أمير تبوك يدشن مشروعي نقل بالمنطقة تجاوزت قيمتهما 174 مليون ريال    شرطة مكة تطيح بوافدين بتهمة تحويل مليون و400 ألف ريال لجهات مجهولة    أمانة المدينة تغلق 29 منشأة تجارية لم تطبق التباعد بين العملاء    المعلمي: التعهدات والالتزامات المالية التي قدمت في مؤتمر المانحين لليمن تؤكد نجاحه    «الأمن السيراني» يحذر من 3 طرق لاستهداف المتسوقين إلكترونياً    سفير المملكة في الأمم المتحدة: التعهدات والالتزامات المالية التي قدمت في مؤتمر المانحين لليمن تؤكد نجاحه    الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي تدين بشدة تفجير مسجد في كابول    تسجيل إصابة واحدة بكورونا في توتنهام    خطر لم يحدث منذ سنوات..40 فرقة لمكافحة الجراد وسط تحذيرات من غزو 3 مناطق    النائب العام في مينيسوتا: الضباط الأربعة المتورطين في وفاة فلويد يواجهون اتهامات جنائية    الإمارات تسجل 571 إصابة بيفيروس كورونا    أمانة المدينة المنورة تشرع في تنفيذ مشروع نفق طريق خالد بن الوليد مع طريق سلطانة    السعودية تدين وتستنكر بشدة التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجدا في عاصمة أفغانستان    المملكة وروسيا تقتربان من اتفاقية تمديد الخفض الحالي لشهرين أو نهاية 2020    تحفيز 17 ألف منشأة ب36 مليار ريال لمواجهة تأثيرات "كورونا"    الإسكان والعدل ينهيان فرز 17 مخططا سكنيا بقيمة 11 ألف صك في 8 مناطق حول المملكة    940 يستقبل بلاغات مخالفي الإجراءات الاحترازية    الوطن في لوحات نجلاء السليم    نجاح العلاقات العامة أثناء جائحة كورونا    500 ألف مستفيد من دورات الهلال الأحمر السعودي    "المواصفات" تتيح خدمة حجز المواعيد إلكترونياً للمستفيدين    إدارة المساجد بمحافظة طريف تحدد 37 جامعاً ومسجداً لصلاة الجمعة    على غرار أوروبا.. كرم القدم الآسيوية تقترب من العودة    نجران.. «الشؤون الإسلامية» تحدد 40 مسجداً لأداء صلاة الجمعة مؤقتاً    تدابير وقائية مشددة بميناءي جازان وفرسان    وزير الخارجية يبحث جهود مواجهة كورونا مع السفير الأمريكي    وزير التعليم يبحث مع السفير البريطاني التعاون الثنائي في المجالات التعليمية    استئناف الدوري الإسباني من الشوط الثاني    12 برنامجًا متنوعًا في المعسكر الصيفي الافتراضي بجامعة الملك خالد جامعة    أستاذ بطب الأسنان في جامعة الملك خالد يحصل على براءة اختراع لجهاز يقيس مرض اللثة المزمن والسكري    الإطاحة بعصابة تقوم بتحويل الأموال خارج المملكة بطرق غير شرعية بالرياض .. قاموا بتحويل أكثر من 100 مليون ريال    وزير الثقافة يرأس الاجتماع الأول لمجلس أمناء المتحف الوطني    تعليم عسير بلا مراجعين    غرفة أبها تكثف من إجراءاتها الاحترازية    تشغيل أول منشأة لإعادة تدوير مخلفات البناء في الرياض يوليو المقبل    زلزال بقوة 5 درجات يضرب بغداد وديالى العراقيتين    مجلس الشورى يعقد جلسته العادية الثالثة والأربعين من أعمال السنة الرابعة للدورة السابعة    "الشورى" يوافق على مشروع نظام الضمان الاجتماعي    الفيصل يشكر القيادة على ما قدمته لسلامة المواطن والمقيم في مواجهة كورونا    "الصحة": تسجيل 30 وفاة و2171 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وشفاء 2369 حالة    تركي آل الشيخ يتبرع بهداياه التي سيتم استرجاعها من الأهلي المصري إلى صندوق "تحيا مصر"    ريال مدريد يخشى تكرار سيناريو مبابي مع هالاند    هيئة المواصفات تمكن مستفيديها من حجز موعد مسبقا إلكترونيا وتحديد الخدمة التي يريدها قبل الذهاب لمكاتبها    "الشؤون الإسلامية" تتلقى 1026 بلاغاً بعد عودة الصلاة في المساجد    الأميرة حصة بنت سلمان.. رئيسا فخريا للجمعية السعودية للمسؤولية المجتمعية    "إسبر" يأمر بتحريك الشرطة العسكرية وفرقة المشاة 82 إلى واشنطن    "سرك" : بدء تشغيل أول منشأة لإعادة تدوير مخلفات البناء والهدم في الرياض في نهاية يوليو    بلدية خميس مشيط ثكثف جهودها الميدانية لمعالجة التشوة البصري    "المطلق" يكشف حكم تغطية الفم والأنف بالكمامة أثناء الصلاة ويوجه نصيحة لكبار السن والخائفين من العدوى    وكالة المسجد النبوي تشرع 11 باباً للمصلين    رسوم صخرية شمالي المملكة تكشف استخدام الكلاب في الصيد    ندوب في وجه الوطن..    وقت اللياقة تطلق خصومات حملة “لأنك قدها”        أمير الشرقية خلال لقائه مدير شرطة المنطقة:        الدوري يحدد مصير هزازي    عاش الدكتور عبد العزيز خوجة.. ليكتب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهمات إيرانية جديدة للحشد والفتح في العراق
نشر في الوطن يوم 24 - 01 - 2018

كشف قيادي بارز في التيار الصدري عن مهمات جديدة للحشد الشعبي في العراق، بعد الانتخابات البرلمانية المقبلة، مبينا أن الحشد سيتمتع بعدها بجناح مسلح باسم الحشد، وبجناح سياسي باسم الفتح، وكلاهما سيتوليان مساندة حلفاء إيران في اليمن وسورية ولبنان وبعض دول الخليج.

