تعديلات وزارية يقرها البرلمان المصري    التحقيق يكشف وثائق تهدد مصالح الولايات لدى ترمب    النصر يقرر خوض تجربتين وديتين أمام العربي والرائد    3 ورش بقافلة عسير الإرشادية    مغادرة الدفعة الأخيرة من الحجاج    الاغتيالات الإيرانية تثير اعتراضات على عودة الاتفاق النووي    رئيسُ هيئة الترفيه يُطلقُ هويةَ «اليوم الوطني» ال92    آرسنال يتغلَّب على ليستر سيتي برباعية في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم    الاصابة تضرب لويس جوستافو قبل بداية الموسم الجديد    460 مرشحة بتعليم عسير    «تعليم مكة» تواصل خطة صيانة وتهيئة 933 مدرسة    انطلاق فعاليات المعسكر العلمي الصيفي للبنات بتعليم عسير    «فنون العمارة والتصميم»: فوز «خط الميثاق» بثلاث جوائز دولية    ارتفاع معروض البنزين إلى تسعة ملايين برميل يوميًا رغم انخفاض الطلب 6 %    أكثر من 2.2 مليون متر مربع حجم المساحة الخضراء بالخبر والزراعة مستمرة    القيادة تهنئ رئيس باكستان بذكرى الاستقلال    البحرية أبطال التايكوندو    انطلاق مناورات «الغضب العارم 22»    د. الربيعة يطمئن على سير تأمين وتسليم المساعدات السعودية    الحملات المشتركة: ضبط (14837) مخالفاً خلال أسبوع    صراع حقاني - آخوند.. الحركة تتآكل    محمية الملك عبدالعزيز توقع مذكرة تعاون مع الصمان الخضراء    «لمى الأهدل» تحصد ثلاث جوائز عالمية    برنامج «موهبة الصيفي» يواصل فعالياته في مكة المكرمة    سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية يزور مهرجان بريدة للتمور    طلب من الاتحاد قبل بداية الموسم الجديد    أنشيلوتي يعلن موعد اعتزاله    إدانة وافد بجريمة غسل أموال    مسيرة حكومية    لا مكان للإرهاب في المملكة    المملكة تسمح لحاملي التأشيرات بجميع أنواعها بأداء العمرة    الاثنين المقبل.. حظر صيد أسماك الكنعد لمدة شهرين    الحج والعمرة: يُسمح للمعتمرين باصطحاب أطفالهم    جمعية الثقافة والفنون بالدمام تنظم محاضرة بعنوان "شخصيات عالمية خلف الكاميرا"    مركز الملك سلمان للإغاثة ينفذ البرنامج التطوعي لمكافحة العمى والأمراض المسببة له في مدينة تحناوت بالمغرب    إعلان الدفعة الثالثة للمرشحين للقبول بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل    هطول أمطار رعدية على معظم مناطق المملكة    "المركز الوطني للأرصاد": أتربة مثارة على منطقة نجران    الكشف عن لائحة جديدة لتنظيم عمل المجلس التنسيقي لحجاج الداخل    اختتام ملتقى "غُداة السياحي للمكفوفين" بعسير    الكويت: ندعم إجراءات السعودية تجاه حفظ أمنها وسلامة شعبها    تسجيل 105 إصابات جديدة بكورونا    وكالة شؤون المسجد النبوي تنهي المرحلة الأولى لمشروع دار ضيافة الأطفال    كوريا الجنوبية تسجل أكثر من 124 ألف إصابة جديدة بكورونا    رصد فايروس في «مياه الصرف» بنيويورك    آل الشيخ: لن نتسامح مع نشر المناهج الضالة عبر أوساط الدعوة النسائية    انطلاق فعاليات المركز الصيفي للفتيات بمركز الأميرة نورة الاجتماعي بعنيزة    البنك الأهلي يتأهل لربع نهائي كأس مصر بالفوز على إنبي    الرضيمان الشمري يتبرع بكليته لشاب بمنطقة عسير    لا بأس أن تخطئ    فيروس جديد في الصين    إنفاذًا لتوجيه ولي العهد.. البياري يزور المنطقة الجنوبية    أمير القصيم يطلق مبادرة خراف النخيل بالشماسية    سمو أمير الرياض بالنيابة يستقبل مدير صندوق التنمية الزراعية بالمنطقة    سمو أمير الحدود الشمالية بالنيابة يلتقى مدير الشركة السعودية للكهرباء بالمنطقة    أمير مكة يعزي في وفاة الدكتورة عفاف فلمبان وصديقتها و3 غرقى آخرين    من زوّر تقرير لاعب المنتخب؟    وداعاً عبدالعزيز الحصيِّن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الإفراج عن السجناء غير الخطرين بعد 14 يوماً بمناسبة شفاء خادم الحرمين
نشر في إخبارية عفيف يوم 28 - 12 - 2012

كشف العقيد الدكتور أيوب بن حجاب، المتحدث الرسمي للمديرية العامة للسجون، أن سجناء الحق العام غير الخطرين من مواطنين ومقيمين، سيتم الإفراج عنهم بعد 14 يوماً، تماشياً مع العفو الملكي بمناسبة شفاء خادم الحرمين الشريفين.
