نشر ثقافة ومبادئ حقوق الإنسان    وزير الخارجية الباكستاني يبحث مع نظيره الغيني العلاقات الثنائية    الأخضر يختتم تحضيراته لمواجهة عمان ضمن تصفيات المونديال    وزير الخارجية يلتقي نظيره السيراليوني ويجري اتصالاً هاتفياً بوزير المالديف    "الجبل" يصعد بمصر إلى ربع نهائي الأمم الأفريقية    جهوزية عراقية للتصدي للإرهابيين    روسيا لأمريكا: تحقيق مطالبنا أو إجراءات انتقامية    عقود خام برنت تسجل 90 دولاراً للبرميل للمرة الأولى منذ أكتوبر 2014    مجلس صناعيي الرياض الخامس يناقش ممكنات الصناعة الرقمية    الاحتلال ينتهك القوانين ويحمي المستوطنين في حومش    فهد بن جلوي يستقبل ويكرم المتأهلين لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية بكين 2022    جمعية الكشافة تختتم مشاركتها في اجتماعات اللجان الكشفية العربية الفرعية بالقاهرة    انطلاق الأعمال الميدانية لتعداد السعودية 2022    رئيس جامعة حائل يدشن خطة تدريب منسوبي الجامعة    من العلا.. اجتماع «الألكسو» يخرج ب 18 قراراً ويشكل لجنة لإعادة النظر في نظامه    ولي عهد أبوظبي: علاقاتنا مع مصر متينة.. نثمن موقفها تجاه الاعتداءات الحوثية    وزير الدفاع اليمني يتفقد الخطوط الأمامية في الجبهات الجنوبية بمأرب    محاضرة و4 جلسات علمية في اليوم الأول في مؤتمر "الخطاب السردي ورهانات العصر" بجامعة الملك خالد    6 مهارات تعزز التكامل بين التعليم الحضوري والتعليم عن بُعد في المرحلة الابتدائية    «الوطنية للإسكان» تُطلق مشروع «بيلار» السكني في جدة    بلاغ من مقيم يقود لضبط جريمة تستر تجاري في شركة مقاولات    نتائج مباريات كأس رابطة الأندية المصرية لكرة القدم    الصحة توحد تطبيقاتها تحت شعار "كل الصحة في صحتي"    أمير الحدود الشمالية يتفقد مستشفى مركز جديدة عرعر    المغرب تسجل 7002 إصابة جديدة بفيروس كورونا    أمير عسير يُعلن موعد تدشين مقر نادي أبها الجديد    البورصة المصرية تغلق على تراجع    سمو قائد القوات الجوية يحضر حفل تخريج الدفعة التاسعة من مرشحي كلية الزعيم الجوية بدولة قطر    سمو أمير القصيم يستقبل وكيل محافظة الرس    وزير الطاقة: الربط الكهربائي مع العراق سينتج جيجاوات طاقة كمرحلة أولى    الوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز يشارك في مؤتمر مسلمي أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي    هل تؤثر الثلوج المتساقطة في الأردن على أجواء المملكة؟    «أمانة جدة»: مصادرة 28 طناً مواد غذائية مجهولة المصدر    بماذا سيرد لبنان على مبادرة إعادة الثقة ؟    "الاستثمار" تختتم مشاركتها في "اكتفاء" ضمن مبادرة "توطين المحتوى"    نائب وزير الدفاع يلتقي مستشار الدولة وزير الدفاع بجمهورية الصين الشعبية    رئيس الوزراء المصري يفتتح الدورة ال (53) لمعرض القاهرة الدولي للكتاب    رئيس جامعة الأمير سطام يدشن الخطة الإستريجية لمعهد البحوث والخدمات الإستراتيجية    "الداخلية": تنفيذ حكم القصاص في مواطن قتل آخر بطعنه في رأسه بنجران    «الاستثمارات العامة» يعلن إطلاق «سافي» للألعاب الإلكترونية    وفد من أعضاء الشورى يزور منفذ جديدة عرعر وأدبي الحدود الشمالية    شرطة جدة تسترد هواتف نقالة مسروقة وتقبض على سارقها    أمير الرياض يستقبل مدير السجون بالمنطقة    الدكتور الربيعة يلتقي وزير الخارجية والتعاون الدولي في جمهورية سيراليون    ظهر في فيديو مدعياً النبوة وهدد المارة بسلاح أبيض.. القبض على شخص بحالة غير طبيعية بالرياض    360 جولة تفتيشية للتأكد من احترازات مستشفيات المدينة    نائب أمير المنطقة الشرقية يؤدي صلاة الميت على طالب بن شريم المري    الصحة: تسجيل (4526) حالة وتعافي (5772) حالة    (3106 ) مستفيد من خدمات العيادات الاستشارية بمحافظة #بارق    الشؤون الإسلامية تنفذ (2203) جولات تفقدية لجوامع ومساجد منطقة الجوف    تحت رعاية خادم الحرمين.. مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم تنطلق في صفر القادم    المفتي يوضح حكم الجمع بين الصلوات في أوقات البرد الشديد    "صرخ أسداً".. 6 ألقاب تاريخية كتبت قصة "غوميز" مع الهلال    افتتاح مسجد منتسبي وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية    خادم الحرمين يهنئ رئيس الهند وحاكم كومنولث أستراليا    الحج والعمرة: 3 خطوات لظهور تذاكر النقل في تطبيق «اعتمرنا»    مركز دراسات الفروسية بمكتبة الملك عبدالعزيز العامة قاعدة معرفية لتراث الخيول الأصيلة        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ولي العهد وجولة تاريخية خليجية
نشر في عكاظ يوم 08 - 12 - 2021

أن تكون مسقط العاصمة العمانية هي المحطة الأولى في جولة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان يحفظه الله، لها دلالات مهمة في مسيرة العلاقات السعودية - العمانية، التي تشهد دفعة قوية على كافة الصعد، خاصة بعد زيارة سلطان عمان هيثم بن طارق للمملكة في شهر يوليو الماضي ولقائه بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والتي كانت الزيارة الخارجية الأولى له منذ توليه مقاليد الحكم في السلطنة.
