أرامكو توقع صفقة لبيع حصة ملكية في إحدى شركاتها التابعة ب 12.4 مليار دولار    اهتمامات الصحف المصرية    زلزال ارتدادي بقوة 5.5 درجات يضرب جزيرة جاوة الإندونيسية    المركز الوطني للأرصاد: رياح نشطة وارتفاع الأمواج على جدة والليث ورابغ    «التعليم عن بعد» .. يحسم أزمات الزحام والجودة والهدر المالي    إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 136.2 مليون.. والوفيات 2.93 مليون    المدفعية البريطانية تودع الأمير فيليب ب41 طلقة    أسواق التمور بالقصيم تُراهن على موسم عمرة رمضان لانتعاش حركة البيع    الصحف السعودية    سماء غائمة مصحوبة برياح نشطة على 6 مناطق    بالفيديو.. "الأمن العام" يستعرض عمليات القبض على مرتكبي عدد من الجرائم    تزويد أبواب المسجد الحرام ب70 كاميرا حرارية لرصد درجات حرارة المُعتمرين    «التحالف»: اعتراض مسيرة مفخخة أطلقتها مليشيا الحوثي تجاه خميس مشيط    عودة «مسلسل» الرعب    غرفة جازان تبحث مجالات التعاون مع السفير الدنماركي    اعتماد الخطة الأمنية لمناسك العمرة والزيارة خلال رمضان    «النقل» تواصل معالجة ملاحظات حملة «نحو طرق متميزة آمنة»    جمعية البر بالرياض وجمعية عناية الصحية توقعان مذكرة تعاون مشترك    «رحلة عبر الزمن»    فيبي والر بريدج بطلة «إنديانا جونز» المقبل    براعم الأهلي أبطالا لدوري تحت 15 سنة    تدشين برنامجي هدية خادم الحرمين وتفطير الصائمين في السنغال    الوليد بن طلال وإنقاذ الهلال    جامعة المجمعة تقيم حفل تخريج طلابها (افتراضياً)    ولي العهد يعزي ملكة بريطانيا وأمير ويلز في وفاة الأمير فيليب    «يلو» تحصد 4 من جوائز AVA الأمريكية لمحترفي التسويق الإلكتروني    المحكمة العليا تدعو إلى تحري رؤية هلال رمضان.. اليوم    وزارة الدفاع: القتل ل 3 جنود ارتكبوا جريمة الخيانة العظمى    السجن 106 سنوات ومصادرة 465 مليون ريال من عصابة غسل أموال    15 مليونا خسائر «ريال مدريد» في أسبوع    الشباب يدك الباطن    أمير تبوك يكرم الفائزين بمسابقة مدرستي    فواز يعود لحماية العميد    أمين عام جامعة الدول العربية يؤكد أن العراق رُكنٌ ركين في المنظومة العربية    وزير الداخلية يعتمد الخطة الأمنية لمناسك العمرة والزيارة    تنفيذية برنامج «خدمة ضيوف الرحمن» تزور 6 مواقع تاريخية في مكة    «سلمان للإغاثة» يدعم المراكز الصحية باليمن ويسلم سلالاً رمضانية لمحتاجي ألبانيا    التخصيب إلى 20 %.. ماذا ننتظر؟ الملالي.. وقنابل تدمير الكون    اقتراح بإدراج طرق إنعاش القلب وجهاز الصدمات الكهربائي ضمن مناهج التعليم    حساب المواطن يعلن إيداع الدعم المخصص لشهر إبريل                طرح الفكرة الجديدة.. فن    كلمة تقف في الحنجرة        الكويت تصدر قراراً عاجلاً بشأن الوافدين في رمضان    أول اتصال مباشر بين وزيري خارجية تركيا ومصر    "شاموسكا" يُعلن تشكيل الفيصلي لمواجهة الفتح    يمتد ل6 أشهر.. الكشف عن تفاصيل عقد "مينيز" مع النصر    #وزير_الداخلية يعتمد الخطة الأمنية لمناسك العمرة والزيارة خلال شهر #رمضان المبارك    أمير القصيم يصدر قراراً برفع وحدة التميز