فيصل بن بندر يناقش جهود أمانة المنطقة في مواجهة كورونا    عبد العزيز بن سعود يلتقي كبار مسؤولي "الداخلية" عبر تقنية الاتصال المرئي    المعجب يعايد منسوبي النيابة العامة عن بُعد    “هدف” يتيح دخول المستخدمين في بوابة “طاقات” عبر خدمة النفاذ الوطني الموحد    ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في باكستان إلى 69429 حالة وتسجيل 88 حالة وفاة جديدة    ماركا تحمل أخبار سارة لبرشلونة    هوينس يصدم هافيرتز    “جوازات الرياض” تستقبل الحالات التى لا تقبلها الخدمات الإلكترونية بموعد مسبق عبر “أبشر”    الخطوط الحديدية تستأنف اليوم رحلاتها بنسبة إشغال 99٪    وزير الثقافة يعلن عن إنشاء مؤسسة “ثنائيات الدرعية” لتنظيم بينالي فني عالمي    رغم عودة الموظفين للعمل تدريجيا.. المواصفات: مستمرون في تقديم خدماتنا الإلكترونية    أمير الشرقية: جهود "أبطال الصحة" عظيمة    سمو أمير الرياض يطلع على الإجراءات الاحترازية بالإمارة ويستقبل منسوبي الإمارة    سمو الأمير فيصل بن بندر يستقبل اللجنة الأمنية الدائمة بمنطقة الرياض    عودة حذرة للدوام في إدارات التعليم    أمير نجران يبارك تسمية الحمد رئيسًا لمحكمة الاستئناف    اتحاد الكرة الإماراتي يعود للعمل ب 30 % من الموظفين    اختبار للحكم الوطني مع عودة النشاط المنتظرة    قطر: 1648 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. وحالتي وفاة    متحدث «سار»: انطلاق حركة القطارات بسعة 50%.. ومنع المرافقين من دخول المحطة (فيديو)    شاهد.. التزام تام من المصلين بالإجراءات الاحترازية أثناء صلاة الظهر بالمسجد النبوي    السفير المعلمي : استضافة المملكة لمؤتمر المانحين لليمن يجسد دورها الإنساني ويؤكد مكانتها الرفيعة    شاهد.. مطار الملك خالد يستأنف الرحلات الداخلية    مطار الدمام يوضح البوابات المخصصة لدخول المسافرين    تعاوني صامطة ينظم دورات عن بعد في الأمن الفكري    المجلس العربي للطفولة والتنمية يطلق حملة توعية لمواجهة فيروس "كورونا"    أبرزها التباعد وقياس حرارة العملاء والحجز المسبق.. 8 ضوابط ضرورية لعمل المطاعم    التدريب التقني: تسجيل الفصل الصيفي اليوم.. والمحاضرات تبدأ الأحد المقبل    النمسا تحدد يوليو موعدًا لبطولة العالم ل "الفورملا-1"    شاهد بالصور: مساجد جدة تعود لاستقبال المصلين.. وسط ضوابط وقائية حازمة    "فرق تطوعية" تشارك في تعقيم وتجهيز مساجد عرعر    وزير التعليم : عودة العمل في المدارس الثانوية تقتصر على قادة المدارس والإداريين    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأحد    "الحوار العالمي" يشارك في لقاء تشاوري للأمم المتحدة    إلغاء البطولة الرباعية لكرة الشبكة بسبب كورونا    #كورونا يفتك بالبرازيل.. 33 ألف إصابة جديدة في يوم واحد    الصين : شركات الانترنت تحقق 48 مليار دولار في مطلع 2020    بعد إغلاقه لشهرين.. المسجد الأقصى يفتح أبوابه للمصلين    المسجد النبوي يشهد عودة المصلين تدريجيا وسط أجواء مفعمة بالإيمان    أكد استمرار الحكومة بدعم نمو الاقتصاد وتعزيز دور القطاع الخاص.. الجدعان:    استمرار خدمة المواطنين والمقيمين عبر مركز الاتصال في «إمارة عسير»    بول بوغبا        سفير خادم الحرمين لدى اليمن:            ترامب معلقاً على أحداث مينابوليس : ما يحدث صناعة “لصوص وفوضويين”    أمير القصيم: الخطر قائم.. لا تهاون في سلامة المجتمع    تعديل لائحة الحد من التجمعات وتحديث جدول المخالفات والعقوبات    لم يتغير الحلم    رصانة المحتوى.. وتجدد الوسيلة    شرطة الاحتلال تقتل فلسطينياً أعزل    الخرطوم تستدعي سفير إثيوبيا احتجاجاً على انتهاك الحدود    «البيئة» تصدر 2436 ترخيصاً زراعياً في أزمة «كورونا»    «شرطة المملكة تدعو لنا وفي أمريكا يقتلونا».. أمريكي مقيم بالرياض يقارن بين البلدين (فيديو)    عكاظ الجميلة    أكبر من «تويتر» وأبعد من أمريكا    أمير جازان يطّلع على مشاريع «العارضة»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خلاصة الجواب أن المعاصرة حجاب
نشر في المدينة يوم 13 - 10 - 2017

الاقترَاب مِن الشَّيء بصُورةٍ مُستمرّة، تُفقِد إحسَاسنَا بِهِ، وتُقلِّل مِن أَهميّته عِندَنَا، وقَديمًا قَال الفُقهَاء: (كَثرة المَسَاس تُقلِّل الإحسَاس)، بمَعنَى أَنَّك إذَا لَمِسْتَ الشَّيء باستمرَار، فَقَدْتَ مُتعة الإحسَاس بمَلمسهِ ولَمسه..!
