خادم الحرمين وولي العهد يعزيان آل جندب    نقل تعازي القيادة لذوي الشهيد السعيدي    بنك التنمية يمول 2500 منشأة بالنصف الأول    8.4 تريليونات القيمة السوقية لتداول    الكاظمي يشرف على عملية عسكرية لمطاردة داعش    برشلونة يهزم بلد الوليد في عقر داره ويواصل مطاردة الريال    البارشا يخطف النقاط الثلاث بلقاء بلد الوليد ضد برشلونة    51 % انخفاض إصابات البلهارسيا في عام    إيطاليا تسجل 188 إصابة جديدة بفيروس كورونا    أمير الحدود الشمالية يطلب تقريرًا عاجلًا عن حالة الطفلين جواهر ووائل #المفقودين_جواهر_ووائل    بلدية #طريب تضبط وتغلق مصعناً مخالفاً للحلويات    تركي بن طلال يطلق مشروع مشروع التوعية الصحية المجتمعية    الشورى يبحث تأثير القيمة المضافة على السوق العقاري    إصابة أميتاب باتشان بفيروس كورونا    "أمانة جدة": تطوير الواجهة البحرية بتكلفة 229 مليون ريال    #صبيا ” تركيب لوحات على أحد الشوارع بإسم الشهيد ” عبده لخامي “    اتحاد القدم يكشف موعد نهاية عقود اللاعبين المُمددة    "سكني" يواصل تسليم "الفلل الجاهزة" في 22 مشروعاً خلال يونيو    وزير الخارجية الجزائري يدعو إلى وقف إطلاق النار في ليبيا    العميم: الصحافة الثقافية ساهمت في إثراء المشهد الأدبي    «اثنينية الحوار» تناقش تسويق التنوع الثقافي والحضاري للمدن    المملكة تشارك في الذكرى السنوية ال25 لضحايا مجزرة الإبادة الجماعية التي حدثت في مدينة سربرنيتسا    مخالفة 2403 مركبات في مواقف ذوي الاحتياجات الخاصة    جامعة المؤسس تعلن جاهزيتها لقبول أكثر من 13 ألف طالب وطالبة    اعتصام داخل برلمان تونس لسحب الثقة من الغنوشي    حائل: الإطاحة ب4 أشخاص وثقوا تعاطيهم لمواد مخدرة بفيديو عبر «التواصل»    مركز إدارة الأزمات والكوارث الصحية.. جهود متواصلة للتصدي لفيروس كورونا    "سلمان للإغاثة" يدشن وحدة ضخ للمياه بالطاقة الشمسية في شبوة    مقترح بإلغاء تحديد قيمة اسمية لإصدار أسهم الشركات السعودية    إطلاق مسابقة "جولة وجائزة" الثقافية بتعليم عسير    ملتقى "آفاق معرفية" بجامعة بيشة يطلق فعاليات أسبوعه الرابع الاثنين المقبل    هيئة الأمر بالمعروف بمحافظة بلجرشي تفعل حملة "خذوا حذركم"    أمير المدينة يطلّع على مشاريع شركة المياه الوطنية في المنطقة    فيديو .. ظهور الوحش الغامض في الصين .. ورعب بين الجميع    فوز ابتكار لطالب من تعليم عسير في مسابقة "منشآت"    أضف تعليقاً إلغاء الرد    هل يجوز قول«أعوذ بالله من غضب الله»؟.. «الشيخ المصلح» يجيب    أمير عسير يثمّن جهود صحة عسير لتصدرها تقييم عيادات “تطمّن”    فيديو.. غداً أول جمرة القيظ الأحر في السنة ومدتها 39 يوماً    كلام نهائي يُحدد مصير عبدالفتاح عسيري    روسيا تسجل 6611 إصابة جديدة بفيروس #كورونا    كيف تكون الأضحية عن الميت؟.. الشيخ "السلمي" يجيب meta itemprop="headtitle" content="كيف تكون