محافظ الطائف ينقل تعازي القيادة لذوي الشهيد المجرشي    «سلمان للأغاثة» يوزع أواني منزلية ل1483 أسرة سورية في المفرق وإربد    21 ورقة عمل و450 من منسوبي «تعليم منطقة الباحة» في ملتقى «خبرات»    محافظ أملج يواسي السميري في ابن عمه    قصائد الشعر تثري أجواء مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور    بنتن يوقع اتفاقية الترتيبات والاستعدادات لخدمة حجاج إيران لموسم 1441    الإطاحة بتشكيل عصابي .. 36 جريمة ومسروقات بقيمة نصف مليون    إلغاء شرط مدخل للعزاب وآخر للعوائل بالمطاعم.. “البلديات” تحدّث اشتراطات 12 نشاطاً    الفيصل يستعرض التوجه الاستراتيجي لهيئة تطوير منطقة مكة    وزارة العدل: “ملكية” تعالج أخطاء تسجيل العقارات وترفع مؤشرات المملكة في البنك الدولي    جامعة الحدود الشمالية تنظم فعاليات اليوم العالمي للتطوع 2019م    رحالة سعودي يقطع مسافة 1500 كم على دراجة هوائية.. والدافع “همة طويق”    الطيران المدني: 75% نسبة رضا المسافرين خلال نوفمبر    إثراء يطلق منصة إلكترونية للتطوع تنظيمًا للعملية التطوعية    "البيئة" تكافح الجراد الصحراوي وتعالج ما مساحته 7770 هكتارا في عدد من المناطق    مدير تعليم محافظة القريات يدشن معرض " لك يا سلمان "    الفيصل يكرم الفائزين بجائزة "خطنا من تراثنا"    أمير الباحة يشيد بدور "الأمر بالمعروف" في النصح والإرشاد    أمير الرياض يتسلم تقرير "الأمر بالعروف" لموسم الحج    وزير الطاقة: قيمة أرامكو ستتجاوز تريليوني دولار.. ونجاح الطرح الأولي أثبت خطأ المنتقدين    الفيصل يطلع على اعمال وخطط الأحوال المدنية    الهلال يحبط الجبلين.. ويطير إلى الفيصلي    منظمة الصحة العالمية تشيد بالخطوات المتقدمة للمملكة في مكافحة التبغ    جامعة الملك خالد تُطلق نادٍ ل"البرمجة"    منتدى الإعلام السعودي.. إنجاز وتميز    أمير الشرقية: القطاع الخاص شريك محوري في تحقيق رؤية 2030    المملكة ضمن أبرز 10 دول في مؤشر الأمم المتحدة للتجارة الإلكترونية    إحداهن رفض والدها 10 عرسان.. مواطنات يروين قصص عضلهن لسنوات حتى شارفن على سن الأربعين    محاضرة بدعوي نجران غداً    زيدان: فالفيردي سيظل في ريال مدريد لسنوات    خادم الحرمين يناقش مع الزياني تعزيز مسيرة العمل الخليجي    اهتمامات الصحف الجزائرية    «فحم التدفئة» كاد يتسبب في حادثة مفجعة لعائلة بتبوك    بحجة الجوع.. رجل يقتل امرأة ويتناول دماغها مع الأرز    آل الشيخ: "حادث فلوريدا" لا يمثل الشعب السعودي    مورينيو: أسوأ ما في تدريب توتنهام عدم الذهاب للسعودية    صحة عسير يقومون بمبادرة (( دامكم بخير .. حنا بخير )) لأبطالنا البواسل على الحد الجنوبي    جازان.. إصابة طبيب بجلطة في القلب بعد إجرائه عملية جراحية لمريض    «رؤية 2030» وتجنيس المبدعين    السعودية ترحب بإعلان الولايات المتحدة والسودان تبادل السفراء بينهما    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأحد        وكلاء وزارة المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين خلال اجتماعهم الأول في الرياض            لقطة جماعية لتتويج الفائز بالكأس مع مدير عام الميدان التويجري    عمران خان: علاقات باكستان والسعودية راسخة ومتينة    سعوديون بصوت واحد: جريمة فلوريدا عمل جبان    قيادة العمليات المشتركة تكرّم مستشفى الطوال    القاتل لا يمثل مجتمعنا    السديس: الإسلام بريء.. ديننا رحمة    مبادلة باحث أمريكي بعالم إيراني    محافظ جدة لفريق «كتاب جدة»: كثفوا جهودكم.. وانشروا الوعي والمعرفة    مادة في عبوات المياه البلاستيك تُسبب العقم    حملة «مواجهة البدانة» للآباء: لا تكافئوا أطفالكم بالحلوى    «كورونا» يباغت ستينياً في «الحفر»    مجموعة وفاء أبها تكرم عدد كبير من العاملين في قطاع صحة عسير    "المملكة" لن تتخلى عن دورها القيادي في توجية المنطقة نحو الأمن والسلام والاستقرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجلس الوزراء يدين استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية ويؤكد وقوف السعودية مع فلسطين
نشر في عكاظ يوم 22 - 10 - 2019

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله ، الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء، اليوم (الثلاثاء) في قصر اليمامة.
