اختتام مهرجان رمان القصيم الرابع بالشيحية    18 مليار فائض بالميزان التجاري خلال أغسطس    "سابك" تعلن النتائج المالية للربع الثالث من عام 2020م    تحذير حول الشاحن اللاسلكي الجديد لهاتف آيفون 12    رسالة مؤثرة من نواف العابد ل جماهير الهلال بعد الرحيل    «حقوق الإنسان» تحذر: وجود الأطفال في هذه البيئة يعرضهم للانحراف    شاهد.. سرعة وتهور وتفحيط وقطع للإشارة والمرور يتفاعل    الشؤون الإسلامية تواصل تنظيم سلسلة كلمات توعوية بجوامع ومساجد الرويضة    "شؤون الحرمين" تصدر 682 رخصة لمزاولة الأعمال داخل المسجد الحرام    112932 إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في سلطنة عُمان    الهلال يتعاقد مع الأرجنتيني فيتو    ميناء الملك فهد الصناعي يحقق زيادة في إجمالي المنتجات ب5 %    المبتعثة د.آلاء قاري: أول سعودية تنال جائزة ليڤزيت للإنجازات البحثية المتميزة 2020    فيديو.. الضباب يكسو الدمام صباح اليوم    القيادة تهنئ الرئيس الاتحادي لجمهورية النمسا بذكرى اليوم الوطني لبلاده    أكدت على تقرير المصير للشعوب الخاضعة للسيطرة الاستعمارية    مؤسسة النقد تطرح فئة العشرين بمناسبة رئاسة المملكة لقمة الكبار    «وزير البيئة» يزف بشرى سارة للمستفيدين من «برنامج ريف»    «المالية» تُعلن إقفال طرح شهر أكتوبر من برنامج الصكوك المحلية    في ختام الجولة الثانية من دوري المحترفين    الإزدواجية المقيتة!    «المرور» يُفعل 12 نقطة فرز وتحكم على مداخل المنطقة المركزية للمسجد الحرام    تدمير مسيرة حوثية مفخخة    آلية الاختبارات والنتائج النهائية للفصل الأول بالتعليم العام :    أكثر من 238 ألف مستفيد من خِدْمات عيادات "تطمن" في عسير    معلومة قد تنقذ الحياة .. هذا المشروب اليومي يحمي مرضى السكر من النوع الثاني    صيانة قنوات تصريف مياه الأمطار ب #مكة_المكرمة    أضف تعليقاً إلغاء الرد    جامعة نجران تفتح باب التسجيل في المرحلة الرابعة بدورات التدريب للمعلمين والمعلمات.. رابط وموعد التقديم    صحة نجران ترفع الطاقة التشغيلية لمختبر الجزيئيات الحيوية في نجران    برامج ام بي سي 3    كيف ترد على من يستفزك بطريقة ذكية    mbc action بث مباشر    خواطر جميلة جدا وقصيرة    أمير جازان يدشن كورنيش شاطئ بيش ويطلق مشروعات تنموية في المحافظة    سلطان بن سلمان يرأس اجتماع الهيئة السعودية للفضاء.. الأربعاء    قمة افتراضية لاتحاد رواد الأعمال الشباب 2020    منظمة OECD تُشيد بجهود المملكة في التعليم عن بُعد    «الموارد»: بائع الحطب.. موظف على رأس العمل    تعنت أذربيجان وأرمينيا يفشل الوساطات الدولية    الهلال الأول في المسؤولية الاجتماعية    معادلات المنطقة على كف عفريت الشراكات والمصالح تتصدر    توقعات أوبك إلى العام 2045 (1 – 2)    «أسبوع مسك للفنون» يفتح الآفاق لإبداعات الشباب    العثور على نقش حجري بالباحة من القرن الأول الهجري    احتفالية عائلية تعيد صلاح السعدني للجمهور    زياد يبتكر قفازا ذكيا للتواصل مع ذوي الإعاقة السمعية    القبض على مواطن تورط في إتلاف 4 أجهزة «ساهر» في بيشة    ترامب: مصر قد تُفجر سد النهضة.. آبي أحمد: لن يمنعنا أحد    التمكين ليس ترفاً    الإساءة للرسول وتناقضات الغرب !    القادسية يتعاقد مع النجم الدولي السابق أحمد الفريدي    طريقة عمل حساب بتويتر    فيديو.. تركي آل الشيخ يتفاعل مع حالة مواطن كفيف يعمل في التحطيب وقطع الأشجار    فعاليات متنوعة في مهرجان الرمان    رئيس جامعة حفر الباطن يستقبل مدير وأعضاء فرع هيئة الصحفيين بالمحافظة    أمير جازان يدشن مشروعات تنموية بمحافظة بيش ب 41 مليون ريال    رحمك الله ياصديق العمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالشراكة مع سابك .. أرامكو تصدر أول شحنة من الأمونيا الزرقاء إلى اليابان
نشر في المدينة يوم 27 - 09 - 2020

أعلنت أرامكو السعودية ومعهد اقتصاديات الطاقة الياباني (IEEJ)، بالشراكة مع الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، نجاح إنتاج وتصدير أول شحنة من الأمونيا الزرقاء من المملكة العربية السعودية إلى اليابان بدعم من وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية (METI)، حيث تم تصدير أربعين طنًا من الأمونيا الزرقاء عالية الجودة إلى اليابان لاستخدامها في توليد الطاقة الخالية من الكربون.
