سمو أمير منطقة القصيم يدشن مشروع مستشفى الإبل الأكبر على مستوى العالم    «التجارة» تشهر بمؤسسة روَّجت منتجات غذائية منتهية الصلاحية    الويمني مديرا عاما لفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة #عسير    عيش المواطن فوق كل اعتبار !    مرحلة حماية المستهلك    إيران ما بعد نطنز    الديموقراطيون.. قوة ثور وعقل ذبابة !    مباراة ودية: الفيحاء تغلب على فريق الباطن    بنك البلاد يطلق عرضا خاصا على فتح الحساب بطريقة رقمية    جدة.. سقوط رافعة في خزان مياه ووفاة قائدها ب«حي الأجواد»    التعليم : تأمين وتجهيز 29.341 مختبراً مدرسياً للبنين والبنات    "التعليم" : 63 مشروعاً مدرسياً تستوعب 29.850 طالباً وطالبة    حالة الطقس المتوقعة اليوم الإثنين في مناطق المملكة    قصة مدينة في كتابين !    التاريخ.. مسرح الشك المستمر !    الناقور وقوارب الموت الإيطالية    ناصر بن حمد أمينًا لمجلس الدفاع البحريني وإنشاء جهاز الأمن الإستراتيجي    ملك البحرين يعين الشيخ ناصر بن حمد أميناً عاماً لمجلس الدفاع الأعلى وإنشاء جهاز الأمن الإستراتيجي    «القيادة» تهنئ رئيس «القمر المتحدة» بذكرى الاستقلال    بلدية وادي جازان تواصل جولاتها الرقابية على المحلات التجارية    إدارة تعليم جازان تواصل استعدادها لانطلاق العام الدراسي المقبل    «الأخضر الشاب» يبدأ مشوار الإعداد لآسيا    «أوجعت تركيا».. الجيش الليبي يكشف تفاصيل ضربة «الوطية»    القصبي يجتمع مع كتاب الرأي    إطلاق «حوار الأجيال» لتمكين الآباء والأبناء من التواصل    «الشورى» يناقش مبادرات «الثقافة» لتعزيز الهوية الوطنية    مصدر في قوات حفتر: غارات جديدة تستهدف "تحركات معادية" في مناطق جنوب ليبيا    بريطانيا تقترب من شراء لقاح كورونا ب624 مليون دولار    وزير الرياضة يشارك في الاجتماع الافتراضي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب    الشرطة الإسبانية تقتحم نادي برشلونة    :سمو أمير منطقة جازان يعزي بوفاة رئيس تحرير جريدة الرياض فهد العبدالكريم ..    ليفربول ضد أستون فيلا .. الريدز ينتفض ويفوز بثنائية    تشييع جثمان رجاء الجداوي بحضور نجوم الفن    أكثر من 10 آلاف إصابة ب كورونا في جنوب إفريقيا خلال 24 ساعة    تعزيز قيم التعايش بمشاورات منتدى G20    زيدان: ريال مدريد يستحق المزيد من الاحترام    الملك سلمان للإغاثة يقدم الخدمات الطبية بمحافظة حجة    #أمير_الرياض يقلد عدداً من الضباط رتبة لواء    الإمارات: إعلان هيكلة جديدة للحكومة    نصف مليون مستفيد من خدمات تطمن و تأكد    "منشآت": القطاع الخاص يحتاج من 3 إلى 6 أشهر للتعافي من جائحة "كورونا"    خادم الحرمين يوافق على تمديد عدد من المبادرات المتعلقة بالتأشيرات والإقامات للوافدين    عودة كاريلو في هذا الموعد تُفيد الهلال    الانتهاء من أعمال فرش مسجد قباء    أمير نجران : لا أحد أعلى من القضاء والتقاضي    وزير الصناعة: تعاون بين عدد من الجهات الحكومية لإنتاج 10 ملايين كمامة يومياً    دعم مستشفى عفيف العام بأجهزة ومعدات طبية وتقنية مختلفة    سمو نائب أمير منطقة جازان يستقبل مدير فرع التجارة بالمنطقة    تعيين مرشح المملكة مديرا لإدارة التربية في «الألكسو»    إلى جنة الخلد أبا يزيد    لقطات من تشييع جثمان فقيد الإعلام فهد العبدالكريم    مريع بن حمد أبو دبيل في ذمة الله    السليمان: بعض الاقتصاديين يغالطون أبسط مبادئ الاقتصاد.. المداحون آفة المجتمعات    رحم الله فهد العبدالكريم صاحب الخُلق الرفيع    وتوقف نبض "القلب الكبير"    فهد العبدالكريم.. صديق الجميع    الأمانة.. والنفاق السلوكي    حاكم المطيري وإخضاع السنة النبوية للسياسة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف نحافظ على مكتسبات زمن الإغلاق؟.. الوعي ثم الوعي
