الديوان الملكي: وفاة بندر بن فيصل بن سعود آل سعود    حسام بن سعود يطلق حملة «بأيدينا.. الباحة أجمل»    الاتصالات تصدر أول موافقة لتقديم خدمة المركبات المتصلة في السعودية    بعد هجوم «نطنز».. طهران تولول: نتعرض لتخريب خارجي    يوفنتوس يحبط مغامرة جنوه وانتر يعزز صدارته للدوري الإيطالي    رد الشعلان على عمل مدرب النصر ك سائق    جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل تحدد آليات انعقاد الاختبارات النهائية    حقوق الإنسان تطلق مجموعة متخصصة لمساعدة ودعم ضحايا التحرش في السعودية    "آل الشيخ": لغة الأرقام تعبر عن نجاح التعليم عن بعد في المملكة    الملك سلمان يتلقى اتصالاً من حمد بن عيسى للتهنئة بقرب حلول شهر رمضان    فيصل بن بندر يستقبل سفير البحرين ويكرم الفائز بجائزة حمدان آل مكتوم    الرئيس التونسي يلتقي برئيس البرلمان العربي    الرائي «البرغش»: حالة الطقس الغائمة تَحُول دون رؤية هلال شهر رمضان    الهيئة الملكية بينبع تمنح جائزة التميز في سلامة الأغذية لمطاعم مدينة ينبع الصناعية    50 ألفا عقوبات النصر    إتاحة تصاريح العمرة في الفنادق المحيطة بالحرم    باكستان تسجل 114 حالة وفاة و5050 إصابة جديدة بفيروس كورونا    أمير نجران يثمّن ما يقدم لأسر السجناء والمفرج عنهم    أمير المدينة المنورة يلتقي رئيس وأعضاء جمعية طيبة التعليمية    مؤشرا البحرين يقفلان على تباين    أمير حائل يتسلم شهادة الآيزو لمجلس شباب المنطقة    هيئة الأدب والنشر والترجمة تدشن موقعها الإلكتروني    برنامج "ندلب" يوقع مذكرتي شراكة مع جامعتي الملك فيصل وجدة لتأهيل الكفاءات الوطنية    إقامة صلاة التراويح في الحرمين وتخفيفها إلى 5 تسليمات    سمو أمير منطقة القصيم يرأس الاجتماع السنوي ال31 للمحافظين    القصبي: إعفاء الأفلام المحلية من أي مقابل مالي    إيقاف 62 مخالفاً لنظام البيئة    مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 1.269 سلة غذائية رمضانية في إقليم بلوشستان الباكستاني    إغلاق 10 مساجد مؤقتاً في 5 مناطق بعد ثبوت 10 حالات إصابة كورونا    تواجد الفرق بالأسواق والأماكن العامة.. خطة ميدانية وتوعوية متكاملة ل«هيئة الرياض» خلال شهر رمضان    سمو أمير الشرقية يلتقي القائمة بأعمال السفارة الأمريكية    سعود بن نايف يرعى حفل المختبر الإقليمي وبنك الدم    «حساب المواطن»: 1.9 مليار ريال لمستفيدي دفعة أبريل.. و1052 ريال متوسط دعم الأسرة الواحدة    #عاجل.. ملك الاردن والأمير حمزة يزوران اليوم الأضرحة الملكية    وزير الصحة يكرم الفائزين بجائزة الرواد في موسمها الثالث    التحالف: تدمير مسيّرة حوثية مفخخة أطلقت باتجاه جازان    "الشؤون الإسلامية" بالحدود الشمالية تنفذ برنامج منزلة الصيام في الإسلام ب 18 كلمة دعوية    بلدية #القطيف تطلق مبادرة " أنسنة الفن " بمشاركة المواهب المجتمعية    زيدان يرد على كومان.. ويؤكد: " بدنيا نحن على حافة الهاوية"    تسجيل 1810 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الإمارات    ربع نجمة" وجبة كوميدية رمضانية بأجواء سعودية خاصة    120 ألف مستفيد من عيادات "تطمن" بالمدينة المنورة    النيابة العامة: السجن 106 سنوات ومصادرة 465 مليون ريال لعصابة غسل أموال    «المالية» تُطلق بوابة إلكترونية لخدمات الأفراد عبر تطبيقات الهواتف الذكية    اهتمامات الصحف العراقية    المركز الوطني للأرصاد: رياح نشطة على منطقة تبوك    زلزال ارتدادي بقوة 5.5 درجات يضرب جزيرة جاوة الإندونيسية    عودة «مسلسل» الرعب    جامعة المجمعة تقيم حفل تخريج طلابها (افتراضياً)    غرفة جازان تبحث مجالات التعاون مع السفير الدنماركي    براعم الأهلي أبطالا لدوري تحت 15 سنة    «رحلة عبر الزمن»    تدشين برنامجي هدية خادم الحرمين وتفطير الصائمين في السنغال    ولي العهد يعزي ملكة بريطانيا وأمير ويلز في وفاة الأمير فيليب    أرامكو: استثمارات ب 12.4 مليار دولار في «تحتية الطاقة»        مرتزقة تركيا يتدفقون مجددا على ليبيا    برقيتان من خادم الحرمين وولي العهد لملك الأردن... هذه تفاصيلها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصر والسودان يطالبان إثيوبيا بإبداء حسن النية بشأن سد النهضة
نشر في الرياض يوم 03 - 03 - 2021

استقبلت القاهرة وزيرة الخارجية السودانية د. مريم الصادق المهدي، أمس الثلاثاء، في أول زيارة لها لمصر التقت خلالها نظيرها المصري سامح شكري، وذلك في إطار حرص وزيري الخارجية بالبلدين على تبادل الزيارات والمشاورات بشكل مستمر، وفى إطار حرص الجانبين على تعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين وتنشيط آليات التعاون الثنائي المشتركة، وتأكيدا لدعم مصر السودان خلال هذا المنعطف التاريخي المهم.