ويأتي هذا الإعلان وسط توقعات متزايدة للدور الذي سيلعبه الهيدروجين في نظام الطاقة العالمي. إذ يمكن للأمونيا، وهو مركب يتكون من ثلاث ذرات من الهيدروجين وذرة واحدة من النيتروجين، أن تُسهم في مواجهة تحديات ارتفاع الطلب العالمي على الطاقة بطريقة موثوقة ومستدامة وأسعار معقولة.
وتمتد شبكة إمدادات الأمونيا الزرقاء السعودية - اليابانية عبر سلسلة القيمة الكاملة، ويشمل ذلك تحويل المواد الهيدروكربونية إلى هيدروجين ثم إلى أمونيا، وفي الوقت نفسه، احتجاز انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المصاحبة.
وتمت مواجهة التحديات المرتبطة بشحن الأمونيا الزرقاء إلى اليابان لاستخدامها في محطات توليد الطاقة، حيث تم احتجاز 30 طنًا من ثاني أكسيد الكربون أثناء العملية المخصصة للاستخدام في إنتاج الميثانول في منشأة ابن سينا التابعة لشركة سابك، واستخدام 20 طنًا أخرى من ثاني أكسيد الكربون المحتجز لتحسين عملية استخراج النفط (EOR) في حقل العثمانية.
ويسلّط هذا الإنجاز الضوء على أحد المسارات العديدة ضمن مفهوم اقتصاد الكربون الدائري (CCE) ، وهو إطار يتم فيه تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وإزالتها وإعادة تدويرها، وإعادة استخدامها - بدلًا من إطلاقها في الغلاف الجوي.
وقال كبير الإداريين التقنيين في أرامكو السعودية، أحمد الخويطر: "من المتوقع أن يزداد استخدام الهيدروجين في نظام الطاقة العالمي. وتمثّل هذه الشحنة الأولى على مستوى العالم فرصة مهمة لأرامكو السعودية لعرض إمكانات المواد الهيدروكربونية كمصدرٍ موثوق للهيدروجين والأمونيا منخفضة الكربون. كما أن هذا الإنجاز يسلط الضوء أيضًا على الشراكة الناجحة بين السعودية واليابان. ولا شك في أن مثل هذه الشراكات الدولية تُعد أساسية في تحقيق اقتصاد الكربون الدائري، الذي تدعمه المملكة خلال رئاستها الحالية لمجموعة قمة العشرين"، مضيفًا "أن أرامكو السعودية تعمل مع شركاء مختلفين من جميع أنحاء العالم في إيجاد حلول من خلال نشر تقنيات متطورة لإنتاج طاقة منخفضة الكربون لمواجهة التحدي المناخي العالمي".
من جهته، قال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمعهد اقتصاديات الطاقة الياباني، ماساكازو تويودا: "تُعد الأمونيا الزرقاء مهمة للغاية لطموحات اليابان فيما يتعلق بخفض الانبعاثات الكربونية بهدف المحافظة على التوازن بين البيئة والاقتصاد. ويمكن توليد حوالي 10% من الطاقة في اليابان بواسطة 30 مليون طن من الأمونيا الزرقاء. لذلك بإمكاننا أن نبدأ بإطلاق هذه المادة على نحو مشترك في محطات الطاقة الحالية، ثم ننتقل في النهاية إلى الحرق الأحادي بنسبة 100% من الأمونيا الزرقاء. وهناك دول مثل اليابان لا يمكنها بالضرورة الاستفادة من احتجاز الكربون واستغلاله وتخزينه أو عملية استعادة النفط بسبب ظروفها الجيولوجية، ولكن سيساعد غاز الأمونيا / الهيدروجين الأزرق الكربوني المحايد في التغلب على هذا العائق".
وبدوره، قال نائب الرئيس لكفاءة الطاقة وإدارة الكربون في شركة سابك، الدكتور فهد الشريهي: "يمكننا الاستفادة اقتصاديًا من بنيتنا التحتية الحالية لإنتاج الهيدروجين والأمونيا من خلال احتجاز ثاني أكسيد الكربون. وستؤدي تجربتنا في سلسلة الإمداد الكاملة جنبًا إلى جنب مع مرافق البتروكيميائيات المتكاملة دورًا مهمًا في توفير الأمونيا الزرقاء للعالم".
وتحتوي الأمونيا على نحو 18 % من الهيدروجين من حيث الوزن، وهي مادة كيميائية يتم تداولها على نطاق واسع على المستوى العالمي. فهي لا تطلق انبعاثات ثاني أكسيد الكربون عند احتراقها في محطة الطاقة الحرارية، ولديها القدرة على تقديم مساهمة كبيرة في مستقبل الطاقة النظيفة والآمنة وبأسعار معقولة. وتُشرف شركتا سابك وميتسوبيشي، الممثّلة في فريق الدراسة التابع لمعهد اقتصاديات الطاقة الياباني، على عملية النقل اللوجستي بالشراكة مع كلٍّ من: JGC كوربوريشن، ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة - الهندسية، وميتسوبيشي لبناء السفن، وشركة UBE للصناعات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.