المؤسسي إلى الإدارة العامة للتخطيط والتميز المؤسسي    "الشؤون الإسلامية" تغلق 16 مسجدًا مؤقتًا بعد ثبوت 16 إصابة ب"كورونا"    الهدر الغذائي بالسعودية يتجاوز 4 ملايين و66 ألف طن سنوياً    الإمارات: 1931 إصابة جديدة بكورونا و3 وفيات    "الدفاع المدني" يذكِّر ببث إشعار تجريبي لمنصة الإنذار المبكر على منطقة الرياض اليوم    برقيتان من خادم الحرمين وولي العهد لملك الأردن... هذه تفاصيلها    القيادة تعزي ملكة بريطانيا والأمير تشارلز في وفاة فيليب دوق إدنبرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمريكا تلمح.. أصابع حزب الله وراء هجوم "عين الأسد"
نشر في المدينة يوم 05 - 03 - 2021

بينما لا يزال التحقيق في الهجوم على قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار الغربية جارياً، اعتقد مسؤولون أميركيون أن جماعة مدعومة من إيران لها تاريخ في استهداف قواتهم في العراق كانت ضالعة ومتورطة.
وأفاد الخميس مسؤولان في وزارة الدفاع الأميركية طلبا عدم الكشف عن هويتهما، بأن كتائب حزب الله العراقي المدعومة من إيران أو ميليشيا تابعة لها هي من نفذت الهجوم الأسبوع الماضي، وذلك بحسب تقرير نشره موقع "بوليتكو" الأميركي. جاء هذا الإعلام متزامناً مع إعلان السيناتور بوب مينينديز رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، في تصريح إعلامي، أن الهجوم نفذ من قبل "وكلاء إيران في المنطقة".
وأضاف: "لقد أعطوهم الضوء الأخضر لشن هذه الأنواع من الهجمات. يجب أن تكون هناك عواقب لذلك".
في سياق متصل، أشار مسؤولون دفاعيون إلى أن ظروف الضربة الأخيرة على القاعدة الأميركية تشبه إلى حد كبير الهجمات السابقة المرتبطة بكتائب حزب الله، لافتاً إلى أن عدداً لا يحصى من الميليشيات الشيعية في العراق غالباً ما تتلقى التوجيهات من طهران. يشار إلى أن 10 صواريخ كانت سقطت على قاعدة الأسد الجوية التي تستضيف معظم القوات الأميركية المتبقية البالغ عددها 2500 جندي والتي تقاتل داعش في العراق، أمس الأربعاء، في حين لم يصب أي من أفراد الخدمة نتيجة القصف، بل أصيب أحد المتعاقدين بنوبة قلبية أثناء لجوئه وتوفي لاحقًا.
ويظهر الهجوم، وهو الرابع في عدة أسابيع، أن دعم إيران للميليشيات لم يتراجع بعد الضربة الأميركية التي استهدفت أواخر الشهر الماضي، أهدافاً لميليشيات طهران في سوريا المجاورة. وكانت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أعلنت أمس في إيجاز صحافي، أنها ربما تضطر "لنشر قوات إضافية في العراق". وقال المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، إن واشنطن لن تتردد في "الرد على هجوم قاعدة عين الأسد بعد انتهاء التحقيق". فيما أوضح البيت الأبيض مساء أمس الأربعاء، أنه لا يزال يقيم تأثير الهجوم الصاروخي، مشدداً على أنه سيتحرك مجدداً إذا خلص التقييم إلى ضرورة الرد.بالتزامن، أكدت مصادر أمنية غربية لوكالة فرانس برس، أن الصواريخ التي استهدفت القاعدة من نوع "آرش" إيرانية الصنع، وهي ذات دقّة أعلى من الصواريخ التي تستهدف عادة مواقع غربية في العراق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.