يايلسه: يجب أن يعلم الجميع أين كنا الموسم الماضي    البليهي: تفكيرنا الآن في مباراة الوحدة.. وننتظر الجماهير غدًا    اتفاقية ب25 مليون دولار لتصدير المنتجات لمصر    واتساب يختبر ميزة لإنشاء صور ب"AI"    اللجنة الوزارية تنقل أزمة غزة إلى باريس    "SANS" تدير الحركة الجوية بمطار البحر الأحمر    المملكة تستهدف تحلية 16.2 مليون م3 من المياه يوميًا    جيسوس: مالكوم ظلم بعدم استدعائه لمنتخب البرازيل    توجيهات عليا بمحاسبة كل مسؤول عن حادثة التسمم    دار طنطورة.. التراث والحداثة بفندق واحد في العلا    "العلا" تكشف عن برنامجها الصيفي    المخرجة السعودية شهد أمين تنتهي من فيلم "هجرة"    تحذيرات علمية من مكملات زيت السمك    تراجع أسعار الذهب في تعاملات اليوم    معالي أمين منطقة عسير يزور معرض صنع في عسير    أمسك.. حرامية المساجد!    خريجو «خالد العسكرية»: جاهزون للتضحية بأرواحنا دفاعاً عن الوطن    ارتفعت 31.5 % في الربع الأول    متى القلق من آلام البطن عند الطفل ؟    قد لا تصدق.. هذا ما تفعله 6 دقائق من التمارين يومياً لعقلك !    5 أطعمة تعيق خسارة الوزن    السلاحف البحرية معرضة للانقراض    «رحلة الحج» قصص وحكايات.. «عكاظ» ترصد: كيف حقق هؤلاء «حلم العمر»؟    الاتفاق يتغلب على الشباب بهدف في دوري روشن    مواجهة الهلال والوحدة بين الطائف والرياض    الفتح يتغلب على الحزم بهدفين في دوري روشن    الاتحاد يتغلب على ضمك برباعية في دوري روشن    مصدر هلالي ل "الرياض": إصابة مالكوم غير مقلقة    لندن: تقديم رجل مسن للمحاكمة بتهمة مساعدة روسيا    هزة أرضية بقوة 3.9 درجات تضرب نيو ساوث ويلز الأسترالية    توقف الخدمات الصحية في أكبر مستشفيات جنوب غزة    نمو الجولات السياحية ودعم الاقتصاد الوطني    «الثقافة» و«التعليم» تحتفيان بالإدارات التعليمية بمختلف المناطق    سفارة المملكة في إيرلندا تحتفي بتخرج الطلبة المبتعثين لعام 2024    الاستثمار الثقافي والأندية الأدبية    «الحونشي»    الدكتوراه لفيصل آل مثاعي    القمر يقترن ب «قلب العقرب» العملاق في سماء رفحاء    حظي عجاجه والحبايب (قراطيس) !    هل بقيت جدوى لشركات العلاقات العامة؟    تنوع أحيائي    ثانوية السروات تحتفي بتخريج الدفعة الأولى من نظام المسارات    نزاهة: حادثة التسمم الغذائي بأحد مطاعم الرياض لن تمضي دون محاسبة    فيصل بن خالد يرأس اجتماع الجهات الأمنية والخدمية المشاركة في منفذ جديدة عرعر    فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة الشرقية يكرم موظف سوداني    فيلم "نورة"يعرض رسميا في مهرجان كان السينمائي 2024    مستشفى أبها للولادة والأطفال يُنظّم فعالية "اليوم العالمي للربو"    القبض على وافد بتأشيرة زيارة لترويجه حملات حج وهمية ومضللة    دفعة جديدة من العسكريين إلى ميادين الشرف    أمير حائل يشكر جامعة الأمير محمد بن فهد    رفع كسوة الكعبة المشرَّفة للحفاظ على نظافتها وسلامتها.. وفق خطة موسم الحج    تمكين المرأة.. وهِمة طويق    برعاية وزير الداخلية.. تخريج 142 مجندة من الدورة التأهيلية    الكاتب العقيلي يحتفل بتخرج إبنه محمد    الخريجي يقدم العزاء بمقر سفارة إيران    دشن هوية «سلامة» المطورة وخدمات إلكترونية.. الأمير عبدالعزيز بن سعود يتفقد سير العمل في الدفاع المدني    الاستعداد النفسي أولى الخطوات.. روحانية رحلة الحج تبعد هموم الحياة    توريد 300 طن زمزم يومياً للمسجد النبوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عذابات ابن عربي الممتدة
نشر في اليوم يوم 16 - 03 - 2017

تستلهم رواية موت صغير للروائي (محمد حسن علوان) تراث التصوف الإسلامي في سيرة أبرز رموزه محيي الدين ابن عربي. تلج بك الرواية عالم التصوف الإسلامي وتقاليده، والعلاقات التي تبدو لمن هم خارجه غامضة بين المريد والمراد، والبهاليل، وطبقات المتصوفة، وعملية الجذب النفسية والكرامات، بلغة تراثية رصينة بامتياز. وقد نسق الروائي الأحداث بالتوالي وبدقة متناهية في التفاصيل، مع توظيف الحقب التاريخية وأحداثها لإعطاء السرد هويته المكانية والروحية. عمل لا شك انه تطلب جهدا مضنيا وبحثا عميقا.
تناول الكاتب كل تلك الشئون في متن سردي اسماه الأسفار ملأت الجزء الأكبر من الرواية. رصد فيه تطورات البطل النفسية والجسدية منذ ولادته في مرسية في عهد الموحدين من صلب رجل من رجال بلاط حاكمها ابن مردنيش وتنقلاته الكثيرة في مدن عالم ذلك الزمان قبل سقوط بغداد على يد التتار، الى وفاته في دمشق عن عمر ناهز 70 سنة.
لكن الرواية تحوي الى جانب الأسفار عنوانا رئيسيا آخر موازيا يتكرر فيه ذكر المخطوط والمدينة التي استقر فيها والسنة التي وقع فيها الحدث. ولما كانت الأسفار تمثل سيرة ابن عربي، يمكن ان نعتبر هذا الجزء سيرة مخطوطه وعذاباته وتنقلاته المريرة من يد الى أخرى ومن مدينة الى أخرى بعد وفاته، وفي قفزات سنويه بدءاً من سنة كتابته في سنة 1212م الى2012م. ففي الخلفية هناك أحداث تاريخية مهمة، وأخطار محدقة بالمخطوط تمتد من غزو التتار للمشرق الاسلامي إلى الثور السورية الحالية.
عذابات ابن عربي تتواصل بعد وفاته ممثلة في عذابات مخطوطه، تبدأ عندما تخرج من يد سدوكين اقرب مريديه الأحياء إليه عند موته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.