"المعلمي": السعودية ستتصدى لأي هجوم على أراضيها    تعيين السويسري مانويل نافارو مديراً لدائرة الحكام السعودية    طقس اليوم غير مستقر وأمطار رعدية على 4 مناطق    الدكتور منزلاوي يؤكد أن المملكة تسعى إلى تجنيب المنطقة أي عمل أحادي الجانب حول سد النهضة    «الصناعات العسكرية»: تصنيع عربات «الدهناء» المدرعة محلياً    أمير تبوك يستقبل القنصل الإندونيسي    تجارة الحدود الشمالية تنفذ 1671 جولة رقابية وتضبط 75 مخالفة    جونسون: لن نعترف بأي تغيير في حدود 67    في أول أيام ضريبة ال15 %.. متاجر تخفض الأسعار 15 %    «FIFA» يوقف أمينه الفاسد 10 أعوام    ميسي على بعد 13 هدفاً من معادلة سجل بيليه    1.3 تريليون ريال تضع «الاستثمارات السعودي» في المرتبة ال9 عالمياً    الرياض: القبض على لصوص ال 55 سرقة    «طلب تقرير» للوافدين عبر «مقيم»    ب 401 حالة.. الرياض تعود لصدارة «كورونا»    بروتوكولات سيارات الأجرة والنقل المشترك.. ضوابط وتعليمات مشددة    بوتين يفوز في استفتاء على تمديد حكمه حتى عام 2036    رازفان يلغي معسكر الطائف ويصعد لاعبي الشباب    الأهلي ينتظر «الجوهرة» ويعسكر في جدة    ماذا لو لم يسقط حكم الإخوان في مصر ؟    بخاري يستقبل دوروثي والسفير البريطاني    الداخلية تعلن عن احترازات وتدابير إضافية لمواجهة كورونا    مصرف الراجحي يطلق خدمة تأمين السيارات عن طريق "تطبيق الراجحي"    «الجبر» يشكر القيادة على ترقيته للرابعة عشرة    "الوليد الإنسانية" و"الإيسيسكو" تساعدان 10 دول أفريقية لمحاربة كورونا    ختام برنامج «الحوار المجتمعي»    توعية أكثر من 20 ألف سيدة بالأمن الفكري    هيئة المكتبات.. وتحديات المرحلة    سرقة العمر    «مساجد جدة» تعود ب «حذر» في مواجهة كورونا    "إسلامية الشرقية": دائرة إلكترونية لاستقبال المراجعين عن بعد    هيئة الأمر بالمعروف‬ بمحافظة الشماسية تشارك في مبادرة "‫ملتزمون"    بدر الجنوب.. واجهة صيفية لنجران    مجموعة (T20) تطرح إصلاحات شاملة ل«التجارة العالمية»    الوقفات في الأزمة عطاء    وزير خارجية تونس يبحث مع مسؤول أوروبي مختلف أوجه الشراكة بين الجانبين    وست هام يسقط تشيلسي بثلاثية في الدوري الإنجليزي    الخلاف والاختلاف    في حبِّ والدي (1)    لكلية الملك فهد.. سؤال    العودة إلى الرياضة ب«البروتوكول»    ” حدادي ” مديراً لإدارة التواصل ب #صحة_جازان    #بلدية_الطوال تغلق عددا من المحلات وتسجل 31 مخالفة    العميد بين طموحات البقاء.. ومخاوف الهبوط!!    عملية تحيد قدرات ميليشيا اليمن    في زمن ما بعد كورونا    الإمارات: 402 إصابة جديدة بكورونا والإجمالي 49069    أمير تبوك يستقبل القنصل الإندونيسي    «الصحة»: تسجيل 3402 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    طرح خدمة التقييم الذاتي لتجنب المخالفات لممارسي أنشطة النقل البري    أمير نجران يرأس جلسة مجلس المنطقة بمحافظة بدر الجنوب    سمو نائب أمير الشرقية يلتقي مدير فرع وزارة النقل بالمنطقة    الجوازات: لتجديد الإقامة يلزم سداد كامل الاستحقاق للتابعين والمرافقين    "المرور" توضح آلية إحالة مخالفات ال 20 ألف ريال للمحكمة المختصة    إسلامية المدينة تواصل برامج تعقيم المساجد    سمو أمير منطقة الجوف يزور إدارة التعليم ويشكرهم على جهودهم خلال جائحة كورونا    فيصل بن خالد بن سلطان يرعى حفل تخريج الدفعة ال 13 من طلاب وطالبات جامعة الحدود الشمالية    عضو «كبار العلماء» ل عكاظ: قصر الحج على أعداد محدودة موافق للشريعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حرب كلامية بين «تويتر» وترمب
نشر في عكاظ يوم 29 - 05 - 2020

فيما وصفت بأنها «جولة تحد جديدة»، أعاد البيت الأبيض اليوم (الجمعة)، نشر تغريدة للرئيس دونالد ترمب وسمها موقع تويتر ب«إشارة» للعنف، بسبب تناولها لأحداث تجري في منيابوليس أكبر مدينة في ولاية مينيسوتا. وكان «تويتر» قد منع إمكانية قراءة تغريدة ترمب دون الضغط عليها، كما منع أيضاً التعليق أو الرد على محتواها.