وأوضح المتحدث الرسمي للمديرية العامة للسجون، أن عدد سجناء الحق العام الذين يشملهم العفو الملكي، سيتبين بعد فترة أسبوعين من الآن، لافتاً إلى أن اللجان التي تم تشكيلها بدأت عملها للإفراج عمّن تنطبق عليه الشروط في جميع مناطق السعودية.
وأكد أن قرار العفو يحتاج إلى وقت لتنفيذه، مبيناً أن له قواعد معينة، على سبيل المثال: أن يكون السجين قد قضى مدة معينة في السجن، والبعض لم يقض هذه المدة حتى الآن، ويحتاج إلى مرور شهر كامل ويخرج بعد أن تنطبق عليه شروط العفو.
وأضاف أنه بعد أسبوعين تكمل اللجان عملها ويتبين عدد مَن سيشملهم العفو وسيتم وفق مراحل محددة، ومسألة خروج السجناء تحتاج إلى وقت، وهناك مَن عليهم حقوق معلقة لم تتم تصفيتها حتى الآن، وليس كل مَن يشمله العفو يخرج فوراً.
في مايلي مزيد من التفاصيل:
كشفت المديرية العامة للسجون عن بدء الإفراج عن سجناء الحق العام من مواطنين ومقيمين بعد 14 يوماً تماشيا مع العفو الملكي بمناسبة شفاء خادم الحرمين الشريفين الذي يشمل سجناء الحق العام الذين لا يشكلون خطراً على الأمن العام والنظام.
العقيد د. أيوب بن نحيت
وقال العقيد الدكتور أيوب بن حجاب بن نحيت المتحدث الرسمي للمديرية العامة للسجون إن أعداد سجناء الحق العام الذين يشملهم العفو الملكي ستتبين بعد أسبوعين من الآن، حيث تتولى ذلك لجان تم تشكيلها أخيراً وبدأت عملها لتحديد من تنطبق عليه الشروط، مشيراً إلى أن العفو الملكي سيكون شاملاً لجميع مناطق المملكة ويستفيد منه المواطنون والمقيمون على حد سواء.
وأضاف: "بعد أسبوعين تكمل اللجان عملها ويتبين عدد من سيشملهم العفو وسيجري ذلك وفق مراحل محددة، وليس كل من يشمله العفو يخرج فوراً فهناك من يتبقى لهم قضاء شهر من محكومياتهم".
وأكد أنه فور صدور قرار خادم الحرمين الشريفين وبتوجيهات من وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، تم البدء في تشكيل اللجان لتواصل أعمالها بشكل يومي لفرز الملفات والقضايا من أجل الإسراع في إنهاء إجراءات الخروج لإطلاق سراح مجموعة من سجناء وسجينات الحق العام الذين تنطبق عليهم الشروط في التوجيه الكريم وتنفيذ المكرمة الملكية فورا، كما أن هذه اللجان المنتشرة في جميع مناطق ومحافظات المملكة ستواصل عملها إلى حين انتهاء النظر في جميع الملفات والإفراج عن آخر سجين تنطبق عليه الشروط.
ووجه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود أمس الأول أمراً ملكياً بالعفو عن سجناء الحق العام الذين لا يشكلون خطراً على الأمن العام والنظام بمناسبة شفائه وسلامته حفظه الله من العملية الجراحية التي أجراها أخيراً، ويشمل العفو الملكي سجناء الحق العام الذين لا يشكلون خطراً على الأمن العام والنظام وفقا لمجموعة من القواعد أبرزها الموافقة على العفو للمحكوم عليهم بالحق العام، ويعفى من السجناء المحكوم عليهم من لا تندرج قضاياهم ضمن القضايا الكبيرة، أما ما يتعلق بعقوبة الجلد التعزيرية الصادرة فمن حان وقته ينفذ وما فات وقته يمضي مدة السجن، ومن لم يحن فيعفى من التنفيذ، كما تضمن العفو السجناء المحكوم عليهم في الحق العام الذين لا يستفيدون من عقوبة السجن التعزيري إذا أمضوا نصف محكومياتهم داخل السجن مع إنفاذ ما حان وقته من جلد.
