اهتمامات الصحف المصرية    "الأرصاد": أمطار وتساقط للبرد وجريان للسيول على منطقة جازان    انطلاق مهرجان التمور الخامس بمنطقة الباحة    رابطة العالم الإسلامي تعزّي مصر في ضحايا حريق كنيسة أبو سيفين    رمز تعبيري يحظر تحديث Telegram    ولي العهد يستعرض العلاقات الأخوية والتاريخية مع رئيس وزراء باكستان    بينهم الملك سلمان.. صورة تاريخية تضم ثلاثة من ملوك السعودية    70.3 مليار ريال أرباحا قياسية لأرامكو    الصحف السعودية    حالة الطقس المتوقعة اليوم الاثنين    كوريا الجنوبية تسجل 62,078 إصابة بفيروس كورونا    كأس اتحاد الرياضات الإلكترونية ينطلق ضمن فعاليات "موسم الجيمرز"    الأمين العام لمجلس التعاون يعزي مصر في ضحايا حريق كنيسة أبوسيفين    تعاون الهند والمملكة.. برنامج إصلاحي للبلدين    مقتل 41 وإصابة 55 .. «تماس كهربائي» وراء حريق كنيسة مصرية    «ساما»: وأخيراً تجاوزت المدفوعات الرقمية نظيرتها النقدية    مذكرتا تعاون للاستفادة من بوابة «فرص»    بدء سريان حظر صيد أسماك الكنعد في سواحل المنطقة الشرقية    التعاون الهندي السعودي علاقات قوية.. تحقيق لآفاق جديدة    شغف وابتكار يحفزان العودة للمدارس في تعليم حائل    «توفيق السيف... نجم ثقافي سعودي!»    الصحافة باقية.. ومستمرة    شراء المروءة !    "القضاء الأعلى العراقي": لا نملك صلاحية حل البرلمان    النساء «النباتيات» أكثر عرضة للكسور من آكلات اللحوم    قيادة القوات المشتركة تنظم برنامجاً لحماية الأطفال اليمنيين    شفاعة أمير القصيم تثمر إعتاق رقبتين    النائب العام يوجه بالقبض على مطلق النار في إحدى محافظات منطقة الرياض    أمير الرياض بالنيابة يستقبل مدير الجوازات    الأولمبي للنهائي.. والأثقال تعزز الميداليات في دورة ألعاب التضامن    مشاهير يبثون أفكاراً مسمومةً.. الرهان على الوعي    جريان سيل وادي العقيق بعد انقطاع 4 سنوات    السعودية تكسب خمسة مقاعد في اتحاد الطائرة العربي    سعود بن نايف: القيادة مهتمة بحفظ التراث الوطني    الاتحاد يعود من النمسا ويواجه أبها    «مسك» تخرِّج دفعة «نخبة» الثالثة    أمير حائل ونائبه يعزيان الزقدي                                            بذور التطرف        الملك وولي العهد يعزيان رئيس مصر إثر الحريق الذي اندلع في كنيسة المنيرة                                إنشاء دار لضيافة الأطفال بالمسجد النبوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لحظة سقوط الأهلي..!
نشر في عكاظ يوم 30 - 06 - 2022

ربما تكون ليلة سقوط القلعة هبوط الأهلي لمصافّ الدرجة الأولى في دوري «يلو»، هي أصعب ليلةٍ يعيشها هذا النادي العريق منذ تأسيسه حتى لحظتنا هذه، فقد توقفت كلّ المشاعر واختلطت الدموع بالمحاجر، إنه حزنٌ عميق، وانكسارٌ حقيقيٌّ يسكن وجدان كل أهلاوي، وربما غير أهلاوي، هذا الكابوس المزعج والمرير أصبح حقيقةً بعد أن غادر الأهلي دوري الأقوياء، دوري الأبطال في سيناريو غير متوقع، ولن تجد أسوأ المتشائمين أن يتوقع هذا الهبوط قبل أن يحدث، حتى وهم يشاهدون الأهلي يلعب المباراة الأخيرة، مضوا معه ووقفوا في المدرج من أجله، وكأن الصورة جميلةٌ لا تعبر عن حزنٍ قادمٍ لن يُحتمل. لا أحد يلوم هؤلاء، فالأهلي نادي الأبطال نادي التاريخ، قلعة الكؤوس، عاش ملكًا بين كل الأندية، صنع له رجاله اسمًا عظيمًا، يفخر به كل عشاقه؛ لهذا كانت لحظات الهبوط مؤلمةً، ومهما قلنا سنعجز عن وصف تلك المشاعر.
لكن بعيدًا عن لغة العاطفة، فالأهلي سقط بطريقةٍ غريبةٍ يصعب وصفها، وعنوان السقوط العمل الفاشل منذ لحظاته الأولى وحتى لحظة سقوطه وهبوطه؛ لذا فإن وضع الأمر في إطاره الحقيقي أفضل من عبارات الحزن التي تجتاح وجوه الأهلاويين، والمحاسبة الآن هي الحل السليم الذي سيعيد الأهلي من جديد لمكانه الطبيعي، وكل مَن ساهموا في إضاعة هيبة الأهلي وإسقاطه من الرئيس حتى أصغر لاعبٍ في الفريق يجب أن يحاسبوا، فما حدث خارج عن كل تفاصيل المنطق، ومَن خطط لهذا الموسم أفسد على هذا المدرج لحظات فرح، كان يجب أن تكون منتظرة. افتحوا صفحات العمل الآن، وامنعوا كل هؤلاء من الاستمرار مع الأهلي، بل امنعوهم من أن يعودوا مجددًا لخدمة هذا الكيان العظيم، فبإمكان الفريق العودة وفي أسرع وقت، رغم هذه الغصّة التي ستبقى في تاريخه، لكن لن يكون الأهلي هو النادي الوحيد بكلّ تاريخه وشعبيته مَن تعرّض لمثل هذا الموقف، أنديةٌ عالميةٌ عظيمةٌ وكبيرةٌ وقعت ضحيةً لمثل هذا السقوط، المهم أنه حين تكون العودة يجب أن تكون بعيدةً عن كل هؤلاء الذي تواجدوا في مسيرة السقوط!
ودمتم بخير،،،


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.