شرطة مكة المكرمة تقبض على مواطنين عبثا بأحد أجهزة الرصد الآلي «ساهر»    رئاسة الحرمين ترفع الكفاءة والطاقة التشغيلية للمسجد الحرام    "الشؤون الإسلامية" تؤكد استمرار تطبيق التباعد بين المصلين والعمل بالإجراءات الاحترازية    "الصحة": تسجيل 49 حالة إصابة بكورونا    تأجيل العودة الحضورية للطلاب الأقل من 12 عامًا حفاظًا على سلامتهم    سوق الأسهم السعودية تسجل أعلى مستوى في 15 عاماً    أمانة عسير: تم التخلّص من هيكل طائرة «سما أبها» لتقادمه وتعرضه للتلفيات    حشود غفيرة تشيّع اللواء الحمزي في مكة المكرمة    مهرجان الجونة السينمائي يعلق على جدل ريش    الولايات المتحدة تتجه لاعتماد استخدام لقاح مختلف للجرعة المعزّزة    خادم الحرمين يصدر أمرًا ملكيًا بترقية وتعيين قضاة بديوان المظالم    شاهد.. إحباط محاولات تهريب أكثر من طن حشيش و66 طنًا من القات في جازان وعسير ونجران    مقتل 48 حوثيا في غارات للتحالف على منطقتين قرب مأرب    خادم الحرمين الشريفين يتلقى رسالة خطية من ملك البحرين    «الزكاة والضريبة» تحذر مما يحدث على «تويتر»: يعرضك لعقوبة    منطقة لوجستية أمام منتدى الشرقية 2021    التجارة تضبط 742 مخالفة للإجراءات الاحترازية بالمنشآت    إضافة ممثل من وزارة الطاقة إلى عضوية لجنة المساهمات العقارية    " 6 " مباريات في سابع جولات الدوري الممتاز لكرة اليد    " 119 " مليون يورو قيمة الدربي الآسيوي بين الهلال والنصر    هل هو «خريف الإخوان»؟    تركيا ترفع ضرائب الخمور وتزيد نفقات الشؤون الدينية    شبح الإصابات يطل في «حديقة الأمراء»    شقيق المفقودة نوف يناشد بالبحث عنها    بعد عامين من الأزمات جاء الفرج    نبأ عن ألف نبأ    عبور 29 شاحنة مقدمة من "سلمان للإغاثة" لعدة محافظات يمنية    أمام خادم الحرمين الشريفين.. وزير الصحة يؤدي القسم    وزير "الشؤون الإسلامية" يوجه بتخصيص خطبة الجمعة المقبلة للتحذير من تنظيم "السرورية" الإرهابي    "الفلقي "يدشن عيادة فحص سرطان الثدي بمركز صحي وسط أبها    22 مدينة ومحافظة تسجل إصابات كورونا والرياض في الصدارة    أمانة الشرقية تعتمد ترسية مشروع استثماري لتطوير مركز ترفيهي وسياحي بالخبر    15 مليون كتاب في الدورة ال 40 من معرض الشارقة الدولي للكتاب    بدر بن سلطان يتسلم التقرير السنوي لمشروعات النقل بمنطقة مكة    وسط مفاوضات سرية.. ما سيناريوهات تشكيل حكومة العراق الجديدة؟    استئصال ورم من المبيض لمريضة بمستشفى الملك عبد العزيز بجدة    ضيوف يختار المرشح المفضل للكرة الذهبية    «الزعاق» يوضح مواسم البرد الفعلية وأبرز سماتها    النصر والهلال.. ديربي تاريخي بحثاً عن بطاقة نهائي آسيا    مسؤول بتحالف القوى السياسية السودانية ل"حمدوك": تدخل بسرعة قصوى لإنقاذ السودان    الإطاحة بمضرمي النار في إطارات السيارات بالمنطقة الشرقية    بيدرو يسعى للثأر من جارديم    السعودية لمجلس الأمن: تحمل مسؤولياتك السياسية لإلزام الاحتلال الاسرائيلي بالانسحاب من الأراضي العربية    الصين.. قاتل يتحول إلى «بطل شعبي» بعد فشل الشرطة في القبض عليه    أمير المدينة يلتقي مدير السجون    انطلاق فعاليات المؤتمر الثاني لمنهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ودور المملكة في تعزيزه    العالمي يتفاءل بمرسول    صندوق في «الضمان الصحي» لتغطية تجاوز الوثيقة وتطويق المبالغ الإضافية    نوال تلغي متابعة شيرين وتثير التساؤل.. هل تخدع حسابات المشاهير متابعيهم؟    «الصناعات العسكرية» تبحث أوجه التعاون مع 40 مستثمراً كورياً    أمير نجران يواسي آل سالم وآل شرية    الربيعة وزيراً للحج..    حجر.. بشر.. من يسبق؟!    «بينالسور» في ضيافة المملكة للمرة الثانية            وفاة وزير الخارجية الأمريكي الأسبق كولن باول    بحضور وزير الصحه الأسبق مجموعة (وفاء)تكرم نخبة من الأطباء والطبيبات على مستوى المملكه.    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحارثي: المملكة قدمت أكثر من 734 مليون دولار لدعم ميزانية السلطة الفلسطينية و«الأونروا»
نشر في الرياض يوم 14 - 11 - 2009

أكدت المملكة العربية السعودية على ما توليه من أهمية بالغة لدعم القضايا الإنسانية ليس على مستوى الحكومي فحسب، بل وعلى المستوى الشعبي والذي تمليه عقيدتنا الإسلامية، وخير برهان على ذلك التقرير الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية الذي أكد بأن المملكة تصدرت دول العالم في مجال التبرعات لتمويل عمليات الإغاثة الإنسانية عام 2008م.
