ولي العهد يعزي الرئيس الإندونيسي    أين حقوق هؤلاء المقاولين ؟!    بريطانيا تدين بشدة هجوم مليشيا الحوثي بصاروخين باليستيين على الرياض وجازان    اضرب الميليشيات ولا تحاورها    هل نشر السفاح أردوغان «كورونا» في أوروبا !    الحوثي ذراع مقطوعة    «التجارة» تداهم عمارة استغلها عمال مخالفون لتخزين الأغذية (فيديو)    طائرة «درون» لرصد درجة حرارة المتسوقين في المدينة    كورونيات.. مع وضد !    عفوية عامل تستثير بلدية المخواة    الداخلية: تعليق الدخول والخروج من محافظة جدة    حكومة رشيدة طبقت كليات الشريعة    فريق أمني لتلقي طلبات التنقل بين مناطق المملكة للظروف الطارئة    هل يُستخدم الملح الخشن في تعقيم المطابخ ضد كورونا؟.. «الصحة» توضح    سمو أمير حائل وسمو نائبه يطمئنان على صحة مدير شرطة المنطقة    33 مرفقا سياحيا للحجر الصحي ب3 مناطق    المالكي: المملكة‬ قوية بقيادتها وشعبها.. وميليشيات الحوثي تحاول استغلال انشغال العالم بمواجهة كورونا    «وزير العدل» يوجه بمواصلة العمل لاستكمال منظومة الخدمات العدلية عن بعد    ولي العهد يعزي الرئيس الإندونيسي في وفاة والدته    حريق وانفجار طائرة فلبينية قبل إقلاعها يصرع 8 من ركابها    «إمام» واحد لجميع الفروض.. إعلان جدول التناوب اليومي لأئمة الحرمين    تأجيل الأقساط    صرف المخصصات المالية وبدل العلاج للمبتعثين ومرافقيهم    الإنسان أولاً    ساري ولاعبو يوفنتوس يوافقون على خفض رواتبهم    «السلة» يطالب الأندية بمقترحات لتحديد مصير الموسم    مجلس الطفولة والتنمية: دور المملكة قيادي وريادي    دياب: عاشور خارج حسابات الاتحاد    تباهي بفعل الفواحش وتعاطي مخدرات والحديث بألفاظ خادشة للحياء .. القبض على 10 شباب وفتاتين بالرياض    وفاة الفنان سليمان الياسين بعد وعكة صحية    التطوع في زمن الكورونا .... نادي الطلبة السعودي في ريدنج يقدم الخدمات لاكثر من 300 مبتعث ومبتعثة    أمير القصيم يرأس جلسة مجلس المنطقة خلال الاتصال المرئي    رئيس دورتموند يعتذر للأندية الصغيرة    في ظل التعليق.. "الخطوط" تعلن تسيير "طائرات الركاب" لأغراض الشحن فقط    622 وظيفة شاغرة للرجال والنساء وذوى الإعاقة    أمير عسير يوجه باستكمال تأهيل نقطة القرضة الأمنية لتكون منفذا نموذجيا للفرز الأمني والصحي بأعلى المعايير    «أمانة كبار العلماء»: الهجمات العبثية لميليشيا الحوثي تؤكد خروجهم عن المسار الإنساني    مؤسسة النقد تقرّ حزمة إجراءات احترازية لمواجهة آثار انتشار جائحة كورونا على القطاعات الاقتصادية    إسقاط طائرة مسيرة حلقت فوق منزل الرئيس السوداني 7 مرات    متحدث الصحة يكشف حقيقة رصد إصابة بفيروس كورونا بأحد الأسواق التجارية بالرياض    «البطولة المجمعة» أمل الاتحاد الآسيوي في إنقاذ دوري الأبطال    بالصور.. “السديس” يباشر مهام عمله عن بعد تنفيذاً للإجراءات الاحترازية    احذر.. القلق والتوتر من «كورونا» يضعفان أهم أجهزة الجسم    ضبط أكثر من مليون كمامة مخزنة بحائل بهدف تسويقها لاحقا وضخها في الأسواق    اصطدام مركبة بعمود إنارة بجدة يسفر عن إصابة شخصين والجهات المعنية تباشر    في جدة .. الداخلية تقدم موعد منع التجول ابتداءً من الساعة 3 مساءً وتعليق الدخول والخروج منها    الأرصاد : هطول أمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة على منطقة عسير    إصابة مدنيين اثنين بشظايا صاروخ باليستي تناثرت على أحياء سكنية متفرقة بالرياض    إصابة مالك نيويورك نيكس لكرة السلة بكورونا    لجنة أبها النسائية تطلق مبادرة" بوعيي أحمى وطني"    السديس : إطلاق صاروخين على الرياض وجازان في ظل الأوضاع الراهنة إمعان في الكيد    بالفيديو.. أول لقطات من موقع سقوط شظايا «الصاروخ الحوثي» على الرياض    السعودية باعت كل شيء من أجل شعبها    «أكاديمية الحوار» تنظم 4 برامج تدريبية رجالية ونسائية «عن بُعد»    قصص قصيرة.. مخبَّأة تحت الحصيرة    مملكة الإنسانية تسأل..؟    مشاهير الفلس    الدعوة والإرشاد تعلن تأجيل مسابقة الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم المحلية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آمال وتطلعات من مجلس شؤون الجامعات
نشر في المدينة يوم 18 - 02 - 2020

أصبح مجلس شؤون الجامعات حديث المجالس في الأوساط الأكاديمية والتعليمية عموماً، إذ يأمل الأكاديميون ورجال ونساء التعليم، بل ومجتمعنا السعودي كله أن يمثل هذا المجلس نقلة نوعية حقيقية في التعليم الجامعي وأن يحقق أهداف نظام الجامعات الجديد بكل أبعاده سواء ما يتصل منها بالتعليم أو البحث العلمي أو خدمة المجتمع، وهو ما أكد عليه الدكتور محمد بن عبدالعزيز الصالح الأمين العام لمجلس شؤون الجامعات الذي حظي بالثقة الملكية الكريمة وعُيِّن مؤخراً أميناً عاماً للمجلس.