وفي مستهل الجلسة أطلع خادم الحرمين الشريفين المجلس على نتائج استقباله دولة رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية عمران خان، وما جرى خلاله من استعراض آفاق التعاون الثنائي، وبحث الجهود الدولية تجاه مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية، وعلى نتائج مباحثاته الرسمية أيده الله مع الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين وما تم خلالها من تأكيد وقوف المملكة مع فلسطين وحقوق شعبها في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
وبارك مجلس الوزراء ما تم الاتفاق عليه، بناء على مباحثات خادم الحرمين الشريفين رعاه الله مع الرئيس الفلسطيني ومحادثات فخامته مع ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، واستجابة لرغبة فخامته، بإنشاء لجنة اقتصادية مشتركة ومجلس أعمال سعودي فلسطيني، مشيرا إلى أن ذلك امتداد لما تضطلع به قيادة المملكة من دعم واهتمام تجاه القضية الفلسطينية، سياسيا وماليا، والإسهام بما يعود نفعه على الشعبين الشقيقين.
وأوضح وزير الإعلام الأستاذ تركي بن عبدالله الشبانة، في بيانه لوكالة الأنباء السعودية، عقب الجلسة، أن المجلس، تطرق إلى ما عبر عنه أصحاب وزراء الداخلية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في اجتماعهم السادس والثلاثين في مسقط، من إدانة للاعتداء التخريبي الذي تعرضت له المنشآت النفطية في خريص وبقيق، وإشادتهم بالإجراءات التي اتخذتها الجهات المختصة والمسؤولة كافة في المملكة، للتعامل مع هذا الاعتداء السافر، وتأكيدهم تضامن دولهم مع المملكة في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها والدفاع عن مصالحها، والتشديد على ضرورة العمل الأمني المشترك لتأمين حرية الملاحة الدولية في مياه الخليج العربي.
وتناول مجلس الوزراء ما تضمنه البيان الختامي لمؤتمر الأمن والدفاع لرؤساء الأركان بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومصر، والأردن، وباكستان، وبريطانيا، والولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، وكوريا الجنوبية، وهولندا، وإيطاليا، وألمانيا، ونيوزلندا، واليونان، الذي عقد بالرياض، من تأكيد موقفهم الموحد ضد الاعتداءات على المملكة واستهداف البنى التحتية للاقتصاد والطاقة وإدانتهم لها، بوصفها تحدٍ مباشر للاقتصاد العالمي وللمجتمع الدولي. وما عبروا عنه من الدعم الكامل لجهود المملكة التي بذلتها للتعامل مع هذه الأعمال الإجرامية، وحقها وشركائها في الدفاع عن نفسها وردع أي اعتداءات أخرى بما يتوافق مع القانون الدولي.
