العقيلي يتلقى إتصال عزاء في والدته من الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز    3.27 مليار ريال خسائر سابك السعودية بنهاية النصف الأول 2020    تباين أسعار النفط بفعل مخاوف عرقلة #كورونا للطلب على الوقود    بلدية القطيف توفر كراسي للجلوس في الواجهات البحرية    مركز الملك سلمان للإغاثة: المركز هو الجهة الوحيدة المخولة بتسلم التبرعات وإيصالها للخارج    إسقاط طائره مسيرة أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية من الحديدة    ماكرون يتفقد موقع انفجار بيروت.. ويدعو إلى "مواجهة الفساد"...    محافظ بيروت: أكثر من 300 ألف لبناني أصبحوا بلا مأوى جراء الانفجار    الإعلان عن حكام الجولة ال29 من دوري الدرجة الأولى    حملة على الباعة الجائلين المخالفين في العمرة ب #مكة    القبض على شخص سكب مادة سائلة على مركبة وأشعل النار فيها بحائل    مدني عسير : احذروا التقلبات الجوية المصاحبة للأمطار    "مدني الدرب": العثور على مفقود وادي بيض    صور.. الشبرية مهنة شاقة في الحرم المكي انقرضت منذ سنوات    الكويت تسجل 620 إصابة جديدة بكورونا ووفاة واحدة    الصحة تدعو المواطنين والمقيمين للاستفادة من مبادرة "تأكد"    سبب غضب لينجارد من مدرب مانشستر يونايتد    المرور يوضح إجراءات نقل لوحة من مركبة لأخرى لنفس المالك    8 طائرات عسكرية تركية اخترقت المجال الجوي اليوناني 33 مرة في يوم    برنت ينخفض مع استمرار المخاوف بشأن موجة جديدة ل كورونا    أزهر لجماهير الوحدة : نعدكم بتصحيح الأخطاء    اشادة عالمية بثنائية غوميز في ديربي الرياض    62 مشاركة لفناني الفيديو آرت بالعالم لمعرض فنون الدمام    أضف تعليقاً إلغاء الرد    المعلمي يلتقي افتراضيًا بمندوب البرازيل لدى الأمم المتحدة    ال FBI يضبط أسلحة فتاكة في قصر نجم اليوتيوب جيك بول    سابك تخسر 586.6 مليون دولار في الربع الثاني من 2020    سجلات دونالد ترامب المالية من دويتشه بنك تكشف مفاجآت كبرى    إيقاف التدخين بعد الجلطة يقلل نسبة الوفيات 30%    القيادة تهنئ رئيس كوت ديفوار بذكرى استقلال بلاده    جديد قضية المشاهير.. بلاغات تتهم فوز الشطي بغسيل الأموال    «فَنادى فِي الظُّلُماتِ أَن لا إِلهَ إِلّا أَنتَ سُبحانَكَ».. تلاوة خاشعة للشيخ «بندر بليلة» في صلاة الفجر بالحرم المكي    مودرنا تعلن سعر لقاح كورونا    انهيار أجزاء من الطبقة الأسفلتية في جازان بسبب الأمطار!    جمال الطبيعة بجبال آل يحيى ينتظر قطار التنمية والسياحة    أمطار غزيرة على 5 مناطق.. اليوم    «حساب المواطن» يوضح الإجراء المُتبع حال عدم توفر المستندات لإثبات الاستقلالية    البرازيل: 57.152 إصابة جديدة ب«كورونا».. و1437 وفاة خلال 24 ساعة    «الخثلان» يوضح حكم نسيان التسمية عند الذبح (فيديو)    فؤاد عزب.. يتيم أزقة مكة الثائر على قانون الذات    لبنان كانت جميلة    الأهلي يستعد للديربي بعودة المؤشر وجاهزية عبدالغني    «التجارة»: سعر المنتج على الرف شامل «المضافة»    الخير لا يأتي إلا بخير    تعرّف على «أحد» الجبل الذي يحبنا ونحبه    هوساوي: متابعة المنتخب تحملني مسؤولية كبيرة    «شفياء» من مركز «عناية»: تفاهمنا مع الحجاج ب 6 لغات    شباب السعودية يبدعون سينمائياً    واحترقت الأرزة..    السعودية.. همة حتى القمة    محافظ أحد رفيدة يوجّه بمعالجة أضرار الأمطار على الفور    أعياد الله هدايا لتسعدنا وليرى نعمه علينا .. أعياد الله يطلبنا نلقاه فى صلاه خاصه ..    دياب يهدد الماس!    كرس وأبو عقيله يهنئون خادم الحرمين الشريفين بمناسبة شفائه    مصر.. السيسي يؤكد تسخير جميع الإمكانات لمساعدة لبنان    الرئيس التونسي يوجه رسالة تعزية وتضامن إلى نظيره اللبناني    مدير الموارد البشرية بمكة يفتتح معرض الاعتزاز السعودي    رابطة العالم الإسلامي تؤكد تضامنها مع الشعب اللبناني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاستفتاء الكردي يقود العراق إلى سيناريوهات مجهولة
نشر في الوطن يوم 16 - 09 - 2017

أثار قرار برلمان كردستان على إجراء الاستفتاء على الاستقلال في موعده يوم 25 سبتمبر الجاري وما سبقه من بغداد للاستفتاء، إلى جانب دعوة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لاتخاذ كل الخطوات التي من شأنها منع تقسيم وحدة العراق، المخاوف حول السيناريوهات المحتملة لتداعيات على الأرض بين القوات العراقية التي تعمل تحت إمرة العبادي وقوات البيشمركة الكردية التابعة لإقليم كردستان برئاسة الزعيم الكردي مسعود بارازاني. يأتي ذلك فيما نفى المتحدث باسم القوات الكردية جبار الياور وجود أي حشود للقوات العراقية أو قوات البيشمركة في ما يسمى بالمناطق المتنازع عليها في محافظات كركوك وديالى ونينوى وصلاح الدين التي تقع في الجهة الشمالية للبلاد.
