الهيئة الملكية لمحافظة العلا تشرف على عملية تطوير بيئي واسعة النطاق لإعادة التوازن الطبيعي في محمية شرعان    مجموعة العشرين تناقش رؤية الاقتصاد الرقمي طويلة المدى    «النيابة» تكشف تفاصيل تهريب أكثر من 100 مليون ريال خارج المملكة    طقس الجمعة.. هطول أمطار رعدية على هذه المناطق بالمملكة    تسجيل 672 اصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا في العراق    وزير الخارجية يؤكد دعم المملكة للجهود التي يبذلها التحالف العالمي للقاحات والتحصين في حماية الأرواح وتقليل مخاطر انتشار الأوبئة    «التجارة»: ضبط 825 مخالفة مغالاة في أسعار الكمامات و22 مليون كمام مخزن    الأسهم الباكستانية تغلق على تراجع بنسبة 0.82 %    حزب العدالة والتنمية عدو الديمقراطية.. غليان داخل البرلمان التركي بعد رفع الحصانة عن 3 نواب معارضين    أكثر من 300 طالب وطالبة بالصف الثالث ثانوي يؤدون اختباراتهم البديلة بتعليم الأحساء    أمانة الشرقية تنفذ (848) جولة رقابية على المنشآت التجارية بالمنطقة    تشريح جثة "فلويد" يكشف إصابته بفايروس كورونا    «يويفا» يستبعد ناديا تركيا من بطولاته    تجهيز 816 مسجداً مسانداً لإقامة صلاة الجمعة بجازان    «البيئة» تحتفي بيومها العالمي.. وتؤكد أهمية «التنوع الأحيائي»    اعتماد 73 مسجداً بمحافظة الدرب لأداء صلاة الجمعة مؤقتاً    مؤشرا البحرين يغلقان على تباين    وفاة الأمير سعود بن عبدالله بن فيصل بن عبدالعزيز    أمانة الأحساء تفعّل خدمة "حجز موعد" عبر بوابة الأمانة الالكترونية    طريقة الحصول على إذن خروج لمن لا يمتلك حساب في “أبشر”    «الشؤون الإسلامية» تعتمد 3869 مسجداً مؤقتاً لإقامة صلاة الجمعة    إدارة المساجد بمحافظة الطائف تكمل تهيئة الجوامع والمساجد التي ستقام فيها صلاة الجمعة غدًا    تعليم الطائف ينظم منتدى جلوب البيئي الثامن افتراضياً    «سلمان للإغاثة» يمدد عقد تنفيذ «مشروع مسام لتطهير اليمن من الألغام» لمدة سنة    «رويترز»: «أرامكو» تؤجل إعلان أسعار بيع الخام لشهر يوليو انتظاراً لنتائج «أوبك+»    النيابة توضح خطوات خدمة طلب موعد إلكترونيًا    الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يطبق تعديلات جديدة لمواكبة مستجدات كورونا    جامعة الملك خالد تنفذ ورشة عن " أسس إعداد الأوراق البحثية والنشر "    39 جريحاً في هجوم بسكين داخل مدرسة جنوب الصين    سمو أمير الجوف يرأس اجتماع لجنة تقييم سكن العمالة ويشيد بسرعة إخلاء مباني المدارس وتسليمها لإدارة التعليم    “النقل” تباشر استخدام “الخط المدنيّ” في اللوحات الإرشادية بشوارع المدينة المنورة    حسابات وهمية تستغل مستفيدي إعانة البحث عن عمل    "التنمية الزراعية" يمول 33 مشروعًا ويؤجل أقساط 4398 مستفيداً    6 مقاعد سعودية في لجان اتحاد غرب آسيا لكرة الطاولة    استئناف الدوري الروماني لكرة القدم 12 يونيو    تخصيص خطبة الجمعة عن الإجراءات الاحترازية تجاه فيروس كورونا    «مدني نجران» تدعو لأخذ الحيطة والحذر نتيجة التقلبات الجوية على المنطقة    قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل خمسة فلسطينيين من محافظة قلقيلية    اهتمامات الصحف الروسية    شفاء 1473 حالة من فيروس #كورونا في #الكويت    تقرير يكشف مفاجأة.. «فلويد» كان مصاباً بكورونا عند وفاته    فورلان يمتدح لاعب وسط ريال مدريد    أدبي نجران ينظم محاضرة عن بُعد    مدرب الهلال يتمسك بوصول بلهندة    صعوبات كبيرة تدفع الدوري الإماراتي إلى مصير الإلغاء    أمير تبوك خلال لقائه السبيعي        من الجولة التفقدية    مؤتمر المانحين.. غوث المملكة الذي لا تحده الأزمات    فيصل بن فرحان يستقبل السفير الأميركي    المملكة تدين تفجيراً استهدف مسجداً في كابول    أمير تبوك يدشن مشروعين لأمانة المنطقة بقيمة تتجاوز ال174 مليون ريال    العنصرية مخالفة الحضارة والإنسانية    قاعات الدراسة الجامعية تفتقد عاصماً    المطالبة بإعادة النظر في رسوم النقل الجوي وخفض أسعار التذاكر    خالد الفيصل يثمن جهود القطاعات الأمنية والصحية في التعامل مع كورونا    12 برنامجًا متنوعًا في المعسكر الصيفي الافتراضي بجامعة الملك خالد جامعة    الأميرة حصة بنت سلمان.. رئيسا فخريا للجمعية السعودية للمسؤولية المجتمعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حبال التقسيط تخنق مواسم التخفيضات
نشر في الوطن يوم 09 - 04 - 2020

حظيت مبيعات البيع بالتقسيط بكافة أنواعه طويل وقصير الأمد على النصيب الأكبر من حصة سوق المبيعات الإلكترونية، وضيقت الخناق على مواسم التخفيضات التي تراجعت مبيعاتها رغم العروض الكبيرة والتنزيلات التي تشهدها مواسم العام؛ حيث رفع تسويق المنتجات عبر بيعها بنظام التقسيط نسبة المبيعات الإلكترونية بنسبة 12%، وبدأت العديد من المتاجر الإلكترونية اعتماد نظام تسويقي جديد يستبدل الخصومات والتخفيضات بالتقسيط ضمن فترات معينة تتفاوت بين قصير وطويل الأجل، بعد أن بلغت الزيادة في المبيعات الإجمالية للشركات التي استخدمت نظام تقسيط المشتريات بين 8% وحتى 10%، وانخفضت عربات التسوق التي يتم تركها بعد عملية التسوق بنسبة تصل إلى 10% حسب دراسة أجرتها بيفورت للدفع الإلكتروني.
