بيتك أخضر مبادرة بلدية #القطيف بمناسبة #اليوم_الوطني_ال_90 ل #المملكة    " سابك" 4 عقود من النمو تسهم في تنوع مصادر الدخل الوطني    قطاع الاتصالات.. أدوارٌ محورية وإنجازات نوعية    أمانة المدينة تزين الطرق والميادين ابتهاجاً باليوم الوطني ال90    إنشاء مركز للتصنيع والإنتاج المتقدم لزيادة الصادرات في المملكة    «المسند»: 3 مدن بالمملكة ضمن الأعلى حرارة على مستوى العالم    اليوم الوطني ال90.. مسيرة حافلة بالإنجازات والبناء والعطاء    تعاوني جنوب حائل ينظم درساً أسبوعياً غداً    منطقة الجوف .. ثروات طبيعية ومعالم أثرية ترفد الاقتصاد الوطني    إكتمال جدارية #يوم_الوطن بمحافظة #دومة_الجندل    "الغذاء والدواء": بلاغات الأعراض الجانبية تسهم في توفير أدوية آمنة    ضبط أكثر من 770 مخالفة ضريبية    أمانة المدينة تزين الطرق والميادين ابتهاجاً باليوم الوطني    الملك عبدالعزيز .. شخصية قوية آسرة ومهابة وينتخي ب"أنا أخو نورة أنا أخو الأنوار"    تعليم الشرقية يسجل تفاعل 987 فصلاً افتراضياً    "تقنيات الذكاء الاصطناعي في خدمة المسجد النبوي" ورشة عمل بالمدينة المنورة    أضف تعليقاً إلغاء الرد    إغلاق منشآت مخالفة ومصادرة 390 كجم فواكه فى أجياد والعمرة    أكثر من 40 ألف مستفيد من خدمات عيادات "تطمن" في الطائف    وزير الشؤون الإسلامية: "الإخوان" ليسو مسلمين    قوات الاحتلال تعتقل أربعة فلسطينيين وتصيب أخر    مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية .. استشعار للمسؤولية وعطاء ممتد    خماسي الهلال يتعافى من فيروس كورونا    سفير #الكويت لدى #المملكة #يهنئ_القيادة والشعب بمناسبة اليوم الوطني ٩٠    الذهب يرتفع وإجراءات عزل جديدة تطغى على قوة الدولار    خالد بن سلمان: نسعى إلى سلام شامل ودائم في اليمن    تحذير من الأرصاد: أتربة مُثارة وتدني الرؤية على عددٍ من محافظات منطقة مكة    أكثر من 147 ألف مستفيد من خدمات مستشفى #طريف العام    دحلان : الوطن يضع أولوياته القصوى في بناء الإنسان وتنميته واستقراره ليسابق الزمن    البارقي : كل عام وأنت بخير يا أغلى وطن ؛ تصنع كل يوم منجزاً وتبني مجداً    رئيس الحرس الملكي الفريق الأول الركن سهيل بن صقر المطيري : اليوم الوطني 90 " ولاء وهمة حتى القمة "    السليمان: فيلم مرحلة صعبة يوثق قدرة شعب على مواجهة الصعاب    حفل فني ومسابقة للخط العربي في اليوم الوطني بالطائف    وزراء "البيئة" العرب يتخذون عدداً من القرارات لتفادي كارثة بيئية محتملة جراء عدم صيانة السفينة "صافر" النفطية    السعودية تؤكد أمام مجلس حقوق الإنسان أهمية تعزيز حقوق كبار السن    الوحدة يتوج بطلاً للدوري الممتاز لكرة اليد    الحارس الشمري يخوض تجربة في نادي دوردريخت الهولندي    6 إصابات جديدة بكورونا في الصين    محافظ حفر الباطن يهنئ نادي الباطن لصعودهم لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين    ﴿فَاذكُروني أَذكُركُم وَاشكُروا لي وَلا تَكفُرونِ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «ياسر الدوسري» من صلاة الفجر    اكتشاف دلائل هجرات للجزيرة العربية منذ 120 ألف سنة    «التعليم» تدعم أبحاث الأمراض المعدية ب 80 مليونا    تعاون مشترك بين جمعية اللاعبين القدامى لكرة القدم ونادي ذوي الاحتياجات الخاصة بالشرقية    الاتفاق يجري تدريباته الإعدادية على فترتين صباحية ومسائية    شكل جديد ل «صحيفة الدعوى».. ربط البيانات بالنفاذ الوطني    الأمير خالد الفيصل يتوّج الفائزين بجائزة مكة للتميّز 1440    «الشورى» يناقش تقرير «رعاية ذوي الإعاقة»    تربويون ل عكاظ: إدراج «الإنجليزية» ل «الأول ابتدائي» تحسين لمخرجات التعليم    غلاييني يخسر رهانه والراعي ينسحب من العميد    «دلة» في يوم الوطن    الحميد إلى الرابعة عشرة    فيتوريا: جودة النصر لم تتغير بتغير اللاعبين    السديس يشارك في الصيانة الدورية لكسوة الكعبة    الميليشيا تستهدف الأحياء السكنية في تعز ب15 قذيفة دبابة    تنزيل برنامج ToTok في الإمارات    الرئيس الأمريكي: لن نسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي    مربط المطبقانى ينظم بطولة اليوم الوطنى لقفز الحواجز    هيئة الصحفيين تقيم حلقة نقاش احتفاءً باليوم الوطني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شارع النار.. خبز وحلوى وحديد
نشر في عناوين يوم 02 - 07 - 2020

رغم وجود آلاف الشوارع في المدن إلا أن الشهرة تكتسبها بضعة شوارع فيها، وفي الأحساء اشتهرت شوارع إما لأسر سكنت فيها أو للحرف التي كانت تشهد فنون صنعتها ومثال ذلك شوارع: "بالغنيم، الماجد، الموسى، السويق، الباحوث، الموسى، عبدربه، الحارّة، الخباز (المدير)، الفوارس، و الحدادين".