السيناريوهات المجهولة
يوجد أكثر من عامل سيؤدي إلى تفاقم السيناريو العسكري بين بغداد والأكراد، من بينها وجود مناطق احتكاك بين القوتين العراقية والكردية، في كركوك ومناطق سهل نينوى ومنطقتي مندلي وخانقين في ديالى، شمال شرق بغداد ومنطقة طوز خرماتو في صلاح الدين، شمال العاصمة العراقية، وتفصل القوتين عن بعضهما مسافة لا تتعدى كيلومترا واحدا أو أكثر بقليل، كما أن وجود قوات الحشد الشعبي المدعومة عسكريا من إيران، يجعل من احتمال المواجهة العسكرية مع الأكراد، أمرا واردا، سيما أن النظام الإيراني يؤمن بسياسة التدخل وفرض النفوذ في المنطقة.
وبحسب معلومات وزارة الدفاع العراقية يوجد ما بين 30 و35 ألف كردي في صفوف القوات المسلحة العراقية، بينهم قائد القوة الجوية العراقية، وبالتالي من أقسى الاحتمالات الواردة للتصعيد على الأرض هو انشقاق هذه القوة الكردية بأسلحتها في حال بدأت بوادر مواجهات في مناطق متنازع عليها وتبدد فعالية الحل السياسي.
وترجح مصادر سياسية في البرلمان العراقي أن تكون المناطق المتنازع عليها بمثابة فتيل شرارة مواجهة بين القوات العراقية والكردية في حال استمر التصعيد في التصريحات والمواقف بين بغداد وأربيل على خلفية استفتاء الاستقلال، ولذلك هناك طلب من التحالف الدولي ببقاء القوتين بعيدتين عن بعضهما بمسافة مناسبة لحين حل ملف الخلاف بين حكومة بغداد والأكراد بالحوار.
منع التصعيد
من أبرز المعطيات التي ستلعب دورا حقيقيا في منع تطور الاستفتاء الكردي وتداعيات نتيجته في المستقبل إلى صراع مسلح هو وجود العبادي كقائد عام للقوات المسلحة العراقية، وهو رجل لديه موقف حاسم ضد حدوث اقتتال داخلي في العراق، كما أن من بين الضمانات القوية لعدم الذهاب إلى سيناريو المواجهة أو المناوشات العسكرية بين القوات الكردية والقوات العراقية، انتشار قوات أميركية في صفوف القوتين على شكل مستشارين أو مدربين، وهؤلاء قد يلعبون دورا في تحرك أميركي استباقي لمنع المواجهة العسكرية.
وقال مسؤول بارز في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يرأسه الرئيس العراقي السابق جلال طالباني، إن علاقات هذا الأخير التاريخية بإيران قد تكون ضمانة لمنع قوات الحشد الشعبي من القيام بتحرك منفرد لمواجهة الأكراد عسكريا، مضيفا «هذا الخيار رغم واقعيته إلا أنه قد يبدو ضعيفا إذا نظرنا للتحالف بين النظامين في دمشق و طهران ولكل منهما حساباته في مواجهة بارازاني الذي يصنف إيرانيا بأنه حليف استراتيجي للغرب والولايات المتحدة».
أسباب احتمالات المواجهة العسكرية
- وجود مناطق احتكاك بين القوتين العراقية والكردية
- استفزازات قوات الحشد الشعبي المدعومة من إيران
- انشقاق الأكراد المشاركين في القوات المسلحة العراقية
- المناطق المتنازع يمكن أن تكون فتيل شرارة المواجهة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.