الأضحية عن الميت؟.. الشيخ "السلمي" يجيب"/    «التجارة»: ضبط 23 محطة وقود امتنعت عن البيع للمستهلكين ورفعت أسعارها    اهتمامات الصحف الجزائرية    متحدث "التجارة": ضبط 23 محطة وقود امتنعت عن التعبئة للمستهلكين ورفعت أسعارها    الأمم المتحدة تنوه بمشاركة المملكة في "معرض مكافحة الإرهاب"    شفاء 747 حالة من كورونا في الكويت    النصر يرد على فكرة ضم الإيكوادوري    مدرب الاتحاد يقرر معاقبة المولد    الصحف السعودية    .. وتُعزي رئيس كوت ديفوار في وفاة رئيس الوزراء    محافظ مؤسسة التقاعد يشكر القيادة بمناسبة تمديد خدمته أربع سنوات    تدشين حملة "خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا "    بالصور.. هيئة تطوير المدينة تفتتح مسجد الجمعة بعد ترميمه وتهيئته للمصلين    السديس يدشن خطة رئاسة الحرمين لموسم الحج    الحج في ظل وباء كورونا    وفاة الفنان المصري محمود رضا    القيادة تعزي رئيس الإمارات وحاكم الشارقة في وفاة أحمد القاسمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الديكور الإسلامي أقواس ونوافير وقباب تزاحم التصاميم الحديثة
نشر في الوطن يوم 16 - 04 - 2020

عرف فن الديكور الإسلامي باستخدامه المتقن للأقواس والنوافي والقباب، كما عرف بزخرفته الجميلة التي اصطلح على تسميتها «الأرابيسك» بتنوعاتها وتعريجاتها التي جعلت هذا الفن حياً ويزاحم حتى التصاميم الحديثة للديكور، مثبتاً أنه قادر على المواكبة والمنافسة لأحدث التصميمات.
قطع الزينة
يستخدم الفن الإسلامي في الديكور في عدة أوجه فيدخل في صناعة الأثاث وتزيين الجدران والأسقف والأرضيات والنوافذ، إضافة للتحف وقطع الزينة وغرف المكتب، وهو يضفي روح الأصالة والمعاصرة على المكان.
يقول أحمد المهندس وهو موظف في شركة خاصة «قررت تأثيث غرفة الجلوس في شقتي الجديدة على الطراز الإسلامي، فاشتريت طقما من المقاعد الخشبية المطعمة بالصدف، وقمت باختيار سجاد بنقوش إسلامية».
وأوضحت الفنانة ليلى زاهد «أهوى الرسم على الزجاج وأحب التصميمات والنقوش الإسلامية التي تزهو على زجاج النوافذ والمرايا، وكثيراً ما أشارك في المعارض النسائية لبيع هذه القطع الفنية التي تحظى بإقبال كبير من رواد المعارض».
ثراء شديد
يقول طالب تصميم الديكورات هشام مهدي إنه «يعتقد بعض الناس أن النحاس المحفور أو الخشب المعشق هي منتجات تختصر الفن الإسلامي في الديكور، ولا ينتبهون إلى أن الفن الإسلامي شديد الثراء والتنوع من ناحية الخامات، فهناك الجص والخشب والمعادن والرخام والفسيفساء والسجاد وغيرها». وأضاف «مفهوم الفن الإسلامي واسع جداً فهو يعبر عن تراث حضاري لأقطار وأمم مختلفة من حدود الصين إلى الأندلس والمغرب، وبالتالي فهو يناسب مختلف الأذواق والاستخدامات والبيئة المحيطة، وكثيراً ما تمزج تصميمات الديكور الحديثة مع تراث الفن الإسلامي وتقدم نماذج متعددة تجمع بين الأصالة الفنية والراحة العصرية».
