الديوان الملكي: وفاة بندر بن فيصل بن سعود آل سعود    حسام بن سعود يطلق حملة «بأيدينا.. الباحة أجمل»    الاتصالات تصدر أول موافقة لتقديم خدمة المركبات المتصلة في السعودية    بعد هجوم «نطنز».. طهران تولول: نتعرض لتخريب خارجي    يوفنتوس يحبط مغامرة جنوه وانتر يعزز صدارته للدوري الإيطالي    رد الشعلان على عمل مدرب النصر ك سائق    جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل تحدد آليات انعقاد الاختبارات النهائية    حقوق الإنسان تطلق مجموعة متخصصة لمساعدة ودعم ضحايا التحرش في السعودية    "آل الشيخ": لغة الأرقام تعبر عن نجاح التعليم عن بعد في المملكة    الملك سلمان يتلقى اتصالاً من حمد بن عيسى للتهنئة بقرب حلول شهر رمضان    فيصل بن بندر يستقبل سفير البحرين ويكرم الفائز بجائزة حمدان آل مكتوم    الرئيس التونسي يلتقي برئيس البرلمان العربي    الرائي «البرغش»: حالة الطقس الغائمة تَحُول دون رؤية هلال شهر رمضان    الهيئة الملكية بينبع تمنح جائزة التميز في سلامة الأغذية لمطاعم مدينة ينبع الصناعية    50 ألفا عقوبات النصر    إتاحة تصاريح العمرة في الفنادق المحيطة بالحرم    باكستان تسجل 114 حالة وفاة و5050 إصابة جديدة بفيروس كورونا    أمير نجران يثمّن ما يقدم لأسر السجناء والمفرج عنهم    أمير المدينة المنورة يلتقي رئيس وأعضاء جمعية طيبة التعليمية    مؤشرا البحرين يقفلان على تباين    أمير حائل يتسلم شهادة الآيزو لمجلس شباب المنطقة    هيئة الأدب والنشر والترجمة تدشن موقعها الإلكتروني    برنامج "ندلب" يوقع مذكرتي شراكة مع جامعتي الملك فيصل وجدة لتأهيل الكفاءات الوطنية    إقامة صلاة التراويح في الحرمين وتخفيفها إلى 5 تسليمات    سمو أمير منطقة القصيم يرأس الاجتماع السنوي ال31 للمحافظين    القصبي: إعفاء الأفلام المحلية من أي مقابل مالي    إيقاف 62 مخالفاً لنظام البيئة    مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 1.269 سلة غذائية رمضانية في إقليم بلوشستان الباكستاني    إغلاق 10 مساجد مؤقتاً في 5 مناطق بعد ثبوت 10 حالات إصابة كورونا    تواجد الفرق بالأسواق والأماكن العامة.. خطة ميدانية وتوعوية متكاملة ل«هيئة الرياض» خلال شهر رمضان    سمو أمير الشرقية يلتقي القائمة بأعمال السفارة الأمريكية    سعود بن نايف يرعى حفل المختبر الإقليمي وبنك الدم    «حساب المواطن»: 1.9 مليار ريال لمستفيدي دفعة أبريل.. و1052 ريال متوسط دعم الأسرة الواحدة    #عاجل.. ملك الاردن والأمير حمزة يزوران اليوم الأضرحة الملكية    وزير الصحة يكرم الفائزين بجائزة الرواد في موسمها الثالث    التحالف: تدمير مسيّرة حوثية مفخخة أطلقت باتجاه جازان    "الشؤون الإسلامية" بالحدود الشمالية تنفذ برنامج منزلة الصيام في الإسلام ب 18 كلمة دعوية    بلدية #القطيف تطلق مبادرة " أنسنة الفن " بمشاركة المواهب المجتمعية    زيدان يرد على كومان.. ويؤكد: " بدنيا نحن على حافة الهاوية"    تسجيل 1810 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الإمارات    ربع نجمة" وجبة كوميدية رمضانية بأجواء سعودية خاصة    120 ألف مستفيد من عيادات "تطمن" بالمدينة المنورة    النيابة العامة: السجن 106 سنوات ومصادرة 465 مليون ريال لعصابة غسل أموال    «المالية» تُطلق بوابة إلكترونية لخدمات الأفراد عبر تطبيقات الهواتف الذكية    اهتمامات الصحف العراقية    المركز الوطني للأرصاد: رياح نشطة على منطقة تبوك    زلزال ارتدادي بقوة 5.5 درجات يضرب جزيرة جاوة الإندونيسية    عودة «مسلسل» الرعب    جامعة المجمعة تقيم حفل تخريج طلابها (افتراضياً)    غرفة جازان تبحث مجالات التعاون مع السفير الدنماركي    براعم الأهلي أبطالا لدوري تحت 15 سنة    «رحلة عبر الزمن»    تدشين برنامجي هدية خادم الحرمين وتفطير الصائمين في السنغال    ولي العهد يعزي ملكة بريطانيا وأمير ويلز في وفاة الأمير فيليب    أرامكو: استثمارات ب 12.4 مليار دولار في «تحتية الطاقة»        مرتزقة تركيا يتدفقون مجددا على ليبيا    برقيتان من خادم الحرمين وولي العهد لملك الأردن... هذه تفاصيلها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الرباعية" تدين التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية
نشر في المدينة يوم 04 - 03 - 2021

أدانت اللجنة الوزارية العربية الرباعية المعنية بتطورات الأزمة مع إيران وسبل التصدي لتدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية، استمرار التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية مستنكرة في ذات الوقت التصريحات الاستفزازية المستمرة من قبل المسؤولين الإيرانيين ضد الدول العربية.