ومن أهم مهام المجلس كما صرح الأمين العام إقرار السياسات والإستراتيجيات للتعليم الجامعي واللوائح التنظيمية المالية والإدارية والأكاديمية وهو ما كنا نصبو إليه نحن الاكاديميين خلال أربعين عاماً أو يزيد، فرغم أننا نؤمن بضرورة أن تكون لكل جامعة استقلالية وخصوصية في تلك الجوانب، إلا أن وجود سياسات موحدة حاكمة واستراتيجيات واضحة لسير التعليم الجامعي عموماً يبقى أمراً ملحاً لإيجاد نوع من (التناغم) إن جاز التعبير في أنظمة ولوائح وإجراءات الجامعات السعودية عموماً أو ما يسمى (harmony) بالإنجليزية، لأن أهداف الجامعات رغم اختلاف تخصصاتها وأعداد أساتذتها وطلابها تتفق جميعاً في النهوض بالمستوى العلمي والبحثي للخريجين لتحقيق أهداف التنمية الوطنية وتخريج أجيال من الشباب المؤهل علمياً ومهارياً. وكنا ومازلنا نلحظ كثيراً من الاختلاف بين جامعاتنا في الوقت الحاضر في كثير من سياساتها وإستراتيجياتها وأنظمتها الأكاديمية والمالية والإدارية، ونأمل أن يتوحد كل ذلك في ظل نظام الجامعات الجديد وجهود أعضاء مجلس شؤون الجامعات الخبراء. ومن مهام المجلس الأخرى تحديد أطر حوكمة الأداء في الجامعات ووضع اللوائح المنظمة للاستثمار والإيرادات الذاتية وأحسب أن تلك مهمة كبرى سيضطلع بها المجلس خصوصاً ما يتصل بشؤون الاستثمار والإيرادات الذاتية، فإن كان نظام الجامعات الجديد يقضي بأن تغطي كل جامعة جزءاً كبيراً من ميزانياتها المالية من مواردها المالية الخاصة، فإن الواقع الحالي يقول إن هناك تفاوتاً ملحوظاً في استثمارات وموارد الجامعات، وتستوي في ذلك الجامعات القديمة والجديدة، فمنها من قطع شوطاً طويلاً ومهماً في تحقيق موارد ضخمة عن طريق الوقف والمشروعات التجارية والبرامج التعليمية المدفوعة والاستشارات البحثية وبيوت الخبرة وسواها وبعضها الآخر لم يحقق إلا القليل في كل تلك الجوانب ولا يتمكن من تغطية النسبة المطلوبة من احتياجاته المالية، فلابد من وجود لوائح دقيقة تنظم سبل الاستثمار وتساعد على زيادة الإيرادات الذاتية بالتركيز على ما تمتاز به كل جامعة على حدة من فرص وإمكانيات علمية وبحثية وجغرافية، إضافة الى مرافقها المعملية وسواها من المرافق أو Facilities ناهيكم عن تشجيع وتحفيز التبرعات والهبات من المؤسسات والقطاعات الحكومية والخاصة التي لابد من أن تتسع وتزداد، وهو ما تسير عليه كل الجامعات في كل دول العالم بما في ذلك الدول الغنية.
ولا تقتصر مهام المجلس الوليد على الجامعات الحكومية بل سيضطلع بإعداد اللوائح المنظمة للجامعات والكليات الأهلية التي تحتاج الى المزيد من الضوابط والأحكام لتحقيق السياسات التعليمية الوطنية، وبات ذلك أمراً ملحاً بعد أن ازدادت هذه الجامعات والكليات بشكل ملحوظ، وهي ظاهرة صحية ولا شك كما ستكون لدينا فروع لجامعات عالمية مرموقة ولله الحمد ولابد من أن تتبع للأنظمة التعليمية الجامعية في المملكة وهو ما سيحكمه المجلس إن شاء الله. ولحرص القيادة الرشيدة على تحقيق أهداف مجلس شؤون الجامعات على أكمل وجه، فقد صدر الأمر الكريم برقم (37544) وتاريخ 17/6/1441ه بالموافقة على ترشيح عدد من مديري الجامعات وعدد من ذوي الخبرة والاختصاص لعضوية مجلس شؤون الجامعات، وتفخر جامعة المؤسس بأن من بين الأعضاء مديرها العتيد معالي الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي صاحب الخبرة العريضة في النهوض بالتعليم الجامعي أكاديمياً وبحثياً وإدارياً ومالياً، وصاحب اليد الطولى في تأسيس جامعات فتية مثل جامعة جدة التي أصبحت اليوم ملء السمع والبصر، إضافة الى مديري جامعات أخرى وخبراء معروفين. وكما ذكرت في مطلع هذه المقالة يأمل الجميع ويتطلعون لأن يحقق مجلس شؤون الجامعات نقلة نوعية منشودة في كل جوانب التعليم الجامعي الحكومي والأهلي في بلادنا الحبيبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.