وزير الداخلية الإماراتي يصل إلى الرياض    المنتدى الاقتصادي العالمي يحتضن المقهى السعودي    “التجارة”: 20 % نسبة النساء من أصحاب المشاريع بالمملكة    اتفاقية ثلاثية لإعادة تدوير 81 % من النفايات البلدية    المملكة تتقدم ب 7 مراكز في مؤشر «مدركات الفساد»    الجبير: إيران بدأت بالتصعيد وعليها التوقف عن رعاية الإرهاب    سوريا.. مقتل 40 جنديا بهجوم على إدلب    بومبيو: الإصلاح الحقيقي بوابة المساعدات الدولية للبنان    الأردن : ضم وادي الأردن وشمال البحر الميت ينهي كل فرص السلام    بالفيديو.. دبلوماسي سعودي يروي لحظات اقتحام سفارة المملكة في طهران عام 2016.. وكيف تم صده    العقيد جاب للأهلي المفيد    الاتحاد يخطف السواط من النصر في صفقة الفجر    اليابان القاسم المشترك لإنجازات الوطن    الرياض تشهد الكشف عن تفاصيل "طواف السعودية 2020" للدراجات الهوائية    "أيوب" بطلا لكأس الشؤون الإسلامية بفروسية جدة    خلال 10 أيام.. شرطة الشمالية تضبط 28 مخالفة للذوق العام    الهلال الأحمر يباشر ١٧ حالة لحادث حريق عمارة سكنيه    «المظالم» يرسل التبليغات القضائية للجهات الحكومية إلكترونيًا    استشهاد رجل أمن أثناء مداهمة أمنية في محايل    «الشورى» يناقش تحويل «التخصصي للعيون» لهيئة عامة مستقلة    حرس الحدود بمنطقة جازان ينقذ ثلاثة مواطنين تعطل قاربهم بعرض البحر    الأبحاث النسائية تتصدر ملتقى «تاريخ مكة عبر العصور»    العلا تحصد (غينيس للأرقام القياسية) في عرض المناطيد المتوهجة    «طاولة التعليم» تبدأ في أولمبياد شتاء الرياض    إستراتيجية شاملة لتنظيم «الأوقاف» مدعمة ب«الحماية والحوافز»    قنصلية الهند توضح حقيقة إصابة ممرضة هندية بفيروس كورونا الجديد في المملكة    جامعة الملك عبدالعزيز تطبّق تقنية حديثة لعلاج تضخم البروستاتا من دون تخدير    المملكة تشهد إقامة النسخة الثانية من بطولة السعودية الدولية لمحترفي الجولف    البيان الختامي لاجتماع الجزائر لوزراء خارجية آلية دول جوار ليبيا    «حكم تاريخي» يُسعد أوساط الروهينغا    إقبال كبير على جناح وزارة التعليم في معرض بت 2020    الأسواق المالية تتراجع نتيجة القلق من انتشار فيروس الصين    فيصل بن مشعل يزور محافظ عنيزة معزياً    ختام المعسكر النسائي للأمن السيبراني بتخريج 60 متدربة في جامعة نورة    "الصحة العالمية": "من المبكر جداً" إعلان حالة طوارئ دولية بسبب كورونا المستجدّ    " شرح كتاب عمدة الأحكام" درس علمي بتعاوني الدرب غداً    «أساطير في قادم الزمان».. أول مسلسل محلي بالرسومات اليابانية    طقس الجمعة.. رياح مثيرة للأتربة وانخفاض في درجات الحرارة على هذه المناطق    «القوات البحرية» تستقبل الدفعة الأولى من الزوارق الفرنسية السريعة    بمناسبة اليوم الدولي للتعليم: اليونسكو تعقد مؤتمرًا حول مستقبل التربية والتعليم غداً    بورصة تونس تقفل على ارتفاع    فرع هيئة الأمر بالمعروف والنيابة العامة بمنطقة تبوك يبحثان سبل التعاون    وزير الحج والعمرة يلتقي نائب مجلس النواب الإندونيسي    فيصل بن نواف يستقبل مديري صحة الجوف والقريات    منتدى الرياض الاقتصادي يناقش "الهجرة العكسية" في مناطق المملكة    تركي آل الشيخ يرد على رفض الأهلي المصري استقالته من الرئاسة الشرفية    المسحل: الأولمبياد تحتاج الكثير من العمل    مراقبة 16 شخصا في أمريكا بعد تعاملهم مع مصاب «كورونا»    الصين: وفاة 17 شخصًا وإصابة 571 آخرين بفيروس كورونا الجديد    بالفيديو.. “الخثلان” يوضح حكم تصوير الميت عند الغسل    أمير الرياض يدشن مشروعات في القويعية بأكثر من 180 مليوناً    الحربي والعتيبي يزفون هلال لعش الزوجية    فهد بن سلطان: «التجارة» عززت حماية المستهلك    هند الفهاد: منح الفرصة للممثلات السعوديات يثري السينما    بدر بن سلطان ورؤية 2030.. الإنجاز يتحدث    مفتي تشاد: المملكة هي السند لكل المسلمين بالعالم    جابر الخواطر    محافظ بيشة يلتقي أعضاء "بلدي بيشة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طبخة المثلث الحاكم بقطر في الكوميديا السوداء للاختفاء
نشر في الوطن يوم 07 - 10 - 2018

بعد أن كثر الجدل وانتشر عالميا حول قضية اختفاء جمال خاشقجي، ومحاولة إلصاقها باستماتة بالسعودية، بعد خروجه من القنصلية السعودية في إسطنبول، سنتتبع تسلسل الأحداث التي تظهر عليها بوضوح أصابع المثلث الحاكم في قطر، وهي «تنظيم الحمدين، وخلايا عزمي، وأذرع الإخوان».
