الرئيس العراقي يؤكد أهمية الحوار لمعالجة الأزمة السياسية في بلاده    اندلاع حرائق غابات ب 14 منطقة في الجزائر.. ووفاة 10 أشخاص في حصيلة أولية    البشير والزهراني يرفعان الميداليات السعودية إلى 23 ميدالية    أمير جازان بالنيابة يشهد مراسم توقيع 3 مذكرات تعاون لتعليم صبيا    ضبط ملوثين للبيئة    خبراء دوليون يشيدون بقوة اقتصاد المملكة ووضعها المالي    الغرب يغرق أوكرانيا بالأسلحة ويدعو لإنهاء الحرب!    "صيف أبها".. أجواء باردة وفعاليات جبلية    27 ألف طلب جديد لمستحضرات دوائية وعشبية وبيطرية    ضبط مطلق النار بمتنزه العقالة    إحباط تهريب (2,250,000) قرص من مادة الإمفيتامين المخدر    مخرج عالمي يزور مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني    «قلب على الرمل» يقدم العمق التاريخي والإرث الثقافي في المملكة    حِرفة «الدياسة» فعالية قديمة في بيت حائل    عملية قسطرة بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب تنقذ مريضة من نزيف رحمي هدد حياتها    اكتشاف رفات 17 فهداً صياداً شمالي المملكة    أمير الرياض بالنيابة يطلع على مشروعات النقل    أمير تبوك يطلع على برامج وأنشطة جامعة فهد بن سلطان    تشغيل وإدارة مستشفى عدن العام بدعم سعودي    انعقاد المؤتمر الصحفي الرسمي لنزال البحر الأحمر بجدة    رئيس جمهورية أوزبكستان يصل جدة    رئيس جمهورية أوزبكستان يصل جدة    حجم التبادل التجاري بين المملكة وأوزباكستان يبلغ 289 مليون ريال    مدير تعليم الباحة يرأس الإجتماع الدوري للجنة استعداداً للعام الدراسي الجديد    سفير طاجيكستان يزور مهرجان بريدة للتمور ويشيد بمنظومة الفعاليات    اللجنة الثلاثية لحل الأزمة السودانية تلتقي برئيس مبادرة نداء أهل السودان    القوات المسلحة السعودية ومشاة البحرية الأمريكية تواصلان تنفيذ التمرين اللوجستي «الغضب العارم 22»    أمانة تبوك تتيح "خدمات المتاجر المتنقلة" لدعم الأفراد في مزاولة أعمال البيع    "البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن" يعلن عن توقيع مشروع تشغيل مستشفى عدن العام    شرطة بريطانيا تحذر رونالدو    سمو محافظ الطائف يستقبل مدراء الدوائر الحكومية المعينين حديثاً بالمحافظة    مستشفى خميس مشيط للولادة والأطفال يفعل الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعة    نجاح عمليتي قسطرة قلب طارئة لمريضين بمستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان    لماذا يبكي الإنسان؟.. العلماء يحددون 5 أسباب للدموع    جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز تحقق تميزاً جديداً وتدخل للمرة الأولى تصنيف شنغهاي العالمي للجامعات 2022م    نائب وزير الخارجية يستقبل المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في المملكة    "المركز الوطني للأرصاد" : أتربة مثارة وأمطار رعدية على محافظتي خيبر والعلا    أمانة عسير ترفع أكثر من 12 ألف طن من النفايات خلال شهر    "الصندوق العقاري" ينفّذ أكثر من 13 ألف طلب فك الرهن العقاري حتى نهاية النصف الأول 2022    "الدفاع المدني" يدعو للحيطة والحذر لتوقعات باستمرار الأمطار على معظم المناطق حتى الأحد المقبل    مستجدات "كورونا".. صفر وفيات واستمرار انخفاض الحالات الحرجة واستقرار الإصابات الجديدة    أكثر من 1400 مستفيد من خدمات عيادات مكافحة التدخين بنجران    وكالة الشؤون النسائية بالمسجد الحرام توزع المظلات على قاصدات المسجد الحرام    "الأرصاد": أتربة مثارة وأمطار رعدية على منطقة نجران    فحوصات طبية ل "الغنام" بعد إصابته في ودية "العربي"    خادم الحرمين يهنئ رئيسي إندونيسيا والجابون بذكرى استقلال بلديهما    ولي العهد يتشرف بغسل الكعبة المشرفة    الشرف الكبير    السفارة في تونس تتابع قضية مقتل مواطن سعودي    الهلال يستغني عن العبدان والطريس    أوقاف الراجحي تنهي برنامج توزيع التمور            أمير القصيم يوجه بحملة لتعزيز الأمن الفكري                    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في البلاد يوم 30 - 06 - 2022

الاستثمار الجريء.. مسار جاذب لكثير من الطموحين في اختصار البدايات، والطامحين بأعلى عائد في أقل زمن، ويعكس هذا النوع من الاستثمار اتساع الفرص المتاحة اليوم لرواد الأعمال في المملكة، وتشجيع بيئة التمويل للمشاريع التقنية.
كما يهدف الاستثمار الجريء إلى زيادة إسهام المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي من 20% إلى 35%، ورفع نسبة نمو واستدامة الأعمال الناشئة، في ظل مواكبة المملكة للتحولات الاقتصادية الرقمية في العالم، وتعزيز أهميتها وتنافسيتها كوجهة استثمارية مفضلة على الخارطة الاقتصادية الدولية.
