الفريق الأزيمع يزور المصابين من أبطال القوات المسلحة بمناسبة اليوم الوطني للمملكة ال90    تراجع النفط عند 41.6 دولارا    العثيمين: كلمة الملك سلمان أمام الأمم المتحدة رسمت مسار التعايش السلمي والعمل المشترك    الفراج: ألا يستحق الهلال مرونة أكثر من الاتحاد الآسيوي؟    شرطة الرياض : القبض على 8 أشخاص تورطوا بعدد من الجرائم تمثلت بالاعتداء والسلب والنشل وسرقة المركبات    اليوم الوطني السعودي.. مسيرة على خطى المؤسس تقودها مسك الخيرية    فنانو تبوك و"المصورين العرب" يحتفلون باليوم الوطني في معرض ضوئي غدا    تعليم جدة يطلق مبادرة "أحبك يا وطني"    المسحل: ذكرى اليوم الوطني هذا العام تأتي وسط سلسلة من الإنجازات    أفضل 10 لاعبين أوروبياً لموسم 2019 2020.. تعرّف عليهم    خادم الحرمين الشريفين: المملكة تؤكد أن العالم اليوم يواجه تحدياً كبيراً يتمثل في جائحة كورونا وأنها مستمرة في التعامل مع الجائحة ومعالجة آثارها    النص الكامل لكلمة الملك سلمان أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة    النائب العام يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة اليوم الوطني التسعين للمملكة    الرئيس المصري يلتقي رئيس مجلس النواب الليبي والمشير خليفة حفتر    مطار عرعر يحتفل باليوم الوطني ال90    عبارات قصيرة عن الحب    "الصحة": تسجيل 561 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 1102 ووفاة 27 حالة    سمو وزير الخارجية يُجري اتصالا هاتفيا بنائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الفيتنامي    البرهان يبحث مع وفد أمريكي مستقبل السلام العربي الإسرائيلي    السيسي يبحث مع حفتر وعقيلة صالح وقف النار في ليبيا    السلمي: تطوير نظم التعليم في الدول العربية أمر حتمي    محطات مضيئة في مسيرة الرياضة السعودية    أمير الباحة يرعى حفل الجامعة بمناسبة اليوم الوطني.. الأحد المقبل    خالد بن سلمان يهنئ القيادة بمناسبة اليوم الوطني ال90    "سوق الخضار" في الخبر يتحول إلى لوحة فنية جاذبة    كم ركعة تصلي المرأة صلاة ظهر الجمعة؟.. «المصلح» يجيب (فيديو)    كيف نكتب 90 عاما…؟!    محافظات عسير تحتفي باليوم الوطني التسعين    الإمارات تسجل 1083 إصابة جديدة بكورونا    شفاء 729 حالة من فيروس كورونا في الكويت    خادم الحرمين يوافق على منح الأنصاري والغبان والراشد وسام الملك خالد    #أمانة_الشرقية تنفذ (789) جولة رقابية وتطهر وتعقم (957) موقعا أمس #الثلاثاء    أمير عسير : يحق لنا أن نفخر بوطن نشاهد فيه منظومة هائلة من المنجزات    #عاجل .. آلية التسجيل في تطبيق اعتمرنا لأداء العمرة أو الصلاة في الحرمين الشريفين    جامعة المؤسس تسلم البطاقات الجامعية والبنكية ل 10 آلاف طالب وطالبة    المملكة تعلن دعمها لتأسيس مركز متخصص للأمن النووي    مؤسسة النقد تطلق تطبيق "العملة السعودية" للتعريف بالعلامات الأمنية في الأوراق النقدية    العثيمين يؤكد اهتمام المملكة بقضية مسلمي الروهينجيا    "شرح منظومة القواعد الفقهية" درس علمي بجمعية شرورة غداً    هايكنج الباحة النسائي ينهي كافة الترتيبات لفعالية الباحة بذكرى #اليوم_الوطني_90    " الأرصاد " : رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    دام عزك يا وطن    الحرمان الشريفان.. عناية كبرى منذ عهد التأسيس    تسعين عام    «الزكاة»: ضبط 770 مخالفة ضريبية خلال أسبوع    منجزات فريدة وشواهد كبيرة    