بِأَي ذَنبٍ استبعد الهلال !    Tenet.. بين براعة الإخراج ونمطية القصة    #هيئة_الأمر_ب_المعروف ب #الشرقية ينهي استعداداته للعمل في إجازة #اليوم_الوطني    تغيير مجرى التاريخ    رياضيات في «يوم الوطن».. تمكين وطموح    المدير التنفيذي رئيس مجلس «روف للأثاث»: بلادنا الحاضر المشرق    «الأمن السعودي» يسجلون إنجازاً للمملكة في عامها ال90    لغة الجسد    رئيس البريد : نهضة وطن تحت راية التوحيد    الديوان الملكي: وفاة الأمير سعود بن فهد بن منصور بن جلوي    المعلمي يحذر من الوضع الخطير للناقلة "صافر"    أمير الرياض: المملكة تعيش مرحلة مشرفة من العطاء المتواصل    ضبط مستودع مبيدات زراعية مخالف بجدة    اليوم الوطني ال90    تحميل فيديو من اليوتيوب mp3    برج نامسان في كوريا الجنوبية يتزيّن بالأخضر    مضامين الكلمة الملكية    الأردن ومصر وفرنسا وألمانيا: «حل الدولتين» أساس السلام    «كويكب» بحجم حافلة يمر قرب الأرض    ترامب يرفض التعهد بنقل سلمي للسلطة    أمريكا: نتوقع امتثالاً كاملاً للعقوبات على إيران    هل نحتاج إلى يوم وطني؟!    الطيران الشراعي يحلق في سماء الباحة ابتهاجًا ب اليوم الوطني    الحبيب بن رمضان مديراً فنياً للفيحاء    الاهلي يتعاقد مع المحور الصربي فيجسا    هجر يواصل تدريباته على ملعب النادي    رازفان يوافق على رحيل خربين    هلالي يدافع عن الاتحاد الآسيوي    بايرن يتوج بطلا للسوبر الأوروبي على حساب إشبيلية    إحالة عصابة السلب إلى النيابة    «حقوق الإنسان»: 5 ملاحظات على دور التوقيف أبرزها «التكدس»    75 % من مواليد اليوم الوطني في «سعود الطبية» إناث    تعرف على مواعيد الحصص الدراسية في «منصة مدرستي» بالرياض    تعاون بين جمعيتي أمراض السمع وذوي اضطرابات النطق    منح صلاحية تعيين رئيس «الهلال الأحمر» لمجلس الإدارة    القوة الناعمة    اقوال عن الحب والرومانسية    الفن ذاكرة الوطن    اعتماد أكاديمي ل 120 برنامجا بجامعة الملك عبد العزيز    «العوجا».. أول قصص مصورة لأبطال الدولة السعودية الأولى والثانية والثالثة    عشق الوطن يتجلى في حفل راشد وأصيل    اسم ولد بحرف الراء    ليس مجرد وباء    وزارة الشؤون البلدية والقروية : أكثر من 300 ألفَ عَلَمٍ تزيِّن شوارع المملكة احتفالًا باليوم الوطني    أول رخصة إلكترونية لإنشاء أبراج الجوالات بمكة    100 % زيادة في إصدارات مجمع الملك فهد لطباعة المصحف    الم اسفل البطن للحامل في الشهر الخامس    بدء المرحلة الثانية من كورونا في 10 دول    الكلاب تكشف كورونا قبل خمسة أيام من ظهور الأعراض السريرية    الإصابات أقل من 500 حالة.. والصحة تحذر من التراخي    «الزكاة والدخل»: استراتيجيتنا الجديدة تركز على رفع الالتزام الزكوي والضريبي لدعم الاقتصاد    الأذان    عبارات عن الابتسامة والتفاؤل    «سابك».. أربعة عقود من النمو تسهم في تنوع مصادر الدخل الوطني    أكبر مركز إسلامي بأمريكا اللاتينية يتوشح الأخضر احتفاءً بالذكرى ال90 لتوحيد المملكة    ال شلعان يعبرون عن اليوم الوطني 90 بعيادتهم التطوعية    الزعاق: نعيش موسم التقلبات الجوية.. احذروا الحساسية الموسمية    فريق طبي في مستشفى طبرجل العام ينجح في إنقاذ حياة طفلة تعرضت لحادثة دهس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





" الشَّرُّ "
نشر في عناوين يوم 05 - 08 - 2020

فجيعة بيروت بانفجار البارحة أذهلت وأحزنت، وللشر أظهرت، وبهذا نقول:
الشر معناه السوء والفساد، وجمعه شُرُور، وهو ضد الخير، والشر نية أذى الآخر، والمساس بكرامته وحريته ، وهو رذيلة وقبح.
الشر
واحد ومتعدد في آن واحد، يشهد على ذلك أساليبه المتنوعة، وأصواته الكثيرة.
ومنفذ الشر ليس عنده شئ أكثر متعة من تلك اللحظة التي ينفذ فيها الشر، وتسلطه على من يشاء.
الشر مثل ريح تسلك دربا معلوما غير مرئي لتزعزع نفوسا أُخرى؛ بل لتسقط فارسا عن حصانه.
الشر عتمة، يهجم على الغير، تدفعه غَيْرة وهشاشة تفكير وضعف.
والأشرار هم الذين لا يملكون شيئا للمنافسة أو الموهبة، ولا كذلك الحضور، أو الجمال والذكاء.
الأشرار
هم كذلك يرغبون أن يتلاشى في ظلهم كل من يحاول الاقتراب منهم أو مسَهم.
الشر تترسب فيه أحقاد مشاعر سوداء تجتاز المسافات أكثر مما يمكن للمشاعر الطيبة أن تفعل.
وأصحاب الشر
ربما يظنون أن الحياة منحتهم حقا شرعيا؛ لإيذاء من يتفوقون عليهم.
الأشرار
يحولون القوانين إلى حبال يمشون عليها؛ بل لا يخافون أن يجعلوا تلك الحبال أرجوحة.
الشر
يكثر في الحياة الزلقة التي تتماوج فيها منظومة الحقائق والمعايير والنظريات.
تلك الحياة الشائكة الزلقة لها عتمة حينما يكثر فيها الشر الذي تعفن في ظلامها؛ بل تجد في مثل هذه الحياة المدَّعون الذي يزعمون أنهم يمتلكون الحقائق المطلقة والأثر والقوة.
الشر
له سرُّ تدافع مع الخير "وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً ۖوَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ" سورة الأنبياء.
الخير
يبقى كرامة مقابل استكبار وخيانة الشر، والخير كالقمر لا يهرب من الليل.
ربنا احفظ البلاد والعباد من كل أفاك أثيم فاعل للشر ومعين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.