في وقت لم يهدأ الجدل السياسي في بغداد بشأن مستقبل قوات الحشد الشعبي المدعومة من الحرس الثوري الإيراني، رغم انشغال القوى السياسية العراقية بملف الانتخابات البرلمانية المقررة في شهر مايو المقبل، أثار تشكيل الحشد لقائمة انتخابية تحت اسم تحالف الفتح برئاسة هادي العامري، تساؤلات عميقة لدى الطبقة السياسية حول المهام الجديدة للحشد في مرحلة ما بعد هزيمة تنظيم داعش المتشدد، وفي مرحلة سيكون فيها الحشد على الأرجح قوة سياسية داخل البرلمان، وطرفاً لا يستهان به في تشكيل أي حكومة عراقية بعد الانتخابات.
وأجمع مراقبون على أن المقاربة بين الحشد وحزب الله في لبنان باتت أكثر واقعية لأن الحشد بعد الانتخابات البرلمانية سيتمتع بجناح مسلح باسم الحشد وبجناح سياسي باسم الفتح، مشيرين إلى أن الحشد سيتولى مساندة حلفاء إيران بالتدريب والسلاح والمال، في اليمن وسورية ولبنان وبعض دول الخليج العربي.
الداخل العراقي
كشف قيادي بارز في تيار الزعيم السياسي العراقي مقتدى الصدر في تصريحات إلى «الوطن»، عن اجتماعات ضمت قيادات من الحرس الثوري الإيراني برئاسة قاسم سليماني وقيادات من الحشد الشعبي العراقية حصلت في مطلع شهر يناير الجاري، وكان الملف الرئيسي هو تحديد المهمات الجديدة للحشد والفتح والتفاهم على مرجعية موحدة بين الجناحين العسكري والسياسي، مبينا أن المهمات الجديدة للحشد والفتح، داخل العراق وعلى المستوى العربي تضمنت ما يلي:
دعم جناح الفتح، إقامة حكومة أغلبية سياسية مذهبية.
يتولى الفتح، تحديد مصير من سيكون رئيس الوزراء العراقي المقبل، ودعم المرشح الذي يدعمه الحرس الثوري الإيراني.
يتولى جناحا الحشد والفتح معاً التصدي لأي محاولات من قبل قوى من داخل نسيج التحالف الوطني الشيعي سابقاً تهدف للابتعاد عن إيران، وضمان قوة النفوذ الإيراني داخل الدولة.
يقوم الطرفان بمراقبة بعض القوات المسلحة العراقية التي لها صلات قوية بالتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.
مواصلة دعم العلاقات التجارية المتينة بين العراق وإيران التي وصلت إلى 7 مليارات دولار في العام الماضي 2017، ويراد من الجناحين رفع هذا الرقم إلى 20 مليار دولار بحلول العام 2021.
حشد الجمهور العريض في محافظات جنوب العراق باتجاه الولاء المذهبي على حساب الولاء الوطني.
.خطة الفتح الانتخابية
أكد القيادي العراقي الصدري أن جميع المداولات التي تمت داخل فصائل الحشد تتجه إلى ضرورة نجاح الجناح السياسي لها في بلوغ رئاسة الحكومة العراقية، مبينا أنه في ظل صعوبة هذا الأمر فإن السيناريو الأكثر فرصة في وصول الفتح إلى السلطة هو تولي القائمة بعد نجاحها في حصد عدد مهم من مقاعد البرلمان المقبل وزارات سيادية، مثل الخارجية والأمن وربما الدفاع في أي حكومة يدعمها الفتح بعد الانتخابات.
ولم يستبعد القيادي العراقي نشوب خلافات في المستقبل بين الحشد والفتح من جهة وبقية الفصائل السياسية الشيعية التقليدية من جهة ثانية حول ملفين: ملف العلاقات مع العالم العربي والتحالف الدولي، وفكرة التوازن بين هذه العلاقات وبين العلاقة مع إيران، والملف الثاني هو إدارة الدولة سيما فيما يتعلق بالأمن والحدود والمصالحة وصلاحيات الحكومات المحلية في المحافظات، وجني ريع الأماكن المقدسة في مدن بغداد وسامراء والنجف وكربلاء.
المستوى العربي
قيام الحشد بدور أكبر في مساندة حلفاء إيران بالتدريب والسلاح والمال، في اليمن وسورية ولبنان وبعض دول الخليج العربي.
يتولى الفتح عبر مشاركته في لجان ومؤسسات العمل داخل البرلمان الجديد أو داخل الحكومة مستقبلاً مساندة نشر التشيع في الدول العربية.
يمارس الفتح عبر تحالفاته السياسية في البرلمان الضغط على الحكومة في اتجاه سحب كل قوات دول التحالف الدولي من العراق، لا سيما القوات الأميركية، في غضون مدة لا تتعدى نهاية العام 2018.
أبرز مهمات الحشد الشعبي بالعراق
الجناح العسكري
الدفاع عن النفوذ الإيراني داخل الدولة العراقية
مراقبة بعض القوات المسلحة العراقية التي لها صلة قوية بالتحالف الدولي
الجناح السياسي - الفتح
دعم تشكيل حكومة أغلبية سياسية مذهبية
الضغط لسحب قوات التحالف الدولي من العراق بحلول 2018


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.