"منشآت" تختتم أعمال مسرّعة التقنيات الواعدة بمشاركة 60 شركة تقنية    زين السعودية تستكمل استعداداتها لتقديم أفضل الخدمات للحجاج    الرويلي يستقبل الملحق العسكري السوداني الجديد والسابق    ضبط 7 مخالفين لإشعالهم النار في غير الأماكن المخصصة    أمين الهيئة العليا للأمن الصناعي يزور ميناء جدة الإسلامي    مركز عرسال الطبي يقدم خدماته خلال شهر مايو ل 5926 لاجئاً    المملكة ترأس مجموعة الدول المانحة في الأمم المتحدة    هيئة الفنون البصرية تتناول المشاركات الدولية للفنانين السعوديين في لقاء مفتوح    الرئيس الجيبوتي يتسلم رسالة خطية من رئيس مجلس السيادة السوداني    أمير مكة يستقبل القنصل الكويتي    صندوق التنمية الزراعية يوقع عقد تمويل مع شركة التنمية الغذائية بقيمة 150 مليون ريال    أكاديمية القيادات الإدارية تطلق برنامجًا تدريبيًّا متطورًا بالشراكة مع كلية "لي كوان يو" السنغافورية    خدمة "الترميز" في مبادرة طريق مكة للمستفيدين بالمغرب تحفظ الأمتعة وتضمن وصولها لمقر السكن    الأمن التونسي يلقي القبض على عنصر إرهابي    رئيس هيئة حقوق الإنسان يلتقي بمبعوثة الولايات المتحدة الأمريكية الخاصة لرصد ومكافحة معاداة السامية    رئيس ديوان المظالم يزور المحكمة الإدارية بجدة    أمير القصيم يرأس اجتماع الجمعية العمومية لأصدقاء بنوك الدم الخيرية "دمي"    استعدادات مكثفة للعام الدراسي المقبل بتعليم عسير    تعرف على أبرز 13 ميزة في نظام الشركات الجديد    مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق مرتفعاً عند مستوى 11727 نقطة    فيصل بن سلمان يستعرض مع وزير الصحة أهم المشاريع في المدينة المنورة    خمسة منتخبات سعودية تستعد للمنافسة الدولية وتمثيل المملكة في يوليو وأغسطس في 5 دول    تجميد أصولًا روسية بقيمة 330 مليار دولار منذ بدء النزاع في أوكرانيا    جانغ هلالياً لموسم واحد    سمو أمير الباحة يرأس اجتماع مناقشة مشاريع وزارة البيئة والمياة والزراعة بالمنطقة    ليبيا: العثورعلى 20 جثة في الصحراء    جامعة الجوف تفعل مبادرة مسارات التعلم المرن لتعزيز المهارات المهنية    سفراء دول مجلس التعاون لدى الأردن يعزون في ضحايا تسرب الغاز في ميناء العقبة    رئيس بعثة الحج السودانية : خدمات جليلة ومشاريع جبارة سخرها قادة المملكة لخدمة ضيوف الرحمن    انطلاق جمعية دعم التعليم "تعلُّم" بعقد الاجتماع الأول للجمعية العمومية والموافقة على إستراتيجيتها    أكثر من 61 ألف مستفيد من خدمات أقسام الطوارئ والعيادات الخارجية بمستشفى صبيا العام    تنفيذ أكثر من 4 ألاف زيارة منزلية للمرضى في القنفذة    أمير الرياض يستقبل الرئيس التنفيذي لهيئة التراث    إحباط تهريب 3.5 مليون قرص إمفيتامين مخدر مخبأة داخل شحنة أحجار ومستلزمات حدائق    السند: الرئاسة العامة تسخِّر إمكاناتها وتوظِّف التوعية الذكية التفاعلية لخدمة الحجاج    الأمن العام: 10 آلاف ريال غرامة لكل من يتم ضبطه متوجهاً لأداء الحج من دون تصريح    اثنينية الحوار تستعرض دور المرأة في غرس قيم المواطنة    أمير الشرقية يستقبل أمين عام دارة الملك عبدالعزيز    مستجدات كورونا.. انخفاض الإصابات والوفيات وارتفاع الحالات الحرجة    وزير الصحة يدشن خدمة "الهولو دكتور" لتقديم الخدمات الطبية لضيوف الرحمن من الرياض    المدينة المنورة تحتضن أكثر من 91 ألف حاج    سمو ولي العهد يهنئ رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية بذكرى استقلال بلاده    هاتف HONOR Magic4 Pro يفوق التوقعات مع أداء استثنائي ومزايا هي الأولى من نوعها    وزير الصحة يدشن خدمة "الهولو دكتور" لخدمة ضيوف الرحمن    الأهلي يهبط إلى دوري الدرجة الأولى للمرة الأولى في تاريخه    النصر يعلن التعاقد مع المدرب الفرنسي رودي غارسيا    شرطة الشرقية تباشر حادثة تعرض فتاة لاعتداء أثناء مشاجرة بين (4) أشخاص في محافظة الخبر    سجن 17 متهماً 91 عاماً ومصادرة 2.5 مليار ريال في جرائم تستر وغسل أموال        الكليةُ الجامعيةُ بحقل تحتفي بتخريج الدفعة العاشرة    أمير تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    ولي العهد يعزي الملك عبدالله الثاني في حادث تسرب غاز ميناء العقبة    «65» بطولة تزين تاريخ الزعيم    ليلة سقوط الاتحاد وهبوط الأهلي !    هجر يضم فابريسيو دورنيلاس    صندوق البحر الأحمر يفتتحُ دورتَه الثالثة لتمويل الإنتاج .. ويعلنُ عن الفائزين العشرة في الدورة الأولى لمرحلة ما بعد الإنتاج    صاحبنا الذي لا يرف له جفن حياء !    العنف السينمائي وقتل البنات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التعداد العام للسكان والمساكن مطلب أساسي لوضع خطط وبرامج التنمية
المشرف على التعداد بالقصيم القريني في حديث ل(الجزيرة):
نشر في الجزيرة يوم 12 - 03 - 2010

بريدة - لقاء عبدالرحمن التويجري - تصوير - سيد خالد وتركي التويجري
أكَّد الأستاذ تركي بن حمد القريني المشرف العام على التعداد العام للسكان والمساكن بمنطقة القصيم أن التعداد العام للسكان والمساكن يمثّل مطلباً أساسياً لوضع خطط وبرامج التنمية باستخدام قاعدة معلومات حديثة وموثوقة وشاملة لكل ما يتعلّق بحجم السكان وتركيبهم العمري وخصائصهم الديموجرافية والاجتماعية والاقتصادية، مشيراً إلى أن ذلك يبين حرص الدول على توفير سلسلة زمنية من البيانات السكانية والسكنية لتخدم مؤسساتها الاقتصادية والاجتماعية ومراكز البحوث العلمية، ومراكز المال والأعمال، وغيرها من المؤسسات التي تهتم بتطوير وتوسيع مصالحها وفق حاجتها الحالية والمستقبلية.