الخيار المفضل
تشير الدراسة إلى أن الشراء بالتقسيط أصبح الخيار المفضل لدى المستهلك مقارنة بالخصومات السعرية أو أية حوافز مالية أخرى، وهو ما دفع العديد من المتاجر الإلكترونية والأسواق التي تبيع منتجاتها عبر التطبيقات من التعاقد مع الشركات المصرحة بتسهيل هذا النوع من أنظمة الشراء عبر حصول الزبون على موافقة من شركة التمويل للشراء.
وتمكن خدمة التقسيط التي تقدمها شركات التقسيط للمستهلك من سداد قيمة مشترياته من السلع أو الخدمات عبر مواقع التجارة الإلكترونية، باستخدام بطاقة الائتمان عبر أقساط شهرية من خلال البنك الذي يتعامل معه، وعبر توفير خيار السداد بالتقسيط وفق أبسط طريقة يفضلها المستهلك، حيث تستفيد مواقع التجارة الإلكترونية من النمو في قطاع المدفوعات الإلكترونية عبر التقسيط بزيادة نمو مبيعاتها وبأسعار بيع أفضل من عروض التسويق الأخرى.
تسويق التقسيط
تظهر العروض المقدمة عبر المتاجر الإلكترونية والبنوك المحلية تحول طرق التسويق المتبعة من تسويق الخصومات للتسويق للبيع بالأقساط، وأصدر عدد من البنوك بطاقات ائتمانية خاصة للتقسيط بعد أن كانت تسوق لخصومات خاصة وتخفيض في السعر عند استخدام البطاقات الائتمانية، في حين قدمت متاجر وأسواق إلكترونية خيارات مغرية لتقسيط المشتريات عبر شركات تمويل خاصة، أو عبر البطاقات الائتمانية المقدمة من البوك، حيث دخلت تلك العروض في تسويق مشتريات المنزل، والأثاث، والأجهزة الإلكترونية، وحتى الملابس والكماليات عبر المتاجر الإلكترونية، وهو ما يظهر بأن نظام التقسيط تحول من تسويق المنتجات ذات الأسعار المرتفعة بفترات طويلة الأجل إلى تسويق منتجات أقل قيمة بفترات تقسيط قصيرة الأجل لا تتجاوز أغلبها 24 شهرا وبمبلغ مالي بسيط.
خطط سعرية
يرى خبير التسويق الإلكتروني عبد الله المحمدي أن تقسيط المشتريات عبر أنظمة دفع مضمونة يدخل ضمن تعدد الخطط السعرية للمتاجر، والتي تستهدف بيع منتجات غالية الثمن، أو بيع كمية أكبر من المنتجات ضمن خيارات سعرية متاحة للجميع، وهو ما يجذب الزبون للشراء حتى وإن كان سعر المنتج غير مناسب له، كما أن ثقافة الشراء لدى المتسوقين تغيرت بحيث يفضل الزبون تأجيل دفع كامل المبلغ على دفعه في مرة واحدة حتى ولو كان الدفع سيكون بسعر أعلى من المعروض، وهو ما دفع عددا من المتاجر من تسويق نظام التقسيط للسلع الأغلى قيمة والأعلى جودة ليتمكن من اجتذاب الزبون لشرائها بسعرها دون الحاجة لتخفيض سعرها بشكل يقلل من قيمة الربح المتوقعة منها لدى البائع.
العروض الترويجية
بمقابل وجود 155 شركة ومتجر تستخدم نظام التقسيط بالمملكة و31 شركة تمويل مرخصة من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي ووزارة التجارة، أظهر مسح حديث لمجلة التسويق المتخصصة بدراسات التسويق تفاوتا في تقبل الزبائن للعروض الترويجية، بحيث يفضل 93% الشراء بعروض الترويج التي تسوق للحصول على منتج آخر مجانا، و74% يفضلون الحصول على عنصر آخر بخصم 50%، و51% يفضلون الحصول على عنصر آخر مجانا، و79% يفضلون الحصول على خصم نقدي، و49% يجذبهم الحصول على هدية مجانية، و46% يجذبهم الحصول على خصم عند الشراء بمبلغ معين.
تفضيلات العروض لدى المتسوقين
اشتر واحدا واحصل على واحد
93%
احصل على عنصر بخصم 50%
74%
اشتر عنصرا واحصل على آخر مختلف مجانا
51%
خصم نقدي
محدد
منح هدية مجانا
الحصول على خصم عند الشراء بمبلغ معين
79%
49%
46%
طرق أخرى
4%
زيادة المبيعات 12%
زيادة المبيعات الإجمالية 8-10%
خفض عربات التسوق التي يتم تركها 10%
التقسيط والتمويل بالمملكة
155
31
شركة تمويل مرخصة
شركة تقدم التقسيط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.