• بدأت القصة بإعلان خطيبة جمال المزعومة عن اختفائه بعد دخوله القنصلية، ولها صلات قديمة مع تنظيم الحمدين، وانتشرت صورة تجمعها بصحفي قطري
• بدأت رواية قتل وتصفية عندما غرّد فيصل القاسم في «تويتر» بذلك، وبعد أن انتشرت الرواية حذفها
• أضاف موقع «ميدل إيست أي» التابع لتنظيم الحمدين ومديره من الخلف عزمي بشارة عزب قبل أن يقتل في القنصلية
• أضاف حساب معتقلي الرأي، المُدار من خلايا الإخوان، والممول من تنظيم الحمدين، العثور على جثة خاشقجي في إحدى مناطق إسطنبول
• دخلت الإخوانية توكل كرمان على الخط منادية بإطلاق جمال، ووضعت صورته على صدرها
• أكمل المسرحية مجموعة القسط الإخوانية المحمولة من قطر، بالمطالبة بتشكيل فريق أممي للتحقيق بهدف تدويل الموضوع
• سي إن إن ترك «التركية» نقلت أن لديها معلومات بأن «جمال» لم يغادر القنصلية
•صحف الواشنطن بوست والنيويورك تايمز ومنظمة مراسلون بلا حدود ورويترز، ابتلعت الطعم ولكنها احتفظت لنفسها بمخرج بتعبير «إذا تأكد»
• الخارجية الأميركية كانت أكثر حصانة حين ذكرت أننا لسنا في وضع يتيح لنا تأكيد هذه التقارير ولكننا نتابعها عن كثب
• قناة الجزيرة صنعت على مدى اليومين الماضيين حفلة إعلامية بهذا الموضوع
• القنصلية السعودية أوضحت الحقيقة، ودعت وسائل الإعلام إلى دخول القنصلية
• فريق أمني سعودي توجه للتحقيق في الموضوع
------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

أكد مصدر مسؤول في القنصلية العامة للمملكة العربية السعودية في إسطنبول، عدم صحة التصريحات التي نشرتها وكالة «رويترز»، نقلاً عن مسؤوليين أتراك، بأن المواطن السعودي جمال خاشقجي قد قُتل في القنصلية السعودية في إسطنبول، واستهجن المصدر بشدة هذه الاتهامات العارية من الصحة، وشكك المصدر بأن تكون هذه التصريحات صادرة من مسؤولين أتراك مطلعين أو مخول لهم التصريح عن الموضوع.
‏‎‏‎وكشف المصدر أن وفدًا أمنيًا مكون من محققين سعوديين وصلوا أول من أمس، لإسطنبول بناءً على طلب الجانب السعودي وموافقة الجانب التركي الشقيق مشكورًا للمشاركة في التحقيقات الخاصة باختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي. وأكد المصدر حرص المملكة على سلامة مواطنيها أينما كانوا ومتابعة السلطات السعودية المختصة لهذا الشأن ومعرفة الحقيقة كاملة.
وكانت أنباء قد ترددت قبل أيام عن اختفاء جمال خاشقجي بعد دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول.

