وكيل إمارة منطقة جازان يستقبل مدير فرع هيئة الأمر بالمعروف    لبنان.. دياب يواجه «كارثة» اقتصادية بحكومة «إنقاذ»    ليبيا.. مجلس الأمن يدعو للتوصل سريعا لوقف لإطلاق النار    المملكة تدين بشدة الهجوم الإرهابي في بوركينا فاسو    السويكت: خالد بن فهد لم ينقطع عن النصر حتى يعود له    ضربة مزدوجة للصقور أولمبياد طوكيو ونهائي آسيا    الدفاع المدني يُقَيّم مدى كفاءة صافرات الإنذار بمدينة الدمام    «التعليم» تدرس إدراج «الألمانية» في المدارس الأهلية    كوريا الشمالية تغلق حدودها بسبب الفيروس الصيني    «الصحة»: إجراءات وقائية لمنع دخول «كورونا الجديد»    “صحة جدة” توضح ماجرى بشأن وفاة مريضة رصد ذووها خروج “ديدان” من أنبوب تنفسها    انطلاق أول مسلسل محلي بأسلوب الرسومات اليابانية يوثق القيم الاجتماعية والثقافية بالمملكة    ضبط مواطنَّين بحوزتهما 18 ألف قرص إمفيتامين وقطعة حشيش (فيديو)    تفاصيل حادثة إطلاق على سيارة عائلية بالظهران.. وفاة وإصابة 3 فتيات    تدشين أجرة المطار والأجرة العامة بالهوية الجديدة.. تعرف على شروط الترخيص (صور)    “شرطة الرياض” تطيح بمواطنَين روّجا لبيع أوراق قابلة لتزييف الدولار    المنتخب السعودي للمبارزة يختتم مشاركته في البطولة العربية ب 14 ميدالية    ترمب والرئيس العراقي يتفقان على إبقاء «الشراكة الأمنية» بين البلدين    مفتي جمهورية تشاد: السعودية هي السند لكل المسلمين بالعالم    السودان تشارك في الاجتماع التشاوري لآلية مجموعة دول الجوار الليبي غدًا بالجزائر    الاتفاق يتعاقد مع ازارو بنظام الإعارة قادماً من الاهلي    الأرصاد: استمرار تأثير الكتلة الباردة على معظم مناطق المملكة    نجاح زراعة 40 غرسة إلكترونية لقوقعة الأذن بمدينة الملك عبدالله الطبية بمكة    أمير منطقة جازان يستقبل رئيس وأعضاء اللجنة الوطنية التجارية    بأمر الملك.. ترقية وتعيين سبعة قضاة بديوان المظالم    جانغ هيون سو ومدالله العليان يشاركان في تدريبات الهلال    «الزكاة» توجه رسالة هامة للمنشآت المُسجلة في ضريبة القيمة المضافة    محافظ الطائف يدشن مؤتمر السكري ال11 في الطائف    18 ورقة في انطلاقة ملتقى "تاريخ وحضارة مكة" ب"أم القرى"    السيسي يؤكد على الحفاظ على حقوق مصر المائية    قبول 990 متدرباً في الدبلوم والبكالوريوس بتقنية أبها    أمير الرياض يتفقد محافظة المزاحمية    بورصة بيروت تغلق على تراجع بنسبة 1.15 %    سمو وزير الخارجية يشارك في اللقاء غير الرسمي لقادة الاقتصاد العالمي    مجموعة stc: ارتفاع الإيرادات في 2019م بنسبة 4.64%    وزير التعليم: مهمتنا إعداد جيل محب لوطنه وقيادته ومتسلح بالمعرفة والمهارة    أمير المدينة يدشن أعمال ندوة "تاريخ ومعالم المسجد النبوي"    سمو سفير خادم الحرمين الشريفين لدى النمسا يلتقي وزير الدولة في وزارة الخارجية السلوفينية    تعاوني الحرث ينظم ثلاث محاضرات غدًا    أمير تبوك يطلع على الأعمال الرقابية لحماية المستهلك    مشاط يوقع اتفاقية لترتيبات شؤون حجاج كازخستان    بعد شكوك.. "البورتريه الذاتي" لفان غوغ أصلية    مدير فرع وزارة العمل بمكة المكرمة يستقبل القنصل العام الباكستاني بجدة    منتدى الرياض الاقتصادي يناقش الإصلاحات المالية وأثرها على التنمية بالمملكة    المنشآت الصغيرة تمثل 98 % من القطاع الخاص.. و77% منها في النطاق الأخضر    نجاح عملية دقيقة ونادرة للصدر في مستشفى رفحاء العام    هل تعود ملكية بئر «مسجد القبلتين» في المدينة إلى أحد الصحابة؟.. باحث تاريخي يوضح    5 برامج تستهدف رفع التحصيل الدراسي في التعليم المستمر ل3248 طالبة    الاتحاد الآسيوي ينقل مباريات من دوري الأبطال خارج إيران    انتفاضة الشباب تهدد قمة الهلال وسط ترقب النصر    مسار إضافي بمشروع نفق التحلية    فيصل بن مشعل: القطاع الحكومي مسؤول عن تفعيل دور المتحدثين الرسميين    حديث شائع في الزواج لا يصح    "الجبير": السعودية لا تتلقى أي درس من أحد    قرر الموافقة على تعديل نظام المؤسسات الصحية الخاصة.. مجلس الوزراء برئاسة الملك:    شخبار الضغط    نائب أمير الرياض يستقبل مساعد أمين المنطقة    محافظ المجاردة يزور مكتب خدمات الكهرباء بالمجاردة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إبداع «الفيصل» في إن لم.. فمن..!؟ على طاولة 1000 مثقف
نشر في المدينة يوم 07 - 12 - 2019

يحل صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ضيفًا على نادي جدة الأدبي غدًا الاثنين حيث يسلّط عدد من الكتاب والمثقفين خلال الأمسية الثقافية الضوء على كتاب سموه «إن لم.. فمن..؟!»، والتي يحضرها قرابة 1000 أكاديمي ومثقف وإعلامي، ويديرها نائب رئيس مجلس الشورى الدكتور عبدالله المعطاني ويتحدث خلالها الدكتور حسن الهويمل، والدكتور عبدالله دحلان، وحسين بافقيه، والدكتورة عزيزة المانع، والدكتورة رانية العرضاوي عن عدة جوانب في الكتاب الذي بدأه مؤلفه الأمير خالد الفيصل بأسلوب التساؤل، واستطرد فيه مستخدمًا فن السجع، ومستشهدًا بقصائد الأمس والحاضر.