وبين الشبانة أن المجلس، اطلع عقب ذلك على عدد من التقارير حول مستجدات الأوضاع وتطوراتها على الساحات العربية والإقليمية والدولية، مشيرا إلى ما شددت عليه المملكة في كلمتها أمام الأمم المتحدة في نيويورك من أهمية وجود اتفاق دولي شامل يضمن منع إيران من الحصول على السلاح النووي بأي شكل من الأشكال، وخروقاتها لتعهداتها النووية، واستغلالها العائد الاقتصادي من الاتفاق النووي لتمويل نشاطاتها العدائية والإرهابية في المنطقة. وكذلك استنكار استمرار رفض «إسرائيل» الانضمام إلى معاهدة عدم الانتشار النووي، وضرورة اخضاع جميع منشآتها النووية لنظام الضمانات الشاملة للوكالة الدولية للطاقة الذرية. بالإضافة إلى إدانة المملكة استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا والمطالبة بالمحاسبة على هذه الأعمال الإجرامية التي تمثل تحدياً خارقاً لكل القوانين الدولية والمبادئ الأخلاقية والإنسانية.
وأعرب مجلس الوزراء، عن تهنئته لجلالة إمبراطور اليابان ناروهيتو أكيهيتو بمناسبة تنصيبه واعتلائه العرش، متمنياً لليابان الصديق دوام التقدم والازدهار.
وجدد المجلس إدانة المملكة واستنكارها للهجوم الانتحاري في إقليم لغمان الذي راح ضحيته عشرات القتلى بينهم عدد كبير من الأطفال، والهجوم الذي استهدف مسجدا في مقاطعة ننغرهار أثناء صلاة الجمعة، وأودى بحياة أكثر من 60 مصليا وجرح العشرات، واللذين وقعا شرق أفغانستان، مؤكدا رفض المملكة القاطع لجميع مظاهر العنف والإرهاب والتطرف، ومعبرا عن العزاء والمواساة لذوي الضحايا ولحكومة وشعب جمهورية أفغانستان الإسلامية الشقيقة، والتمنيات للمصابين بالشفاء العاجل.
وقد أصدر مجلس الوزراء القرارات التالية:
أولاً:
قرر مجلس الوزراء تفويض وزير الثقافة أو من ينيبه بالتباحث مع الجانب البرازيلي في شأن مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الثقافي بين وزارة الثقافة في المملكة العربية السعودية ووزارة المواطنة في جمهورية البرازيل الاتحادية، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.
ثانياً:
قرر مجلس الوزراء تفويض وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للملكية الفكرية أو من ينيبه بالتباحث مع الجانب البرازيلي في شأن مشروع مذكرة تفاهم في مجال الملكية الفكرية بين الهيئة السعودية للملكية الفكرية في المملكة العربية السعودية والمعهد الوطني البرازيلي للملكية الصناعية في جمهورية البرازيل الاتحادية، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.
ثالثاً:
قرر مجلس الوزراء الموافقة على قيام وزارة المالية بالتباحث مع مجموعة سوميتومو ميتسوي المصرفية في اليابان في شأن مشروع مذكرة تفاهم بين وزارة المالية في المملكة العربية السعودية ومجموعة سوميتومو ميتسوي المصرفية في اليابان في مجال تنمية رأس المال البشري، والتوقيع عليه.
رابعاً :
بعد الاطلاع على ما رفعه وزير الإسكان، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم ( 221 / 55 ) وتاريخ 18 / 1 / 1441ه، قرر مجلس الوزراء الموافقة على مذكرة تفاهم في مجال الإسكان بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية الهند.
وقد أُعد مرسوم ملكي بذلك.
خامساً:
قرر مجلس الوزراء تفويض وزير الاتصالات وتقنية المعلومات رئيس مجلس إدارة هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أو من ينيبه بالتباحث في شأن مشروعي مذكرتي تفاهم بين هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية وكل من هيئة تنظيم الاتصالات في جمهورية الهند، ووكالة الاتصالات الوطنية في جمهورية البرازيل الاتحادية، في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، والتوقيع عليهما، ومن ثم رفع النسختين النهائيتين الموقعتين، لاستكمال الإجراءات النظامية.
سادساً:
قرر مجلس الوزراء تفويض رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء أو من ينيبه بالتباحث مع الجانب البرازيلي في شأن مشروع اتفاقية بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة البرازيل الاتحادية في مجال استكشاف الفضاء الخارجي واستخدامه في الأغراض السلمية، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.