كما يعفى السجناء الموقوفون والمحكوم عليهم في قضايا استعمال القات أو حيازته بقصد الاستعمال من عقوبة السجن التعزيرية للحق العام وما عدا هؤلاء من المحكوم عليهم في قضايا القات، فيشمل العفو من أمضوا ربع محكومياتهم أو أمضوا سنة داخل السجن أيهما أسبق مع إنفاذ ما حان وقته من جلد تعزيري.
كما تشمل القواعد إعفاء السجناء الذين انتهت محكومياتهم لعدم شمولهم بالعفو وتوقف إطلاق سراحهم على تسديد الغرامة، فيطلق سراح السجناء السعوديين ويعاملون وفق نظام إيرادات الدولة في كامل قيمة الغرامة المالية، وبالنسبة إلى السجناء الوافدين فيكلفون بالسداد وفي حالة عجزهم والتحري عن أموالهم يحالون للمحكمة لإثبات إعسارهم شرعا ومن ثم يعاملون بموجب نظام استبدال الغرامة بالحبس في كامل قيمة الغرامة المالية.
ويعفى من كبار السن من تجاوزت أعمارهم وقت ارتكاب الجريمة 60 سنة من الرجال، وكذلك النساء المحكوم عليهن من تجاوزت أعمارهن 50 سنة، معاملة الأحداث الذين تجاوزوا ال15 من أعمارهم ولم يتجاوزوا ال18.
ويعفى المصابون بأمراض خطيرة ومعدية من الجنسين من العقوبة التعزيرية للحق العام ممن هم مصابون بأمراض خطيرة تهدد حياتهم كالإيدز والدرن والسرطان بموجب تقارير طبية صادرة من مستشفي حكومي ولا يشمل المحكوم عليهم في قضايا تمس أمن الدولة، كما يعفى في قضايا حوادث السير بعد انتهاء الحق الخاص أو تقديم كفالة غرامية مقبولة.
ويعفى من تجاوز ال15 من عمره وقت وقوع القضية ولم يتجاوز ال18 ولم يستفد وأمضي ربع محكومتيه ما عدا الجرائم التي لا يشملها العفو.
كما يعفى من كان من الأحداث من يستفيد من العفو ومنتظم في دراسته أو في دورة تدريبية فيخيّر ولي أمره بين بقائه لإكمال دراسته أو إخراجه تطبيقا للعفو وإلحاقة بمدرسة أخرى.
ويتم التعامل مع الوافدين المحكوم عليهم تعزيرا للحق العام التي لم تكن قضاياهم غير مشمولة بالعفو، إضافة إلى أنه يعفى السجناء الوافدون المحكومون تعزيرا للحق العام في جميع القضايا الذين لم يستفيدوا من الفقرة السابعة بعد مضي نصف المحكومية.
ويبعد السجناء الوافدون المحكوم عليهم والموقوفون لمخالفتهم نظام الإقامة أو العمل أو الدخول أو الإقامة بتأشيرة أو إقامة مزورة أو بطريقة التسلل، ما لم يكن مطلوبا في قضية أخرى مستثناة كمخالفة نظام الأحوال المدنية أو نظام الجنسية العربية السعودية أو غيرهما وينفذ ما حان وقته من جلد تعزيري، أما الجلد الحد فينفذ كاملا وإبعاد الوافدين الذين يستفيدون من هذا العفو عن المملكة بعد تبصيمهم وتصويرهم وإدارجهم على قائمة المنع ولا تقل مدة الإدراج عن عشر سنوات تجدد تلقائيا ولا يسمح لهم بالعودة إليها عدا ما تسمح به تعليمات الحج والعمرة.
كما يشتمل العفو على أحكام عامة يرجع تفسير قواعد هذا العفو وأحكامه والاستثناء منه إلى وزير الداخلية، كما يشمل هذا العفو في الحق العام السجناء والمطلق سراحهم بكفالة وفق قواعده وأحكامه، إضافة إلى أنه يطبق هذا العفو على القضايا التي وقعت قبل صدور الأمر السامي بهذا العفو، كما أنه يتم إنفاذ ما حان وقته من الجلد التعزيري، أما الجلد الذي فات وقته أو لم يحن فيسقط مع ملاحظة أن جلد الحد لا يسقط بأي حال من الأحوال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.