مدير الدعوة والإرشاد ب«الشؤون الإسلامية» في الشرقية يعلن إصابته ب«كورونا»    499 ألف ريال سعر فلل مدينة الورود بالطائف    «التحالف» يدمر أربع طائرات «درون» مفخخة    الحكومة اليمنية ترحب بتقرير أممي حول إيران    تقني يشرح كيفية استخدام «خرائط جوجل» في محاربة غش العقارات (فيديو)    كلمة البلاد    بوساطة إفريقية.. استئناف مفاوضات سد النهضة بين مصر وإثيوبيا والسودان    القيادة تهنئ الرئيس الأمريكي بذكرى الاستقلال    دراما عودة الدوري    وزير الإعلام: العبدالكريم أحد الذين خدموا مهنة الصحافة بتفانٍ وإخلاص    300 % زيادة للطاقة الاستيعابية بمطار العلا    خبراء سعوديون يشاركون في دورة مجلس اليونيسكو    أتليتكو يضرب مايوركا بثلاثية في الدوري الأسباني    فيديو.. «مرور الرياض» يُلقي القبض على مُفحّط صدم سيارة وفرَّ هاربًا    الثقة في الحلول البديلة    «العدل»: 6 خطوات لإصدار وكالة إلكترونية عبر بوابة «ناجز» (إنفوجرافيك)    دواء صيني للعلاج من «كوفيد – 19» عمره 1800 عام    وصول رابع الرحلات الجوية للاعبي ومدربي الأندية السعودية    «الصحة» تضيف 2199 سرير عناية مركزة    البركاتي ينهي معاناة ابن أخيه ب«جزء من كبده»    توفير 15 ألف م3 من المياه إلى بلجرشي    «الصحة»: إضافة أكثر من 2200 سرير عناية مركزة منذ بداية «كورونا» (فيديو)    اتفاقية تعاون بين "تحكم" ومعهد الملك سلمان للدراسات    «الباطن» يواصل تدريباته استعداداً لاستئناف الدوري    72 مبادرة للتحول الرقمي بالقطاع البلدي    لماذا يميل البعض إلى كسر المحظور؟!    أمناء المدن.. أوفوا بما حملتم    مكة: إتلاف 750 كغم مواد غذائية وإغلاق 18 منشأة    سفيرة المملكة بواشنطن: ذيب وجاسر ضحيا بحياتهما لإنقاذ طفلين    الميمني مديراً لمستشفى النور التخصصي بمكة    أمانة الجوف تغلق 73 صالون حلاقة ومشغلاً نسائياً    ممدوح بن سعود يشكر القيادة على تكليفه رئيسا للجامعة الإسلامية    ماذا يعني تعيين 13 سيدة في«حقوق الإنسان»    رئيس التحرير في ذمة الله.. الصحافة السعودية تفقد أحد فرسانها    مجالس العزاء.. شكراً كورونا!!    أكثروا من الدعاء لعلَّ الله يصرف به عنا البلاء    الحلولية في بعض مناهج الثقافة الإسلامية في بعض جامعاتنا (2)    بين الشهادة والكفاءة والواسطة    الزكاة والدخل: جميع الخدمات والسلع تدخل ضمن الإطار الضريبي المعدل    الأخلاق في زمن الفيروس!    مصر: 81 وفاة بفيروس كورونا و 1412 حالة إصابة جديدة    مسؤول إسباني يستقيل عقب استحمامه خلال اجتماع عبر الإنترنت !    د. الصفدي تشكر القيادة بمناسبة تعيينها رئيساً للجامعة الإلكترونية    المفتي يشيد بجهود شؤون الحرمين في التصدي لجائحة كورونا    خطيب المسجد الحرام: من فوَّضَ أمرَه إلى الله كفاه    الجامعة العربية: الهجمات الحوثية تعكس ارتهان قرارهم للطرف الذي يحركهم    جامعة الملك فيصل بين الجامعات المميزة بحثياً    الرياض الأولى في مسابقة الكانجارو للرياضيات    تعرّف على حالة الطقس المتوقعة غدًا السبت.. وأعلى درجة حرارة في مناطق المملكة    اعتماد استراتيجية التحوّل الرقمي للقطاع البلدي    وزير الإعلام ينعى "العبد الكريم" رئيس تحرير جريدة الرياض    «ملكية العلا» ترفع الطاقة الاستيعابية للمطار 300%    المملكة تشارك في أعمال الدورة (209) للمجلس التنفيذي لليونيسكو...    "مجلس الوزراء" يقرر السماح بتصدير مياه الشرب المعبأة إلى خارج المملكة وفق ضوابط    الشؤون الإسلامية بحائل تنظم "البرنامج الدعوي النسائي الأول"    أمانة المدينة تعتمد تنفيذ مشروع الأنفاق السطحية بحي المغيسلة    وفاة الإعلامي حسين الفراج بعد صراع طويل مع المرض    هنيئاً للشعب بقيادته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الزعيم» يلامس بطاقة التأهل... و «العميد» يواصل «عنفوانه»

اقترب الهلال من ملامسة إحدى بطاقتي التأهل للمرحلة الثانية من دوري أبطال آسيا عن المجموعة الرابعة بعد أن كسب مضيفه الأهلي الإماراتي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، كما عزز الاتحاد حظوظه في التأهل عن المجموعة الثانية بعد أن أتخم شباك ضيفه الوحدة الإماراتي برباعية نظيفة.الأهلي – الهلال
فرض الهلال سيطرته منذ البداية، واعتمد على الكرات البينية لفك التكتلات الدفاعية للضيوف، ونجح في الوصول إلى الشباك مبكراً عن طريق ياسر القحطاني (10)، بعد أن استثمر تمريرة من البرازيلي نيفيز من الطرف الأيمن، ولم يكتف الهلاليون بهدف التقدم، بل واصلوا عنفوانهم الهجومي، وسط تراجع مبالغ فيه من الفريق الأهلاوي، ولم يستمر انتظارهم طويلاً، عندما أضاف السويدي ويلهامسون الهدف الثاني، بعد أن تلقى تمريرة هائلة من البرازيلي نيفيز، سددها الأول قوية في شباك أصحاب الدار (15).
