تسعيرة المواقف ترتبط بعمر المطار وكلفة التشغيل    حساب المواطن يدعو المستفيدين الذين لديهم مستندات منتهية الصلاحية بتحديثها    الآلاف يؤدون الفجر في الأقصى والإبراهيمي    الخزانة البريطانية تجمد أصول حزب الله بالكامل    حفتر في اليونان لمحادثات قبل مؤتمر السلام    ملتقى مكة الثقافي يكرم جناح فرع وزارة العمل في ختام مشاركتهم في الحديقة الثقافية    مشعل الحارثي: حفظ القصيدة “مُجهد”.. وخلف بن هذال “أيقونة”    مركز دراسات: سليماني أشرف قبل مقتله على تسليم الحوثيين منظومة دفاع جوي    انطلاق مهرجان كؤوس الملوك الخامس بنادي الفروسية    «الماتادور» ساينز يظفر بثالث ألقابه في رالي دكار    النصر يتجاوز العدالة ويتأهل لنصف نهائي كأس الملك    نقص الفرسان.. يغري الأهلي في «ثمانية» كأس الملك    الكعبي.. قادم    الشاب محمد العمري عريسا    إصدار قرابة 3 ملايين «تأشيرة عمرة» خلال 5 أشهر.. وهذه الجنسية الأكثر قدوماً    المعلمي يجدد رفض المملكة لأي تدخل أجنبي في الشأن الليبي    40 عملا تشكيليا في «شتاء جازان» بالرياض    أمير الشمالية يوجّه بنقل “البناقي” لتلقي العلاج في إحدى المستشفيات بالرياض    “مضخة جديدة تُشبه البنكرياس”.. طبيب سعودي يكشف عن آخر التطورات في علاج مرضى السكري    "غزاوي" في خطبة الجمعة من المسجد الحرام : لا بد أن نعظّم الله في نفوسنا، ونعلم علم اليقين أن ما يفتحه الله للعبد فلن يمنعه أحد    إمام وخطيب المسجد النبوي يحذر من برد الشتاء ويوصي الآباء بالحنو على صغارهم بالكسوة    اعتراف الجيش الأمريكي بإصابة 11 جنديا من قواته في الهجوم الإيراني    مواطن يقتل نفسه بالرصاص داخل منزله بالمهد .. عثر عليه متوفى منذ أيام    2 مليون و900 ألف تأشيرة عمرة تصدر منذ بداية عام 1441ه    إمارة عسير: لاصحة لصدور توجيه بنشر أسماء وأرقام المسؤولين بالمنطقة    "الثقافة" تدعم برنامجاً تعليمياً للمصممين والحِرفيين في جدة التاريخية    المٌلاك يودعون مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل وسط ترقب النسخة الخامسة    “إمارة عسير”: لا صحة لصدور توجيه بنشر أسماء وأرقام المسؤولين بالمنطقة    متحدث إمارة عسير: لاصحة لصدور توجيه بنشر أسماء وأرقام المسؤولين بالمنطقة    أول إجراء من وزير التعليم عقب تعطل نظام «سفير 2»    الأمم المتحدة: وقف إطلاق النار في إدلب فشل في حماية المدنيين    “المرور” يوضح آلية دفع ثمن المركبة في خدمة مبايعة المركبات عبر “أبشر”    وكالة التعليم الأهلي: نستهدف أن يصل حجم القطاع إلى 25% من إجمالي التعليم بالمملكة    اختتام برنامج "فنون الربيع" في المدينة المنورة    استشاري يوضح أسباب زيادة الإصابة بجلطات القلب في الشتاء    مجلس جامعة الأمير سطام يوافق على استحداث برنامج ماجستير الاخلاقيات الحيوية بكلية الطب    الهلال يستعين بالأشواط الإضافية للنصر على الاتفاق والتأهل لنصف نهائي مسابقة كأس الملك    صدور ضوابط ومعايير للرقابة على خصخصة المشاريع الحكومية    مركز الملك سلمان للإغاثة يقدم مساعدات إنسانية متنوعة لدعم المحافظات اليمنية    إيقاف نشاط الوساطة في إعادة التأمين لشركتي "الحديثة وتوافق" لعدم التزامهما بالمتطلبات النظامية والتعليمات الصادرة عن المؤسسة    خطيب المسجد الحرام: الفقه في أسماء الله الحسنى باب شريف من العلم    استطلاع: 40% يفضلون إجراء اختبارات نهاية العام في هذا التوقيت    حالة الطقس المتوقعة على كافة مناطق المملكة اليوم الجمعة 1712020    “ساما” تُوقف نشاط شركتين في الوساطة بإعادة التأمين    حالة الطقس المتوقعة اليوم الجمعة    الرياض تتصدر قضايا «إثبات عدم الدخول بالزوجة».. ب 7 حالات    اجتمع بأمين منطقة الرياض ووكلاء الأمانة ومنسوبي جمعية «بصمة تفاؤل» وعدد من الأطفال المتعافين من السرطان    أخضر اليد        من التدشين    الأمن العام: السجن والغرامة لتجاوز مهلة «الأسلحة والذخائر»    وزير التعليم يبحث مع السفير الأفغاني قبول طلاب المنح    فضيلة التسامح.. من شِيَم الناجح!    أمير الرياض يستعرض خدمات الأمانة مع أمين المنطقة والوكلاء    نائب وزير الدفاع يرأس وفد المملكة في افتتاح قاعدة برنيس العسكرية بمصر    الغذاء والدواء تكشف مدى خطورة دواء "باراسيتامول" على الأطفال .. آمن وفعال إذا استخدم بشكل صحيح    السفير المعلمي وأعضاء وفد المملكة لدى الأمم المتحدة يقدمون واجب العزاء لوفد سلطنة عُمان الشقيقة    الملك يوافق على جعل الأميرة هيفاء بنت عبدالعزيز مندوبًا دائمًا للمملكة لدى "اليونسكو"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاستفتاء الكردي يقود العراق إلى سيناريوهات مجهولة