دَعونَا فِي الأَسطُر البَاقية مِن هَذَه الكِتَابَة؛ نَتأمَّل بَعضًا مِن قصَص ذَلك المَسَاس، الذي يَجعلنَا نَشعُر بالزُّهد بالأشيَاء القَريبَة مِنَّا، أَو التي نَمتلكهَا، أَو مَا حَولنَا.. لقَد قَالوا قَديمًا: «إنَّ زَامِر الحَي لَا يُطرب»، ويَبدو أَنَّه لَا يُطرب فعلًا، لأنَّ النَّاس اعتَادوا عَلى صَوتهِ، فأَصبَح مُملًا تَافِهًا عَاديًا..!
أَكثَر مِن ذَلك، يَقول الأُدبَاء - مُوضّحين قِيمة الأَديب عِند أَهله-: (أَزهَد النَّاس فِي الأَديب أَهله)، لأنَّهم يَرونه صَبَاح مَسَاء، لِذَلك لَم يَعُد شَيئًا نَادر الحضُور، وقَوي الإبهَار..!
بَعد كُلّ هَذه الأَدلَّة، دَعونَا نَضع الاحتمَالَات، لنَفهم لِمَاذَا يَحدث كُلّ هَذا التَّجَاهُل الغَريب؛ لزَامِر الحَي والأَديب؟. يَبدو أَنَّ الأَمر لَا يَخلو مِن ثَلَاثة احتِمَالَات: الاحتمَال الأَوَّل: أَنَّ الأَديب وزَامِر الحَي تَنقصهمَا المَوهبَة، وبالتَّالي لَا يَعبَأ بِهمَا أَحدٌ، فاختَرعَا مِثل هَذه المَقولَات، ليَسدَّا بِهَا مَا نَقص مِن مَواهبهم..!
الاحتمَال الثَّاني: أَنَّهم قَد يَكونون مَلّوا مِن بِضَاعة الزَّامِر والأَديب، ولَا عَجَب فِي ذَلك، فالتِّكرَار يُصيب النَّاس بالمَلَل..!
والاحتمَال الثَّالِث -وهو الأَقرَب إلَى النَّفس-: أَنَّ جَمَاعة الحَي وأَهل الأَديب؛ يَعرفون زَامرهم وأَديبهم مُنذ الصِّغَر، و»المُعَاصرة حِجَاب» كَمَا يَقول الفُقهَاء، فلَا يَرون تِلك المَزايَا؛ التي فِي الأَديب وفِي الزَّامِر، وقَديمًا قَال أَهل نَجد –
عَليهم سَحَائِب الرَّحمَة-: (مَن عَرفك صَغيرًا، حَقَّرك كَبيرًا)، وأَظنُّ الاحتقَار للأَديب؛ جَاء بسَبَب مَعرفتهم بِهِ مُنذ الطّفولَة..!
حَسنًا.. مَاذا بَقي؟!
بَقي أَنْ أَذكُر لَكُم، أَنَّ زُملَائي فِي الطّفولَة، وأَهلِي وأَقَاربي، لَم يَزهدوا بِي، ومَازَال زَامري يُطربهم، فشُكرًا لَهم.. مَع أَنَّني مِثل «نجيب محفوظ»، الذي كَان يَتظَاهر بأنَّه إنسَان عَادي مَع أَولاد حَارته، ليَشعروا بأنَّه وَاحِد مِنهم، حَتَّى أَنَّ العَالَم كُلّه عَرف نَجيب الأَديب، وبَقي البُسطَاء -مِن حَوله- يَجهلون مَكَانته الأَدبيَّة، بَل هو مُجرَّد مُعلِّم عَادي، فِي مَدرسة عَادية بالنِّسبَةِ لَهم، وذَات مَرَّة، رَآه أَحَد أَصدقَائه فِي التّلفزيُون صُدفَة، فقَال لَه: «مَاذا كُنتَ تَفعَل فِي التّلفزيُون يَا أُستَاذ نَجيب؟، هَل كَانت المُقَابلَة تَخصُّ التَّعليم»؟.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.