وأكدت اللجنة الوزارية في بيانها الصادر فى ختام اجتماعها الخامس عشر بجامعة الدول العربية الاربعاء، القرارات العربية والدولية التي تدين التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية ودول المنطقة، مشيرةً إلى أنه لا يمكن تحقيق تقدم في ثنائية الأمن والتنمية لشعوبنا التي تتناسب مع قدراتنا، طالما لم تتخذ خطوات جماعية لمواجهة الخطر الإيراني الذي يهدف إلى الهدم والتخريب وزعزعة الاستقرار الذي لا يأخذ في الاعتبار أسس حسن الحوار والالتزام بالمواثيق الدولية.
وأعربت عن قلقها البالغ إزاء ما تقوم به إيران من تأجيج مذهبي وطائفي في الدول العربية بما في ذلك دعمها وتسليحها الميليشيات الإرهابية في بعض الدول العربية وما ينتج عن ذلك من فوضى وعدم استقرار في المنطقة ويهدد الأمن القومي العربي، الأمر الذي يعيق الجهود الإقليمية والدولية لحل القضايا والأزمات بالمنطقة بالطرق السلمية وطالبتها بالكف عن ذلك. وأدانت اللجنة الوزارية العربية الرباعية المعنية بتطورات الأزمة مع إيران، مواصلة دعم إيران الأعمال الإرهابية والتخريبية في الدول العربية واستمرار إيران في تطوير برنامجها للصواريخ الباليستية وغيرها من أنواع الصواريخ وتزويد الحوثيين بها.
كما أدانت استمرار عمليات إطلاق الصواريخ الباليستية إيرانية الصنع من داخل الأراضي اليمنية، وكذلك الطائرات المسيرة ضد أهداف حيوية ومدنية في المملكة العربية السعودية، والذي قوبل بإدانة عربية ودولية واسعة بصفته يشكل تهديداً جدياً للأمن والاستقرار في المنطقة وخرقاً سافراً لقرار مجلس الأمن رقم 2216 ( 2015 ) الذي ينص على ضرورة الامتناع عن تسليح الميليشيات، مؤكدةً دعمها للإجراءات التي تتخذها المملكة العربية السعودية من أجل التصدي لهذه الأعمال العدوانية حماية لأمنها واستقرارها.
كما أكدت اللجنة ضرورة التزام إيران بتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2231 ( 2015 ) فيما يتعلق ببرنامجها الصاروخي وعلى ضرورة تطبيق آلية فعالة للتحقق من تنفيذ الاتفاق والتفتيش والرقابة وإعادة فرض العقوبات على نحو سريع وفعال في حال انتهاك النظام الإيراني التزاماته بموجب الاتفاق وعلى أهمية انضمام إيران إلى جميع مواثيق السلامة النووية ومراعاة المشكلات البيئية للمنطقة وما تضمنه ذات القرار من تأكيد على حظر إيران لإجراء التجارب الباليستية وتطويرها للصواريخ بعيدة المدى والصواريخ القادرة على حمل رؤوس نووية. وشدد على أهمية مشاركة الدول العربية المعنية في أي مفاوضات دولية مع إيران تخص برنامجها النووي، وأنشطتها المزعزعة للأمن والاستقرار في المنطقة وبما يراعي هموم ومشاغل الدول العربية في هذا الشأن، وفي هذا الإطار أكدت اللجنة على تكليف سفراء الدول الأربع أعضاء اللجنة المعتمدين لدي مجموعة الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا (مجموعة 5 + 1) لنقل مخرجات الاجتماع الخامس عشر للجنة "البيان والقرار الخاص بالتدخلات الإيرانية" إلى الجهات المعنية في تلك الدول لإحاطتها علماً بالتوجه العربي في هذا الشأن. وجددت اللجنة الوزارية العربية دعمها الكامل للمملكة العربية السعودية وتأييدها لجميع الإجراءات التي تتخذها المملكة من أجل تأمين أراضيها في مواجهة العدوان على منشآتها النفطية.
