مظاهرات أمريكية مستمرة رفضًا لتبرئة الشرطة من "دم تايلور الأسود"    بعد تأهله في أبطال آسيا.. الأهلي يتعاقد مع "فيسا" الصربي لموسمين    #حالة_الطقس: هطول أمطار رعدية بمرتفعات جازان وعسير #صباح_الخير #يوم_الجمعة    5.82 ملايين إصابة ب #كورونا في الهند    روبرت كوخ: 280223 اصابة بفيروس #كورونا في ألمانيا    بِأَي ذَنبٍ استبعد الهلال !    Tenet.. بين براعة الإخراج ونمطية القصة    #هيئة_الأمر_ب_المعروف ب #الشرقية ينهي استعداداته للعمل في إجازة #اليوم_الوطني    المدير التنفيذي رئيس مجلس «روف للأثاث»: بلادنا الحاضر المشرق    «الأمن السعودي» يسجلون إنجازاً للمملكة في عامها ال90    لغة الجسد    رياضيات في «يوم الوطن».. تمكين وطموح    تغيير مجرى التاريخ    الديوان الملكي: وفاة الأمير سعود بن فهد بن منصور بن جلوي    أمير الرياض: المملكة تعيش مرحلة مشرفة من العطاء المتواصل    المعلمي يحذر من الوضع الخطير للناقلة "صافر"    رئيس البريد : نهضة وطن تحت راية التوحيد    مضامين الكلمة الملكية    الأردن ومصر وفرنسا وألمانيا: «حل الدولتين» أساس السلام    «كويكب» بحجم حافلة يمر قرب الأرض    ترامب يرفض التعهد بنقل سلمي للسلطة    الطيران الشراعي يحلق في سماء الباحة ابتهاجًا ب اليوم الوطني    القوة الناعمة    وزارة الشؤون البلدية والقروية : أكثر من 300 ألفَ عَلَمٍ تزيِّن شوارع المملكة احتفالًا باليوم الوطني    الحبيب بن رمضان مديراً فنياً للفيحاء    هجر يواصل تدريباته على ملعب النادي    رازفان يوافق على رحيل خربين    هلالي يدافع عن الاتحاد الآسيوي    بايرن يتوج بطلا للسوبر الأوروبي على حساب إشبيلية    أول رخصة إلكترونية لإنشاء أبراج الجوالات بمكة    إحالة عصابة السلب إلى النيابة    «حقوق الإنسان»: 5 ملاحظات على دور التوقيف أبرزها «التكدس»    75 % من مواليد اليوم الوطني في «سعود الطبية» إناث    تعرف على مواعيد الحصص الدراسية في «منصة مدرستي» بالرياض    تعاون بين جمعيتي أمراض السمع وذوي اضطرابات النطق    منح صلاحية تعيين رئيس «الهلال الأحمر» لمجلس الإدارة    ضبط مستودع مبيدات زراعية مخالف بجدة    اقوال عن الحب والرومانسية    الفن ذاكرة الوطن    اعتماد أكاديمي ل 120 برنامجا بجامعة الملك عبد العزيز    «العوجا».. أول قصص مصورة لأبطال الدولة السعودية الأولى والثانية والثالثة    عشق الوطن يتجلى في حفل راشد وأصيل    اسم ولد بحرف الراء    ليس مجرد وباء    اليوم الوطني ال90    هل نحتاج إلى يوم وطني؟!    100 % زيادة في إصدارات مجمع الملك فهد لطباعة المصحف    تحميل فيديو من اليوتيوب mp3    برج نامسان في كوريا الجنوبية يتزيّن بالأخضر    الم اسفل البطن للحامل في الشهر الخامس    بدء المرحلة الثانية من كورونا في 10 دول    الأذان    عبارات عن الابتسامة والتفاؤل    الزعاق: نعيش موسم التقلبات الجوية.. احذروا الحساسية الموسمية    «سابك».. أربعة عقود من النمو تسهم في تنوع مصادر الدخل الوطني    أكبر مركز إسلامي بأمريكا اللاتينية يتوشح الأخضر احتفاءً بالذكرى ال90 لتوحيد المملكة    «الزكاة والدخل»: استراتيجيتنا الجديدة تركز على رفع الالتزام الزكوي والضريبي لدعم الاقتصاد    فريق طبي في مستشفى طبرجل العام ينجح في إنقاذ حياة طفلة تعرضت لحادثة دهس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جازان: دعوات إلى فك الارتباط بين المجالس البلدية والأمانات
نشر في عكاظ يوم 09 - 08 - 2020

يزداد النقد الحاد في جازان على أداء بعض المجالس البلدية مع مرور السنوات، ودعا مواطنون لفك ارتباط المجالس عن الأمانات، التي تقع تحت مظلتها، مؤكدين أن الواقع أثبت أنها عاجزة عن الاستقلال، ما يجعل للأمانات سلطة أقوى تنفيذيا ما يعد عائقا مهما تواجهه المجالس.
وبيّن متحدثون ل«عكاظ» أن الإشكاليات الأخرى التي تعوق عمل المجالس تتمثل في عدم التأهيل الكافي والتدريب المكثف للارتقاء المهني لأعضائها في معرفة أدوارهم وواجباتهم وصلاحياتهم واختصاصاتهم وتأخر تنفيذ الجهة التنفيذية للقرارات والتوصيات المقدمة من المجالس البلدية رغم عدم تحفظها عليها.
ويعتقد أحمد خرمي بضرورة فك الارتباط بين المجالس البلدية والأمانات، لأن ذلك يساهم في القضاء على المحسوبيات وضمان عدم التأثير على قرارات المجالس، «يجب الاعتراف بأن مصالح شخصية قد تغلب على الصالح العام في عمل بعض الأعضاء، ما يستوجب وضع مؤشر لأداء لجان المجالس للقياس والتقييم بطرق مقننة لضمان العمل».
من جانبه، يحث عبدالرحمن معافا على أهمية زيادة الدور الرقابي للمجالس البلدية ورفع خطابات لوم ضد البلديات المتقاعسة ومنح صلاحيات أوسع لها تخول من خلالها المجالس البلدية لمعرفة أداء الأمانات والبلديات، وفك البيروقراطيات في عملها.
وأضاف عدد من العارفين أن مطالب الأهالي ضاعت بين المجلس البلدي وأمانة منطقة جازان، إذ أصبح كل منهما يرمي على الآخر تهم التقصير، والمتضرر هم سكان مدينة جيزان والقرى التابعة لها. وفي عدد من المحافظات عبر الأهالي عن عدم رضاهم عن عمل المجالس البلدية. وأوضحوا أن مطالبهم ما زالت معلقة من أيام المجالس السابقة، وطيلة السنوات الماضية، ومع انتخاب المجلس الجديد لم يتغير شيء وذهبت الوعود التي أطلقها أعضاء المجلس أثناء الانتخابات في مهب الريح. وقالوا إن المطالب التي لم تتحقق تتمثل في إيصال الخدمات الأساسية إلى مخططات منح البلدية التي وزعتها على المواطنين قبل عدة سنوات، وإيصال خدمات البلدية من سفلتة وإنارة ونظافة إلى القرى. وأضافوا أنهم لم يشعروا أن المجالس البلدية أنجزت مشروعا يخدم المواطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.