نشر في عكاظ يوم 31 - 05 - 2020

كوننا جزءا من العالم في زمن الجائحة علينا أن نسترشد بسياسات العودة التدريجية التي تبدأ اليوم (الأحد) بعد إغلاق استمر أشهرا؛ إلى العمل بمنهجية مؤسساتية فعالة بحزم وقوة وبلا تهاون، كما بدأنا في أول يوم من الإغلاق، والذي وضعت فيه القيادة الحكيمة صحة وسلامة الإنسان أولوية دون تفرقة، وصرفت المليارات بلا منة وفق الحقوق ومعايير العمل في مرحلة العودة التدريجية. التي ينبغي أن نحافظ فيها على ما تم إحرازه خلال الأشهر الماضية، من جهود دؤوبة للحفاظ على صحة الإنسان، وبما يكفل العودة التدريجية بحذر للوصول للهدف النهائي الذي ينشده الجميع، وهو العودة للحياة الطبيعية التي لا يمكن الوصول إليها، إلا بالوعي الكامل والحفاظ على المنجز واستمرار الاحتراز والتحوط، وعدم العودة للمربع صفر، كما حدث في كوريا الجنوبية التي اضطرت للإغلاق الكامل بعد أن عادت الأمور إلى نقطة الصفر .. لقد سخرت الدولة كافة إمكاناتها لتهيئة ظروف آمنة صحية وفعالة للعودة إلى العمل تدريجيا، وتوفير مبادئ توجيهية لتقييم المخاطر على مستوى مكان العمل، وتنفيذ تدابير وقائية وحمائية وفقا لتسلسل هرمي للضوابط، ووضع الإجراءات ضد المخالفين.. ولقد استرشدت سياسات العودة إلى العمل بنهج يركز على الإنسان في صميم السياسات الاقتصادية والصحية والاجتماعية والبيئية وفق برتوكولات واضحة المعالم يجب تنفيذها نصا وروحا.
وتنطلق الخطة الحكومية، وفق التوازن بين ضرورة العودة إلى الحياة العادية تدريجياً، والاحترام الصارم لتدابير الوقاية كافة التي تمنع عودة الوباء وتحمي المواطن والمقيم.. ويجمع المراقبون السعوديون على أن نجاح العودة إلى الدورة الحياتية العادية اقتصادياً واجتماعياً وتربوياً، يعدّ التحدي الرئيسي والرهان على الوعي المجتمعي الذي وصل إليه الشعب السعودي بعد أشهر من الإغلاق، كون العودة الكاملة سيكون لها بالغ الأثر الإيجابي على الوضع الاقتصادي والعودة إلى الحياة الاقتصادية الطبيعية.
تبدأ اليوم العودة التدريجية بعد تغيير أوقات السماح بالتجول في جميع مناطق المملكة، ليصبح من الساعة السادسة صباحاً حتى الثامنة مساءً.
كما تم السماح بالتنقل بين المناطق والمدن في المملكة بالسيارة الخاصة أثناء فترة عدم منع التجول، إضافة إلى استمرار عمل الأنشطة المستثناة في القرارات السابقة، يتم السماح بفتح بعض الأنشطة الاقتصادية والتجارية وممارستها لأعمالها، وإعادة فتح المساجد وعودة الموظفين بنسبة 50٪.. وعلينا أن نستذكر ما قاله وزير الصحة توفيق الربيعة في تغريدة على حسابه الرسمي على تويتر: «نحن في بداية أولى مراحل العودة بحذر؛ لذا نعتمد على التزامكم».
نعم نعتمد على التزام المجتمع السعودي والمقيمين.. ولا نريد أن نرى ماحدث في الأيام الأولى بعد تخفيف التجول.. إذا كنا كلنا مسؤولين.. فعلينا العودة بحذر.. لأن عدم الحذر سيعيدنا إلى نقطة الصفر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.