نشر في الوطن يوم 16 - 09 - 2017

أثار قرار برلمان كردستان على إجراء الاستفتاء على الاستقلال في موعده يوم 25 سبتمبر الجاري وما سبقه من بغداد للاستفتاء، إلى جانب دعوة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لاتخاذ كل الخطوات التي من شأنها منع تقسيم وحدة العراق، المخاوف حول السيناريوهات المحتملة لتداعيات على الأرض بين القوات العراقية التي تعمل تحت إمرة العبادي وقوات البيشمركة الكردية التابعة لإقليم كردستان برئاسة الزعيم الكردي مسعود بارازاني. يأتي ذلك فيما نفى المتحدث باسم القوات الكردية جبار الياور وجود أي حشود للقوات العراقية أو قوات البيشمركة في ما يسمى بالمناطق المتنازع عليها في محافظات كركوك وديالى ونينوى وصلاح الدين التي تقع في الجهة الشمالية للبلاد.
السيناريوهات المجهولة
يوجد أكثر من عامل سيؤدي إلى تفاقم السيناريو العسكري بين بغداد والأكراد، من بينها وجود مناطق احتكاك بين القوتين العراقية والكردية، في كركوك ومناطق سهل نينوى ومنطقتي مندلي وخانقين في ديالى، شمال شرق بغداد ومنطقة طوز خرماتو في صلاح الدين، شمال العاصمة العراقية، وتفصل القوتين عن بعضهما مسافة لا تتعدى كيلومترا واحدا أو أكثر بقليل، كما أن وجود قوات الحشد الشعبي المدعومة عسكريا من إيران، يجعل من احتمال المواجهة العسكرية مع الأكراد، أمرا واردا، سيما أن النظام الإيراني يؤمن بسياسة التدخل وفرض النفوذ في المنطقة.
وبحسب معلومات وزارة الدفاع العراقية يوجد ما بين 30 و35 ألف كردي في صفوف القوات المسلحة العراقية، بينهم قائد القوة الجوية العراقية، وبالتالي من أقسى الاحتمالات الواردة للتصعيد على الأرض هو انشقاق هذه القوة الكردية بأسلحتها في حال بدأت بوادر مواجهات في مناطق متنازع عليها وتبدد فعالية الحل السياسي.
وترجح مصادر سياسية في البرلمان العراقي أن تكون المناطق المتنازع عليها بمثابة فتيل شرارة مواجهة بين القوات العراقية والكردية في حال استمر التصعيد في التصريحات والمواقف بين بغداد وأربيل على خلفية استفتاء الاستقلال، ولذلك هناك طلب من التحالف الدولي ببقاء القوتين بعيدتين عن بعضهما بمسافة مناسبة لحين حل ملف الخلاف بين حكومة بغداد والأكراد بالحوار.
منع التصعيد
من أبرز المعطيات التي ستلعب دورا حقيقيا في منع تطور الاستفتاء الكردي وتداعيات نتيجته في المستقبل إلى صراع مسلح هو وجود العبادي كقائد عام للقوات المسلحة العراقية، وهو رجل لديه موقف حاسم ضد حدوث اقتتال داخلي في العراق، كما أن من بين الضمانات القوية لعدم الذهاب إلى سيناريو المواجهة أو المناوشات العسكرية بين القوات الكردية والقوات العراقية، انتشار قوات أميركية في صفوف القوتين على شكل مستشارين أو مدربين، وهؤلاء قد يلعبون دورا في تحرك أميركي استباقي لمنع المواجهة العسكرية.
وقال مسؤول بارز في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يرأسه الرئيس العراقي السابق جلال طالباني، إن علاقات هذا الأخير التاريخية بإيران قد تكون ضمانة لمنع قوات الحشد الشعبي من القيام بتحرك منفرد لمواجهة الأكراد عسكريا، مضيفا «هذا الخيار رغم واقعيته إلا أنه قد يبدو ضعيفا إذا نظرنا للتحالف بين النظامين في دمشق و طهران ولكل منهما حساباته في مواجهة بارازاني الذي يصنف إيرانيا بأنه حليف استراتيجي للغرب والولايات المتحدة».
أسباب احتمالات المواجهة العسكرية
- وجود مناطق احتكاك بين القوتين العراقية والكردية
- استفزازات قوات الحشد الشعبي المدعومة من إيران
- انشقاق الأكراد المشاركين في القوات المسلحة العراقية
- المناطق المتنازع يمكن أن تكون فتيل شرارة المواجهة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.