وفي ربع الساعة الأخير، تخلى الهلال عن أفضليته الميدانية، وتراجع للخطوط الخلفية، سعياً إلى تهدئة اللعب، والمحافظة على نتيجة التقدم، ما أعطى الفرصة الكافية للاعبي الأهلي، لتهديد مرمى الدعيع في أكثر من مناسبة، حتى تمكّن أحمد خليل من تقليص الفارق (41).
وفي الشوط الثاني، اختلفت الحال تماماً، وذهبت السيطرة لمصلحة الفريق الأهلاوي، وأضاع أحمد خليل فرصة مواتية، عندما انفرد تماماً بالمرمى، إلا أنه فضّل التسديد في أقدام الحارس، ووسط الهجمات المتتالية ينجح البرازيلي سيزار في إدراك التعادل (62)، ليندفع بعدها الهلاليون بحثاً عن العودة إلى الانتصار، وزج مدربه بكل أوراقة الرابحة، إذ استعان بعبدالعزيز الدوسري والمحياني والغنام، وفي المقابل كثّف أصحاب الدار دفاعاتهم، كما تصدت دفاعاته للعديد من المحاولات الزرقاء، وفي الوقت بدل الضائع انبرى الكوري لي يونغ لتمريرة ماكرة من رادوي، وأودعها الشباك هدفاً هلالياً ثالثاً.
الاتحاد - الوحدة
جاءت البداية قوية من جانب الاتحاد، الذي سيطر منذ الدقائق الأولى على مجريات النزال وبسط نفوذه على وسط الميدان وصال وجال وأشعل حرارة النزال، وهاجم بقوة بحثاً عن زيارة الشباك وإسعاد جماهيره الكبيرة في المدرجات، ساعده في ذلك تراجع الضيوف لمناطقهم الخلفية واعتمادهم على الهجمات المرتدة لاستغلال سرعة إسماعيل مطر، ووضح تأثر الوحدة الإماراتي من النقص الحاصل في صفوفه بسبب غياب الثلاثي البرازيلي بيانو وبينغا ومارسيو والشحي، وأعلن الصقري عن بداية العمليات الهجومية من تسديدة قوية اصطدمت في المدافع حيدر آلو علي إلى ركلة ركنية (5)، وترجم الهداف الجزائري البارع عبدالملك زيايه تفوق فريقه الميداني بإحرازه الهدف الأول (12)، وهزّ كريري الملعب بكرة صاروخية من خارج ال18 عانقت شباك الحارس عادل الحوسني هدفاً ثانياً (17)، وعاد كريري ليُفجر قنبلة بعيدة المدى سكنت المرمى الوحداوي هدفاً ثالثاً ولا أجمل (19).
وواصل «العميد» سيطرته المطلقة على أجواء النزال، وإنهار الضيوف تماماً وظهرت المساحات الفارغة في الجدار الدفاعي نظراً لفشل المدافعين في إحكام مصيدة التسلل، ليندفع الاتحاديون بشكل مرعب بحثاً عن زيادة الغلة التهديفية، ونجح الرهيب في التوغل بكرة من الجهة اليمنى عكسها متقنة للنمري الذي لعبها بطريقة مقصية رائعة (باك وورد) في الشباك الوحداوية محرزاً الهدف الرابع للنمور (32)، وكاد زيايه يهز الشباك مجدداً بالهدف الخامس وهو في مواجهة المرمى ولكن تسديدته الخطرة تصدّى لها الحوسني إلى ركنية (36)، وشهدت الدقائق الأخيرة محاولات هجومية اتحادية متوالية من العمق تارة ومن الأطراف تارة أخرى من دون أن تصل إلى ملامسة الشباك ليعلن الحكم التايلاندي محمد سابه عن نهاية أحداث الشوط الأول بتفوق أصحاب الضيافة أداءً ونتيجة برباعية ولا أروع من دون مقابل.
وفي الشوط الثاني، سعى المدرب الاتحادي إلى تهدئة اللعب والاكتفاء بنتيجة الشوط الأول خشية تعرض لاعبيه للإصابات أو البطاقات الملونة، وفي المقابل واصل الوحدة أداءه الضعيف لتنتهي المباراة برباعية الشوط الأول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.