المملكة تستضيف اجتماع لجنة التعاون المالي والاقتصادي لدول مجلس التعاون    أمانة جازان تُزيل أكثر من 88 ألف متر مكعب من مخلّفات البناء والهدم خلال شهر سبتمبر    رئاسة الحرمين الشريفين تطلق مبادرة "توقير"    1900 متطوّعة يشاركن في خدمة قاصدات المسجد النبوي    منظمة التعاون الإسلامي تأسف لعدم تمديد الهدنة في اليمن    سمو الأمير فيصل بن نواف يستقبل مدير فرع وزارة الرياضة بمنطقة الجوف ورئيس نادي الانطلاق    مدينة سلطان الإنسانية تفوز بالجائزة البلاتينية في مؤتمر سلامة المرضى 2022 في دبي    طقس اليوم.. أمطار رعدية محتملة بجازان وعسير وتكون للضباب ليلاً بمكة والمدينة    ما قصة اليوم العالمي للقهوة ومتى بدأ الاحتفال به؟    نائب وزير البيئة يدشن اللائحة التنفيذية لنظام إدارة النفايات    تراجع مؤشر سوق الأسهم السعودي في 9 أشهر بنسبة 0.79%    شؤون الحرمين تفعل مبادرة "ترعاكم عيوننا" بالمسجد الحرام    ارتفاع أسعار الذهب في المعاملات الفورية 0.3 %    "الأرصاد": أمطار رعدية على منطقة الباحة    جمعية مكافحة السرطان تطلق حملة "واجهي خوفك" للتوعية بسرطان الثدي    زلزال يضرب شمال باكستان بقوة 4 درجات    استشهاد فلسطينيين اثنين برصاص قوات الاحتلال شمال رام الله    محافظ ينبع يدشن مبادرة ( بركتنا )    100 دولة في مؤتمر IVC بالرياض.. اليوم    رئيس أوزبكستان يستقبل وزير الحج    إيران تقمع الانتفاضة ب«التلويث»    تونس تقطع دابر «الإخوان»    33 مقراً في المناطق للتسجيل في الشهادات المهنية الاحترافية    فراسة قائد.. وحكمة قرار    نجوى بين كندا وأمريكا والمكسيك    نظرية «روشن»    عمر صبحي وتغريدات أخرى    تعادل سلبي في قمة الجولة الخامسة بين النصر والاتحاد    5 أغذية في أوقات محددة تسرع حرق الدهون    الطائف: مراجعو طوارئ «فيصل الطبي».. بين الألم والانتظار    رفع الأثقال يخفض مخاطر الوفاة بالأمراض 9 %    هيئة التراث تشارك بقطع نادرة في معرض الرياض    "ركن المؤلف السعودي" يستهدف الكتّاب    ألمانيا ضمن أكبر خمسة شركاء تجاريين للمملكة.. و«الجينوم» و«الهيدروجين» تعكسان مستقبل العلاقات    «البدر» يوقِّعُ مجموعة "الأعمال الشعرية" في "كتاب الرياض"    «طبية جامعة الملك سعود» تنجح في استئصال ورم نادر من صدر مريضة        تداعيات الحرب .. 10 مواقع تعذيب روسية في إيزيوم            أوساسونا يعرقل انطلاقة الريال بالتعادل معه في الدوري الإسباني                                                ترقية "الحرقان" إلى رتبة لواء    تحت رعاية معالي قائد القوات المشتركة.. الإسناد الطبي المشترك ينظم "يوم المسعف الميداني"    سمو نائب أمير الشرقية يستقبل قائد قوة أمن المنشآت بالمنطقة    هيئة الأمر بالمعروف ب #البدائع تُشارك في مهرجان التين عبر الحافلة التوعوية والمصلى المتنقل    بالصور.. "نُسك" تُنفذ جولات تعريفية في دول آسيا الوسطى    ولي العهد.. وحقبة جديدة من الثقة الملكية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التحقيق يكشف وثائق تهدد مصالح الولايات لدى ترمب
نشر في الوطن يوم 13 - 08 - 2022

استعاد مكتب التحقيقات الفيدرالي وثائق «سرية» أكثر حساسية من عقار مار ألاغو للرئيس السابق دونالد ترمب في فلوريدا،بعد أن كشف قاضٍ فيدرالي عن مذكرة التوقيف، وتتضمن السجلات المضبوطة بعض المعلومات التي تم وضع علامة عليها ليس فقط في غاية السرية ولكن أيضًا «المعلومات الحساسة المجزأة»، وهي فئة خاصة تهدف إلى حماية أهم أسرار الأمة، التي إذا تم الكشف عنها علنًا يمكن أن تتسبب في إلحاق ضرر «بالغ الخطورة» بمصالح الولايات المتحدة.
سجلات المحكمة
ويُظهر إيصال الملكية الذي كشفته المحكمة، أن عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي أخذوا 11 مجموعة من السجلات السرية، من التركة خلال عملية تفتيش يوم الاثنين.
ولم تقدم سجلات المحكمة تفاصيل محددة حول المعلومات، التي قد تحتويها الوثائق.
وتقول المذكرة إن العملاء الفيدراليين، كانوا يحققون في الانتهاكات المحتملة لثلاثة قوانين فيدرالية مختلفة، بما في ذلك القانون الذي يحكم جمع أو نقل أو فقدان معلومات الدفاع بموجب قانون التجسس، وتتناول القوانين الأخرى إخفاء السجلات أو تشويهها أو إزالتها، وتدمير السجلات أو تغييرها أو تزويرها في التحقيقات الفيدرالية.
ويُظهر إيصال الملكية أيضًا، أن الوكلاء الفيدراليين قاموا بجمع سجلات رئاسية محتملة أخرى، بما في ذلك الأمر بالعفو عن حليف ترامب روجر ستون، «صندوق مستندات جلدي»، ومعلومات حول «رئيس فرنسا».
كما صادرت أثناء التفتيش ملفا من الصور، ومذكرة مكتوبة بخط اليد و «وثائق سرية متنوعة».
مستوى السرية
ووقعت محامية ترامب، كريستينا بوب، التي كانت حاضرة في Mar-a-Lago عندما أجرى الوكلاء عملية البحث، إيصالين للممتلكات - أحدهما مكون من صفحتين والآخر عبارة عن صفحة واحدة.
في بيان صدر في وقت سابق يوم الجمعة، زعم ترامب أن الوثائق التي استولى عليها العملاء «رفعت عنها السرية»، وقال إنه كان سيسلمها إذا طلبت وزارة العدل ذلك.
في حين أن الرؤساء الحاليين يتمتعون عمومًا بسلطة رفع السرية عن المعلومات، فإن هذه السلطة تنتهي بمجرد مغادرتهم لمنصبهم، ولم يكن من الواضح ما إذا كانت الوثائق المعنية قد رفعت عنها السرية.
وحتى سلطات شاغل الوظيفة في رفع السرية قد تكون محدودة، فيما يتعلق بأسرار التعامل مع برامج الأسلحة النووية، والعمليات السرية. احتفظ ترامب بالوثائق على الرغم من الطلبات المتعددة من الوكالات، بما في ذلك الأرشيف الوطني، لتسليم السجلات الرئاسية وفقًا للقانون الفيدرالي.
كان أمر التفتيش الذي صدر يوم الاثنين في Mar-a-Lago جزءًا من تحقيق وزارة العدل، الجارية في اكتشاف سجلات البيت الأبيض السرية
وكان الأرشيف قد طلب من الدائرة التحقيق بعد أن ذكر أن 15 صندوقًا من السجلات، التي استعادتها من التركة تضمنت سجلات سرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.