المواطنون بنجران بصوت واحد : يوم مجيد وتجسيد واقع صنعه قائد محنك وشعب مخلص    فيصل بن بندر: هنيئاً للقيادة بعطاءات أبناء وبنات الوطن    اقرأ تحشد طاقتها لتغطية الاحتفال باليوم الوطني 88    رؤية سمو رؤية وطن    احتفالات وعروض وأعمال تطوعية في يوم الوطن    نائب وزير الطاقة لشؤون التعدين: رؤية المملكة 2030 أسباب نجاح جهودنا وستدفع النمو في قطاع التعدين إلى الأمام    قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستيًا    اليماني: دحر التنظيمات الإرهابية في اليمن    «فورد» توافق على اتهام «كافانو» في مجلس الشيوخ الأمريكي    النظام الإيراني يستدعي السفراء الأوروبيين بعد هجوم الأحواز    راموس يقود دفاع النصر أمام التعاون.. وفرص العبيد تتضاءل    هيئة الصحفيين ترحب باستضافة اتحاد الإعلام الرياضي للكونغرس الآسيوي للصحافة    بالفيديو والصور.. ولي العهد يزور الشيخ سعد الشثري في منزله بالطائف‎    الوحدة يكتسح الرائد برباعية    خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء «المعسرين» بالطائف    حفلات غنائية وبرامج مباشرة وفعاليات متنوعة في اليوم الوطني    لاصقة للتعامل مع اضطراب ضغط الدم    عروض للخيول العربية في احتفالات النعيرية غداً    مطارات أبوظبي تحتفي باليوم الوطني ال 88 للمملكة    “طلعة وطنية” إحدى فعاليات الترفيه في الباحة تجذب آلاف الزوار للباحة‎    أمانة حفر الباطن تواصل استعداداتها للاحتفال بذكرى اليوم الوطني ال 88 للمملكة    ولي العهد يتبرع ب10 ملايين ريال لميدان الطائف لسباقات الهجن    الجمعية السعودية لطب السمنة: 6 توصيات لعلاج السكري جراحياً    مؤشر العمرة: أكثر من 75 ألف تأشيرة ووصول 8801 معتمر    محمد بن سلمان يتبرع ب10 ملايين ريال لميدان الطائف لسباقات الهجن    جدة: حريق ينقل رجلاً وامرأةً إلى المستشفى    10 آلاف شخص يستكشفون "طاقات وطن" بمعرض أرامكو السعودية لليوم الوطني    اتحاد الكرة المصري يؤكد مشاركة الأهلي في السوبر السعودي – المصري.. وهيئة الرياضة تنفي    لأول مرة.. «الشؤون الإسلامية» تطلق فعاليات بمناسبة اليوم الوطني ال88    وزارة الصحة تطلق حملة للتبرع بالدم بشراكة مجتمعية مع مجموعة د.سليمان الحبيب    مصادر: إلزام المحاكم بقبول الصور الإلكترونية لمستندات البنوك التي مضى عليها 10 سنوات    المقاومة الأحوازية تتبنى الهجوم على العرض العسكري الإيراني    الخدمات الصحية بالطائف..ضمن مسيرة وطن للمجد والعليا    تنبيه من «الأرصاد» لسكان منطقتي مكة وعسير    خادم الحرمين الشريفين يتلقى برقيات تهان من حكام الشارقة وعجمان ورأس الخيمة والفجيرة وأم القيوين بمناسبة اليوم الوطني ال 88 للمملكة    وطني وقفات ومواقف    اليوم الوطنى للمملكة ذكرى 88 عاماً من الرخاء والاستقرار    5 حفلات غنائية في الرياض وجدة والدمام اليوم وغدًا بمناسبة اليوم الوطني    حالة الطقس المتوقعة اليوم السبت    صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" : 363 مليون ريال لإعادة تأهيل حملة الدبلومات الصحية    احتفالات ثانوية المملكة بأبها باليوم الوطني    تعرف على آخر إحصاء من وزارة التعليم لنسبة حملة الدكتوراة السعوديين مقابل غير السعوديين    صحة الباحة تعلن معلومات آخر تطورات حادثة إسعاف القنفذة وتخبر بنجاة السيدة الحامل    الشرطة البرازيلية تلقي القبض على أسعد أحمد بركات الممول لحزب الله    مركز الملك سلمان للإغاثة يوقع برنامجا