المملكة وعمان تملكان إرثا من العلاقات التاريخية تجمعهما الجغرافيا والثقافة والدين والمصير المشترك، وظلت العلاقات السعودية - العمانية مبنية على احترام المصالح وتقويتها في ظل تحديات تعيشها المنطقة والعالم، والسلطنة في الفترات المتلاحقة كانت لها سياسة مبنية على الحياد وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، وتتمتع سلطنة عمان بموقع إستراتيجي يربط بين الشرق والغرب وسواحل مفتوحة على خطوط التجارة العالمية، مما يعطيها ميزات إضافية هائلة في قضايا التجارة العالمية.
زيارة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لسلطنة عمان تأتي في هذا السياق، فسموه هو قائد رؤية المملكة 2030 بكل تجلياتها الاقتصادية والاجتماعية، والسلطان هيثم بن طارق هو مهندس رؤية «عمان 2040»، دول الخليج بالغالب تعمل وتتكيف لمرحلة ما بعد الدولة الريعية النفطية، المملكة وعمان دولتان يشكل عنصر الشباب أغلبية في مجتمعاتها وهذا يعطيهما ميزتين إضافيتين، وكذلك يفرض نوعا من التحديات الاقتصادية في مجال توطين الوظائف وتنويع اقتصاد الدولتين، سوف يتم الافتتاح الرسمي للطريق البري بين المملكة وعمان، وهذا سوف يكون له دور حيوي اقتصاديا واجتماعيا لهما ولمنطقة الخليج، وسوف يربط الصادرات السعودية للمناطق الحرة الصناعية المتفق على إنشائها بين الرياض ومسقط في منطقة الدقم الساحلية العمانية، مما يمكن الصادرات السعودية البترولية والكيماوية منافذ أخرى بدون المرور بمضيق هرمز، والذي تهدد إيران وتصعد بإغلاقه في كل أزمة لها مع العالم.
لا شك أن قطاع السياحة مهم في دول الخليج وفي خططها الاقتصادية المبنية على تنوع الاقتصاد ومن أهم قنوات ذلك التنوع هي السياحة والترفيه والانفتاح على العالم، ما نشاهده اليوم في المملكة من فعاليات ترفيهية ورياضية وفنية تعتبر من ملامح دولة ما بعد النفط أو على الأقل الدول ذات التنوع الاقتصادي البعيد عن تقلبات النفط أسعارا أو بدائل أخرى للطاقة، بل نجد المملكة ودول الخليج من الدول المتقدمة في صناعة الطاقة البديلة الصديقة للبيئة المعتمدة للعوامل الطبيعية لتوليد الطاقة، وهذا المجال قد يكون من أهم مجالات التعاون السعودي - العماني خلال زيارة ولي العهد للسلطنة. إن فتح الطريق بين السعودية وعمان سوف يوفر الوقت والإجراءات في تبادل المصالح والنقليات التجارية المباشرة بين الدولتين وسوف يزيد من التدفق السياحي والديني بين الشعبين الشقيقين.
الزيارة من ملامح الاتفاقيات الثنائية الموقعة بين البلدين تعطي وتؤكد الانطباع بأن الزيارة ذات طابع اقتصادي وهي بالفعل والاقتصاد والتكتلات الاقتصادية والسياسية هي محور مهم في العلاقات الثنائية بين الدول، فمسقط تلعب دورا وسطا ومحايدا في ملفات حساسة في منطقة الخليج وقد يكون لها دور إيجابي في ذلك وخاصة في الملف اليمني والإيراني، وكلنا يتذكر أن مسقط استضافت لقاءات بين مجموعة الخمسة +1 وإيران في اتفاق 2015.
جولة ولي العهد محمد بن سلمان في دول الخليج تأتي قبل فترة وجيزة من انعقاد القمة الخليجية في المملكة والتي تعتبر الركن الأساسي في منظومة الأمن الخليجي والعربي، وهذا هو دور الرياض دائما في حماية المنظومة الخليجية والعربية، وكلنا يتذكر الدور المشرف الذي قامت به المملكة في قضية احتلال الكويت وتحريرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.