فيصل بن بندر يتفقد محافظة القويعية.. ويدشن مشروعات بأكثر من 180 مليون    فهد بن سلطان يطلع على تقرير الأعمال الرقابية    أمير جازان يستقبل رئيس وأعضاء لجنة الغرف السعودية    لبنان بين كارثة اقتصادية ورفض شعبي    السلمي: التدخلات الخارجية تؤزم الوضع الليبي    المملكة تدين وتستنكر الهجوم الإرهابي على بوركينا فاسو    الاتفاق يتخلص من حدادي    العين يواصل تصدره دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى لكرة القدم    الأهلي يطمع في نقاط الرائد والفتح يستقبل ضمك    عبدالعزيز بن تركي يكافئ لاعبي المنتخب ب200 ألف ريال    استعداد مبكر للمستجدين في الصف الأول الابتدائي    الشرطة توقف مواطناً أطلق النار على مركبة عائلية    أمر ملكي بترقية وتعيين سبعة قضاة بديوان المظالم    إبن معمر: مركز الحوار العالمي أرسى استراتيجية مبتكرة لتفعيل دور القيادات الدينية    فيصل بن سلمان يدشن أعمال ندوة معالم المسجد النبوي    استئصال المريء لخمسيني باستخدام الروبوت «بطبية» جامعة الملك سعود    منتدى الرياض يدعو لخطة وطنية للتنويع الاقتصادي وترشيد الإنفاق الجاري    الشهري.. سلسلة نجاح بدأها بمنتخب التعليم    وكيل إمارة منطقة جازان يستقبل مدير فرع هيئة الأمر بالمعروف    أمير الشرقية يوجه بتطبيق حملة "السيارات التالفة" بالمحافظات    ارتفاع إيرادات 4.64 % stc خلال عام وتوزع ريال للسهم الواحد    توقعات طقس الغد.. سحب رعدية ورياح نشطة وحرارة صفرية بعدة مناطق    أمير الباحة يشهد توقيع مذكرات لتأهيل ورعاية السجناء    الدفاع المدني يُقَيّم مدى كفاءة صافرات الإنذار بمدينة الدمام    المنشآت الصغيرة تمثل 98 % من القطاع الخاص.. و77 % منها في النطاق الأخضر    قبول 1560متدرباً في «تقنية جدة»    إطلاق «أساطير السعودية» بالأنمي الياباني    «التعليم» تدرس إدراج «الألمانية» في المدارس الأهلية    مشاط يوقع اتفاقية ترتيبات شؤون حجاج كازاخستان    وزير المالية: «أرامكو» تدرس إدراج أسهمها في سوق عالمية    كوريا الشمالية تغلق حدودها بسبب الفيروس الصيني    «الصحة»: إجراءات وقائية لمنع دخول «كورونا الجديد»    “صحة جدة” توضح ماجرى بشأن وفاة مريضة رصد ذووها خروج “ديدان” من أنبوب تنفسها    تدشين أجرة المطار والأجرة العامة بالهوية الجديدة.. تعرف على شروط الترخيص (صور)    “شرطة الرياض” تطيح بمواطنَين روّجا لبيع أوراق قابلة لتزييف الدولار    مفتي جمهورية تشاد: السعودية هي السند لكل المسلمين بالعالم    الاتفاق يتعاقد مع ازارو بنظام الإعارة قادماً من الاهلي    المنتخب السعودي للمبارزة يختتم مشاركته في البطولة العربية ب 14 ميدالية    السودان تشارك في الاجتماع التشاوري لآلية مجموعة دول الجوار الليبي غدًا بالجزائر    برهم: العراق لا يريد "عداوة" مع الولايات المتحدة    نجاح زراعة 40 غرسة إلكترونية لقوقعة الأذن بمدينة الملك عبدالله الطبية بمكة    أندية الحي بوادي الدواسر تُعيد النشء لتاريخ الآباء والأجداد    محافظ الطائف يدشن مؤتمر السكري ال11 في الطائف    «الزكاة» توجه رسالة هامة للمنشآت المُسجلة في ضريبة القيمة المضافة    سمو وزير الخارجية يشارك في اللقاء غير الرسمي لقادة الاقتصاد العالمي    اللجان الفنية والقانونية لسد النهضة تجتمع في السودان    تعاوني الحرث ينظم ثلاث محاضرات غدًا    سمو سفير خادم الحرمين الشريفين لدى النمسا يلتقي وزير الدولة في وزارة الخارجية السلوفينية    بعد شكوك.. "البورتريه الذاتي" لفان غوغ أصلية    هل تعود ملكية بئر «مسجد القبلتين» في المدينة إلى أحد الصحابة؟.. باحث تاريخي يوضح    حديث شائع في الزواج لا يصح    "الجبير": السعودية لا تتلقى أي درس من أحد    فيصل بن مشعل: القطاع الحكومي مسؤول عن تفعيل دور المتحدثين الرسميين        قرر الموافقة على تعديل نظام المؤسسات الصحية الخاصة.. مجلس الوزراء برئاسة الملك:    شخبار الضغط    نائب أمير الرياض يستقبل مساعد أمين المنطقة    محافظ المجاردة يزور مكتب خدمات الكهرباء بالمجاردة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سمو الأمير خالد الفيصل يرعى الأمسية الثقافية على كتابه " إن لم .. فمن ..!؟ " بجدة الاثنين القادم

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة يوم الاثنين القادم، بنادي جدة الأدبي الأمسية الثقافية التي يسلّط فيها عدد من الكتاب والمثقفين الضوء على كتاب سموه المعنون ب "إن لم .. فمن ..!؟" .