في إطار مبادرة الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" لتحفيز وتفعيل دور هذا القطاع الحيوي وريادة الأعمال في الاقتصاد الوطني، أعلنت الشركة السعودية للاستثمار الجريء، عن استثمارها في صندوق الدين الجريء والمدار من قبل شركة "Partners for Growth (PFG)"، أحد مديري الصناديق العالمية ومن ذوي الخبرة في تقديم أدوات الدين الجريء للشركات الناشئة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة.
وسيركز الصندوق على تقديم أدوات الدين الجريء (التمويل) للشركات الناشئة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة سريعة النمو في مجالات التقنية والتقنية المالية والرعاية الصحية والعلوم الحياتية.
أهمية هذه الخطوة الاستثمارية يؤكد عليها الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة الشركة السعودية للاستثمار الجريء الدكتور نبيل بن عبدالقادر كوشك، بأن الاستثمار في صندوق الدين الجريء مع PFG يأتي ضمن برنامج الشركة لسد الفجوات التمويلية في منظومة الاستثمار الجريء؛ حيث توفر حلولاً تمويلية للشركات الناشئة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة سريعة النمو لتسهم في تفادي تقليص ملكية المؤسسين والمستثمرين الحاليين.
نجاح ونمو قياسي
منذ تأسيسها من قِبل هيئة "منشآت" عام 2018 كشركة حكومية، وضمن برنامج التطوير المالي، تعمل الشركة السعودية للاستثمار الجريء على تطوير منظومة هذا النشاط عن طريق استثمار 2.8 مليار ريال.
ووفق تقرير سابق، حققت المنظومة في المملكة نمواً بلغ 770 %، ليصل إجمالي قيمة الضخ المالي في الاستثمارات الواعدة للشركات الناشئة إلى 6.5 مليار ريال (1.7 مليار دولار) حتى 2021، وزيادة عدد المستثمرين في الشركات الناشئة السعودية بنسبة 192 %، ليصل عددها إلى 76 في نفس العام مقابل 26 فقط في 2018 ، وبلغ عدد الصناديق التي تستثمر فيها الشركة 23 صندوقاً تابعة ل83 شركة سعودية ناشئة، شملت قطاعات عدة، مثل التجارة الإلكترونية، والتقنية المالية، وحلول وتقنية المعلومات، والتعليم، والتوصيل والنقل.
من هنا، وكما أكد الرئيس التنفيذي للشركة الدكتور نبيل كوشك، تشهد المملكة تنامياً كبيراً في الاستثمار في الشركات الناشئة القابلة للنمو السريع والقادرة على التوسع محلياً وعالمياً، والدور المهم للشركة في تنمية منظومة الاستثمار الجريء في المملكة، من خلال دعم تأسيس الصناديق وتحفيز المستثمرين على الاستثمار في الشركات الناشئة بما يسهم في تنويع الاقتصاد السعودي وتعزيز المحتوى المحلي، حيث تهدف الصناديق الاستثمارية إلى الاستثمار في الشركات الناشئة القابلة للنمو السريع والكبير.
توسيع فرص الاستثمار
عادةً ما يتم تخصيص رأس المال الاستثماري للشركات الصغيرة التي تتمتع بإمكانيات نمو استثنائية، أو للشركات التي نمت بسرعة، ومستعدة لمواصلة التوسع والعمل على تحقيق عوائد أعلى والاستمرار في الاستثمار الجرئ، وقد سبق أن وقعت الشركة السعودية للاستثمار الجريء، خلال فعاليات مؤتمر القطاع المالي، خطابات التزام مع 6 صناديق استثمار جريء بالشراكة مع شركات استثمار ذات خبرة، للاستثمار في الصناديق الاستثمارية التي سيتم تأسيسها من قبل مدراء الصناديق.
وعلى ضوء الأهداف الاقتصادية لتوسيع فرص الاستثمار الجادة، وبحسب محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للاستثمار الجريء المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد، أطلقت الشركة عمليات الاستثمار في الصناديق من خلال البرنامج التابع لمبادرة الاستثمار الجريء التي تتضمن أيضا برنامج الاستثمار في الشركات الناشئة وبرنامج الاستثمار بالمشاركة.
برنامج مسك للتدريب
ونظرا لطبيعة الاستثمار الجرئ وعائداته المرتفعة، فإن المستثمر (الجرئ) عادة ما يقبل مخاطرة الاستثمار في الشركات الناشئة، على أمل أن يربح عوائد كبيرة عندما تصبح الشركات ناجحة، وفي الشركات يؤخذ في الاعتبار إمكانات النمو وقوة فريق إدارتها، وتفرد منتجاتها أو خدماتها.
هناك قاعدة ذهبية لنجاح المشاريع الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال، تفيد بأن "التمويل وحده لايكفي بل أيضا الكفاءة والطموح ".. ولأجل ذلك وتعزيزا لنجاح ونمو هذا القطاع ، قدم برنامج مؤسسة مسك الخيرية والشركة السعودية للاستثمار الجريء تجربة تعليمية فريدة توفر نظرة ثاقبة على منظومة الاستثمار الجريء، بتوفير فرص للرواد والقادة الطموحين للعمل مع أحد أفضل وأكبر شركات الاستثمار الجريء في المنطقة، التي تبحث عن القدرات الشابة التي تتسم بالطموح، وذلك بالتأهيل في مجالات الاستثمار، والمالية، والقانون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.