وقد عاد ترمب للتغريد مجدداً وكتب «تعطيل 230»، في إشارة إلى مادة بالقانون تعرف باسم المادة 230 تحمي شركات التواصل الاجتماعي من المسؤولية عن المحتوى الذي ينشره مستخدموها.
وكان الرئيس الأمريكي رد في قوت سابق اليوم على «إشارة» العنف التي وضعها العصفور الأزرق، قائلاً: تويتر لا يفعل شيئًا حيال كل الأكاذيب التي تطلقها الصين أو حزب اليسار الديمقراطي الراديكالي، بل يكتفي باستهداف الجمهوريين والمحافظين ورئيس الولايات المتحدة.
وأضاف: «يجب إلغاء المادة 230 من قبل الكونغرس. ولكن حتى ذلك الحين، سأنظم الأمر»، في إشارة إلى ما أعلنه مساء الخميس من أنه سيستصدر تشريعا ربما يلغي أو يقوض قانونا يحمي شركات الإنترنت، بما فيها «تويتر» و «فيسبوك»، في محاولة غير معتادة لتنظيم قطاع التواصل الاجتماعي.
وجاءت تغريدة ترمب بعد ساعات قليلة على وسمها من قبل «تويتر» بإشارة أو تنبيه يتعلق ب«تمجيد العنف»، يفيد بأن الموقع يخلي مسؤوليته عن تلك التغريدة التي قال إنها تنتهك قواعده.
وكتب معلقا على اضطرابات منيابوليس: «هؤلاء الرعاع يشوهون ذكرى جورج فلويد ولن أسمح بحدوث ذلك. تحدثت للتو مع الحاكم تيم والز وأخبرته بأن الجيش معه قلبا وقالبا. سنسيطر على أي صعوبة لكن عندما يبدأ السلب والنهب يبدأ إطلاق الرصاص. شكرا لكم». ومنع موقع التغريدات الشهير بتنبيهه هذا إمكانية قراءة رسالة ترمب دون الضغط عليها. وأوضح أن «هذه التغريدة تنتهك قواعد «تويتر» المتعلقة بتمجيد العنف، لكن «تويتر» قرر أن بقاء هذه التغريدة متاحة قد يكون في الصالح العام». ولفت الموقع إلى أنه اتخذ هذا القرار «بهدف منع الآخرين من استلهام أفكار لارتكاب أعمال عنف».
وأكد مستخدمو الموقع أنه لا يزال يمكنهم «إعادة نشر التغريدة مع التعليق عليها لكن لا يمكنهم الإعجاب بها أو الرد عليها أو إعادة نشرها فحسب».
من جانبها، أوضحت متحدثة باسم شركة «تويتر» المالكة لموقع التواصل الاجتماعي، أن الرئيس التنفيذي للموقع جاك دورسي علم مسبقا بقرار العاملين في الشركة وسم تغريدة الرئيس الأمريكي بأنها «تمجد العنف». وأفادت في رسالة بالبريد الإلكتروني «أن الفرق داخل «تويتر» اتخذت القرار على نحو مشترك، وتم إبلاغ الرئيس التنفيذي جاك دورسي، بالأمر قبل وضع التنبيه على التغريدة الرئاسية».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.