وأدانت بأشد العبارات الهجمات الإرهابية على منشآت شركة أرامكو النفطية السعودية بتاريخ 14/9/2019 باستخدام أسلحة ايرانية الصنع، استهدفت كلاً من موقع "بقيق"، وحقل "خريص" وعدّت هذه الهجمات بأنها تصعيد خطير ومساس بالأمن القومي العربي والأمن العالمي. ورحبت بتقرير الأمم المتحدة الصادر بتاريخ 30 يونيو 2020م الذي أكد مسؤولية النظام الإيراني عن الهجمات التخريبية التي استهدفت المنشآت النفطية في بقيق وخريص، واستهدفت مطار أبها الدولي،ما يعد انتهاكاً صارخاً لقرارات مجلس الأمن الدولي. وأكدت اللجنة الوزارية استنكارها وإدانتها الزيارات والتصريحات الاستفزازية للمسؤولين الإيرانيين تجاه الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة "طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسي "، بما في ذلك الزيارة التي قام بها القائد العام للجيش الإيراني بتاريخ 25 يناير الماضي إلى الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة وكذلك الزيارة التي قام بها قائد الحرس الثوري الإيراني في الثانى من يناير من العام الجاري إلى جزيرة أبو موسى المحتلة. وأدانت ما يصدر عن الأمين العام لحزب الله الإرهابي من إساءات مرفوضة للمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين والجمهورية اليمنية الأمر الذي يشكل تدخلاً سافراً في شؤونها الداخلية ويقصد به إثارة الفتنة والحض على الكراهية ويعد امتداداً للدور الخطير الذي يقوم به هذا الحزب الذي يعد أحد أذرع إيران والمزعزع للأمن والاستقرار في المنطقة، مؤكدةً أن هذا الحزب يشكل مصدراً رئيساً للتوتر ما يستوجب ضرورة ردعه والتصدي له ولمن يدعمه وضرورة إلزامه بالكف الفوري عن هذه التصريحات وجميع الممارسات التي تعرقل جهود إحلال السلام بالمنطقة. وأكدت اللجنة رفضها المطلق لأي إساءة للرموز والقيادات، وتدعو الحكومة اللبنانية إلى إدانة التصريحات والتدخلات السافرة من قبل أحد مكوناتها الأساسية، في إطار الالتزام بعلاقات الأخوة التي تربط الدول العربية بالجمهورية اللبنانية ورحبت بقرار كل من ألمانيا وكوسوفو تصنيف حزب الله اللبناني منظمة إرهابية. واستنكرت وأدانت استمرار التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين، وقيام إيران بمساندة الإرهاب وتدريب الإرهابيين وإيوائهم وتهريب الأسلحة والمتفجرات وإثارة الفتنة والنعرات الطائفية، ومواصلة التصريحات المعادية على مختلف المستويات بغية زعزعة الأمن والاستقرار في مملكة البحرين، وتأسيسها ميليشيات إرهابية بالمملكة ممولة ومدربة من الحرس الثوري الإيراني وذراعيه كتائب "عصائب أهل الحق الإرهابية" و"حزب الله الإرهابي"، وذلك بما يتنافى مع مبدأ حسن الجوار واحترام سيادة الدول واستقلالها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية وفقاً لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي، مؤكدةً دعم مملكة البحرين في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها. كما رحبت بقرارات عدد من الدول بتصنيف ما يسمي بسرايا الأشتر وسرايا المختار إرهابيتين في مملكة البحرين واللتين تتخذان من إيران مقراً لهما. ونددت اللجنة باستمرار التدخل الإيراني والتركي في الأزمة السورية وما يحمله ذلك من تداعيات خطيرة على مستقبل سوريا وسيادتها وأمنها واستقرارها ووحدتها الوطنية وسلامتها الإقليمية وأن مثل هذا التدخل لا يخدم الجهود المبذولة من أجل تسوية الأزمة السورية بالطرق السلمية وفقاً لمضامين جنيف ( 1 ). وأعربت اللجنة عن التضامن مع قرار المملكة المغربية بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران نظراً لما تمارسه هذه الأخيرة وحليفها حزب الله الإرهابي من تدخلات خطيرة ومرفوضة في الشؤون الداخلية للمملكة المغربية عبر محاولة تسليح وتدريب عناصر تهدد أمن