وقال القريني إن نظام الإحصاءات العامة قد أكد على حفظ جميع البيانات والمعلومات الفردية لدى المصلحة بسرية تامة، ولا يجوز اطلاع أي فرد أو جهة عامة أو خاصة عليها أو إبلاغهم بشيء منها مهما كانت المسوغات أو استخدامها لغرض غير إحصائي، أو استعمالها كبينة ضد مقدمها بأي حال من الأحوال. وقال القريني يعتبر تعداد 1431ه (2010م) التعداد الرابع في سلسلة التعدادات التي نفذتها مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات، حيث نفذ أول تعداد رسمي بمعناه الشامل في عام 1394ه (1974م)، وبلغ إجمالي عدد السكان (7.009.466) نسمة منهم (6.218.361) نسمة سعوديين، والتعداد الثاني في عام 1413ه (1992م) وبلغ إجمالي عدد السكان (16.948.388) نسمة منهم (12.310.053) نسمة سعوديين، والتعداد الثالث في عام 1425ه (2004م) وبلغ إجمالي عدد السكان (22.678.262) نسمة، منهم (16.527.340) نسمة سعوديين.
وأجاب على سؤال حول كيفية عد السكان واستيفاء البيانات المطلوبة، فقال: إن وصول العداد إلى الأسرة لاستيفاء بيانات التعداد ليس بالأمر اليسير لأن التعداد السكاني يعد أكبر عملية إحصائية تقوم بها الدولة ويحتاج تنفيذه إلى عدد كبير من الطاقات والموارد البشرية الفنية والمالية.
وقال القريني إن موظفي التعدد يحملون بطاقات شخصية صادرة من قبل مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات تثبت انتماءهم لمشروع التعداد وتحمل شعار التعداد العام للسكان والمساكن، وسوف يباشرون العمل في كافة أنحاء المملكة في فترة واحدة لجمع البيانات عن أفراد كل أسرة من خلال استمارة إحصائية تم تصميمها لتلبي احتياجات مختلف قطاعات الدولة والمستفيدين.
وحول سؤال عن ماهية ليلة الإسناد الزمني أجاب القريني: في كل التعدادات التي تجرى في العالم يتم اختيار لحظة زمنية في تاريخ معين تسند إليها بيانات التعداد تُسمى ليلة العد أو ليلة الإسناد الزمني (اصطلاحاً) بحيث ينسب لهذه الليلة كل البيانات المستوفاة عن جميع الأفراد الموجودين على قيد الحياة في تلك اللحظة وهي تماماً كالتقاط صورة في لحظة معينة لشيء محدود، حيث سيتم تسجيل بيانات جميع الأفراد الذين قضوا هذه الليلة في المسكن وسيتم استيفاء خصائصهم الديموجرافية والاجتماعية والاقتصادية من قبل العداد ويمكن القول إن التعداد سيشمل كل الأفراد المتواجدين أو كانوا متواجدين الساعة (12) ليلاً من ليلة الإسناد الزمني.
وحول دور المواطن والمقيم في إنجاح التعداد قال القريني: دور كل مواطن ومقيم هو التعاون والتجاوب مع موظفي التعداد وتزويدهم بالبيانات الصحيحة والدقيقة عن نفسه وأسرته وأسئلة التعداد مبسطة وسهلة ولا تستغرق الإجابة عليها من رئيس الأسرة سوى دقائق معدودة إلا أنها على درجة عالية من الأهمية.وقال إن موظفي التعداد وهم ينتشرون في كافة أنحاء المملكة إنما يؤدون واجباً وطنياً نتطلع جميعاً إلى شرف المساهمة فيه وإن تعاوننا معهم والإدلاء بالإجابات الشاملة والدقيقة جزء من واجبنا تجاه هذا الوطن حتى نلحق بركب الدول المتحضرة التي سبقتنا والتي تفتخر بأن لديها إحصائيات دقيقة تساعدها على حل مشاكلها الاقتصادية والاجتماعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.