شرطة الرياض: القبض على مقيم ارتكب جريمة تحرش بفتاة قاصر في أحد الأماكن العامة    "الوطني للأرصاد": سحب رعدية ممطرة على منطقة المدينة المنورة    إصابات كورونا العالمية تتجاوز 233.105 مليون.. والوفيات تقترب من 5 مليون    الأمان في الأوطان بعيدا عن التطرف والإخوان    الزايدي تدشن ندوة إشراقات في تاريخ المملكة وتلاحم كيانها العظيم    خام برنت فوق ال 80 دولاراً لأول مرة منذ 3 أعوام    بالصور … مستشفى المؤسس بمكة يحتفل باليوم الوطني 91    «تويتر» يحرم وزارات «طالبان» من «العصفور الأزرق»    عودة ميسي أمام «السيتي».. لحظة مهمة    كما تميزت «عكاظ»: ديربي جدة في «استاد الفيصل»    «القطاع المالي»: إدراج 30 شركة بسوق الأسهم.. وبدء الطاقة الخضراء في 2022    تدشين تطبيق الاتصال الموحد ل«النقل»    «الاستثمارات» يستحوذ على 25 % من «إعمار الاقتصادية»    «الشورى»: الموافقة على تعديلات نظام حماية الطفل من الإيذاء    مكة: إزالة 12 غرفة متنقلة مهجورة    أمر سامٍ بإجازة تملك أراضٍ بمخطط صناعي    «سام».. سعودية تنافس «أبلة فاهيتا»    «الداخلية» تحتفي باليوم الوطني    آل الشيخ في اجتماع البرلمانات الخليجية: مواقفنا راسخة في إحلال الأمن والسلام    تدشين معرض التوسعات السعودية الميداني والرقمي بالحرم    الأزمة السودانية.. تهدئة وحوار.. أم اتهامات وتصعيد ؟    وزير الخارجية يشارك في «صير بني ياس»    «هيئة الدواء» تلزم مصانع المستحضرات الصيدلانية بمخزون نصف عام    28 مليون فحص مخبري لفايروس كورونا        حسين أبو راشد..الرحيل الأخير ما بين مسقط رأسه مكة وعشقه جدة        من أخطأ هل يُسجن؟    قتيل وتسعة جرحى في زلزال جزيرة كريت    برلين تدخل في مرحلة عدم اليقين.. من هو مستشار ألمانيا؟        سلطنة عُمان تؤكد مواصلة التزامها بالثوابت الأساسية لسياستها الخارجية    وزير التعليم: المواطن هو مرتكز برنامج تنمية القدرات البشرية    إهدار الوقت..!!    عيب..!!    قفزات علمية بأنامل نسائية            ربط مخالفات المقاولين بنظام التصنيف الإلكتروني    «أرامكو».. اتفاقيات تمويل مشروع مشترك ب12 مليار دولار    تدشين معرض التوسعات السعودية بالحرم    السديس: لا صحة لإعادة الصفوف وإلغاء التباعد بالحرمين    تمكين للمرأة.. جيل الرؤية يتصدر.. من التأسيس إلى الريادة    هوك    تأكد غياب البيشي عن الديربي.. وجاهزية العبود                يحتفي تعليم النماص ويفخر في فرحة الوطن بالذكرى 91    بباقة من الفعاليات فنون أبها تحتفي باليوم الوطني    بالفيديو والصور... رئاسة الحرس الملكي تحتفل باليوم الوطني    التعليم العام والجامعي والتقني يحتفلون باليوم الوطني 91    بالصور.. جامعة الأمير سطام تحتفل باليوم الوطني ال91 للمملكة    ارتفاع أسعار الذهب في السعودية.. وعيار 21 عند 185.46 ريال    1700 جولة رقابية لمنع انتشار كوفيد-19 في القصيم    في حادث مروع.. «مشهور السناب» عز بن حجاب يفقد والده ووالدته وشقيقه    ردع فوضويي الاحتفالات!        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



دور «حزب الله» إلى تراجع في سوريا
نشر في اليوم يوم 23 - 09 - 2018

قال النائب السابق في البرلمان اللبناني مصطفى علوش: إن الدور الكبير في سوريا الذي كان يشغله حسن نصر الله منذ حوالي سنة ضمر كثيراً، خاصة في ظل الأحداث المتتالية، والتدخل الروسي والإسرائيلي من خلال الطيران بشكل كثيف على الساحة السورية، بالاضافة للاتفاقيات الجديدة في إدلب وأيضا الوجود الأمريكي، جعلت من «حزب الله» أداة من الأدوات الموجودة على الساحة، والمرتبطة بشكل كبير بالوجود الإيراني.
