقية و(عروق الماي )..!    اللهم إني صائم    «تأملات صايم»    نشرة عن كميات الأمطار ومنسوب المياه في بعض السدود خلال 24 ساعة الماضية    موفودوا الشؤون الإسلامية يلتقون بدعاة جزر القمر    الزبير.. المستشار والتاجر وعاشق الكاميرا والتراث    بالصور.. أكثر من 26 ألف معتمر يمني عبروا منفذ الوديعة للمملكة منذ أول رمضان    قوة الحركة " تنظم فعالية رياضية تثقيفية لذوي الاحتياجات الخاصة    بن مسفر ورشدي بذكريات رمضانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تركيا بلد غير آمن.. ومعدلات الجريمة فيها ترتفع!
سعوديون غيروا وجهتهم عنها.. ودول عدة حذرت من الذهاب إليها
نشر في عكاظ يوم 20 - 04 - 2019

لم يعد الوضع في تركيا آمنا، بل بات خطرا يهدد زوارها من السياح، وظهر ذلك جليا خلال الأشهر القليلة الماضية، إذ تعج مواقع التواصل الاجتماعي بمشاهد لاعتداءات على سياح خصوصاً العرب منهم، ما يشكل خطراً على كل قاصديها.
وتتبوأ تركيا مقعداً متقدماً في الدول الأكثر وقوعا للجرائم فيها خلال العامين الماضيين، واحتلت المرتبة الثامنة في عام 2017، كما شهدت طوال الأعوام الماضية اغتيالات لسياسيين عرب وأجانب، واختطاف سياح، وأحداثا دامية، ما يثير التساؤل عن أسباب حدوث تلك الجرائم على الأراضي التركية، وأبرزها مقتل السفير الروسي في عام 2016 أمام مرأى كاميرات التلفاز وبوجود الأمن التركي.
وتحولت الأراضي التركية إلى مرتع خصب لجرائم القتل والسلب والاعتداء والعنصرية، وحضن دافئ للجماعات المتطرفة، ومنهم عدد من رموز جماعة الإخوان المسلمين المصنفة جماعة إرهابية في دول عدة، ومطلوبون في قضايا أمنية لدى دول عدة.
وشدد محللون سياسيون ومتابعون في تصريحات أدلوا بها ل«عكاظ» أخيراً، على أن تركيا أصبحت بلدا غير آمن، الأمر الذي دفع عشرات السياح السعوديين إلى تغيير وجهتهم السياحية من تركيا إلى دول أخرى، كون الوضع في إسطنبول «مخيفا» بالنسبة لهم، لاسيما بعد الاعتداءات التي تعرض لها السياح الخليجيون فيها الموثقة بالصوت والصورة، ما سجل انخفاضاً كبيراً في أعداد السياح السعوديين خلال الأشهر الماضية.
وقال المحلل السياسي الكويتي فهد الشليمي: «من عام 2003 إلى 2018 شهدت تركيا حوالى 27 عملية اغتيال سياسي وإرهابية، وضحاياها مواطن كويتي ومعارض إيراني وعدد من المعارضين السوريين، وخمسة معارضين للرئيس بوتين، وصحفية سورية، أعتقد أن هناك خللا في حلقة الأمن التركي، لأن معظم هذه الجرائم لم يتم التوصل إليها باستثناء قاتل القنصل الروسي».
ولفت إلى أن تركيا أصبحت خلال السنوات الماضية مقرا للجماعات المتطرفة والأيدولوجية، لقربها من سورية، واستيطان الجماعات الإرهابية في تركيا، لتكون إسطنبول ملاذا آمنا لهم.
وأضاف: «لا ننسى أن الوضع الاقتصادي لتركيا جعلها مطمعا للجماعات المتطرفة ذات رؤوس الأموال، وكذلك توجد بها قنوات إعلامية تبث الكراهية، ما جعل تركيا مكانا غير آمن ومليئا بالكراهية». وأكد الكاتب الصحفي الكويتي فؤاد الهاشم ل«عكاظ»، أن الأراضي التركية مستودع للاغتيالات، والسجل الأمني لتركيا في هذا المجال أسود، والفلتان الأمني متوقع والبطش الاستخباراتي موجود.
وأرجع المحلل السياسي الإماراتي ضرار الفلاسي كثرة الاغتيالات في تركيا إلى وجود جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية فيها، كون ذلك جزءاً من ممارساتهم، التي تعتمد على تصفية خصومهم، ووجدوا الغطاء الكافي لهم لتنفيذ أجندتهم في إسطنبول، مشيراً إلى أن تركيا ستتحول من سيئ إلى أسوأ، كونها أصبحت ملاذا آمنا للجماعات الإرهابية وعلى رأسهم «الإخوان المسلمون».
وما يؤكد سوء الوضع الأمني في تركيا للسياح، أطلقت وزارة الخارجية الأمريكية تحذيراً من مخاطر الاختطاف وأخذ الرهائن من قبل جهات إجرامية وإرهابية في 35 دولة من ضمنها تركيا، وكذلك وزارة الخارجية الألمانية، إضافة إلى اعتذار عدد من وكلاء السفر السعوديين عن استقبال طلبات الحجز إلى تركيا، بعد تزايد شكاوى العوائل السعودية المسافرة إليها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.