وقالت المملكة: إنه استمراراً لدعمها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى «الأونروا» لمواصلة أعمالها الإنسانية بما يخدم المواطنين الفلسطينيين الذين يعيشون في قطاع غزة والضفة الغربية أو المواطنين اللاجئين في المخيمات وفي الدول المضيفة، فإن المملكة قامت بدعم ميزانية السلطة الفلسطينية وكذلك ميزانية «الأونروا» خلال الفترة من: 2002 إلى 2009 بمبلغ «734.8» مليون دولار أمريكي.
جاء ذلك في كلمة المملكة التي ألقاها المستشار بوزارة الخارجية الأستاذ عبدالناصر بن حسين الحارثي أمام لجنة المسائل السياسية وإنهاء الاستعمار التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الجديدة الرابعة والستين أثناء مناقشة اللجنة لبند وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى.
وقالت المملكة إنه قد تم أيضاً تخصيص مبلغ «200» مليون دولار أمريكي لمشاريع تحت الدراسة مع كل من صندوق الأقصى الذي يديره البنك الإسلامي للتنمية ووكالة الأمم المتحدة للإغاثة وتشغيل اللاجئين والبنك الدولي، كما أنها قدمت مبلغ «25» مليون دولار أمريكي مساهمة في اعادة إعمار مخيم نهر البارد المخصص للاجئين الفلسطينيين في لبنان.
وفيما شكرت المملكة كافة موظفي «الأونروا» والقائمين عليها لما يقدمونه من تضحيات وما يبذلونه من جهود على الرغم من المصاعب والمخاطر التي يواجهونها في تنفيذ الأعمال المناطة بهم، أشارت في هذا الصدد إلى أنه منذ إنشاء «الأونروا» وقيامها بدورها في الأراضي الفلسطينية المحتلة إلا أن بشاعة الاحتلال الإسرائيلي والإجراءات التعسفية والقمعية التي تقوم بها سلطات الاحتلال خاصة إغلاق المعابر أمام إيصال المساعدات، وإنشاء الجدار العازل على أراضي الضفة الغربية، وحظر التجول، والحصار الذي فرضته على قطاع غزة وغيرها من القيود التي تفرضها السلطات الإسرائيلية على التنقل من وإلى الضفة الغربية وقطاع غزة، زادت من معاناة السكان المتضررين وتأثرت جميع نواحي الحياة في الأراضي المحتلة إلى درجة خطيرة.
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد - كما قالت المملكة - بل تعداه إلى قيام قوات الاحتلال الإسرائيلية بتدمير مدارس ومراكز صحية تابعة ل«الأونروا» في غزة، وقتلت العديد من موظفي «الأونروا» خلال العدوان الأخير الذي شنته على قطاع غزة في أواخر عام 2008 وأوائل العام الحالي 2009، بل ان مباني ومرافق «الأونروا» لم تسلم من الضربات المباشرة والمتعمدة التي وجهها جيش الاحتلال الإسرائيلي متناسياً ما تقوم به الوكالة من إعانات ومساعدات إنسانية ضارباً عرض الحائط بكافة المواثيق والاتفاقيات الدولية التي تؤكد على أهمية سلامة وأمن موظفي الأمم المتحدة والأفراد المرتبطين بها والعاملين في المجال الإنساني خاصة في مناطق النزاع.
وأدانت المملكة بشدة الحصار الجائر الذي تفرضه (إسرائيل) على مليون ونصف المليون من سكان فلسطين في غزة وطالبت بالوقف الفوري لهذا الحصار وإيقاف كل الإجراءات التعسفية والقيود التي تفرضها (إسرائيل) على جميع المنظمات الدولية، وهدم الجدار العازل الذي شيدته على أراضي الضفة الغربية لعدم مشروعيته حسب الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تؤكد عدم قانونية بناء الجدار على الاراضي الفلسطينية المحتلة، وإلزام (إسرائيل) بتعويض وكالة «الأونروا» عن جميع الأضرار والخسائر التي ألحقتها بممتلكات ومباني الوكالة، كما أن (إسرائيل) مازالت ملزمة بموجب اتفاقية جنيف الرابعة بضمان السماح لتوريد المواد الغذائية واللوازم الطبية والسلع الأخرى بغية تلبية الاحتياجات الإنسانية لسكان قطاع غزة دون قيد أو شرط.
وقالت المملكة إنها ملتزمة بدفع مساهماتها السنوية ل«الأونروا» لدعم الوكالة الدولية في تحقيق أهدافها الإنسانية ومواصلة أعمالها في تخفيف مأساة الشعب الفلسطيني والحد من معاناته.
وختمت المملكة كلمتها قائلة: «نوضح أن الدعم المالي وحده ليس هو الحل الوحيد لمشكلة اللاجئين، ولكن الدعم السياسي - خاصة من المجتمع الدولي - مطلوب في هذه المرحلة تجاه حل القضية الفلسطينية وعودة اللاجئين وتحقيق السلام العادل والشامل المستند إلى قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبادرة السلام العربية لتحقيق الأمن والاستقرار بالمنطقة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.