وأكد علوش أن هذا الوجود ذاهب إلى التحجيم، مشددا على أن «حزب الله» إحدى الأدوات التي ستزول ليس فقط في سوريا ولكن حتى في لبنان.
وحول حديث حسن نصر الله الأخير عن بقائه في سوريا وتحديه لمشاعر الشعب السوري كمرتزق لنظام الأسد، وحديثه عن الصواريخ الدقيقة وغير الدقيقة، التي هدد بها إسرائيل، قال علوش: لا أظن أن نصر الله يريد أن يتحدث إلى إسرائيل بهذا الموضوع، فالعدو الإسرائيلي يعرف ما لدى «حزب الله»، وما يضمر وما يريد أن يفعل، فعملياً إذا كان لديه هذه الصواريخ الدقيقة ويريد أن يحارب إسرائيل فماذا ينتظر، ولماذا لا يبادر هو؟ مبينا أن اللبنانيين اعتادوا على مثل هذه الخطابات، فهي من وحي المناسبة ليس إلا، ونصر الله يريد من خلالها أولاً إيجاد موضوع مرتبط بالخطاب، بالإضافة إلى رفع معنويات الجمهور الذي يتبع له.
وعن حديثه حول الحكومة اللبنانية، وبأنها لن تتشكل لا بالقريب ولا بالبعيد عن واقع الأمر، يبين علوش: عملياً قد يكون حاول أن يحل المسألة مع حليفه الأساسي، وهو التيار الوطني الحر ولم يتمكن، لذلك أظن أن هذا توصيف لواقع الأمر بهذا الخصوص.
وفي السياق قال أمين عام قوى 14 أذار سابقاً والمسؤول عن مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية في لبنان فارس سعيد: يتبين يوماً بعد يوم أن النظام الإيراني ونفوذه في المنطقة يريد تحويل العراق ولبنان إلى ساحات للالتفاف على العقوبات الأمريكية، وبالتالي فهم يريدون تشكيل حكومتين في العراق ولبنان مطابقتين لهذه المواصفات، فهم يطلبون من حكومة العراق القادمة أن تحاول تسويق النفط الإيراني، ومن حكومة لبنان المقبلة تأمين الدواء والغذاء وكل الممنوعات التي تطال العقوبات، وبالتالي أعتقد بأن كلامه أتى في سياق القول بأن تتشكل حكومة بشروطنا أو لا حكومة في لبنان.
وأشار سعيد إلى أن موقع لبنان استراتيجي بالنسبة لإيران، لأن هذا البلد على تماس مع الجبهة الإسرائيلية، وهناك ترسانة أسلحة تأتمر بأوامر إيران تحت مظلة «حزب الله»، وبالتالي إذا أرادوا بعث رسائل إلى الولايات المتحدة، فهم يستخدمون المنطقة العربية كدروع وصناديق بريد من أجل إرسال رسائلهم، فهم يحاولون السيطرة على الدول العربية ووضع يد لهم في كل دولة.
وأبان: أن العلاقة بين لبنان وسوريا بالنسبة لحسن نصر الله هي علاقة طردية، فإذا ربح في سوريا، سيربح في لبنان، أما إذا خسر في سوريا فسيحاول التعويض في لبنان كذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.