وناقش الجانبان خلال المباحثات الثنائية، فرص تطوير التعاون في مجال الاستثمار والمجالات المتاحة للشركات المصرية للاستثمار في السودان بما يحقق المصالح المتبادلة للطرفين. وكذلك سبل تطوير التعاون في كافة مجالات التعاون الاستراتيجي بين البلدين وعلى رأسها مجال النقل وخاصة من خلال مشروع ربط السكك الحديدية بين البلدين، بما يسهم في فتح آفاق أرحب للتعاون الاقتصادي والتجاري بينهما، ومشروع الربط الكهربائي بين البلدين والجاري زيادة قدرته من 80 ميجاوات وصولا إلى 300 ميجاوات، وغيرها من سبل التعاون في مجالات النقل الجوي والبري والنهري والبحري.
كما تم استعراض سبل التعاون في مجال الصحة بين البلدين، والمنح التدريبية المقدمة للأخوة السودانيين في هذا المجال، والقوافل الطبية المصرية المتخصصة، وتعزيز استفادة السودان من مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لعلاج مليون إفريقي من فيروس سي.
فيما يتصل بقضية سد النهضة، أكد البلدان على أهمية التوصل لاتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي يُحقق مصالح الدول الثلاث ويحفظ الحقوق المائية لمصر والسودان ويُحدُ من أضرار هذا المشروع على دولتي المصب. كما أكد البلدان على أن لديهما إرادة سياسية ورغبة جادة لتحقيق هذا الهدف في أقرب فرصة ممكنة، كما طالبا إثيوبيا بإبداء حسن النية والانخراط في عملية تفاوضية فعّالة من أجل التوصل لهذا الاتفاق.
وقد أعرب البلدان عن تقديرهما للجهد الذي بذلته جمهورية جنوب إفريقيا الشقيقة خلال رئاستها للاتحاد الإفريقي في تسيير مسار مفاوضات سد النهضة، كما رحبا بتولي جمهورية الكونغو الديمقراطية قيادة هذه المفاوضات بعدما تبوأ فخامة الرئيس فيلكس تشيسيكيدي رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية رئاسة الاتحاد الإفريقي، حيث أكدا على دعمهما الكامل لجهود ودور جمهورية الكونغو الديمقراطية في هذا الصدد.
كما أعرب الوزيران عن القلق إزاء تعثر المفاوضات التي تمت برعاية الاتحاد الإفريقي، كما شددا على أن قيام إثيوبيا بتنفيذ المرحلة الثانية من ملء سد النهضة بشكل أحادي سيشكل تهديداً مباشراً للأمن المائي لجمهورية مصر العربية ولجمهورية السودان، وخاصة فيما يتصل بتشغيل السدود السودانية ويهدد حياة 20 مليون مواطن سوداني، كما أكدا على أن هذا الإجراء سيعد خرقاً مادياً لاتفاق إعلان المبادئ المبرم بين الدول الثلاث في الخرطوم بتاريخ 23 مارس 2015.
أكد الوزيران كذلك على تمسك البلدين بالمقترح الذي تقدمت به جمهورية السودان ودعمته جمهورية مصر العربية حول تطوير آلية التفاوض التي يرعاها الاتحاد الإفريقي من خلال تشكيل رباعية دولية تقودها وتسييرها جمهورية الكونغو الديمقراطية بصفتها الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي وتشمل كل من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة للتوسط في المفاوضات، حيث دعا البلدان هذه الأطراف الأربعة لتبني هذا المقترح والإعلان عن قبولها له وإطلاق هذه المفاوضات في أقرب فرصة ممكنة.
أكد الوزيران على ضرورة الاستمرار في التنسيق والتشاور المستمر بين البلدين في هذا الملف الحيوي، كما اتفقا على إحاطة الدول العربية الشقيقة بمستجدات هذه المفاوضات بشكل مستمر، بما في ذلك من خلال التشاور مع اللجنة العربية المشكلة بمتابعة تطورات ملف سد النهضة والتنسيق مع مجلس الأمن بالأمم المتحدة حول كافة تطورات الموضوع، والتي تضم المملكة العربية السعودية - الأردن - المغرب - العراق والأمانة العامة لجامعة الدول العربية.
هذا وقد استعرض الوزيران مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها تطورات العملية السياسية في ليبيا ودول الجوار، ومناقشة سلامة وأمن الملاحة الدولية في البحر الأحمر، والقضية الفلسطينية وتحقيق الاستقرار في دول المنطقة في سورية واليمن وغيرها من بلدان المنطقة، والتحديات التي تفرضها جائحة كورونا على اقتصاديات الدول الإفريقية، وغيرها من المسائل والقضايا التي شهدت توافقا كبيرا في الرؤى والمواقف بين البلدين بما يحقق مصلحة شعبيهما ويحافظ على استقرار وأمن المنطقة.
وفي ختام الزيارة، حرص وزيرا الخارجية على التأكيد على استمرار المشاورات والتنسيق بينهما سواء من خلال آلية التشاور السياسي بين البلدين، أو من خلال التنسيق بينهما بشكل دائم ودؤوب في كافة المحافل الإقليمية والدولية لتوحيد الرؤى والمواقف السياسية بين البلدين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.