خدمة «الميل الأخير».. إيصال الأدوية لمرضى الطائف إلى منازلهم    المملكة إلى المرتبة 30 بمؤشر الأمن الغذائي العالمي    وتعلن عن الفائزين بأفضل عمل متميز باليوم الوطني في الدورة الثانية    الأحمد: متشوق لتمثيل الوطن في آسيا    صور خادم الحرمين وأكثر من 8000 علم وبنر تزيّن شوارع وميادين الشرقية    إيران تنتظر المرحلة "الأسوأ" من كورونا    سيميدو يعلن مغادرته لبرشلونة برسالة وداعية    واشنطن: يجب وقف هجمات الحوثي على السعودية    وطننا الغالي    أجمل التهاني للقيادة    السديس يؤكد استعداد رئاسة الحرمين لاستقبال المعتمرين والزائرين    الباطن يُجدد عقد مدربه جاريدو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دكان العم سلمان
نشر في الوطن يوم 14 - 08 - 2020

على ارتفاع يتجاوز ال2600 متر عن مستوى سطح البحر، وعلى قمة جبل صماد بمحافظة العيدابي في منطقة جازان، تلك القمة التي يصعب الوصول إليها بسبب وعورة تضاريسها وصعوبة الطريق المؤدية إليها، حوّل الثمانيني «العم سلمان غزواني» جزءا من منزله الأثري إلى دكان صغير «بقالة» لبيع المواد الغذائية والاحتياجات الأساسية لسكان الجبل، وبالأسعار نفسها التي تباع بها في غيرها من بقاع الوطن، متحملا مشقة تأمينها، ونقلها إلى قمة الجبل.
العم سلمان روى ل«الوطن» قصة معاناته في نقل المواد في ظل الظروف الصعبة وحكايات الترحال القديمة.
دكان ال50 عاما
قطع العم سلمان تلاوته لآيات من القرآن الكريم فور دخولنا بقالته الصغيرة، وحين جلسنا إليه، بدأ يسرد لنا حكاياته، وقال «بقالتي الصغيرة هذه عمرها 50 عاماً، وبدأت حكايتها بعيد دخولي عالم التجارة بالبيع والشراء قبل نحو 60 عاما».
وأضاف «بدأت ممارسة مهنة التجارة منذ عام 1381 في عيبان، حيث كنت أقوم بالبيع في بسطة صغيرة، ثم بعد ذلك حوّلت جزءا من منزلي عام 1392 إلى بقالة كما كان يسميها الأهالي».
يروي رحلة الغذاء إلى أعالي جبل صماد
شراء البضائع
يذكر العم سلمان أنه بعد الانتهاء من بيع منتجاته يقوم بركوب شاحنة المرسيدس (السيارة المتوفرة في وقته، وذلك مقابل ريال واحد) للوصول إلى أسواق صبيا وجازان وشراء المواد الغذائية، ثم العودة إلى تخزينها في عيبان أو الأودية كوادي قصي ووادي قار استعدادا لنقلها إلى أعلى الجبل، وأضاف أقوم بنقلها بعد ذلك إلى أعلى الجبل عبر الحمير والبقر، وكذلك على أكتاف الرجال في رحلة شاقة وخطرة.
رحلة المخاطر
بيّن العم سلمان أنه قديما كان يقوم بالنزول من الجبل عبر طرقات وعرة سيرا على الأقدام حافياً، وأحيانا يضطر للسير ليلا، وقال «كنت أنزل إلى عيبان في رحلة نزول تستغرق ساعة ونصف الساعة، محملا بخيرات الأرض التي وهبنا الله إياها من الموز والبن والعسل والسمن، وأسوق معي بعض المواشي أحيانا لبيعها في أسواق تهامة الكبرى، ثم شراء ما نحتاجه من مواد غذائية وأحملها إلى أعلى الجبل».
إقبال ضعيف
شكا العم سلمان ضعف الإقبال على بقالته في الوقت الراهن بسبب هجرة الأهالي نحو تهامة بحثا عن الخدمات، وقال «كان الإقبال قديما على الشراء كبيرا، والآن ضعف كثيرا»، وبيّن أنه اعتاد على البيع بنفس أسعار البيع في بقية المناطق قانعا بالرزق البسيط، ولتسهيل حصول الأهالي على احتياجاتهم، وبين أنهم كانوا يتعاملون بالعملات المعدنية سابقاً، ثم أتت بعدها العملات الورقية في السبعينيات الهجرية التي اقتصرت على فئات 1 و5 و10 ريالات فقط ثم أتت بعد ذلك بقية الفئات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.