واستقرار المغرب، والذي يأتي استمراراً لنهج إيران المزعزع للأمن والاستقرار الإقليمي. كما أدانت اللجنة أيضاً الأعمال التخريبية التي طالت السفن التجارية في المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة وفي بحر عمان، معربةً عن إدانتها التهديدات الإيرانية المباشرة للملاحة الدولية في الخليج العربي ومضيق هرمز، وكذلك تهديدها للملاحة الدولية في البحر الأحمر عبر وكلائها في المنطقة، بما في ذلك استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية لناقلة نفط سعودية في مضيق باب المندب. وشددت اللجنة على أهمية الوقوف بكل حزم وقوة ضد أي محاولات إيرانية لتهديد أمن الطاقة وحرية وسلامة المنشآت البحرية في الخليج العربي والممرات البحرية الأخرى، سواء قامت به إيران أو أذرعها في المنطقة،حبث إن ذلك يشكل انتهاكاً لمبادئ القانون الدولي، وتهديداً واضحاً وصريحاً للأمن والسلم في المنطقة والعالم، واستقرار الاقتصاد العالمي. وحثت اللجنة الوزارية العربية الرباعية المعنية بتطورات الأزمة مع إيران، على تكثيف الجهود الدبلوماسية بين الدول العربية والدول والمنظمات الإقليمية والدولية لتسليط الضوء على ممارسات إيران التى تعرض الأمن والسلم بالمنطقة للخطر، ومطالبة المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم؛ لمواجهة إيران وأنشطتها المزعزعة للاستقرار بالمنطقة.
وثمنت اللجنة في هذا الصدد الجهود التي بذلتها "ترويكا" المجموعة العربية في نيويورك برئاسة المملكة العربية السعودية من خلال اللقاءات الثنائية التي عقدتها مع الجهات المعنية في الأمم المتحدة ومع عدد من الدول وخاصة الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن، تنفيذاً للبيان الصادر عن القمة العربية الطارئة التي عقدت في مكة المكرمة بتاريخ 30/5/2019. وأكدت اللجنة أهمية مواصلة الجهود من أجل تنفيذ قرارات مجلس الجامعة على مستوى القمة وعلى المستوى الوزاري، وخاصة فيما يتعلق منها بالتوجه إلى الأجهزة المعنية في الأمم المتحدة لإدراج الموضوع على أجندتها وفقاً لأحكام المادة ( 2 ) الفقرة ( 7 ) من ميثاق الأمم المتحدة التي تحرم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وإصدارها كوثائق رسمية من وثائق الأمم المتحدة. كما أوصت اللجنة كذلك بدعوة المجتمع الدولي إلى اتخاذ الإجراءات المناسبة لاستمرار حظر تسليح النظام الإيراني؛ للحد من جرائم هذا النظام و عدائيته، وحذرت من البرامح العسكرية الإيرانية التي تعتمد على استغلال أمن الفضاء ودعت إلى تكثيف النشاط الدبلوماسي العربي على صعيد العلاقات الثنائية والمنظمات الإقليمية والدولية لبناء موقف دولي ضد تطوير إيران قدراتها العسكرية الفضائية لما تشكله من تهديد لاستقرار المنطقة والعالم، كما في إطلاق إيران مؤخراً القمر الصناعي للاستطلاع "نور ".
وأوضح البيان الختامي للجنة الوزارية العربية أنه جرى الاتفاق على عقد اجتماع للجنة على مستوى المندوبين الدائمين للدول الأربع أعضاء اللجنة لدى جامعة الدول العربية، وذلك بصفة دورية مرة كل ستة أشهر في إحدى عواصم الدول الأربع أعضاء اللجنة، من أجل تفعيل مقترح المملكة العربية السعودية بالعمل على الانتهاء من صياغة الإستراتيجية العربية؛ لمواجهة التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية والتصدي لها. كما ثمنت اللجنة الوزارية العربية الرباعية المعنية بتطورات الأزمة مع إيران، الإستراتيجية العربية الموحدة التي أعدها البرلمان العربي للتعامل مع إيران، وأوصت بتكليف الأمانة العامة بدمجها مع التوصيات الصادرة عن اجتماع اللجنة على مستوى كبار المسؤولين الذي عقد في أبو ظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة 17 - 18 أكتوبر 2016م.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.