سمو الأمير مشعل بن ماجد يعزي جمال بالخيور    خطيب المسجد النبوي: زيارة المدينة ليست شرطاً لصحة الحج.. ومَن وصل إليها يُشرَع له زيارة البقيع وقباء وشهداء أحد    «الجوازات» تكشف حقيقة إرسال رسالة ل «رب الأسرة» حال سفر المرأة    القبض على ثلاثة أشخاص تورطوا بارتكاب عددٍ من حوادث السرقة    العبث الإيراني.. وأمن الملاحة الدولية!    «مدينة الحجاج» بحالة عمار تودع ضيوف الرحمن    229 شركة عقارية مؤهلة للبيع على الخارطة    الشرعية تسيطر على عتق بشبوة.. والانتقالي يدعو للتحقيق    الهيئة الملكية بالجبيل تنظم الملتقى السنوي لمعهد اللغة الانجليزية    أمير الجوف يطلع على مراحل استخراج السمح    "الرئاسة" تسيطر على المراكز الأولى و"الفائزة" أسرع "الحيل" وصولاً لخط النهاية...في أخر أيام الأشواط التنشيطية لمهرجان ولي العهد    افتتاح أكبر مسجد في أوروبا بالشيشان وأمين رابطة العالم الإسلامي يلقي خطبة جمعته الأولى    شاهد.. دهس طفل داخل محطة وقود بالطائف أثناء ملاحقته لكرة سقطت منه    بمشاركة 63 دولة… سعوديون يشاركون في المسابقة العالمية للمهارات بروسيا    أمير الشرقية: المؤلف السعودي يمتلك القدرات العلمية والفنية للتميز وإثراء المكتبة العربية    تدشين ثلاثة كتب سعودية مترجمة للصينية في معرض بكين الدولي للكتاب 2019    احتجاجات في باريس تطالب بطرد وزير الخارجية الإيراني    «الخريجي» يطمئن على صحة المواطن المصاب بطلق ناري في تركيا    رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية يزور الحجاج الإيرانيين المنومين في مستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة    سمو أمير الشرقية: المؤلف السعودي يمتلك القدرات العلمية والفنية للتميز وإثراء المكتبة العربية    " موسم الطائف " يشكّل منصة رائدة لدعم الأُسر المنتجة    المسعودي لقادة وقائدات المدارس: الطلاب والطالبات أمانة وسلامتهم فكرياً وجسدياً وعلمياً واجب وطني    بالفيديو… النصر يفوز على ضمك بثنائية في انطلاق الدوري السعودي للمحترفين    قوات النظام السوري تحاصر نقطة المراقبة التركية في إدلب    “سلمان للإغاثة” ينقذ حياة رضيعة يمنية رُزقت أسرتها بها بعد انتظار 10 سنوات.. ووالدها يروي التفاصيل    سفير خادم الحرمين الشريفين لدى بريطانيا يزور المرضى السعوديين في مستشفى بلندن    بالفيديو… الأهلي والعدالة يقتسمان انطلاقة مشوارهما في الدوري    «الأرصاد» تنبه من سحب رعدية على عدة محافظات بمنطقة مكة    رسميًا.. إصابة حمدالله بالتواء في مفصل القدم (فيديو)    اهتمامات الصحف التونسية    حالة الطقس المتوقعة اليوم الجمعة    حمدالله يواصل الأرقام القياسية    سمو سفير خادم الحرمين الشريفين لدى بريطانيا يزور الملحقية العسكرية السعودية في لندن    خادم الحرمين وولي العهد يهنئان رئيس أوكرانيا بذكرى استقلال بلاده    المحكمة التجارية تُلزم رئيساً تنفيذياً سابقاً بدفع نحو 153 مليون ريال لإحدى شركات التأمين    “التجارة” تشهر بمواطن ومقيم لإدانتهما في جريمة تستر بالدمام        خالد صدقة    عودة المها العربي.. قصة نجاح للوطن (1-3)                            بعد اعتماد الوزير لقواعدها الجديدة        مشروع تطوير الساحات الخارجية    أخوة.. ومرجلة.. وتوجيه    «الحبوب» تطرح مناقصة لاستيراد 780 ألف طن شعير    «بانوراما التاريخ» تجذب آلاف الزوار ل «سوق عكاظ»    «التدريب التقني» بتبوك تكرم المشاركين في موسمي العمرة والحج    إنقاذ حياة مصاب بنزيف داخلي وتهتك بالحجاب الحاجز بمستشفى صامطة العام    الغذاء والدواء تحذر : «حمام زيت كيراتين وطين خاوة» يحتوي على بكتيريا    لأول مرة.. علاج الخيول ب«التبريد»    المضادات الحيوية سبب لسرطان القولون    نقص فيتامين "د" لدى الأطفال يؤدي إلى زيادة السلوك العدواني وتعرضهم للاكتئاب في المراهقة    إطلاق خدمة إلكترونية للتحقق من الشهادات الجامعية المزورة قبل الاستقدام من الخارج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لماذا لا يتزوج بعض الرجال..؟!