سابعاً:
قرر مجلس الوزراء تفويض رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للغذاء والدواء أو من ينيبه بالتباحث مع الجانب الياباني في شأن مشروع مذكرة تعاون بين الهيئة العامة للغذاء والدواء في المملكة العربية السعودية ووزارة الصحة والعمل والشؤون الاجتماعية في اليابان في مجال المنتجات الطبية، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.
ثامناً:
قرر مجلس الوزراء تفويض رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للغذاء والدواء أو من ينيبه بالتباحث مع الجانب البرازيلي في شأن مشروع مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للغذاء والدواء في المملكة العربية السعودية والوكالة الوطنية للمراقبة الصحية في جمهورية البرازيل الاتحادية في مجال جودة وسلامة وفاعلية المنتجات الصحية ومستحضرات التجميل، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.
تاسعاً:
قرر مجلس الوزراء تفويض رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للغذاء والدواء أو من ينيبه بالتباحث مع الجانب الهندي في شأن مشروع مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للغذاء والدواء في المملكة العربية السعودية والمنظمة المركزية للسيطرة القياسية للأدوية التابعة لوزارة الصحة ورعاية الأسرة في جمهورية الهند في مجال تنظيم المنتجات الطبية، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.
عاشراً:
بعد الاطلاع على ما رفعه رئيس أمن الدولة، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم ( 255 / 62 ) وتاريخ 17 / 2 / 1441ه، قرر مجلس الوزراء الموافقة على مذكرة تفاهم بين الإدارة العامة للتحريات المالية في المملكة العربية السعودية ووحدة المعلومات المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة بشأن التعاون في تبادل المعلومات المالية المتعلقة بغسل الأموال والجرائم الأصلية المرتبطة به وتمويل الإرهاب.
وقد أُعد مرسوم ملكي بذلك.
حادي عشر:
قرر مجلس الوزراء تفويض رئيس مجلس إدارة مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية أو من ينيبه بالتباحث مع الجانب البرازيلي في شأن مشروع اتفاقية بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية البرازيل الاتحادية للتعاون العلمي والتقني والابتكار، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.
ثاني عشر:
وافق مجلس الوزراء على ترقيات للمرتبتين الخامسة عشرة والرابعة عشرة، وذلك على النحو التالي:
1 ترقية عبدالعزيز بن عيسى بن عبدالله بن رضيان إلى وظيفة (مستشار قانوني) بالمرتبة الخامسة عشرة بوزارة الدفاع.
2 ترقية المهندس / محمد بن عبدالله بن حماد العقل إلى وظيفة (وكيل الأمين للخدمات) بالمرتبة الخامسة عشرة بأمانة منطقة الرياض.
3 ترقية المهندس / طارق بن فهد بن عبدالعزيز بن حسينان إلى وظيفة (خبير تقنية) بالمرتبة الخامسة عشرة بوزارة الاقتصاد والتخطيط.
4 ترقية ناصر بن عبدالله بن ناصر الهديان إلى وظيفة (مستشار شرعي) بالمرتبة الخامسة عشرة بالرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء.
5 ترقية تركي بن فهد بن دخيل العتيبي إلى وظيفة (مستشار إداري) بالمرتبة الخامسة عشرة بالهيئة العامة لعقارات الدولة.
6 ترقية الدكتور / عبدالعزيز بن عبدالله بن صالح العليان إلى وظيفة (مدير عام الحقوق) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة الداخلية.
7 ترقية المهندس / سعود بن حمدان بن محمد الذكري إلى وظيفة (مهندس مستشار مدني) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة الشؤون البلدية والقروية.
8 ترقية عبدالله بن صالح بن محمد الدهامي إلى وظيفة (مستشار خدمة مدنية) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة الخدمة المدنية.
9 ترقية سليمان بن عبدالرحمن بن سليمان الزهير إلى وظيفة (مدير عام مكتب الرئيس) بالمرتبة الرابعة عشرة بديوان المظالم.
واطلع مجلس الوزراء على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله، من بينها تقرير سنوي لوزارة الخارجية، عن عام مالي سابق، وقد أحاط المجلس علماً بما جاء فيها ووجه حيالها بما رآه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.