شارع الحدادين في محلة الرفعة الوسطى في مدينة الهفوف العتيقة، وجميع حرفه تعتمد على موقد النار، ويوازيه شارعي المدير (الخباز) و الفوارس، وطول شارع الحداديين حوالي 600 متر، وقامت بلدية الأحساء بتوسعته 3 مرات خلال العقود السبعة الماضية، وتسمى باسم إحدى الحرف التي احتضنها الشارع، وهي الحدادة، وكان عددها 40 ورشة حدادة، و أشهر من امتهنها محمد المبارك، حسين المبارك، علي الحداد، طاهر الحداد، وأحمد الحداد، وكانوا يصنعون الأدوات التي يحتاجها الفلاح أو ربات البيوت في المنازل ومنها: "القدٌوم، المسحاة (الصخين)، المنجل، المنقاش (الملقط)، قواعد رفع قدور الطبخ، السلاسل، المحماس، وغيرها ".
وأسرة القريني ومنها الأخوان موسى و علي امتهنا حرفة المعادن، و أكسبت مهارتها لأولادها و أحفادها الذين طوروها، ولم تصبح تقليدية، ولا يكاد منزل في المحافظة يخلو من منتجاتهم العصرية خاصة في مداخن المطابخ و الديوانيات والخيام ومناقل الشواء وبأشكال متعددة، ويجاورهم محل محمد الراشد للأدوات الكهربائية والسباكة، و الذي فتح متجره – رحمه الله – منذ 40 عاما بعد أن غادره حفيز الحسن للمواد الغذائية، ويقع غرب المعدنيات جامع البوسعد الجميعة، وكان إمامه الشيخ خالد البوسعد قبل عدة عقود و المؤذن أحمد الربي وخلفه أخيه راشد – رحمهم الله – أما إمامه الحالي فهو الشيخ محمد البوسعد، و المؤذن عبدالرحمن الدرويش، وغربيه المسجد "الفوقي" فكان إمامه الشيخ عبدالرحمن البوسعد عمدة الرفعة -رحمه الله – وكان المؤذن إبراهيم الحسين وإمامه الحالي الشيخ وليد بن صالح الراجح، وأعيد بناؤه على طراز معماري إسلامي أبرزه في ذلك الشارع وجعله المهندس ماجد القعيمي يتماشى مع تراثية المدينة العتيقة ويتكامل مع معمار القيصرية و بوابته التي استحدثتها أمانة الأحساء عام 2011م و حرصت على إعادة تأهيل الشارع ضمن مشاريع المحافظة على تراث وسط الهفوف التاريخي لأهميته الاقتصادية و التجارية و الاجتماعية؛ حيث كان يربط بين أسواق وسط الهفوف والتي تضم القيصرية وسوقي الذهب و السمن بسوق الخميس قبل فتح شارع الفوارس، ولكون الشارع ضيقا فقد كان الفلاحون القادمون من شرق الواحة يوقفون (القواري) بالقرب من سوق الخميس وسوق البصل، ويعبرون شارع الحداديين سيراً على الأقدام في طريقهم إلى القيصرية أو قيصرية البدو التي كان غالبية الباعة فيها من السيدات وبعد حريق القيصرية يوم الخميس 7 رجب 1422ه انتقلوا بشكل مؤقت إلى ميدان الجرن مقابل منزل حسن بن إبراهيم القصيبي – رحمه الله – وبعده أنشأت الأمانة سوقا نسائيا عام 2013م على أرض مدرسة أبي عبيدة الابتدائية، وتم تعويض وزارة التعليم بديل عنها ويضم 122(بسطة)، وكان ملتقى جميع أبناء المحافظة ومحطة رحال البدو الذين يفدون من الهجر لعرض السمن و الاقط و اللبن و الحليب، وأشهر بائع للتبغ ياسين القطان، و تتوزع عدد من محلات بيع القهوة و البهارات والعطارة وبيع أواني ومستلزمات الطبخ ومطاحن وصوالين الحلاقة و التجميل الذين لم تستوعبهم قيصرية المحاسنة.