وعلى صفحات الكتاب ال215 أغدق الأمير خالد الفيصل بوفرة أدوات الاستفهام؟ وكأنه يُلمح إلى أهمية إعمال العقل والتفكير، فعمد «إلى طرح استفهامات تتسأل عن المعنى في الحياة، وأخرى تحاكي الحكمة في القرار، وعن ضرورة القيم في المجتمعات محفّزًا بذلك هوس النفس البشرية للتأمل الجوهري، ومدعما لدوافعها الذاتية المحفّزة للاستكشاف.
وبعيدًا عن الأنا أطلق سموه للتجربة العنان، تلك التجربة التي لم ترتد ثوب القصة، أو تدثر ببردة الرواية بل هي تجربة إنسانية كُتبت بإحساس شاعر وخبرة رجل دولة، تجربة تخللها سرد لرحلته من الميلاد إلى الكهولة، متطرقًا إلى الشخوص المؤثرة والبيئة المُشكّلة والظروف حُلوها ومُرها وتجاربٌ مسنودةٌ بكل العوامل التي أقحمته في ميادين التحدي ودفعته لخوض غمار التجربة.
ومضات من مراحل الزمن وليست سيرة ذاتية
تبرأ الفيصل في «إن لم .. فمن؟! من تدوين مذاكرته أو تجربته الشخصية، ونفى أن يكون ذلك سيرة ذاتية بل أقرّ بأنه ومضات من مراحل الزمن التي لم يكن له دور في اختيارها، بل هي من اختارته وحكي عن مستقبل لم يرسمه بريشة الفنان بل إنها في واقعها تحديات وجب عليه تخطيها، فكان لزامًا عليه الوقوف منازلًا الصعاب ومروضًا لجموح التحدي ليصل إلى ذروة النشوة والاستمتاع بهزيمتها.
مكتسبات من تجارب الحياة
لخصّ خالد الفيصل مكتسبات نماذج الحياة، التي نهلها من تجارب الأيام وتشربها من مجالس الرجال، ثمّ ختم بشهادة تحمل اعترافات، وتحكي قصصًا كانت له مع أعمامه ولتكون أخيرًا عبارة «كتاب ليس فيه أنا»، مسك الختام لتجربة تطرق فيها الفيصل إلى شخصياتٍ ومواقف وأحداث شكّلت تجربته على مدى 70 عامًا.
حياة الأطفال بشموخ الكبار
على ضفة أخرى كتب الفيصل تأملات مواطن.. صقل الإخفاقُ والخطأُ والاستعجالُ تجربته فعاش حياة الأطفال بشموخ الكبار، وامتطى صهوة الخيل فارسًا ومارس الكرة لاعبًا، وحمل الصقر صيادًا وترجم الإحساس شعرًا وطوّع بحور الكلمات قصائدًا، ولم يكتف بذلك بل تكاثفت غيمات الألوان في ريشته فأمطرت صورًا من نور وظلال.
ولأن الأمير خالد الفيصل نبتة هذه الأرض، لم يتحدث في هذا الكتاب عن شخصه بل أنكر ذاته ليبلغ الغايات معرجًا على الأمجاد، وكيف عانق بها السعودي السماء، وكيف حلّق بإنجازاته في أفق العلم والمعرفة والتقنية، وكيف أصبح جيش السيف والخيل صقورًا في الجو وأسودًا في البر وموجًا في البحر مُهلك.
«من نحن.. ماذا نريد؟»
عمد سموه إلى التساؤلات، طرح السؤال الأهم: (من نحن.. ماذا نريد؟..)
ومن واقع التجارب التي تشربها، أجاب متحدثًا عما حبى الله به المملكة العربية السعودية من ميزات، وأن خصّ قيادتها وشعبها بسمات فريدة، ليستطرد: «نحن لأقدس البقاع جيران، ولضيوف الرحمن خدّام دستورنا القرآن والسنة، تلك عواملٌ تجعلنا متفردين»، ودعّم ذلك بالشواهد منذ تأسيس المملكة على يد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن -يرحمه الله- وحتى اليوم.
وفي ثنايا الكتاب وتحت تساؤل «ماذا نريد..؟ « لم يشأ الفيصل أن يطرح إجابات، بل أجاب عن الأسئلة بمثلها ليحفّز الفكر ويدفع النفس البشرية للبحث والاكتشاف وطرح الرؤى، التي تساعد في تشكيل الشخصية، ثمّ دعا إلى بناء نهج جديد وأساليب فكر وحياة مبتكرة لصناعة حضارة رائدة، وأن نلحق بركب التطور قبل أن يداهمنا التخلف، فاستحثّ الهمم لصناعة مجتمع راقٍ بإيمانه وصلاحه وعلمه وأخلاقه، بإرادته وقدراته كل ذلك لابد أن يكون، ولكن.. مع التمسك بالدين القيم والثواب وعدم التخلي عنها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.