تنفيذيا لعلاج الجرحى اليمنيين    مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية يدشن موسمه الثقافي الجديد    5 طرق للوقاية من الزهايمر أو الحد من شدته    أجهزة الأمن بجدة تضبط شخصا ضرب مواطن خمسيني بعصا على رأسه    شجاعة وغيرة على الوطن وإيمان بالله وعزيمة هكذا تسلح مؤسس المملكة العظيم    شرطة عسير تتمكن من القبض على شخصين سرقا صراف آلي بمحطة وقود    مدير عام التعليم بمكة يشارك احتفالات اليوم الوطني بالحجاز مول    مدير عام التعليم بمكة يشارك احتفالات اليوم الوطني بالحجاز مول    STC تدشن أكبر عملية إطلاق لبيع أجهزة شركة أبل الجديدة    خلال حفل يشتمل على المظاهر والفعاليات والمشروعات والإصدارات العلمية والثقافية والمشاركات الإعلامية    الريشة والألوان.. تقاسم رسم اللحظات الوطنية    إماما الحرمين: محاسبة النفس تستشعر مراقبة الخالق    السماح للصائمين بإدخال الأطعمة للمسجد الحرام    أمير مكة يشدد على تطوير المساجد وتحسينها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثلاثة محاور تحدد نهج السياسة الخارجية للمملكة
نشر في الرياض يوم 23 - 02 - 2018

أقام سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية عميد السلك الدبلوماسي العربي أحمد بن عبدالعزيز قطان، الأربعاء، أمسية ثقافية "رياض النيل"، وكان ضيف الشرف وزير الدولة للشؤون الخارجية د. نزار بن عبيد مدني، الذي ألقى محاضرة تحدث فيها عن "السياسة الخارجية للمملكة"، بحضور عدد من الوزراء والشخصيات العامة والمفكرين والسياسيين والسفراء ورؤساء مجالس إدارات ورؤساء تحرير بعض الصحف والكُتاب والإعلاميين.
وقال د. مدني خلال محاضرته إن هناك ثلاثة محاور رئيسية تحدد نهج السياسة الخارجية للمملكة، أولها "محور الثوابت"، فمنذ أن تأسست المملكة على يد الملك الراحل عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- وهي تسير على منوال ومنهج ثابت في سياستها الخارجية، والمبادئ الأساسية التي حكمت ولاتزال تحكم هذا النهج لم تتغير أو تتبدل على مر الزمن، وهي تتمثل في أن أي قرار أو تحرك سياسي خارجي تقوم به المملكة ينبع أساساً من حقيقة أولية مؤداها أنها جزء من الأمة العربية الإسلامية.
وأوضح وزير الدولة للشؤون الخارجية أن السياسة الخارجية للمملكة تتسم بأخذها بالأساليب الجادة المعتدلة البعيدة عن الصخب والضجيج، واعتمادها على معالجة القضايا بالهدوء والحكمة العقلانية والتبصر، مؤكداً أنه من الثوابت المهمة إيمان المملكة الراسخ بالسلام العالمي، والاستقرار الدولي والإقليمي، كهدف أساس من أهداف سياستها الخارجية، ووضع أسس للعدالة في التعامل بين الدول في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، لقناعتها الثابتة بأنه بدون الاستقرار لن يتسنى للشعوب تحقيق تنميتها وازدهارها ورخائها.
المتغيرات والمستجدات
وأشار إلى أن المحور الثاني لسياسة المملكة وهو الخاص ب"المتغيرات والمستجدات" على الساحة الدولية، مبيناً أن هناك عدداً من المستجدات والمتغيرات التي فرضت نفسها على العلاقات الدولية، وحظيت بعناية فائقة من قبل صانعي القرار السياسي في المملكة، ويتم التعامل معها بكثير من الموضوعية والحكمة والاهتمام، ومنها قضايا الإرهاب، وحوار الحضارات، وتأثير ثورة الاتصالات والمعلومات على أساليب الدبلوماسية المعاصرة، والتغير في هيكلية العلاقات الدولية، بالإضافة إلى قضايا الطاقة والبيئة والمناخ والأزمات المالية العالمية.