ويدير الندوة الثقافية المخصصة لقراءة الكتاب التي يتوقع أن يزاهي حضورها ال 1000 أكاديمي ومثقف وإعلامي ، معالي نائب رئيس مجلس الشورى الدكتور عبدالله المعطاني.
وسيتحدث خلال الندوة الدكتور حسن الهويمل، والدكتور عبدالله دحلان، وحسين بافقيه، والدكتورة عزيزة المانع، والدكتورة رانية العرضاوي عن عدة جوانب في الكتاب الذي بدأه مؤلفه سمو الأمير خالد الفيصل بأسلوب التساؤل واستطرد فيه مستخدماً فن السجع، مستشهداً بقصائد الأمس والحاضر، وبعيداً عن الأنا أطلق للتجربة العنان، تلك التجربة التي لم ترتدِ ثوب القصة، أو تتدثر ببردة الرواية بل هي تجربته إنسانية كُتبت بإحساس شاعر وخبرة رجل دولة، تجربة تخللها سرد لرحلته من الميلاد إلى الكهولة، متطرقاً إلى الشخوص المؤثرة والبيئة المُشكّلة والظروف من حُلوها ومُرها وتجاربٌ مسنودةٌ بكل العوامل التي أقحمته في ميادين التحدي ودفعته لخوض غمار التجربة.
وعلى صفحات الكتاب ال 215 أغدق سمو الأمير خالد الفيصل بوفرة أدوات الاستفهام وكأنه يُلمح إلى أهمية إعمال العقل والتفكير، فعمد إلى طرح استفهامات تتساءل عن المعنى في الحياة، وأخرى تحاكي الحكمة في القرار، وعن ضرورة القيم في المجتمعات محفّزاً بذلك هوس النفس البشرية للتأمل الجوهري، ومدعما لدوافعها الذاتية المحفّزة للاستكشاف.
سمو الأمير الفيصل في "إن لم .. فمن ؟! تبرأ من تدوين مذاكرته أو تجربته الشخصية، ونفى أن يكون ذلك سيرة ذاتية، بل أقرّ بأنه ومضات من مراحل الزمن التي لم يكن له دور في اختيارها، بل هي من اختارته، كما حكى عن مستقبل لم يرسمه بريشة الفنان بل إنها في واقعها تحديات وجب عليه تخطيها ، فكان لزاماً عليه الوقوف منازلاً للصعاب ومروضاً لجموح التحدي ليصل إلى ذروة النشوة والاستمتاع بهزيمتها.
وكتب سموه، تأملات مواطن صقل الإخفاقُ والخطأُ والاستعجالُ تجربته فعاش حياة الأطفال بشموخ الكبار وامتطى صهوة الخيل فارساً ومارس الكرة لاعباً ، وحمل الصقر صياداً وترجم الإحساس شعراً وطوّع بحور الكلمات قصائد ، ولم يكتف بذلك بل تكاثفت غيمات الألوان في ريشته فأمطرت صوراً من نور وظلال.
ولفت سمو الأمير خالد الفيصل نبتة هذه الأرض، لم يشأ أن في هذا الكتاب أن يتحدث عن شخصه بل أنكر ذاته ليبلغ الغايات, معرجاً على الأمجاد وكيف عانق بها السعودي السماء، وكيف حلّق بإنجازاته في أفق العلم والمعرفة والتقنية، وكيف أصبح جيش السيف والخيل صقوراً في الجو وأسوداً في البر وموجاً في البحر مُهلكاً.
ووصف في تعمدة إلى التساؤلات في طرح السؤال الأهم : "من نحن .. ماذا نريد ؟ من واقع التجارب التي تشربها، أجاب متحدثاً عمّا حبا الله به المملكة العربية السعودية من ميزات وخصّ قيادتها وشعبها بسمات فريدة" ، ليستطرد : "نحن لأقدس البقاع جيران ، ولضيوف الرحمن خدّام، دستورنا القرآن والسنة، تلك عواملٌ تجعلنا متفردين"، ودعّم ذلك بالشواهد منذ تأسيس المملكة على يد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن - رحمه الله - حتى اليوم.
وفي ثنايا الكتاب وتحت تساؤل " ماذا نريد ..؟ " لم يشأ الفيصل أن يطرح إجابات، بل أجاب على الأسئلة بمثلها ليحفّز الفكر ويدفع النفس البشرية للبحث والاكتشاف وطرح الرؤى التي تساعد في تشكيل الشخصية، ثمّ دعا إلى بناء نهج جديد وأساليب فكر وحياة مبتكرة لصناعة حضارة رائدة، وأن نلحق بركب التطور قبل أن يداهمنا التخلف، فاستحثّ الهمم لصناعة مجتمع راقٍ بإيمانه وصلاحه وعلمه وأخلاقه، بإرادته وقدراته كل ذلك لابد أن يكون ، ولكن .. مع التمسك بالدين القيم والثواب وعدم التخلي عنها.
ولخصّ سمو الأمير خالد الفيصل في آخر الكتاب مكتسبات نماذج الحياة التي نهلها من تجارب الأيام وتشربها من مجالس الرجال، خاتما بشهادة تحمل اعترافات وتحكي قصصاً كانت له مع أعمامه ولتكون أخيراً عبارة بعنوان "كتاب ليس فيه أنا" مسك الختام لتجربة تطرق فيها الفيصل إلى شخصياتٍ ومواقف وأحداث شكّلت تجربته على مدى 70 عاماً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.