التعامل مع النقوش
يمنع في فنون الأرابيسك استخدام رسوم أو مجسمات الحيوانات أو البشر، ويستعاض عنها بأشكال متعددة من الحروف العربية أو الزخارف الهندسية أو النباتية المتكررة بشكل لا نهائي، ما يمنح المصمم حرية شديدة في التعامل مع هذه الزخارف والنقوش حسب المساحات التي يريد زخرفتها، فالنقوش لا تتقيد بأي مساحة، ويمكن أن تنتهي بأي وحدة من الوحدات الزخرفية المتكررة، وهذا ينطبق في الأساس على زخارف الجص التي تستخدم لتزيين الجدران أو عمل شبابيك من الجص والزجاج الملون الذي يتوهج مع الإضاءة الطبيعية ليعكس أشكالا مختلفة من الألوان والظلال تمنح المكان حيوية. ويُنصح باستخدام الأعمدة الرخامية والعقود الأندلسية لتزيين الردهات الواسعة داخل الفيلات، فهي وسيلة تكسر حدة المساحات بطريقة مريحة للعين فلا تجعل البصر يرتد من جدران صماء وإنما يتسرب بسلاسة بين الأعمدة والعقود فيفصل بين أجزاء الردهة الواسعة، ويسمح لمصمم الديكور بالاستفادة من المساحة الواسعة وتقسيمها بين أكثر من استعمال.
السجاد والخشب المعتق
أما نقوش السجاد فهي فن إسلامي تقليدي، وجميع التصاميم والزخارف النباتية المستخدمة مستمدة من التراث القديم، وغالبا ما تنجح قطع السجاد ذات الزخارف الإسلامية في التزاوج مع أي قطع أثاث سواء كانت كلاسيكية أو حديثة فتمنحها فخامة. والخشب المعشق سر آخر من أسرار الأرابيسك، ويستخدم في صناعة المشربيات والمنابر وقطع الأثاث. يتكون من قطع صغيرة من الخشب يجري تقطيعها وزخرفتها وتركيبها كل قطعة بجوار الأخرى دون استخدام أي مسامير أو غراء من أي نوع، وإنما يتم تركيب القطع بطريقة الحفر واللسان.
ولا يستخدم الخشب المعشق كثيراً هذه الأيام في صناعة الأثاث العصري، فمن النادر وجود من يطلب غرفة كاملة من الخشب المعشق، فهي غالية الثمن، ولا يوجد كثير من الحرفيين المهرة الذين يجيدونها بهذا الشكل، ولكن يستخدم هذا الفن القديم في صناعة قطع من الأثاث كديكور في ركن من غرفة على الطراز الكلاسيكي. أما التحف النحاسية ذات الطرز الإسلامي ومعها الخشب بالصدف، فهي من أكثر الأشياء التي تمتزج بأي نوع من أنواع الديكور. وفن الحفر على النحاس بلغ في الحضارة الإسلامية حدودا فائقة من الرقي والجمال، وخاصة فن التكفيت وهو أدق أشكال تطعيم النحاس بمعادن أكثر قيمة مثل الفضة أو الذهب.
الرسومات الإسلامية
أبانت مصممة الديكور نوف الجربوع، أن أبرز أنواع أو أشكال الديكور القديم هو الإسلامي أو الأندلسي بنماذج إسلامية وتصنع من الخشب والجبس وهي أي الرسومات أكثر ما يميز هذا الفن القديم.
وعادة ما يستخدم هذا الفن في ديكورات الفنادق والاستراحات لأنه عادة ما يحتاج إلى مساحات واسعة لأنها تتمثل في الأقواس والنوافير والقباب.
من مزايا الأرابيسك
- لا يستخدم رسوم ومجسمات الحيوانات والبشر
- يستخدم أشكالا متعددة من الحروف العربية
- يمنح المصمم حرية شديدة في التعامل مع الزخارف والنقوش
- يستخدم الزخارف الهندسية أو النباتية المتكررة بشكل لا نهائي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.