وتحدث د. نزار عن قضية "مكافحة الإرهاب"، مشيراً إلى أن المملكة اتخذت من ظاهرة الإرهاب موقفاً صلباً وقوياً بغية مكافحتها واحتواء آثارها المدمرة، ودأبت على إدانة الإرهاب بجميع أنواعه وأشكاله، وضمت جهودها إلى جانب الجهود الدولية المبذولة للتصدي لهذه الظاهرة الخطيرة التي لا يمكن مكافحتها إلا من خلال عمل دولي متفق عليه يكفل القضاء عليها ويصون حياة الأبرياء ويحفظ للدول سيادتها واستقرارها، حيث أثمرت الجهود الحثيثة التي بذلتها المملكة في هذا الصدد عن الموافقة على اقتراحها بإنشاء المركز الدولي لمكافحة الإرهاب في إطار منظمة الأمم المتحدة".
محور التحديات
ثم تحدث وزير الدولة للشؤون الخارجية عن المحور الثالث وهو "محور التحديات"، وقال: إن التهديد الإيراني للأمن والاستقرار في المنطقة يأتي في مقدمة هذه التحديات، مشيراً إلى تدخل إيران السافر في الشؤون الداخلية للدول.
وقال: "منذ قيام ما يُسمى بالثورة الإسلامية في إيران في عام 1979م، وحتى الآن، وجدت المملكة نفسها في مواجهة مستمرة مع التحدي الإيراني الذي أخذ عدة أشكال وصور، ابتداءً من إفرازات الحرب العراقية الإيرانية، ومروراً بعبث ما يسمى بحزب الله المدعوم من إيران في الساحة اللبنانية، وما تمارسه إيران من أنشطة محمومة وتخريبية في الخليج العربي والبحرين، بالإضافة إلى تدخلاتها السافرة والمباشرة في العراق وسورية، وانتهاءً بالأوضاع الخطيرة التي يجتازها اليمن حالياً". وتطرق د. نزار مدني إلى الحديث عن تحدٍ آخر واجهته أو تواجهه المملكة في صور وأنماط مختلفة مثل "القاعدة" و"داعش" و"النصرة"، وغير ذلك من منظمات إرهابية وميليشيات مسلحة تعيث في الأرض فساداً وتبث الرعب والدمار وتثير النزاعات الطائفية والفتن المذهبية وتهدد الأمن الفكري الذي يهدد مستقبل أجيالنا الشابة، وجوهر معتقداتنا، ومرتكزات شخصياتنا الوطنية.
المملكة ومصر
وفي نهاية المحاضرة تحدث عن العلاقات السعودية المصرية، مؤكداً صلابة وقوة هذه العلاقة الأبدية، وقال: "إننا في المملكة نؤمن أن مصر منا ونحن منها، ديننا واحد، وطنها ووطننا قطعتان من هذا الشرق الأصيل بعاداته وتقاليده وحضارته وثقافته، وماضيها وماضينا فصلان من كتاب واحد في تاريخ العرب والمسلمين، تاريخها وتاريخنا مشترك، جربنا فيه سراء الحياة وضراءها، وتلاقت أهدافنا لنصرة المُثُل العليا التي كنا جميعاً ولا نزال نؤمن بها وندافع عنها."
وأكد وزير الدولة للشؤون الخارجية أنه إذا سلمت مصر سلمنا، وإذا سلمنا فقد سلمت مصر، فنحن لها الدرع الواقية، وهي في موقعها درع لنا، واتحدت مصائرنا على الحالين، وارتبطت أواصرنا، أواصر الأخوة في الحاضر، كما كانت في الماضي، وكما لابد أن تظل أبداً.
Your browser does not support the video tag.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.