نشر في الجزيرة يوم 13 - 08 - 2016

لو تلفت يميناً وشمالا في مجتمعك أو غير مجتمعاك أو أنك بحثت في عالم الرجال المشاهير وغير المشاهير لوجدت الملايين منهم لم يتزوجوا بعد رغم تجاوز بعضهم متوسط العمر وأكثر. وهناك الآلاف من المشاهير الذين تعرفهم أو تقرأ على الأقل عنهم وكتاباتهم وتعرف الكثير من تميزهم الإبداعي والثقافي وحتى المالي. هنا يقفز السؤال الذي جعلته عنواناً وموضوعاً لهذه «الإطلالة « لهذا اليوم، لماذا لا يتزوج بعض الرجال؟!
وفطرة الإنسان منذ خلقه الله وهو يبحث عن نصفه الآخر، البعض يجده سريعاً في محيطه الأسري أو القبلي أو حتى في مجتمعه وما أكثر المواطنات الجميلات والمتميزات اللواتي يحلمن بالاقتران بشاب من الوطن..! وهناك من تدفعه الظروف للبحث عن هذا النصف الجميل والرقيق خارج الحدود ليحقق حلمه بالزواج، وأعرف أشخاصاً كثيرين دفعوا أموالاً طائلة في بلادنا وغير بلادنا للحصول على الترخيص بالزواج من فتاته العربية أو الأجنبية من خلال السوق السوداء.. هروباً من الحصول عليها حسب الإجراءات الرسمية المتبعة وبدون مقابل عبر معاملة قد تطول.. وتجربة الزواج أو الارتباط بفتاة كاعب حسناء تلعب بقلب هذا الشاب أو ذاك أو حتى رجل تجاوز عقده الخامس وأكثر، فالزوجة (الفتاة) تمثل محوراً أو مركزاً أو أساساً في حياة الإنسان السوي العاقل المتزن الذي ينشد الحياة الأسرية المستقرة، فالمرأة كانت مصدر وجوده فهي أمه التي أنجبته. وكما يؤكد الأطباء النفسيون أن الرجل عند ما يكتئب أو حتى يمرض فإنه يبحث عن والدته أو حتى شقيقته في حال عدم وجود والدته، فالمرأة هي المرفأ والمأوى والوسادة التي يضع عليها رأسه المتعب بالهموم والشجون والآمال والتطلعات.. وما يقال عن الرجل يقال عن المرأة فكلاهما له نفس المشاعر والأحاسيس والآمال والتطلعات لكن (إطلالتنا) اليوم هي عن الرجل لماذا لا يتزوج البعض.. مرة قرأت ومنذ سنوات وفي زاويته الشهيرة (حدود المحبة) في الزميلة اليمامة ما كتبه حبيبنا الراحل الشيخ فهد العريفي -رحمه الله- فقال: تصوروا أيها السادة أو تخيلوا على الأصح -ما شئتم لو أن البذرة الثانية في الكون جاءت بمواليد من الذكور لعقود متتابعة من الزمن؟! فماذا سيكون مصير الكون والحياة وهل سيكون لهما وجود؟! الجواب القاطع والأكيد: لا.
وباختصار كان المقال الذي حمل عنوان «المرأة ودورها العظيم في الحياة» يتحدث عن هذا الدور الخلاق والمتميز للمرأة في حياتنا. فكيف بعد هذا وقبل هذا لا يتزوج البعض بالمرأة ويسجل نفسه في قائمة «العزاب» والمحرومين من سماع كلمة: بابا.. أبوي.. أبو.. جدي.. هذه الكلمة التي تدخل الأذن بدون أذن لتداعب شغاف القلب. وتدفع بالواحد منا أن يفتح ذراعيه بمساحة العالم ليحتضن ابنه الصغير أو حفيدته!
وبحشرية الصحفي أو الإعلامي أو الكاتب رحت أسأل أحدهم من مشاهير العزاب الذين أعرفهم عن سبب عزوفه عن الزواج فرد بصراحة: كانت هناك فتاة مسماة لي كما يقال لكن جاء رجل ثري وله مكانته في مدينتا فخطبها وسرعان ما تزوجها.. رغم أنه كان لديه زوجة لكن والدها لم يستطع الاعتذار أو عدم الموافقة عليه لمكانته في المجتمع، وبالطبع عشت أياماً تعيسة كدت خلالها أفقد عقلي لكن وبفضل الله أتيح لي العمل في شركة شهيرة، وبعدها ذهبت للخارج للدراسة والحمد لله نجحت في دراستى وعملي لكنني عاهدت نفسي أن لا أتزوج، فالحق إنني كنت أحب تلك الفتاة بحكم قرابتها لي ولا أريد أن تحتل فتاة أخرى غيرها في تفكيري مع أنها الآن ما شاء الله أم ناجحة وسعيدة. وأضاف: تستطيع أن تقول نوع من الوفاء لذكرى زمن جميل! وقال «عزوبي» شاب عن عدم زواجه حتى اليوم على الرغم من كونه موظفاً ناجحاً ولديه مختلف المميزات التي تجعل كل فتاة ترغب في الزواج منه: بداية الزواج كما تعلمنا قسمة ونصيب والله يكتب اللي فيه الخير. وبيني وبينك لم أجد الفتاة القريبة صورتها من الصورة التي أتمناها وأحلم بها، وأنا ضد الزواج من داخل الأسرة أو حتى القبيلة، ولست مستعجلاً ويوماً ما سوف أتزوج لكن لماذا العجلة؟ يقولون كل تأخيرة وفيها خيرة، والمكتوب مكتوب.. ومع هذا الوالد والوالدة دائما يلحان علي بالزواج لكني كما قلت لست مستعجلاً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.