كما أن الشارع احتضن الخبازين ويفوق عددهم الأربعين خبازا أمثال: (إبراهيم الهران وأبنه خليل، خليل اجواد وأبنائه خالد ووليد، محمد وأخيه مبارك الشهيب، عبدالله النشوان، سلمان ومحمد وصالح و علي الحمادي، إبراهيم الحمادي، راشد البوحسن، محمد السماح، إبراهيم السماح، عبداللطيف السماح، عبدالعزيز السماح، عبدالله السماح ، محمد الرجاء (بوسامي)، عيسى الهارون، صالح المدربي، يوسف الابوه يعمل مع عبدالله النشوان، عبدالرحمن البقيشي، إبراهيم البراهيم، إسماعيل الحباش، خالد الحباش، إبراهيم الحباش، محمد الحباش، سعد الفريدان، عبدالرحمن الربيع (بوفهد)، مبارك النجدي، ابراهيم بوجويعد، أم خليفة الحمد (تخبر للفريج فقط في رمضان)، أم إبراهيم العويد (تخبز للفريج فقط)، أم عبدالله الرشيد (تخبز للفريج فقط)، إبراهيم وأولاده سلمان وسالم الذكرالله، عيد الدخيل، علي البرمان، محمد الياس، سالم الحمد، عبدالرحمن المبرزي، محمد المبزري، محمد وعلي البوقيته، محمد السليم، علي المهدي، سعد البوحمد، سعد حلاف، البصيلان، حسين النويحل، و محمد بوسرور (الأخ الأكبر للفنان الشعبي عيسى الأحسائي) .
وكان إبراهيم العيد، مبارك النجدي، سعد حلاف، الهران، النشوان، والمهدي يصنعون الكبة الحساوية، ويتفنن عبدالله النشوان وصالح المدربي وخليل أجواد في إعداد "الكراعين"، أما الحلوانيين فهم: إبراهيم العيد، هران، وعبدالرحمن الشويهين، ويبيعون الحلوى و الخنفروش واللقم وهويشبه اللقيمات و الكليجا و الزلابيا و البقيطة.
وفي الطرف الشرقي للشارع توجد عيادة الدكتور محمد المرجوشي، وكان يعمل قبلها في الوحدة الصحية المدرسية، وفي الطابق الأرضي للبناية ورشة إصلاح دراجات نارية للفني علي الكشنة، وورشة الدراجات الهوائية يعمل بها عبدالرحمن الربيع وإبراهيم البراهيم وعبدالوهاب بو علي الهواشه.
وعند الحديث عن الرفعة الوسطى يتبادر للذاكرة فريق الانتصار لكرة القدم الذي يرتبط ذكره مباشرة بأحد مؤسسيه أحمد بن محمد الشهيب "بو عزوان" مع رفاقه: إبراهيم بن علي الراشد، إبراهيم بن سلمان الصانع، يوسف بن مبارك النجدي، خالد بن علي الراشد، أحمد بن إبراهيم الحسن – رحمهما الله – وتأسس في ربيع الأول عام 1389ه، وتنقل مقر قيادته بين دور مستأجرة لكل من محمد الشويهين وناصر المحيفيظ ومحمد الشهيب، ولأن الاعتراف الرسمي جاء لندهم فريق الإخوة الذي تحول لنادي الجيل الذي اعترفت به وزارة الرياضة في عام 1396ه وتوقف حلمهم الطويل واستمروا يلعبون ضمن فرق الحواري، واستمرت "دكة الراشد" تستقبل شباب الحي بعد عصر كل يوم، وفي المساء يلتقون في منزل الراشد ومنزل محمد بوخالد البحر – رحمه الله – أما اللقاء الموسع الأسبوعي فهو بين صلاتي المغرب والعشاء يوم الأحد في ديوانية إبراهيم الراشد (بومتعب) في حي المعلمين الجنوبي غرب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية في الهفوف، وذلك اللقاء إنما هو دليل اللحمة الاجتماعية، وهي قيمة يتمسك بها الجميع، وتجد أبناء الرفعة يدا واحدة في الأفراح و الأتراح، ناهيك عن قيمة إعلاء شأن العمل و السعي وراء الكسب، وذلك ماجسده ويجسده حال شارع الحداديين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.