كذب إعلام الدوحة
يأتي ذلك فيما أجمع محللون سياسيون على كذب إعلام الدوحة وقناة الجزيرة ومرتزقة إعلام الدوحة وجماعة الإخوان، والمحاولات المستميتة لإلصاق اختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي بالحكومة السعودية، محددين عدة معطيات تؤكد كذب الإعلام القطري من أبرزها عدم صدور أي تصريح رسمي من الحكومة التركية عن مصير خاشقجي، واستمرارية التحقيق، إضافة إلى أن جميع ما نشر حول مصيره لا يعدو استنتاجات بنيت على مصادر وهمية، في مقابل نفي رسمي من القنصلية العامة للمملكة العربية السعودية في إسطنبول لتواجده فيها أو أي علاقة للمملكة باختفائه.
كما أكد المحللون وجود معطيات تشير إلى تورط جهات خارجية في قضية اختفاء جمال خاشقجي، خصوصا المخابرات القطرية وجماعة الإخوان اللذين ينتهجان سياسة ملاحقة المعارضين السياسيين والكروت المحروقة وتصفيتهم جسديا على النقيض من المملكة العربية السعودية التي تعتبر دولة قانون ولا تعتمد سياسة الاغتيالات.
أمور مثيرة للشك
كشف المحلل السياسي الدكتور علي التواتي أن الأمور المثيرة للشك والريبة في قضية اختفاء جمال خاشقجي ظهور امرأة تركية تقول إنها خطيبته لتشهد أنه لم يخرج من القنصلية، وفي اليوم التالي يظهر لها حساب على تويتر بلغة عربية محكمة تشكو فيه الويل والثبور وعظائم الأمور، وبعدها يظهر بعض الأشخاص من العرب والأتراك يدّعون أنهم جمعية الصحفيين الأتراك والعرب ليطالبوا بالكشف عن مصير جمال خاشقجي موجهين الاتهام المباشر من غير دليل للمملكة العربية السعودية، ويتبع ذلك ظهور تجمع لنفس الغرض بعد صلاة الجمعة.
وأضاف: «المفاجأة الكبرى في ذلك التجمع كانت في ظهور اليمنية توكل كرمان الفائزة بجائزة نوبل للسلام لتنادي بإطلاق سراح خاشقجي وترفع صورته على صدرها، متسائلا «كيف انتقلت هذه من صنعاء الى إسطنبول للدفاع عن خاشقجي متجاهلة ما يفعله الحوثي في بلادها ومن ضمنه اقتحام بيتها ذات مرة؟ «.
وذكر التواتي أن ما يؤكد كذب الحملات الإعلامية القطرية، قول ولي العهد الأمير محمد بن سلمان «إن خاشقجي مواطن سعودي يهمنا أمره وأن بلادنا مستعدة لتنازل سيادي بفتح القنصلية للتفتيش إن لزم الأمر رغم عدم اضطرارها». ولفت التواتي إلى أن كلمات ولي العهد تخرس تلك الألسنة وتنزع ألغاما نصبت لابتزاز المملكة بأسلوب يفتقر لأدنى درجات المهنية في نصب الفخاخ.
متورط ثالث
عد الكاتب الكويتي بدر صفوق توجه وفد سعودي للتحقيق مع الأمن التركي حول اختفاء خاشقجي وموافقة تركيا على إشراك هذا الوفد بالتحقيق معها، يعني أن هناك «متورطا» ثالثا، مضيفا بأن أول من كتب تمت «تصفية» في موضوع خاشقجي بتويتر هو مذيع الجزيرة القطرية فيصل القاسم وبعد ذلك مسح ما كتبه، لهذا لابد من أن يشمله التحقيق القائم الآن، ومعرفة من زوده بهذه المعلومة.
ولفت صفوق إلى أن الاضطراب الذي لوحظ من قبل العاملين بالجزيرة وتغريداتهم التي تمسح وتعاد بصيغة أخرى مختلفة بنفس التوقيت، ووقت المسح، يعني أن المتورط كشف عن نفسه.
أما الكاتب تركي الحمد فقال: « لو كان لدى خاشقجي شك في أنه يمكن أن يصاب بأذى، فكيف يذهب إلى القنصلية؟ الحكاية وراءها قوى استخباراتية غير سعودية، فالفبركة في الحكاية واضحة جدا».
أيادٍ خارجية
أوضح المحلل السياسي، إبراهيم آل مرعي، أن جمال خاشقجي لم يكن يمثل تهديداً للأمن الوطني السعودي، وهو غير مدان بأعمال إرهابية، ولو كان الأمر كذلك لما سُمح له بالخروج من المملكة، وحتى لو أصبح كذلك بعدما خرج من السعودية فسيُلاحق وتتم المطالبة بالقبض عليه وتسليمه وفق القانون.
وشدد المحلل السياسي منذر آل الشيخ مبارك، على أن جمال خاشقجي مواطن سعودي، وأن هناك يداً خارجية وراء اختفائه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.